ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #16  
قديم 21-03-2016, 02:51 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

ما شاء الله! نفع الله بكم
وعلى ذكر الدّاليّتين، قال ابنُ أبي الزَّوائد، في ذاليّة له:
هذهِ الذَّالُ فاسْمَعوها وهاتوا شاعرًا قالَ في الرَّويِّ علَى ذا
قالَها شاعِرٌ لَوَ انَّ القَوافي كُنَّ صَخرًا أَطارَهنُّ جُذاذا

[ الأغاني، 14/336 ]

وللحُطيئة:

الشِّعْرُ صَعْبٌ وطَويلٌ سُلَّمُهْ
إِذا ارْتَقى فِيهِ الَّذِي لَا يَعْلَمُهْ
زلَّتْ بِهِ إِلى الحَضِيضِ قَدَمُهْ
يُرِيدُ أَن يُعْرِبَه فيُعْجِمُهْ
والشِّعْرُ لَا يَسْطِيعُه مَنْ يَظْلِمُهْ


الحَضِيض: القَرَار من الأَرْض بعد مُنْقَطع الْجَبَل.(تهذيب)
يُعجِمُه: مَعْنَاهُ يُرِيدُ أَن يُبيِّنَه فَيَجْعَلُه مُشْكِلًا لَا بَيانَ لَهُ، وَقِيلَ: يأْتي بِهِ أَعْجَمِيّاً أَي يَلْحَنُ فِيهِ (لسان)

[ ديوانه]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #17  
قديم 21-03-2016, 03:11 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

شكرَ الله لكم

لأبي المظفر محمد بن أحمد الأَبيوَرديّ، في آخر قصيدةٍ:

وَهذِهِ قَصيدَةٌ شَبِيهَةٌ بِالماءِ تُسْقاهُ على بَرْحِ الصَّدى
إنْ غَرَّدَ الرَّاوي بِها تَطَرُّباً تَلَقَّفَ السّامِعُ مِنْها ما رَوى
وَمنْ تمَنّى أَنْ يَنالَ شَأْوَها هَوى بِهِ إلى العَناءِ مَا هَوَى
فَالشِّعْرُ مَا لَمْ يُقْتَسَرْ أَبِيُّهُ وَذادَ عَنْهُ الطَّبْعُ وَحْشِيَّ اللُّغَى


[ ديوانه، 17]

لطيفة

وللأبيوردي، أيضاً، يهجو:

شِعْرُ المَراغِيِّ ، وَحُوشِيْتُمُ كَعَقْلِهِ ، أَسْلَمُهُ أَسْقَمُهْ
يلزمُ ما ليسَ لهُ لازماً لكِنَّهُ يَتْرُكُ ما يَلْزَمُهْ


[ ديوانه ]


منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #18  
قديم 22-03-2016, 01:52 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,419
شكرَ لغيره: 8,258
شُكِرَ له 12,097 مرة في 5,003 حديث
افتراضي

شكرَ اللهُ لكَ، ونفعَ بكَ.
لعليِّ بنِ عبد العزيزِ الجُرجانيِّ:
وما الشِّعْرُ إلَّا ما استَفَزَّ مُـمَدَّحًا وأطربَ مُشتاقًا وأرضَى مُغاضِبا
أطاعَ فلم توجَدْ قَوافيهِ نُفَّرًا ولمْ تأتِهِ الألفاظُ حَسْرَى لواغِبا
وفي النَّاسِ أتباعُ القَوافي تَراهُمُ يبثُّونَ في آثارهنَّ المقانِبا
إذا لحَظوا حَرْفَ الرَّوِيِّ تبادَروا وقد تركوا المعنَى مع اللَّفْظِ جانِبا
وإن مُنِعوا حُرَّ الكلامِ تطرَّقوا حَواشيهِ فاجْتاحوا الضَّعيفَ المقاربا
ولكنَّني أرْمي بكُلِّ بَديعةٍ يَبِتْنَ بألبابِ الرِّجالِ لَواعِبا
تَسيرُ ولمْ تَرْحَلْ وتدنو وقد نأتْ وتَكْسِبُ حُفَّاظَ الرِّجالِ المراتِبا
ترَى النَّاسَ إمَّا مُسْتَهامًا بذِكْرِها وَلوعًا وإمَّا مُسْتَعيرًا وغاصِبا
[ يتيمة الدهر 4/ 21 ]
لطيفة
لأبي نُوَاس في خيار الكاتب، وقد سرَقَ شِعْرًا له:
يَسْرِقُ السَّارِقونَ لَيلًا وهذا يَسْرِقُ الشِّعْرَ جَهْرةً بالنَّهارِ
صارَ شِعْري قطيعةً لخيارٍ لِـمْ لماذا لقلَّةِ الأشعارِ
[ ديوانه برواية الصّوليّ 415 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #19  
قديم 22-03-2016, 04:11 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

شكرا لكم

لأَبي جَعْفَر مُحَمَّد بن حَازِم الْبَاهِلِيّ
وقد لامَهُ يحيى بنُ أَكْثَم على اختِصارِه الشِّعْرَ فَقَالَ:

أَبي لي أَنْ أُطيلَ الشّعْرَ قَصْدي إِلَى الْمَعْنى وَعِلمِي بِالصَّوَابِ
وإيجازي بمُختَصَرٍ قَريبٍ حَذَفتُ بِهِ الفُضولَ من الْجَوابِ
فأَبعَثُهنَّ أَرْبَعَةً وسِتًّا مُثَقَّفةً بِأَلْفَاظٍ عِذَابِ
وهُنَّ إذا وسَمتُ بهنَّ قَوماً كأَطواقِ الحَمائِمِ في الرِّقابِ
وهُنَّ وإنْ أقَمتُ مُسافِراتٌ تَهاداها الرُّواةُ مَع الرِّكابِ


[الوافي بالوفيات، 2/235]


وقالَ أبو سُفيان لابنِ الزِّبَعرى: قصَّرتَ فى شِعرك؟
فقالَ: حَسبُك من الشِّعرِ غُرّةٌ لائحَةٌ، وسِمةٌ واضِحَةٌ.

[ الصِّناعتين، ص:174 ]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #20  
قديم 23-03-2016, 04:26 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم

وعلى نَهج ابن حازم الباهليّ، في اختصارِ الشّعرِ وإيجازه والقَصد إلى المعنى وحذفِ الفُضول
يقول الشَّريفُ الْعُقَيلِي:


وشاعرٍ شعرُهُ فنونُ لكلِّ بيتٍ له طنينُ
تُسْخِنُ عينَ العدوِّ منْهُ قصائدٌ كلُّها عيونُ


[الفن ومذاهبه في الشعر، ص:485 ]

لطيفة


وعلى ذكر الطَّنين، حدَّثَ الجاحِظ، فقال:
ولقد أنشدتها (يُريد أبياتًا لأبي نواس) أبا شُعيبٍ القلَّال، فقالَ: والله يا أبا عثمان، إنَّ هذا لهو الشِّعر
ولو نُقِرَ لَطَنَّ، فقُلت له: ويحك! ما تُفارِق عَمَلَ الجِرار والخَزَف حيثُ كُنت!

[أمالي يموت ابن المزرّع ]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #21  
قديم 24-03-2016, 02:26 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,419
شكرَ لغيره: 8,258
شُكِرَ له 12,097 مرة في 5,003 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم
قالَ أبو الطيِّبِ المتنبِّي:
أَتُنكِرُ ما نَطَقتُ بِهِ بَديهًا ولَيسَ بـمُنكَرٍ سَبْقُ الجَوادِ
أُراكِضُ مُعوِصاتِ القَوْلِ قَسْرًا فأقتُلُها وغَيْري في الطِّرادِ
[ ديوانه 233 ]
لطيفة
للصَّاحب بن عباد في أبي الحسنِ البَديهيِّ:
تقولُ البيتَ في خمسينَ عامًا فلـِمْ لَقَّبْتَ نفسَكَ بالبَدِيهيْ؟!
[ ديوانه 300 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #22  
قديم 26-03-2016, 03:01 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,419
شكرَ لغيره: 8,258
شُكِرَ له 12,097 مرة في 5,003 حديث
افتراضي

قال أبو الأسود الدُّؤليُّ:
وشاعرِ سوءٍ يهضِبُ القولَ ظالمٍ كما اقتَمَّ أعشَى مُظْلمَ الليلِ حاطبُ
عَرَضْتُ له بعدَ الأناةِ فرُعْتُهُ بخَدْباءَ قد ترفضُّ عنها الـمَجاوِبُ
يقول: رُعْتُهُ بقافيةٍ أثَّرَتْ فيه كما تؤثِّرُ الضَّرْبةُ في ضريبتِها.
تنقَّيْتُها دُهْرِيَّةً ذاتَ مَصْدَقٍ لها أثرٌ يومَ الـمَغَبَّةِ لاحِبُ
أي: تبقى الدَّهرَ كلَّهُ.
فَضَضْتُ بها ما كانَ جَمَّعَ قَبْلَها كما انفضَّ عن شَمْسِ النَّهارِ الكواكِبُ
[ انظر: ديوانه، صنعة السكّريّ: 92، 93 ]
قال الجاحظُ في «البيان 1/ 110»:
( وقال أبو الأسود الدُّؤليُّ -وكان من المقدَّمين في العلم، واسمُ أبي الأسودِ ظالم بن عَمْرو-:
وشاعرِ سوءٍ يهضِبُ القولَ ظالـمًا كما اقتَمَّ أعشَى مُظْلم الليلِ حاطبُ
يهضِب: يُكثر. والأهاضيب: المطر الكثير. اقتمَّ: افتعلَ من القُمامةِ ) انتهى.
وقد ذكرَ اسمَه في شِعْرِهِ -كما تَرَوْنَ-!!
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #23  
قديم 26-03-2016, 04:53 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

شكر الله لك ونفع بكِ

وقال ذو الرُّمَّة، وأبدَعَ:

وَشِعْرٍ قَدْ أَرِقْتُ لَهُ غَرِيبٍ أُجَانِبهُ المُسَانَد والمُحالا
فبِتُّ أُقِيمُهُ وأَقُدُّ مِنهُ قَوافيَ لا أُعِدُّ لَها مِثالا
غَرائبَ قد عُرِفنَ بِكلِّ أُفْقٍ منَ الآفاقِ تُفتَعلُ افْتِعالا
ولم أَقذِفْ لمُؤمنَةٍ حَصانٍ بحَمدِ الله مُوجِبَةً عُضالا
ولم أَمدَحْ لأُرضِيَهُ بشِعري لَئيماً أن يَكونَ أصابَ مالا
ولكنَّ الكرامَ لَهُم ثَنائي فلا أَخْزى إذا ما قيلَ: قالا

(المُساند): من السِّناد، وهو عيبٌ في الشِّعر.
(تفتعل افتعالاً): لا أحذوها على مثالٍ سابق
(الموجبة): التي توجِب الحدّ، و(العُضال): الأمر الشّديد
(فلا أخزى): لا أستحيي إذا ما قيل: قال ذو الرمة.


[ديوان ذي الرمة شرح أبي نصر الباهلي، ص:1532]

لطيفة

ولابنِ نُباتة المصريّ، يصفُ قصيدةً لهُ:

خُذها إِليك بَديهةً عَربيَّةً ما نالَ غايتَها زيادُ الأَعجَمُ
شابَ الوليدُ لعَجزِهِ عن مِثلها وارتَدَّ عن نَظم القَوافي مُسلِمُ


[ ديوانُه ]
الوليد: البُحتري، مسلم: ابن الوليد الأنصاري (صريع الغواني)
وانظر المناسبة اللّطيفة بين (شاب) و(الوليد)، وبين (ارتدّ) و(مسلم)، وانظر كيف أوقعَ (الأعجم) -وهو لقبٌ لزياد- موقعَه اللائق المُناسب.

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #24  
قديم 27-03-2016, 02:52 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,419
شكرَ لغيره: 8,258
شُكِرَ له 12,097 مرة في 5,003 حديث
افتراضي

شكرَ اللهُ لكَ اختياراتِكَ الحسنةَ.
وأبياتُ ذي الرُّمَّةِ مُطربةٌ مُعجِبةٌ، ويصدقُ فيها قولُ أحمدَ بنِ الـحُسَيْنِ:
وَهُوَ الـمُضَاعَفُ حُسْنُهُ إِن كُرِّرا
وأُنشِدُ بعدَها -علَى وزنِها وقافيتِها- قولَ حَبِيب بنِ أَوْسٍ:
فأينَ قَصائدٌ ليَ فيكَ تأبَى وتأنَفُ أنْ أُهانَ وأنْ أُذالا
من السِّحْرِ الحلالِ لـمُجْتَنِيهِ ولـَمْ أرَ قَبْلَها سِحْرًا حَلالا
[ ديوانه 4/ 482 ]
لطيفة
بعثَ ابنُ أبي عَوْن -حاجب محمَّد بن عبد الله بن طاهر-
إلَى محمَّدٍ بأنْوارٍ من بُستانِهِ ورَيْحان،
وكتَبَ معَهُ:
قَدْ بَعَثْنا بطيِّبِ الرَّيْحانِ خَيْر ما قَدْ جُنِي من البُسْتانِ
قَد تخَيَّرْتُهُ لخَيْرِ أميرٍ زانَهُ اللهُ بالتُّقَى والبَيانِ
فوقَّعَ علَى ظَهْرِ رُقْعَتِهِ:
عَوْنُ يا عَوْنُ قَد ضلَلْتَ عَنِ القَصْـ ـدِ وعُمِّيتَ عَن دَقيقِ الـمَعاني
حَشْوُ بَيْتَيْكَ «قَدْ» وَ«قَدْ» فإلَى كَمْ قَدَّكَ اللهُ بالحُسامِ اليَماني
[ «الموشح 432» للمرزباني ]
.
كيفَ كانَ حالُ ابنِ أبي عَوْنٍ، وقد أهدَى أنوارًا وريحانًا، وأثنَى علَى الأميرِ، ودعا لَه بخيرٍ،
ثمَّ قيلَ له: (قَدَّكَ اللهُ بالحُسامِ اليَماني)!
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #25  
قديم 28-03-2016, 06:16 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

شكرَ الله لكم، ما شاء الله!

أبياتُ ابن أبي عون، ذكّرتني بقول الأصمعي وقد أنشَدَه بعضُهم:
فما للنَّوى جُذّ النَّوى قُطِع النَوى كذاك النَّوى قطَّاعةٌ لوصِالِ
فقال: لو قُيِّض لهذا البَيت شاةٌ لأَتَت علَيه.(أي: لكثرة ما فيه من النَّوى)
ويشبه ذلك قول الشَّاعر الكبير:
وأفَجعُ من فَقَدنْا مَنْ وَجَدنا قُبيلَ الفقد مفقودَ المِثال
والغريب أنَّ كلاًّ من الحروف( ف-ق-د-م-ن-ل) تكرَّر في هذا البيت أربع مرَّات.




تَميمُ بنُ أبي مُقبل:

إذا متُّ عن ذِكرِ القوافي فلنْ ترى لها تالياً مثلي أطبَّ وأشعَرا
وأكثرَ بيتاً مارِدَاً ضُرِبتْ لهُ حزونُ جبالِ الشِّعرِ حتى تيَسَّرا
أغرَّ غريباً يمسحُ الناسُ وجههُ كما تمسحُ الأيدِي الأغرَّ المشهرَا


[ منتهى الطَّلب، 1/31]

لطيفة

لابن الرُّوميّ، يهجو رجلاً يدَّعي الشِّعر، وكان خيَّاطاً:

كلُّ شِعرٍ جَهَدتَ نَفسَك فيهِ وتَكلَّفتَ نَظمَهُ تَفقيعُ
لم يَقُلهُ إلَّا مُوَطِّنُ نَفسٍ أنَّهُ عندَ بَثِّهِ مَصفوعُ
فاتْرُك الشِّعرَ وارتَدِعْ من قَريبٍ واعْدُ عَنُه إلى الذي تَستَطيعُ
فَسُتلْهيكَ إبرةٌ وخُيوطٌ وإلى الأَصلِ ما تَؤولُ الفُروعُ


[ديوانه، ص:1548]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #26  
قديم 30-03-2016, 06:25 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

ونفع بكم

لأبي مُحمّد الحَسَن بنِ عليّ بنِ الزُّبير، يمدَحُ:

فلأكسونَّ عُلاكَ كلَّ غريبةٍ وَلَجَتْ بلُطفٍ سَمْعَ مَنْ لم يَسْمَعِ
خُتِمت بما ابتُدِئَتْ به فتقابلتْ أطرافُها بمُوشَّعٍ ومُرَصَّع
والشِّعرُ ما إنْ جاء فيهِ مَطْلَعٌ حَسَنٌ أُضيفَ إليه حُسْنُ المَقْطَع
كالوردِ: أوَّلهُ بزهرٍ مُونِقٍ يأتي، وآخرهُ بماءٍ مُمْتِع


[خريدة القصر وجريدة العصر]

لبعضهم:

يُحْتاجُ في الشِّعْرِ إلى طُلاوَهْ
والشِّعْرُ ما لمْ يَكُ ذا حَلاوَهْ
فَإنَّما سَماعُهُ شَقاوَهْ

[ الخريدة]

وقيل أيضاً:

والبَيتُ لا يَحسُنُ إنشادُهُ إلَّا إذا أَحسَنَ مَن شادَهُ
[ وفيات الأعيان]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #27  
قديم 31-03-2016, 02:53 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,419
شكرَ لغيره: 8,258
شُكِرَ له 12,097 مرة في 5,003 حديث
افتراضي

شكرَ اللهُ لكَ، وبارك فيكَ.
قال عليُّ بن الجَهْمِ:
وما الشِّعْرُ ممَّا أستظلُّ بظِلِّهِ ولا زادَني قَدْرًا ولا حَطَّ مِن قَدْري
وما أنا مِمَّن سَيَّرَ الشِّعْرُ ذِكْرَهُ ولكنَّ أشعاري يسيرُ بها ذِكْري
وللشِّعرِ أتباعٌ كثيرٌ ولم أكنْ له تابعًا في حالِ عُسْرٍ ولا يُسْرِ
ولا كلّ من قادَ الجِيادَ يسوسُها ولا كلّ مَنْ أجرَى يُقالُ له مُجْرِ
ولكنَّ إحسانَ الخليفةِ جعفرٍ دَعاني إلَى ما قلتُ فيه مِنَ الشِّعْرِ
فسارَ مسيرَ الشَّمسِ في كلِّ بلدةٍ وهبَّ هبوبَ الرِّيحِ في البرِّ والبحرِ
[ ديوانه 253 ]
وقال أيضًا:
والشِّعرُ داءٌ أو دواءٌ نافعٌ ومُحَمَّقٌ في شِعْرِهِ ومُبَرَّدُ
[ ديوانه 86 ]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أحمد البخاري مشاهدة المشاركة
وقيل أيضاً:
والبَيتُ لا يَحسُنُ إنشادُهُ إلَّا إذا أَحسَنَ مَن شادَهُ
[ وفيات الأعيان]
من قائلُ هذا البيتِ؟!
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #28  
قديم 31-03-2016, 03:55 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي



والبيتُ حالُه عجيبٌ، وله قصَّة طريفة ذكرها صاحب الوفيات
فقد رأى ابنُ خلّكان ابنَ عُنين الشَّاعر في المنام فأنشَدهم أبياتا لنَفسِه، منها هذا البيت، وهو الذي علِقَ بخاطِرِه، ثمَّ قالَ: وهذا البيت غير موجود في شعره.اهـ
فيُقال: هو لابن عُنين مما رواه عنه القاضي ابن خلّكان في المَنام. ولا بدَّ من هذا القَيد
وكنتُ قد جمعتُ ما مرَّ بي مما قيل في المنام من شعرٍ، وهي أبياتٌ طريفة، تَصلُحُ أن تكون في حديث (تُحفَة الأسمار بما قيلَ في المَنام من الأشعار)، لكن لا يحسُن أن تستقلَّ بحديث لقلَّتها.


لعديّ بن الرِّقاع العامليِّ:

وقَصيدةٍ قَد بتُّ أَجمَعُ بينَها حتَّى أقَوِّمَ مَيْلَهَا وَسِنَادَهَا
نظرَ المثقِّفِ في كُعوبِ قَناتِهِ حتَّى يُقِيمَ ثِقَافُه مُنْآدَها


[ديوانه]
والثِّقاف: آلة من خَشبٍ أو غيره، تُقوَّم به الرِّماح


لطيفة

ولابن الضَّيف:

فتأمَّلْ بظاهرِ العَدلِ والرَّأفةِ مَدحاً ما شانَهُ التَّنغيصُ
لفظُهُ الشَّهدُ والقَريحةُ نارٌ والمَعاني دُهْنٌ فَنِعمَ الخَبِيصُ

[ الخريدة]
والخَبيص: طعامٌ أو حلوى يُصنع من التَّمر والسَّمن، وربَّما زيد له العَسلَ، ولهم فيه شِعرٌ وكلامٌ طيّب





منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #29  
قديم 02-04-2016, 02:05 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,419
شكرَ لغيره: 8,258
شُكِرَ له 12,097 مرة في 5,003 حديث
افتراضي

أحسنتَ الجوابَ. بارك اللهُ فيكَ.
وفي انتظارِ الحديثِ اللَّطيفِ، فإنِّي قيَّدتُّ مِن تلكَ الأشعارِ شيئًا كذلك.
وجزاكم اللهُ خيرًا.
قالَ إبراهيم الغَزِّيُّ:
وما الشِّعْرُ إلَّا اسْمٌ تَبايَنَ أَهْلُهُ كَما يَجْمَعُ الطَّيْرُ النَّعامةَ والصَّقْرا
يُسَمَّى مَكانُ البِكْرِ خِدْرًا وهكذا يُسَمَّى مكانُ اللَّيثِ مِنْ غابِهِ خِدْرا
[ ديوانه 698 ]
وقالَ أيضًا:
مَنْ أغفلَ الشِّعْرَ لَمْ تُعْرَفْ مَناقِبُهُ لا يُجْتَنَى ثَمَرٌ مِنْ غيرِ أغْصانِ
لولا أبو الطَّيِّبِ الكِنْدِيُّ ما امْتلأَتْ مسامِعُ النَّاسِ مِن مَدْحِ ابنِ حَمْدانِ
[ ديوانه 792 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #30  
قديم 04-04-2016, 04:18 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم

أبو بكر أحمد بن محمد:

وقافيةٍ حذَّاءَ أَلقَيتُ حَشوَها وصحَّحتُ مَعناها فجاءَت مُهذَّبَهْ
لَها رَونقٌ لا يَخمَدُ الدَّهرَ نُورُهُ مُنقَّحةً من كلِّ عَيبٍ مُشذَّبَهْ
إذا شُعراءُ السُّوءِ قالوا فَعذَّبوا قَوافيَ شِعرٍ لم تَجِدها مُعذَّبَهْ


[ دمية القَصر، ص:1337]

أَعرابيٌّ:

فإنْ أهلِكْ فقَد أَبقَيتُ بَعدِي قَوافيَ تُعجِبُ المُتمثِّلينا
لَذيذاتِ المقاطِعِ مُحكَماتٍ لَوَ انَّ الشِّعرَ يُلْبَسُ لارْتُدينا


[ حماسة الخالديين، ص:56]


منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
سؤال عن محاولة في الشِّعر ! طالب الاثر حلقة العروض والإملاء 25 29-07-2015 04:12 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 02:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ