ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #31  
قديم 15-03-2016, 04:14 PM
محمد بن عبد الحي محمد بن عبد الحي شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2014
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 143
شكرَ لغيره: 1,113
شُكِرَ له 306 مرة في 128 حديث
افتراضي



وللمُنخَّل اليشكُريُّ:
فدنت وَقَالَت يَا مُنَخَّلُ .. ما بجسمك من حَرور؟
قال المرزوقي: والحرور حر الشَّمس معناه أَنَّها رأتني على غير ما عهدته مني فَقَالَت تتعجب مَا بجسمك من حرور كَمَا يُقَال ما لقِينا من فلان على جهة الاستعظام والتعجب.


ومما يدخل في البابين معًا -التجريد بذكر الشاعر (المتشاعر) اسمَه- قول ابن عبد الحي لأخويهِ الكريمين البخاريِّ وعائشة نفع الله بهما:
وليس محمدٌ بالمستطيعِ .. مجاراةً لسَيْبِكما البَديع
يكلِّفه السِّباقَ على هُزالٍ .. وما جريُ الهزيل مع الضليع؟
تنخَّلتم فوائد معجباتٍ .. تدلُّ على حجى المرء البزيعِ
سلَّمكم الله من كل سوء
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد بن عبد الحي ) هذه المشاركةَ :
  #32  
قديم 15-03-2016, 07:26 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

ما شاء الله!
بارك اللهُ في الأديبين الكريمين، ونفع بهما.
وأين أنا منهما!

ولا تسْطيعُ عائشةٌ وُصولًا -ولو رامَتْ- لشأوِكما الرَّفيعِ
فأين الثَّمْدُ من وَبْلٍ غزيرٍ وأين الجَدْبُ من خِصْبٍ مَريعِ
مجالسُ زانَها أدبٌ بهيجٌ وأشعارٌ كأنوارِ الربيعِ
جزاكم ربُّنا الرحمنُ خيرًا ووفّقكم وبارك في الجميعِ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #33  
قديم 16-03-2016, 02:35 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

.


قال أبو العلاء الـمَعَرِّيُّ في «اللَّامع العزيزيّ 1/ 288»:
( وأقبحُ ما يكونُ حذفُ التَّنوينِ في الخَفْضِ؛ لأنَّه إذا حُذِفَ في الرَّفعِ والنَّصْبِ شُبِّهَ بما لا ينصرفُ، وإذا حُذِفَ في الخَفْضِ؛ لم يكنْ له شيءٌ يُشْبِهُهُ في ما يمتنِعُ من الصَّرْفِ؛ لأنَّ ما لا ينصرفُ لا يَنْخَفِضُ إلَّا أن يُضافَ، أو تدخُلَ عليه الألفُ واللَّامُ.
وكانَ الكوفيُّونَ يَرَوْنَ في مثلِ البيتِ المنسوبِ إلى تأبَّطَ شرًّا [ ثابت بن جابرٍ ]:
قالَتْ أُمامةُ ما لِـثَابِتَ شاحِبًا عاري الأشاجِعِ ناحِلًا كالــمُنْصُلِ
أن تُفْتحَ التَّاءُ في «ثابت». وكذلك الرَّاءُ من «دَوْسَر» في قولِ الآخَر [ وهو دَوْسَرُ بنُ ذُهَيْلٍ القُرَيْعِيُّ -كما في «الأصمعيَّات»- ]:
وقائلةٍ ما بالُ دَوْسَرَ بَعْدَنا صحا قَلْبُهُ عن آلِ لَيْلَى وعَنْ هِندِ
ويُقالُ: إنَّ مذهبَ البصريِّينَ كَسْرُ الرَّاءِ في «دَوْسَر»، والتَّاء في «ثابت» ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #34  
قديم 16-03-2016, 04:09 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,186
شكرَ لغيره: 1,298
شُكِرَ له 2,310 مرة في 1,130 حديث
افتراضي

ما شاء الله!
لقد زيَّنتُم الحديث، زيَّنَ اللهُ قلوبَكم بالإيمان، ووجوهَكم بالبِشر، وأيَّامَكم بالعافية، ورفع درَجاتكم في الدُّنيا والآخرة
وأَحمد لا يَقدرُ على مجاراة هذين الفاضلين، زادهما الله أَدباً وشاعريّة
وكيفَ أُجاري سَابقاً لَم يَقُم لَهُ هُبوبُ الصَّبا والعاصِفاتُ الخَواطِرُ


وقالَ ابراهيم بنُ هرمة القرشيُّ (ت:176ه):

باللهِ رَبِّكَ إنْ دَخَلتَ فَقُل لَها هذا ابنُ هَرمَةَ واقِفاً بالبابِ

والبيتُ في ديوانه من قِطعةٍ، منها:
ويدلُّ ضَيفي في الظَّلامِ علَى القِرى إشرافُ ناري أو نُباحُ كِلابِي
حتَّى إذا واجَهْنَهُ وعَرَفنَهُ فَدَّينَهُ ببَصابِصِ الأذْنابِ
وجَعَلنَ ممَّا قد عرفْنَ يَقُدْنَهُ ويَكَدنَ أنْ يَنطِقنَ بالتَّرحابِ

[ديوان ابنِ هَرمة، ص:70]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #35  
قديم 16-03-2016, 05:41 PM
خبيب بن عبدالقادر واضح خبيب بن عبدالقادر واضح غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2012
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 273
شكرَ لغيره: 441
شُكِرَ له 656 مرة في 229 حديث
افتراضي

لعلّ ممّا أنتم فيه قولَ مسكينٍ الدّارميّ، في ما قيل: إنّه سببُ تكنيتِه بمسكين:
أنا مسكينٌ لمَن يعرفُني لونيَ السّمرةُ ألوانُ العرَب
وقال، أنشده في "الشّعر والشّعراء":
وسمّيتُ مِسكينًا وكانتْ لجاجةً وإنّي لَمِسكينٌ إلى الله راغِبُ
وإنّي امرُؤٌ لا أسألُ النّاسَ مالهم بشعري ولا تعمى عليَّ المكاسبُ

واسمُه ربيعةُ بن عامر بن أُنَيس، مِن تميم، .
ويعجبني تكفُّفه بالشّعر.

وقد وجدتُّ لكم فائدةً، نوّه بها بخاريُّنا، فأحببتُ أن أُحْمِضَ بفائدةٍ صنوٍ لها، فلعلّكم تأذنون لي بالتّطفُّل!
اقتباس:
قالَ أبو العلاءِ في «اللَّامع العزيزيّ 1/ 369»:
(قيلَ: إنَّ أبا عليٍّ الفارسيَّ كانَ يُسَمِّي هذا التَّجْريدَ، ويجوزُ أن يكونَ أخَذَه عن بعضِ الأشياخِ).

ولهم قصدٌ آخر باسمِ (التّجريد)، وهو عطفُ الخاصِّ على العامِّ، كأنّه جُرِّد من الجملة، وأُفرِد بالذِّكر، على سبيلِ التّفضيل، نقله أبو حيَّان الأندلسيُّ عن شيخِه أبي جعفر بن الزّبير الغرناطيِّ، رحمهما الله جميعًا، أنّه كان يذكره، وهو في "البحر المحيط" عند قولِ الله جلّ ذكرُه: اذكروا نعمتي الّتي أنعمت عليكم وأنّي فضّلتكم على العلمين في أوّل البقرة.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( خبيب بن عبدالقادر واضح ) هذه المشاركةَ :
  #36  
قديم 17-03-2016, 01:42 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

بارك اللهُ فيكم جميعًا، ورفعَ قَدْرَكم.
وشكرَ اللهُ لأبي عبد الله البُخاريِّ دعاءَه، وله بمثلِهِ.
وشكرَ اللهُ لأبي عبد الرَّحمن مُشاركتَه، ومُتابعتَه. ولا تطفُّلَ في هذا.
لا عدمْنا فوائدَكم. جزاكم اللهُ خيرًا، ونفع بكم.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أحمد البخاري مشاهدة المشاركة
وقالَ إبراهيم بنُ هرمة القرشيُّ (ت:176ه):

باللهِ رَبِّكَ إنْ دَخَلتَ فَقُل لَها هذا ابنُ هَرمَةَ واقِفاً بالبابِ
ظننتُ أنَّ مثلَ هذا لا يدخلُ في البابِ؛ إذْ ليس فيه اسمٌ، ولا كُنيةٌ، ولا لَقَبٌ. ولكنْ يظهرُ أنَّ في الأمرِ سعةً. وهذا الشَّاعرُ عُرِفَ بابنِ هَرْمةَ.
ولا أدري هل يدخلُ في البابِ قولُ كعبِ بن زُهير بن أبي سُلْمَى -- من قصيدتِه المشهورةِ:
يَسْعَى الوُشاةُ بِجَنبَيْها وقَوْلُـهُمُ إنَّك يابْنَ أبي سُلْمَى لَـمَقْتولُ
.
قالَ ابنُ هشامٍ الأنصاريُّ في «شرح ( بانت سعاد) 68»: ( ونسَبَ بُنُوَّتَهُ لجَدِّهِ؛ كقولِه -عليه الصَّلاة والسَّلام-: «أنا النَّبِيُّ لا كَذِب، أنا ابنُ عبدِ الـمُطَّلِب» ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #37  
قديم 19-03-2016, 02:17 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

قالَ أبو خِراشٍ الـهُذَلِيُّ:
رَفَوْنِي وقالُوا يا خُوَيْلِدُ لا تُرَعْ فَقُلْتُ وأَنْكَرْتُ الوُجوهَ هُمُ هُمُ
قال أبو العلاء الـمَعَرِّيُّ في «اللَّامع العزيزيّ 1/ 440»: (... رَفَوْتُ الرَّجُلَ؛ إذا رَفَقْت بِهِ وسَكَّنته)، وذكَرَ البيتَ.
وأبو خِراشٍ اسمُهُ خُوَيْلِدُ بنُ مُرَّةَ، والبيتُ مَطْلَعُ قصيدةٍ لَهُ، راجعْها في: «شرح أشعار الهذليِّين 1217» لأبي سعيدٍ.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #38  
قديم 19-03-2016, 06:40 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,186
شكرَ لغيره: 1,298
شُكِرَ له 2,310 مرة في 1,130 حديث
افتراضي

نفع الله بكم، وبارك فيكم

وللأَعورِ الشَّنِّيِّ:

وإنْ تَنظروا شَزْرًا إليَّ فإنَّني أنا الأَعورُ الشَّنِّيُّ قَيدُ الأَوابِدِ

واسمُ الأعوَر: بِشرُ بنُ مُنقِذ، وكُنيتُه: أَبو مُنقذ
ومن شٍعره:
لقَد علِمَت عُميرَةُ أَنَّ جاري إِذا ضَنَّ المُثمِّرُ مِن عِيالي
وأنِّي لَا أضِنُّ على ابْنِ عمِّي بنَصري فِي الخُطوبِ وَلَا نَوالي
وَلستُ بقائلٍ قولاً لأَحْظى بقَولٍ لَا يُصدِّقهُ فِعالي
وَمَا التَّقْصِيرُ قد علِمَت مَعَدٌّ وأخلاقُ الدَّنيَّةِ من خِلالي

[الشِّعرُ والشُّعراء، 2/625]


منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #39  
قديم 19-03-2016, 10:11 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

بارك اللَّهُ فيكم، ونفع بكم.
قالَ حسَّانُ بن ثابتٍ --:
ما هاجَ حَسَّانَ رُسومُ المقامْ ومَظْعَنُ الحيِّ ومَبْنَى الخِيامْ
وقالَ:
ما بالُ عينِكَ يا حَسَّانُ لَـمْ تَنَمِ ما إنْ تُغَمِّضُ إلَّا مُؤْثِمَ القَسَمِ
لم أحسِبِ الشَّمْسَ تبدو بالعِشاءِ فقدْ لاقَيْت شمسًا تُجَلِّي ليلةَ الظُّلَمِ
فَرْعُ النِّساءِ وفَرْعُ القومِ والدُها أهلُ الجلالةِ والإيفاءِ بالذِّمَمِ
لَقَدْ حَلَفْتَ ولَمْ تَحْلِفْ علَى كَذِبٍ يابْنَ الفُرَيْعةِ ما كُلِّفْتَ مِنْ أَمَمِ
وقالَ:
ما أصلُ حَسَّانَ في قَوْمِهِ وليسَ المسائلُ كالخابرِ
وقالَ:
سَأَلَتْ حَسَّانَ مَنْ أخوالُهُ إنَّما يسألُ بالشَّيءِ الغمرْ
وقالَ:
أحبُّ إلَى حَسَّانَ لَوْ يَسْتَطيعُهُ مِنَ الـمُرْقِصاتِ مِن غِفارٍ وأَسْلَمِ
وقالَ:
هلَّا أمرْتُمْ حينَ حانَ هَجِينُكُمْ بِشَتْمِ سِوَى حَسَّانَ إن كانَ شاتِما
وقالَ:
أمسَى الخلابيسُ قد عزُّوا وقد كثروا وابنُ الفُريْعةِ أمسَى بيضةَ البَلَدِ
والأبياتُ في ديوانِه.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #40  
قديم 20-03-2016, 09:54 AM
محمد بن عبد الحي محمد بن عبد الحي شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2014
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 143
شكرَ لغيره: 1,113
شُكِرَ له 306 مرة في 128 حديث
افتراضي

مَهْ! لا تجوروا على حقِّي (ابتسامة) حتَّى أخبركم أني انقطعت.
نفع الله بكم

قال ابن سلَّامٍ :
وممَّا يُروى من قديم الشِّعر قولُ دُوَيْد بن زيد بن نَهْد، قال حين حضرَهُ الموت:
اليومَ يُبنى لدوَيْدٍ بيتُهُ
لو كان للدهر بِلًى أبليتُهُ
أو قِرني واحدًا كفيتُهُ
يا رُبَّ نهبٍ صالحٍ حويتُهُ
ومِعْصَمٍ مُخضَّبٍ ثنيتُهُ
ورُبَّ غَيلٍ حسنٍ لوَيْتُهُ

الغَيل: السَّاعد الحسن الريَّان الممتلئ.
وقد اضطربتْ كلمة الشَّارح في آخر المقطوعة، فتعقَّبه السَّيِّد صقر في المقال الذي ذكر فيه الكتاب، فانظُره -إن شئت- في موضعه من مقالاته.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد بن عبد الحي ) هذه المشاركةَ :
  #41  
قديم 20-03-2016, 01:24 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

نفعَ اللهُ بكم، وزادكم علمًا.
.
تصحيح: (أو كانَ قِرْني واحدًا كفيتُه) -سقط (كانَ) سهوًا-.
وهذا الشَّطْرُ: (ورُبَّ غَيْلٍ...) قبلَ (ومِعْصَمٍ...) -كما في طبقاتِ ابنِ سلَّام (1/ 32)-.
.
.
وقالَ الـجُمَيْحُ:
أمْسَتْ أُمامةُ صَـُــمْتًا ما تُكَلِّمُنا مجنونةٌ أمْ أَحَسَّتْ أَهْلَ خَرُّوبِ
مَرَّتْ براكِبِ مَلْهُوزٍ فقالَ لها: ضُرِّي الـجُمَيْحَ ومُسِّيهِ بتَعْذِيبِ
.
والـجُمَيْحُ لقبٌ، واسمُه: منقذ بن الطَّمَّاح.
انظر: "المفضَّليَّات": (34).
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #42  
قديم 20-03-2016, 10:41 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,186
شكرَ لغيره: 1,298
شُكِرَ له 2,310 مرة في 1,130 حديث
افتراضي

نفع الله بكم، وجزاكم خيراً
ومثلُك لا ينقَطعُ في شوطٍ يا محمّد، ولعلَّكُما الأَطوَلُ نفَساً، والأبعدُ مدىً
وصاحبُ الحديثِ يخشى الضَّيعَة بينكما، فبعدَ جَهدٍ ظفِرتُ بابن مَحكان
ولا أدري، ما أنا صانعٌ بعدَه
اللهمَّ سلِّم

ولمُرَّة بنُ مَحْكانَ السَّعْدِيّ التَّميمِي:

أنا ابنُ مَحْكانَ أَخوالي بَنو مَطَرٍ أُنْمى إِليهم وكانوا مَعشَرًا نُجُبا

[الشعر والشعراء، 2/675 ]
ورَجُلٌ مَحْكانُ: عَسِرُ الخُلُقِ لَجُوجٌ، وسمَّوْا بهِ، منهُم ابنُ مَحْكانَ التَّميمِي السَّعْدِيّ من شُعَرائِهِم واسْمُه مُرَةُ.(تاج)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #43  
قديم 21-03-2016, 12:04 PM
محمد بن عبد الحي محمد بن عبد الحي شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2014
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 143
شكرَ لغيره: 1,113
شُكِرَ له 306 مرة في 128 حديث
افتراضي

نفع الله بكما، وشكر لكما. وألحقَني بركْبِكُما.
أمَّا أنا فقد تتابعَ غلَطي حتَّى استحييتُكما، فأرجو ألَّا أكتب شيئًا بعد حتَّى أبالغ في التَّثبُّت، فاعفُوا عفا الله عنكما.


وقيل للأخطل عند الموت: أتُوصي أبا مالك؟
فَقَالَ:
أُوَصِّي الفرزدقَ عند الممات بأمِّ جريرٍ وأعيارِها
وزارَ القبورَ أبو مالكٍ .. برغم العُداةِ وأَوْتارِها
فلمَّا بلغ الفرزدقَ قولُ الأخطل جعل يحنُّ عليه وَيقول: سآخذ بوصيَّة أخي(!!).
طبقات الشَّعراء لابن سلامٍ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد بن عبد الحي ) هذه المشاركةَ :
  #44  
قديم 21-03-2016, 02:11 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

نفعَ اللهُ بكم، ورَفَعَ قَدْرَكم، ووفَّقَكم لِكُلِّ خيرٍ.
.
قَدْ يَكْهَمُ السَّيْفُ الصَّقِيـ ..... ـلُ ورُبَّما زَلَّ العَليمْ
ولَرُبَّما عَثَرَ الجَوا ..... دُ وشَأْنُهُ عالٍ عَظيمْ
كلُّ ابْنِ آدمَ مُخْطِئٌ ..... واللهُ توَّابٌ رحيمْ
فلا بأسَ عليكم، وجلَّ مَن لا يسهو.
ومن عجيبِ الاتِّفاقِ أنَّ الأبيات السَّابقة كتبتُها في (21/ 3/ 2013)، وهو يتَّفقُ مع تاريخِ هذا اليوم!
ولكنْ بالتَّاريخِ الهجريِّ كانَ في (9/ 5/ 1434).
وأرجو أن تعذِروني علَى كثرةِ المراجعةِ والتَّصحيحِ، غيرَ أنِّي أرَى ذلك من النُّصحِ والنَّفْعِ.
وسأترُكُ الآنَ التنبيهَ على أمرٍ يسيرٍ لَحَظْتُهُ في المشارَكةِ السَّابقةِ!
وهذا عَوْدٌ إلَى الحديثِ:
قالَ أبو تـمَّامٍ حَبِيبُ بْنُ أَوْسٍ الطَّائِيُّ:
كادَ أن يَكْتُبَ الهَوَى بَيْنَ عَيْنَيْـ ـهِ كِتابًا هَذا حَبِيبُ حَبِيبِ
[ ديوانه 4/ 172 ]
لطيفة
قالَ الصَّلاحُ الصَّفديُّ في ترجمةِ أبي تـمَّام من كتابِه «الوافي بالوَفَيات 11/ 294»:
( والنَّاسُ مختلفونَ في أمرِه وأمرِ الـمُتنبِّي: أيُّهما أشعَرُ،
والأذكياءُ علَى أنَّ المتنبِّي أشعَرُ،
والشَّيخُ أثيرُ الدِّينِ مَذهَبُهُ أنَّ أبا تـمَّامٍ أشعَرُ،
وفاوَضْناهُ يَوْمًا في ذلكَ فقالَ -بعدَ ما ذَكَرْنا محاسِنَ المتنبِّي، ومعايِبَ أبي تمَّام-:
أنا ما أَسْمَعُ عَذْلًا في حَبِيب
فأعجَبَنا ذلك منه، وسَكَتْنا ) انتهى.
استطراد
لـمَّا ماتَ أبو تـمَّامٍ رثاهُ الحسنُ بن وهبٍ بقولِه:
فُجِعَ القريضُ بخاتمِ الشُّعَراءِ وغَديرِ رَوْضَتِهِ حَبِيب الطَّائي
ماتا معًا فتجاوَرا في حُفْرةٍ وكذاك كانا قَبْلُ في الأحْياءِ
وقالَ الحسنُ أيضًا:
سَقَى بالموصلِ القَبْرَ الغَريبا سحائبُ تَنتَحِبْنَ له نَحيبا
فإنَّ تُرابَ ذاك القَبْرِ يَحْوي حَبيبًا كان يُدْعَى لي حَبِيبا
وقالَ محمَّد بن عبد الملك الزَّيات -وقيل: أبو الزِّبرقان عبد الله بن الزِّبرقان-:
نَبَأٌ أتَى مِنْ أعظمِ الأنباءِ لـمَّا ألـمَّ مُقَلْقِلُ الأحشاءِ
قالوا: حَبِيبٌ قد ثَوَى فأجَبْتُهُمْ ناشدتُّكُمْ لا تجعَلوهُ الطَّائي
[ انظر: «الوافي بالوفيات 11/ 298» ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #45  
قديم 21-03-2016, 03:02 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,186
شكرَ لغيره: 1,298
شُكِرَ له 2,310 مرة في 1,130 حديث
افتراضي

بارك الله فيكما
ويبدو من هذا الاستطراد وتلك المَراثي أنَّ أُختَنا الكريمة مع أبي حيَّان في تفضيلِ أبي تَمّام

وأنشدَ الكُمَيتُ بنُ زَيد قولَ الطِّرمَّاح-وكانَ صَديقاً لهُ-:

إذا قُبِضَت نَفسُ الطِّرِمّاحِ أَخلَقَتْ عُرى المجدِ واسْتَرخى عِنانُ القَصائِدِ

فقال: إي واللّه! وعنان الخطابة والرِّواية والفَصاحة والشَّجاعة.

[ الأغاني، 12/289 ]
الطِّرِمّاحُ: هو ابنُ حكيم، وقيل: هو لقبٌ، واسمُه: حكَم بن حكيم
والطِّرِمّاحُ، كسِنِمّار: الطَّويل، والطّامحُ في الأَمر، والعالي النَّسب المَشهور.اهـ (تاج)


ومن شِعرِه:

لقدْ زادني حبّاً لنفسيَ أنَّني بِغِيضٌ إِلَى كُلِّ امْرِىء ٍ غَيْرِ طائِلِ
إذا ما رآني قطَّعَ الطَّرفَ بينَهُ وبينيَ فعلَ العارفِ المُتجاهلِ
ملأتُ عليهِ الأرضَ حتَّى كأنَّها مِنَ الضِّيقِ في عَيْنَيْهِ ، كِفَّةُ حَابِلِ


[ الدّيوان، ص:207 ]
الكِفَّةُ من الصائِدِ: حِبالَتُه تُجْعَلُ كالطَّوْقِ (تاج)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
أيهما أصوب أن يقال : ( لا ذكرٌ معها أم لا ذكرَ معها ) في هذه الجملة ؟ أحمد بن حسنين المصري حلقة النحو والتصريف وأصولهما 1 29-04-2013 12:32 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ