ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #16  
قديم 09-04-2010, 12:02 PM
البدر القرمزي البدر القرمزي غير شاهد حالياً
قيِّم حلقة العروض والإملاء
 
تاريخ الانضمام: Apr 2009
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 281
شكرَ لغيره: 316
شُكِرَ له 277 مرة في 131 حديث
افتراضي

بعض الأبيات التي ذكرت للإمام المتنبي في مدح سيف الدولة الحمدانيّ، من قصيدته التي مطلعها:
أجاب دمعي وما الداعي سوى طللٍ دعا فلبَّاه قبل الركبِ والإبلِ
........
خذ ما تراه ودع شيئاً سمعت به في طلعة الشمس ما يغنيك عن زحل

.....

ومنها البيت المشهور:
لعلَّ عتبك محمودٌ عواقبه فربَّما صحَّت الأجسامُ بالعِلَلِ
علماً بأن الأبيات الأُخرى التي ذكرتَها لم ترد في القصيدة؛ ولعلَّني أذهب إلى أن الشاعر المقصود هو من الشعراء المتأخرين، وقد أورد بعض أبيات المتنبي على سبيل التناصّ ، والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( البدر القرمزي ) هذه المشاركةَ :
  #17  
قديم 09-04-2010, 03:19 PM
أبو قطوف أبو قطوف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2010
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 8
شكرَ لغيره: 7
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي

</span> جزاك الله خير ا..وجعل لك من كل ضيق سعة.. !
لكن أود معرفة القائل..من هو؟
وكذلك الأبيات المتبقية..

هل من أحد يعرف لامية العجم للطغرائي قيل لي أنهامن قصيدته؛لكن لم أجد لاميته كاملة أرجو ممن يعرف أن يزودني بها كرما.. !

يارب سخر لي من يُجيب..يارب سخر لي من يُجيب..يارب سخر لي من يُجيب.. !

منازعة مع اقتباس
  #18  
قديم 09-04-2010, 05:06 PM
الأديب النجدي الأديب النجدي غير شاهد حالياً
حفيظ سابق
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: نجد
التخصص : العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 347
شكرَ لغيره: 1,302
شُكِرَ له 611 مرة في 233 حديث
افتراضي

هكذا هكذا وإلا فلا لا .. طُرُق الجد غير طُرْق المزاح
هذا لابن قلاقس الإسكندري (ت567)


لن يصلح النفس إن كانت مصرفةً .. إلا التنقل من حال إلى حال
وهذا لأبي العتاهية الشاعر المشهور ، وما أوردتَّ لعله رواية للبيتِ أو اختلافُ نسخة .

وباقي ما أوردتَّ لم أجِدْ قائله إلا أنَّه يغلبُ على الظنِّ أنه لبعضِ المعاصرين كما أشار الفاضل البدر ، وليستْ من لاميّة العجمِ .
__________________
"وَلَيْسَ لِقِدَمِ الْعَهْدِ يُفَضَّلُ الْفَائِلُ وَلَا لِحِدْثَانِهِ يُهْتَضَمُ الْمُصِيبُ وَلَكِنْ يُعْطَى كُلٌّ مَا يَسْتَحِقُّ"
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( الأديب النجدي ) هذه المشاركةَ :
  #19  
قديم 09-04-2010, 05:46 PM
الأديب النجدي الأديب النجدي غير شاهد حالياً
حفيظ سابق
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: نجد
التخصص : العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 347
شكرَ لغيره: 1,302
شُكِرَ له 611 مرة في 233 حديث
افتراضي

وهذهِ لاميّة العجم كما طلبتَ :
قال أبو إسماعيل الطغرائي المتوفى سنة 513 هـ :
أصالة الرأي صانتي عن الخَطَلِ ... وحلية الفضل زانتني لدى العَطَلِ
مجدي أخير ومجدي أولا شرعٌ ... والشمس راد الضحى كالشمس في الطَّفَلِ
فيم الإقامة بالزوراء لاسكني ... بها ولا ناقتي فيها ولا جملي
ناء عن الأهل صفر الكف منفرد ... كالسيف عري متناه عن الخلَلِ
فلا صديق إليه مشتكى حزني ... و لا أنيس إليه منتهى جذلي
طال اغترابي حتى حنَّ راحلتي ... ورحلها وقر العسالة الذبلِ
وضج من لغب نضوي وعج لما ... ألقى ركابي ولجَّ الركب في عَذَلي
أريد بسطة كفٍّ أستعين بها ... على قضاء حقوق للعُلى قبلي
والدهر يعكس آمالي و يقنعني ... من الغنيمة بعد الكدِّ بالقَفَلِ
وذي شطاط كصدر الرمح معتقل ... بمثله غير هياب ولا وَكِلِ
حلو الفكاهة مر الجدِّ قد مُزِجت ... بشدة البأس منه رقة الغُوَلِ
طردت سرح الكرى عن ورد مقلته ... والليل أغرى سوام النوم بالمُقَلِ
والركب ميل على الأكوار من طرب ... صاح وآخر من خمر الكرى ثَمِلِ
فقلت أدعوك للجُلَّى لتنصرني ... وأنت تخذلني في الحادث الجَلَلِ
تنام عني وعين النجم ساهرة ... وتستحيل وصبغ الليل لم يَحُلِ
فهل تعين علي غي هممت به ... و الغي يزجر أحياناً عن الفَشَلِ
إني أريد طروق الحي من إضم ... وقد حماه رماةٌ من بني ثُعَلِ
فسر بنا في ذمام الليل معتسفاً ... فنفحة الطيب تهدينا إلى الحُلُلِ
فالحب حيث العدا والأسد رابضة ... حول الكناس لها غاب من الأَسَلِ
نؤم ناشئة بالزع قد سقيت ... نصالها بمياه الغُنجِ والكُحُلِ
قد زاد طيب أحاديث الكرام بها ... ما بالكرائم من جُبنٍ ومن بُخُلِ
تبيت نار الهوى منهن في الكبد ... حرى ونار القرى منهم على القُلَلِ
يقتلن أنضاء حب لا حراك بهم ... وينحرون كرام الخيل والإبِلِ
يشفى لديغ العوالي في بيوتهم ... بنهلة من غدير الخمر والعسلِ
لعل إلمامه بالجزع ثانية ... يدب منها نسيم البرء في عللي
لا أكره الطعنة النجلاء قد شفعت ... برشقة من نبال الأعين النُّجُلِ
ولا أهاب الصفاح البيض تسعدني ... باللمح من خلل الأستار والكَلَلِ
ولا أخل بغزلان تغازلني ... ولو دهتني أسود الغيل بالغِيَلِ
حب السلامة يثني عزم صاحبه ... عن المعالي ويغري المرء بالكسلِ
فإن جنحت إليه فاتخذ نفقاً ... في الأرض أو سلَّماً في الجو فاعتزلِ
ودع غمار العلى للمُقدِمين على ... ركوبها واقتنع منهن بالبَلَلِ
يرضى الذليل بخفض العيش مسكنة ... والعزُّ عند رسيم الأينق الذُّلُلِ
فأدرأ بها في نحور البيد جافلة ... معارضات مثاني اللجم بالجدَلِ
إنَّ العُلى حدثتني وهي صادقة ... فيما تحدث أن العز في النُّقَلِ
لو أنَّ في شرف المأوى بلوغ منىً ... لم تبرح الشمس يوماً دارة الحملِ
أهبت بالحظ لو ناديت مستمعاً ... والحظُّ عني بالجهَّال في شُغُلِ
لعله إن بدا فضلي ونقصهمُ ... لعينه نام عنهم أو تنبه لي
أعلل النفس بالآمال أرقبها ... ما أضيق العيش لولا فسحة الأمَلِ
لم أرتض العيش والأيام مقبلة ... فكيف أرضى وقد ولت على عَجَلِ
غالى بنفسي عرفاني بقيمتها ... فصنتها عن رخيص القدر مبتذلِ
وعادة السيف أن يزهى بجوهره ... وليس يعمل إلا في يدي بَطَلِ
ماكنت أوثر أن يمتد بي زمني ... حتى أرى دولة الأوغاد والسُّفَلِ
تقدمتني أناس كان شوطهم ... وراء خطوي لو أمشي على مهلِ
هذا جزءاً امرئ أقرانه درجوا ... من قبله فتمنى فسحة الأجلِ
فإن علاني من دوني فلا عجب ... لي أسوة بانحطاط الشمس عن زحلِ
فاصبر لها غير محتال ولا ضجر ... في حادث الدهر ما يغني عن الحيلِ
أعدى عدوك أدنى من وثقت به ... فحاذر الناس واصحبهم على دخلِ
فإنما رجل الدنيا وواحدها ... من لا يعول في الدنيا على رجلِ
وحسن ظنك بالأيام معجزة ... فظن شراً وكن منها على وجلِ
غاض الوفاء وفاض الغدر وانفرجت ... مسافة الخلف بين القول والعملِ
وشان صدقك عند الناس كذبهم ... وهل يطابق معوج بمعتدلِ
__________________
"وَلَيْسَ لِقِدَمِ الْعَهْدِ يُفَضَّلُ الْفَائِلُ وَلَا لِحِدْثَانِهِ يُهْتَضَمُ الْمُصِيبُ وَلَكِنْ يُعْطَى كُلٌّ مَا يَسْتَحِقُّ"
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( الأديب النجدي ) هذه المشاركةَ :
  #20  
قديم 09-04-2010, 08:20 PM
البدر القرمزي البدر القرمزي غير شاهد حالياً
قيِّم حلقة العروض والإملاء
 
تاريخ الانضمام: Apr 2009
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 281
شكرَ لغيره: 316
شُكِرَ له 277 مرة في 131 حديث
افتراضي

وانظر الشاعر إبراهيم الطباطبائي
http://www.poetsgate.com/poem.php?action=view&id=5805
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( البدر القرمزي ) هذه المشاركةَ :
  #21  
قديم 09-04-2010, 09:07 PM
البدر القرمزي البدر القرمزي غير شاهد حالياً
قيِّم حلقة العروض والإملاء
 
تاريخ الانضمام: Apr 2009
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 281
شكرَ لغيره: 316
شُكِرَ له 277 مرة في 131 حديث
افتراضي

ورد في صبح الأعشى قوله:
بذلك وقد أخذت من المحاسن بزمامها، وأحاطت من الطلاوة بكمامها، وأحدقت رياض الأدب بحدائقها، واقتطفت من أفنان الفنون ثمار معان تلذ لناظرها وتحلو لذائقها؟:
ولا تعر غيرها سمعاً ولا نظراً ... في طلعة الشمس ما يغنيك عن زحل
وتصرفت في جميع العلوم وإن كانت على البديع مقصورة، وشرفت بشرف متعلقها فأصبحت بالشرف مشهورة:
أهانت الدر حتى ماله ثمن، ... وأرخصت قيمة الأمثال والخطبا!
لا جرم أضحت أم القصائد وكعبة القصاد، ومحط الرحال ومنهل الوارد، فأربت في الشهرة على " المثل السائر " ، واعترف بفضلها جزالة البادي وسهولة الحاضر:
فللأ فاضل في عليائها سمر ... إن الحديث عن العلياء أسمارا!

(5/458)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( البدر القرمزي ) هذه المشاركةَ :
  #22  
قديم 11-04-2010, 01:59 PM
أبو قطوف أبو قطوف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2010
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 8
شكرَ لغيره: 7
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل الأديب الأثري مشاهدة المشاركة
هكذا هكذا وإلا فلا لا .. طُرُق الجد غير طُرْق المزاح
هذا لابن قلاقس الإسكندري (ت567)


لن يصلح النفس إن كانت مصرفةً .. إلا التنقل من حال إلى حال
وهذا لأبي العتاهية الشاعر المشهور ، وما أوردتَّ لعله رواية للبيتِ أو اختلافُ نسخة .

وباقي ما أوردتَّ لم أجِدْ قائله إلا أنَّه يغلبُ على الظنِّ أنه لبعضِ المعاصرين كما أشار الفاضل البدر ، وليستْ من لاميّة العجمِ .
أسعدكَ ربي،وزادك من فضله.. !

هل لابن قلاقس الإسكندري ديوان؟.
وهل أجد ترجمته في الأعلام لزركلي؟.

،

بورك فيك
منازعة مع اقتباس
  #23  
قديم 11-04-2010, 02:01 PM
أبو قطوف أبو قطوف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2010
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 8
شكرَ لغيره: 7
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل البدر القرمزي مشاهدة المشاركة
وانظر الشاعر إبراهيم الطباطبائي
http://www.poetsgate.com/poem.php?action=view&id=5805
العتب على فهمي!!!
مابه هذا الشاعر؟!
منازعة مع اقتباس
  #24  
قديم 11-04-2010, 02:05 PM
أبو قطوف أبو قطوف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2010
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 8
شكرَ لغيره: 7
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل البدر القرمزي مشاهدة المشاركة
ورد في صبح الأعشى قوله:
بذلك وقد أخذت من المحاسن بزمامها، وأحاطت من الطلاوة بكمامها، وأحدقت رياض الأدب بحدائقها، واقتطفت من أفنان الفنون ثمار معان تلذ لناظرها وتحلو لذائقها؟:
ولا تعر غيرها سمعاً ولا نظراً ... في طلعة الشمس ما يغنيك عن زحل
وتصرفت في جميع العلوم وإن كانت على البديع مقصورة، وشرفت بشرف متعلقها فأصبحت بالشرف مشهورة:
أهانت الدر حتى ماله ثمن، ... وأرخصت قيمة الأمثال والخطبا!
لا جرم أضحت أم القصائد وكعبة القصاد، ومحط الرحال ومنهل الوارد، فأربت في الشهرة على " المثل السائر " ، واعترف بفضلها جزالة البادي وسهولة الحاضر:
فللأ فاضل في عليائها سمر ... إن الحديث عن العلياء أسمارا!


(5/458)
أسعدكَ ربي وزادك من فضله!

معنى هذا أن البيتان:
أهانت الدر حتى ماله ثمن، ... وأرخصت قيمة الأمثال والخطبا!
و
ولا تعر غيرها سمعاً ولا نظراً ... في طلعة الشمس ما يغنيك عن زحل
وردا في صبح الأعشى لقائل مجهول أم ماذا؟
منازعة مع اقتباس
  #25  
قديم 11-04-2010, 02:08 PM
أبو قطوف أبو قطوف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2010
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 8
شكرَ لغيره: 7
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل الأديب الأثري مشاهدة المشاركة
وهذهِ لاميّة العجم كما طلبتَ :
قال أبو إسماعيل الطغرائي المتوفى سنة 513 هـ :
أصالة الرأي صانتي عن الخَطَلِ ... وحلية الفضل زانتني لدى العَطَلِ
مجدي أخير ومجدي أولا شرعٌ ... والشمس راد الضحى كالشمس في الطَّفَلِ
فيم الإقامة بالزوراء لاسكني ... بها ولا ناقتي فيها ولا جملي
ناء عن الأهل صفر الكف منفرد ... كالسيف عري متناه عن الخلَلِ
فلا صديق إليه مشتكى حزني ... و لا أنيس إليه منتهى جذلي
طال اغترابي حتى حنَّ راحلتي ... ورحلها وقر العسالة الذبلِ
وضج من لغب نضوي وعج لما ... ألقى ركابي ولجَّ الركب في عَذَلي
أريد بسطة كفٍّ أستعين بها ... على قضاء حقوق للعُلى قبلي
والدهر يعكس آمالي و يقنعني ... من الغنيمة بعد الكدِّ بالقَفَلِ
وذي شطاط كصدر الرمح معتقل ... بمثله غير هياب ولا وَكِلِ
حلو الفكاهة مر الجدِّ قد مُزِجت ... بشدة البأس منه رقة الغُوَلِ
طردت سرح الكرى عن ورد مقلته ... والليل أغرى سوام النوم بالمُقَلِ
والركب ميل على الأكوار من طرب ... صاح وآخر من خمر الكرى ثَمِلِ
فقلت أدعوك للجُلَّى لتنصرني ... وأنت تخذلني في الحادث الجَلَلِ
تنام عني وعين النجم ساهرة ... وتستحيل وصبغ الليل لم يَحُلِ
فهل تعين علي غي هممت به ... و الغي يزجر أحياناً عن الفَشَلِ
إني أريد طروق الحي من إضم ... وقد حماه رماةٌ من بني ثُعَلِ
فسر بنا في ذمام الليل معتسفاً ... فنفحة الطيب تهدينا إلى الحُلُلِ
فالحب حيث العدا والأسد رابضة ... حول الكناس لها غاب من الأَسَلِ
نؤم ناشئة بالزع قد سقيت ... نصالها بمياه الغُنجِ والكُحُلِ
قد زاد طيب أحاديث الكرام بها ... ما بالكرائم من جُبنٍ ومن بُخُلِ
تبيت نار الهوى منهن في الكبد ... حرى ونار القرى منهم على القُلَلِ
يقتلن أنضاء حب لا حراك بهم ... وينحرون كرام الخيل والإبِلِ
يشفى لديغ العوالي في بيوتهم ... بنهلة من غدير الخمر والعسلِ
لعل إلمامه بالجزع ثانية ... يدب منها نسيم البرء في عللي
لا أكره الطعنة النجلاء قد شفعت ... برشقة من نبال الأعين النُّجُلِ
ولا أهاب الصفاح البيض تسعدني ... باللمح من خلل الأستار والكَلَلِ
ولا أخل بغزلان تغازلني ... ولو دهتني أسود الغيل بالغِيَلِ
حب السلامة يثني عزم صاحبه ... عن المعالي ويغري المرء بالكسلِ
فإن جنحت إليه فاتخذ نفقاً ... في الأرض أو سلَّماً في الجو فاعتزلِ
ودع غمار العلى للمُقدِمين على ... ركوبها واقتنع منهن بالبَلَلِ
يرضى الذليل بخفض العيش مسكنة ... والعزُّ عند رسيم الأينق الذُّلُلِ
فأدرأ بها في نحور البيد جافلة ... معارضات مثاني اللجم بالجدَلِ
إنَّ العُلى حدثتني وهي صادقة ... فيما تحدث أن العز في النُّقَلِ
لو أنَّ في شرف المأوى بلوغ منىً ... لم تبرح الشمس يوماً دارة الحملِ
أهبت بالحظ لو ناديت مستمعاً ... والحظُّ عني بالجهَّال في شُغُلِ
لعله إن بدا فضلي ونقصهمُ ... لعينه نام عنهم أو تنبه لي
أعلل النفس بالآمال أرقبها ... ما أضيق العيش لولا فسحة الأمَلِ
لم أرتض العيش والأيام مقبلة ... فكيف أرضى وقد ولت على عَجَلِ
غالى بنفسي عرفاني بقيمتها ... فصنتها عن رخيص القدر مبتذلِ
وعادة السيف أن يزهى بجوهره ... وليس يعمل إلا في يدي بَطَلِ
ماكنت أوثر أن يمتد بي زمني ... حتى أرى دولة الأوغاد والسُّفَلِ
تقدمتني أناس كان شوطهم ... وراء خطوي لو أمشي على مهلِ
هذا جزءاً امرئ أقرانه درجوا ... من قبله فتمنى فسحة الأجلِ
فإن علاني من دوني فلا عجب ... لي أسوة بانحطاط الشمس عن زحلِ
فاصبر لها غير محتال ولا ضجر ... في حادث الدهر ما يغني عن الحيلِ
أعدى عدوك أدنى من وثقت به ... فحاذر الناس واصحبهم على دخلِ
فإنما رجل الدنيا وواحدها ... من لا يعول في الدنيا على رجلِ
وحسن ظنك بالأيام معجزة ... فظن شراً وكن منها على وجلِ
غاض الوفاء وفاض الغدر وانفرجت ... مسافة الخلف بين القول والعملِ
وشان صدقك عند الناس كذبهم ... وهل يطابق معوج بمعتدلِ
ممتن كثيرا لك.. !
حفظك الله!
منازعة مع اقتباس
  #26  
قديم 02-05-2010, 11:17 PM
سعود بن عبد العزيز سعود بن عبد العزيز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2010
التخصص : الشريعه
النوع : ذكر
المشاركات: 3
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي من صاحب هذا البيت : كأنك كندر في ذنب كبش ...

السلام عليكم و وبركاته ..

يشفني أن أكون أحد أعضاء هذا المنتدى ..

ولي إستفسار :

من هو صاحب هذا البيت :

كأنك كندر في ذنب كبش ... يدلدل هكذا والكبش يمشي

هل هو الأصمعي أم الجاخظ ..؟
منازعة مع اقتباس
  #27  
قديم 03-05-2010, 06:12 AM
علي الحمداني علي الحمداني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
السُّكنى في: مغرب الشمس
التخصص : طالب
النوع : ذكر
المشاركات: 68
شكرَ لغيره: 31
شُكِرَ له 42 مرة في 27 حديث
افتراضي

وجدت هذا النص في كتاب الأذكياء لابن الجوزي:

اقتباس:
قال يموت بن المزرع قال لنا الجاحظ ما غلبني أحد قط إلا رجل وامرأة فأما الرجل فإني كنت مجتازاً في بعض الطرق فإذا أنا برجل قصير بطين كبير الهامة طويل اللحية منزر بمئزر وبيده مشط يسقي به شقه ويمشطها به فقلت في نفسي رجل قصير بطين الحي فاستزريته فقلت أيها الشيخ قد قلت فيك شعراً فترك المشط من يده وقال: قل، فقلت:

كأنك صعوة في أصل حش ..... أصاب الحش طش بعد رش

فقال لي اسمع جواب ما قلت فقلت هات فقال:

كأنك كندر في ذنب كبش .... يدلدل هكذا والكبش يمشي

وأما المرأة فكنت مجتازاً ببعض الطرقات فإذا أنا بامرأتين وكنت راكباً على حمارة فضرطت الحمارة فقالت إحداهما للأخرى وهي حمارة الشيخ تضرط فغاظني قولها فاحندت ثم قلت لها إنه ما حملتني أنثى قط إلا وضرطت فضربت بيدها على كتف الأخرى وقالت كانت أم هذا منه تسعة أشهر على جهد جهيد.
منازعة مع اقتباس
  #28  
قديم 06-07-2010, 05:02 PM
أبوفرج أبوفرج غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : طالب في شعبة اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 2
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي

السلام عليكم
من قائل هذا البيت"مشى الطاووس يوا باعوجاج فقلد شكل مشيته بنوه"
وجزاكم الله خيرا
منازعة مع اقتباس
  #29  
قديم 07-07-2010, 03:08 AM
الأديب النجدي الأديب النجدي غير شاهد حالياً
حفيظ سابق
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: نجد
التخصص : العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 347
شكرَ لغيره: 1,302
شُكِرَ له 611 مرة في 233 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبوفرج مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
من قائل هذا البيت"مشى الطاووس يوما باعوجاج فقلد شكل مشيته بنوه"
وجزاكم الله خيرا
وعليكم السَّلامُ ورحمةُ الله وبركاتُهُ،

في (مجمعِ الحِكَمِ والأمثالِ) لأحمد قطش ، ذُكِرَتْ هذهِ الأبياتِ، ولم يَذكُر قائلَها :
مَشَى الطاووسُ يوماً باعْوجاجٍ ... فقلَّدَ شكلَ مِشْيَتِهِ بنوهُ
فقالَ علامَ تختالونَ ؟ فقالوا : ... بدأْتَ به ونحنُ مقلِّدوهُ
فخالِفْ سيركَ المُعْوَجَّ واعدلْ ... فإنَّا إن عدلْتَ مُعَدِّلُوهُ
أمَا تدري أبانا كلُّ فرعٍ ... يجاري بالخُطى من أدَّبوهُ
وينشَأُ ناشئُ الفتيانِ منا ... على ما كان عوَّدَه أبوه
ا.هـ

كذا، ولا يَستقيمُ الوزنُ إلا بحذفِ الفاءِ،
والكتابُ المذكورُ في (الشَّامِلَةِ) ،ولا أعرف عن طبعِهِ شيئاً .

والبيتُ الأخيرُ لأبي العلاءِ المعَرِّيِّ .
__________________
"وَلَيْسَ لِقِدَمِ الْعَهْدِ يُفَضَّلُ الْفَائِلُ وَلَا لِحِدْثَانِهِ يُهْتَضَمُ الْمُصِيبُ وَلَكِنْ يُعْطَى كُلٌّ مَا يَسْتَحِقُّ"
منازعة مع اقتباس
  #30  
قديم 19-07-2010, 03:51 PM
أبو عبد الله الرياني أبو عبد الله الرياني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2010
التخصص : طب وجراحة
النوع : ذكر
المشاركات: 12
شكرَ لغيره: 2
شُكِرَ له 11 مرة في 6 حديث
افتراضي

من القائل :

وكم طالب للخير ليس يصيبُه وكم من أصاب الخيرَ وهْو مريبُهُ
وكم طعِم الإنسانُ أكلا يضرّه وكم قتلَ الشخص المريض طبيبُه
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
طلبات الإعراب هنا فقط أبو معاذ باوزير حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2308 05-08-2018 01:13 AM
مجموع طلبات الإعراب السابقة عبد العزيز حلقة النحو والتصريف وأصولهما 147 13-11-2015 07:12 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ