ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة البلاغة والنقد
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 29-07-2009, 01:06 PM
مفضل زين الدين مفضل زين الدين غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2009
التخصص : طالب علم الادب و النحو
النوع : ذكر
المشاركات: 30
افتراضي ما العلة في تقديم هارون على موسى - عليهما السلام - في سورة طه ؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

مالعلة في تقديم اسم هارون ع م على موسى ع م - و هو مرة واحدة فقط في سورة طه
"قالوا آمنا برب هارون وموسى "

شكرا.
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 30-07-2009, 12:49 PM
مفضل زين الدين مفضل زين الدين غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2009
التخصص : طالب علم الادب و النحو
النوع : ذكر
المشاركات: 30
افتراضي

هل منكم اي واحد؟

فتح عليكم الله!
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 31-07-2009, 12:00 PM
البدر القرمزي البدر القرمزي غير شاهد حالياً
قيِّم حلقة العروض والإملاء
 
تاريخ الانضمام: Apr 2009
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 294
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أظن أن تقديم هارون على موسى في الآية الكريمة:
فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّداً قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى طه70 ، إنما أتت لتوافق الفواصل القرآنية السابقة التي انتهت بالألف المقصورة، ومنها:
استعلى، ألقى، تسعى، موسى، الأعلى، أتى؛ فكان من تمام الفصاحة الإتيان بلفظ موسى ليوافق تراكمات الفواصل القرآنية التي انتهت قبل ذلك بالألف، ولو انتهت بلفظ هارون لكان ذلك خارجاً عن الإيقاع الموسيقيّ الداخليّ للألفاظ، وهذا سرٌّ عظيمٌ من أسرارِ نظم المصحفِ الشريف.
والله أعلى وأعلم.
وإليكم بعض الآيات التي سبقت لفظ موسى، لتراقبوا نهاية الفاصلة في السورة الكريمة:
اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا تُعَذِّبْهُمْ قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكَ وَالسَّلَامُ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى إِنَّا قَدْ أُوحِيَ إِلَيْنَا أَنَّ الْعَذَابَ عَلَى مَن كَذَّبَ وَتَوَلَّى قَالَ فَمَن رَّبُّكُمَا يَا مُوسَى قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الْأُولَى قَالَ عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لَّا يَضِلُّ رَبِّي وَلَا يَنسَى الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْدًا وَسَلَكَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلًا وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّن نَّبَاتٍ شَتَّى كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّأُوْلِي النُّهَى مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى وَلَقَدْ أَرَيْنَاهُ آيَاتِنَا كُلَّهَا فَكَذَّبَ وَأَبَى قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى فَلَنَأْتِيَنَّكَ بِسِحْرٍ مِّثْلِهِ فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِدًا لَّا نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلَا أَنتَ مَكَانًا سُوًى قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَن يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى فَتَوَلَّى فِرْعَوْنُ فَجَمَعَ كَيْدَهُ ثُمَّ أَتَى قَالَ لَهُم مُّوسَى وَيْلَكُمْ لَا تَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَيُسْحِتَكُمْ بِعَذَابٍ وَقَدْ خَابَ مَنِ افْتَرَى فَتَنَازَعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَن يُخْرِجَاكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى فَأَجْمِعُوا كَيْدَكُمْ ثُمَّ ائْتُوا صَفًّا وَقَدْ أَفْلَحَ الْيَوْمَ مَنِ اسْتَعْلَى قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى طه 43- 70 .
والله وليُّ التوفيق ، وهو الهادي إلى سواء السبيل.
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 31-07-2009, 12:39 PM
البدر القرمزي البدر القرمزي غير شاهد حالياً
قيِّم حلقة العروض والإملاء
 
تاريخ الانضمام: Apr 2009
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 294
افتراضي

بينما في سورة الأعراف اقتضت الفاصلة العكس ؛ فكانت على النسق التالي:
وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ قَالُواْ آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ . والله أعلى وأعلم.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 31-07-2009, 03:01 PM
مفضل زين الدين مفضل زين الدين غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2009
التخصص : طالب علم الادب و النحو
النوع : ذكر
المشاركات: 30
افتراضي

شكرا اخي، و لكن هذا متعارف، و لكن - (مع العفو) لا يشفي غليلي قول من قال ان اختيار القران الكريم لالفظه محدود في القوافي او الموسيقى فقط.

لا بد ان يكون هناك علة بلاغية او التاريخية.

اتكرر العفو مع طلب المزيد !! :)
شكرا
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 31-07-2009, 06:46 PM
عمار الخطيب عمار الخطيب غير شاهد حالياً
طالب علم
 
تاريخ الانضمام: Nov 2008
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 523
افتراضي

قال ابن عاشور - - ( التحرير والتنوير 262/16 -263 ):
" وتقديم هارون على موسى هنا وتقديم موسى على هارون في قوله في سورة الأعراف قالوا آمنا برب العالمين رب موسى وهارون لا دلالة فيه على تفضيل ولا غيره ، لأنّ الواو العاطفة لا تفيد أكثر من مطلق الجمع في الحكم المعطوف فيه، فهم عرفوا الله بأنه ربّ هذين الرجلين ؛ فحكي كلامهم بما يدلّ على ذلك ؛ ألا ترى أنه حكي في سورة الأعراف قول السحرة قالوا آمنا برب العالمين ، ولم يحك ذلك هنا، لأن حكاية الأخبار لا تقتضي الإحاطة بجميع المحكي وإنما المقصود موضع العبرة في ذلك المقام بحسب الحاجة.
ووجه تقديم هارون هنا الرعاية على الفاصلة ، فالتقديم وقع في الحكاية لا في المحكي ، إذ وقع في الآية الأخرى قالوا آمنا برب العالمين رب موسى وهارون . ويجوز أن يكون تقديم هارون في هذه الآية من حكاية قول السحرة ، فيكون صدر منهم قولان ، قدموا في أحدهما اسم هارون اعتباراً بكبر سنّه ، وقدموا اسم موسى في القول الآخر اعتباراً بفضله على هارون بالرسالة وكلام الله ، فاختلاف العبارتين باختلاف الاعتبارين. " اهـ

والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 04-09-2009, 05:07 PM
سائد سائد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2008
التخصص : النحو
النوع : ذكر
المشاركات: 8
افتراضي

قال الدكتور فاضل السامرائي في برنامجه ( لمسات بيانية ) والذي يعرض على قناة الشارقة :
( مسألة التقديم والتأخير: مثل (رب موسى وهارون) (رب هارون وموسى).
ننظر الآيتين: في سورة طه (فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آَمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى (70 في الشعراء والأعراف قال (رب موسى وهارون).لو نلاحظ ذكر هارون تكرر كثيراً في سورة طه وجعله شريكاً في تبليغ الدعوة أما في الشعراء فلم يذكر هارون إلا قليلاً, في طه قال (اذْهَبْ أَنْتَ وَأَخُوكَ بِآَيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي (42) اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (43) فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى (44) قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَنْ يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَنْ يَطْغَى (45) قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى (46) فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا تُعَذِّبْهُمْ قَدْ جِئْنَاكَ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكَ وَالسَّلَامُ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى (47) إِنَّا قَدْ أُوحِيَ إِلَيْنَا أَنَّ الْعَذَابَ عَلَى مَنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (48 وخطاب فرعون كان موجهاً لهما معاً (قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى (49) قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى (50 (قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَن يُخْرِجَاكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى) بينما في الشعراء (فَأَرْسِلْ إِلَى هَارُونَ (13 (قَالَ كَلَّا فَاذْهَبَا بِآيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُم مُّسْتَمِعُونَ (15 وينتهي ولم يرد بعدها ذكر هارون ثم الخطاب من فرعون موجه لموسى وحده وهارون ليس له دور كبير في الشعراء وإنما الكلام كان بين موسى وفرعون وقال (إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ (34 في الشعراء التركيز على موسى أما في طه فالتركيز مشترك وفي طه ذكر خوف موسى لما ألقى السحرة (فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى (67) طه) ولم يذكر خوف هارون فقدم هارون. بينما في الشعراء الكلام كله لموسى ولم يذكر الخوف فقدم موسى وفي الأعراف لم يرد ذكر لهارون إلا في قوله (قَالُواْ أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَآئِنِ حَاشِرِينَ (111 فقط فلا يستوي أن يقدم هارون في الأعراف والشعراء. إذن مسألة التقديم والتأخير تراعي سياق الحال الذي يتكلم عنه القرآن الكريم ) .
ينظر هذا النقل في موقع ، إسلاميات .
__________________
أخي العزيز : رد ولو بكلمة .
بارك الله فيك
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 05-09-2009, 02:48 AM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
افتراضي

نشكر الإخوة على النقل لكلام أهل العلم ..ولي شيء من التعقيب و التأليف لبعض ما قاله ابن عاشور وبعض ما قاله السامرائي:
تعليل أستاذنا الكبير فاضل السامرائي من أن ( مسألة التقديم والتأخير تراعي سياق الحال) يستدعي بعض النظر ..فقد راعى –حفظه الله-مقتضيات الاتساق مع أن الأولوية يجب أن تكون لمراعاة الصدق قبل أي شيء آخر ..فالقرآن يحكي قول السحرة فإذا قدموا ذكر هارون فلا بد للقرآن أن يقدمه ، والتصرف في النقل فيه شائبة الباطل ولا ريب، والقرآن لا يأتيه الباطل من أي جهة كانت...فلا يتصور أن يقدم السحرة اسم هارون في كلامهم ويغير القرآن في الترتيب من أجل نكتة بلاغية ما!! فالصدق قبل الجمال دائما!!
أما قول ابن عاشور--من أن "حكاية الأخبار لا تقتضي الإحاطة بجميع المحكي" فصحيح ولكن يجب أن يكون الجزء المحكي مطابقا للواقع،وقوله إن التقديم وقع في الحكاية لا في المحكي مقبول في كلام الناس ولا نعتقد جوازه في كلام الله الذي لا يأتيه الباطل..فلا بد من المطابقة التامة لسد كل طرق الباطل..
والحق الذي لا يصح غيره هو ما قاله في آخر كلامه--: " ويجوز أن يكون تقديم هارون في هذه الآية من حكاية قول السحرة ، فيكون صدر منهم قولان ، قدموا في أحدهما اسم هارون اعتباراً بكبر سنّه ، وقدموا اسم موسى في القول الآخر اعتباراً بفضله على هارون بالرسالة وكلام الله ، فاختلاف العبارتين باختلاف الاعتبارين. " اه
فمقتضى الصدق أن يكون قد صدر من السحرة قولان -وجوبا لا جوازا -،أو يصدر عن بعضهم قول وعن بعضهم قول- فينقل القرآن قولا في موضع وقولا في موضع آخر..
فإذا تقرر هذا استقام كذلك مذهب العلامة السامرائي في مراعاة الاتساق فله أن يقول: صدر من السحرة قولان ونقل القرآن القولين ..مع وضع كل قول في اتساق مع السورة...فيحصل الصدق والجمال معا.والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 19-06-2010, 11:13 PM
باحثةعلم باحثةعلم غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2009
التخصص : لغة عربية
النوع : أنثى
المشاركات: 8
افتراضي

علة التقديم (السياق) والله وأعلم
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 19-11-2010, 11:15 PM
أبو حفص أبو حفص غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 44
افتراضي

جزى الله الأعضاء الكرام على ما أفادوه من التعليلات، ولا يُسْتَبعَد أن تكون كلها صحيحة واردة، ما دامَت غير متعارضة إن شاء الله، بل قد يكون هناك نُكَتاً وتعليلات أخرى نجهلها ربما !

أمّا ما تفضل به الأخ أبو عبد المعز في تعليقه -مشكوراً- ؛ فأنا لي وقفةُ (تَأَكُّدٍ) و(تأمُّلٍ) مع قوله:
اقتباس:
فالقرآن يحكي قول السحرة فإذا قدموا ذكر هارون فلا بد للقرآن أن يقدمه ، والتصرف في النقل فيه شائبة الباطل ولا ريب، والقرآن لا يأتيه الباطل من أي جهة كانت...فلا يتصور أن يقدم السحرة اسم هارون في كلامهم ويغير القرآن في الترتيب من أجل نكتة بلاغية ما!! فالصدق قبل الجمال دائما!!
فأسأَلُ: هل -فعلاً- التقديم والتأخير من غير إخلالٍ -أبداً- في حكاية القول ؛ ينافي الصدقَ؟ و(فيه شائبة الباطل بلا ريب)؟!
ومَن قال بذلك مِن أهل العلم؟
وما وجه التفريق في جواز ذلك في كلام المخلوقين وعدم جوازه في كلام الخالق؟

وبارك الله فيكم
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 20-11-2010, 02:58 AM
أبو حفص أبو حفص غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 44
افتراضي

عذراً..
نسيتُ أن أعلّقَ على استخدام البعض لمصطلحات لا تتناسب ومقام القرآن بل هي تحطّ من قدره؛ كلفظِ: ( الإيقاع الموسيقيّ ) -مثلاً- !
قال العلامة بكر أبو زيد -- عن مثل هذه الألفاظ والأوصاف:
وهي أوصاف مرفوضة لثلاثة أمور :
1. أن هذا تشبيه لآيات القرآن بآلات اللهو المحرمة .
2. الموسيقى فنّ يدعو إلى الفسق والفجور ؛ فكيف يشبه به القرآن العظيم كلام رب العالمين الهادي إلى الإيمان والصراط المستقيم ؟
3. أن الله سبحانه نفى كون القرآن قول شاعر ونَزَّهَهُ عنه ؛ فكيف يُشبَّه بأصوات وموسيقات المتفننين ؟ . اهـ من "معجم المناهي اللفظية" .
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 29-11-2010, 01:35 AM
سويداء القلب سويداء القلب غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
التخصص : الأدب العربي
النوع : ذكر
المشاركات: 2
افتراضي

أرى في ذلك نفي الربوبية التي كان يدعيها فرعون حتى على موسى عليه السلام
أَلَمْ نُرَبّكَ فِينَا وَلِيداً فلو قالوا ربَّ العالمين او ابتدأوا بقولهم رب موسى لأدعى فرعون انهم أمنوا به و الله أعلم .
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 12-12-2010, 05:41 AM
غمام غمام غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2009
التخصص : لغة عربية
النوع : أنثى
المشاركات: 140
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو حفص مشاهدة المشاركة
عذراً..
نسيتُ أن أعلّقَ على استخدام البعض لمصطلحات لا تتناسب ومقام القرآن بل هي تحطّ من قدره؛ كلفظِ: ( الإيقاع الموسيقيّ ) -مثلاً- !
قال العلامة بكر أبو زيد -- عن مثل هذه الألفاظ والأوصاف:
وهي أوصاف مرفوضة لثلاثة أمور :
1. أن هذا تشبيه لآيات القرآن بآلات اللهو المحرمة .
2. الموسيقى فنّ يدعو إلى الفسق والفجور ؛ فكيف يشبه به القرآن العظيم كلام رب العالمين الهادي إلى الإيمان والصراط المستقيم ؟
3. أن الله سبحانه نفى كون القرآن قول شاعر ونَزَّهَهُ عنه ؛ فكيف يُشبَّه بأصوات وموسيقات المتفننين ؟ . اهـ من "معجم المناهي اللفظية" .
جزاكَ الله خيرًا.
في أيامٍ مضتْ تساءلتُ عن صحةِ استعمالِ هذهِ الألفاظِ في الوحيينِ على سبيلِ المجازِ، (وليُعلمْ أني ممن يرى تحريمَ الموسيقا، وممن يبتعدُ عن ذكرها وأخواتِها مجازًا فيما نُقدِّسه من الوحيينِ).
فقد استوقفني حديثٌ شريفٌ ذُكرَ في "الصحيحينِ"، استشهدَ بهِ القومُ في جوازِ الطَّربِ بالموسيقا والآتها.
ولا أدري: أيصحُّ استعمالُ هذهِ الألفاظِ مجازًا في الوحيينِ؟ وقد استعملها الفصيحُ البليغُ –صلواتُ ربي وسلامه عليهِ- لقصدِ التَّشبيهِ والتَّقريبِ في حسنِ الصوتِ، ولبيانِ تنزُّلِ الوحيِّ على النبيِّ وتقريبِ هيئتهِ بجلجلةِ الجرَسِ؟
وقد ذكرَ ابنُ كثيرٍ – - أنَّ أصلها آلةُ الزَّمر، وقال بعضهم: بل الصوتُ الحسنُ أصلها ثمَّ نُقِلَ إلى آلةِ الزَّمرِ.
ولا أعلمُ خلافًا في آلةِ الجرَسِ، هل استعملتْ على حقيقتِها أم نُقلتْ إلى معنى آخر؟
والله أعلمُ .
منازعة مع اقتباس
  #14  
قديم 12-12-2010, 12:28 PM
غمام غمام غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2009
التخصص : لغة عربية
النوع : أنثى
المشاركات: 140
افتراضي

أما الأحاديثُ الَّتي أتحدَّثُ عنها، والَّتي أثارتْ تساؤلاً بيانيًّا، فهي:
- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ وَحَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا أَبِى حَدَّثَنَا مَالِكٌ - وَهُوَ ابْنُ مِغْوَلٍ - عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -- « إِنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ قَيْسٍ أَوِ الأَشْعَرِىَّ أُعْطِىَ مِزْمَارًا مِنْ مَزَامِيرِ آلِ دَاوُدَ ».

-حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ دَخَلَ عَلَىَّ أَبُو بَكْرٍ وَعِنْدِى جَارِيَتَانِ مِنْ جَوَارِى الأَنْصَارِ تُغَنِّيَانِ بِمَا تَقَاوَلَتْ بِهِ الأَنْصَارُ يَوْمَ بُعَاثٍ قَالَتْ وَلَيْسَتَا بِمُغَنِّيَتَيْنِ. فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ أَبِمُزْمُورِ الشَّيْطَانِ فِى بَيْتِ رَسُولِ اللَّهِ -- وَذَلِكَ فِى يَوْمِ عِيدٍ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -- « يَا أَبَا بَكْرٍ إِنَّ لِكُلِّ قَوْمٍ عِيدًا وَهَذَا عِيدُنَا ».

- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ ح وَحَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ وَابْنُ بِشْرٍ جَمِيعًا عَنْ هِشَامٍ ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ - وَاللَّفْظُ لَهُ - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ حَدَّثَنَا هِشَامٌ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ الْحَارِثَ بْنَ هِشَامٍ سَأَلَ النَّبِىَّ -- كَيْفَ يَأْتِيكَ الْوَحْىُ فَقَالَ « أَحْيَانًا يَأْتِينِى فِى مِثْلِ صَلْصَلَةِ الْجَرَسِ وَهُوَ أَشَدُّهُ عَلَىَّ ثُمَّ يَفْصِمُ عَنِّى وَقَدْ وَعَيْتُهُ وَأَحْيَانًا مَلَكٌ فِى مِثْلِ صُورَةِ الرَّجُلِ فَأَعِى مَا يَقُولُ ».

-حَدَّثَنَا أَبُو كَامِلٍ فُضَيْلُ بْنُ حُسَيْنٍ الْجَحْدَرِىُّ حَدَّثَنَا بِشْرٌ - يَعْنِى ابْنَ مُفَضَّلٍ - حَدَّثَنَا سُهَيْلٌ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -- قَالَ « لاَ تَصْحَبُ الْمَلاَئِكَةُ رُفْقَةً فِيهَا كَلْبٌ وَلاَ جَرَسٌ ».
[ صحيح مسلم]
منازعة مع اقتباس
  #15  
قديم 21-01-2011, 12:21 AM
أم محمد أم محمد غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: رأس الخيمة
التخصص : ربة بيت
النوع : أنثى
المشاركات: 1,032
افتراضي

قال ابن عثيمين -ُ- في "القول المفيد" (2/356):
اقتباس:
قوله عن سحرة آل فرعون: قالوا آمنَّا بربِّ العالمين - ربِّ موسى وهارون، وقال في آية أخرى: فأُلْقِيَ السحرةُ سُجدًا قالوا آمنا بربِّ هارون وموسى، فقدَّم هارون على موسى لتناسُب رُؤوس الآي.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
حمل مجموعة محاضرات للدكتور محمد أبو موسى تعليقا على دلائل الإعجاز ابو الأشبال الدرعمي حلقة البلاغة والنقد 14 12-12-2011 11:00 PM
تقديم وتأخير المسرح صلوا على النبي المختار حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 06-02-2009 06:11 PM
حذف ياء إبراهيم عليه السلام في سورة البقرة العرابلي حلقة العلوم الشرعية 0 11-01-2009 12:37 AM
سؤال : متى يجب تقديم خبر كان على اسمها فقط ؟ صلوا على النبي المختار حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 21-12-2008 10:30 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 09:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ