ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #16  
قديم 01-01-2011, 12:16 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
قال محمد بن حمران:
بقوائم عوج شما طيط وهاد رَعْشَنيّْ
أقول: الهادي: العنق، ورَعْشَنيّ: نسبة إلى رَعْشَنْ، وهو فحل من فحول الخيل كأعوج وذي العقال وغيرهما.
فنسب هاديه إلى "رعشن"، كما ينسبون بعض الخيل إلى أعوج فيقولون: فرس أعوجي وخيل أعوجيَّة.
فإن قيل: لم اقتصر في نسبته إلى "رعشن" على هاديه ولم يقل: فرس رعشني؟
قلت: قد لا يشبه الفرس أباه في كل شيء وإنما يأخذ منه أشياء، وهذا مشاهد معروف في الخيل وغيرها، ويجوز أن الفرس ليس من سلالة هذا الفحل، وإنما شبه عنقه بأعناق الخيل الرعشنية.
فإن قيل: لم اختص "رعشن" من بين فحول الخيل، ولم يذكر أعوج وغرابًا وغيرهما مع أنهما أشهر منه؟
قلت: لأن هذا الفحل لمذحج، ومحمد بن حمران الجعفي من مذحج، فذكر الفحل المعروف عندهم، فيجوز أن يكون هذا الفرس من ولده حقيقة، ويجوز أن يكون أراد تشبيه عنقه بأعناق الخيل الرعشنية المعروفة عندهم وإن لم يكن منها.
قال ابن الأعرابي في كتابه المذكور:
"قال سلمة بن يزيد الجعفي في فحل لهم يقال له: (رعشن):
وخيل قد شهدت برَعْشَني شديد الأسر يسبق في الجراءِ"اهـ
وهذا الشاعر جُعْفيٌّ من قوم محمد بن حمران.
وقال الصغاني في التكملة: "رعشن: فرس كان لمراد"اهـ
قلت: مُرادٌ من مذحج، وجُعْفِيٌّ من مذحج، فما خرج رعشن من مذحج، والله أعلم.
وأرجو بعد هذا أن أكون أصبت فيما كتبته، فإن هذه المواضع مزلة أقدام ومضلة أفهام، وبالله التوفيق.
وقد فرغت بهذا مما كنت أريد تبيينه في هذه المقطوعة، وقد كتبتها والله كتابة العجلان الذي لم يجتهد في البحث والتنقيب، فليُغَض الطرفُ عما فيها من أوهام، ولم يكن استعجالي فيها استخفافا بهذا العلم، لكني لا أستطيع الاتصال بالشبكة إلا في أوقات قليلة، ولي أشغال كثيرة لا أستطيع معها إنعام النظر في هذه الأمور.
وأنا معني هذه الأيام بمراجعة رسالة الدكتوراة لوالدي، وقد أخذ شهادة الدكتوراة قديما من الجامعة الإسلامية لكنه لم يطبع الرسالة، فأردت الآن أن أراجعها وأطبعها، ولعلكم ترونها قريبا في المكتبات إن شاء الله، وهو "تفسير أبي محمد إسحاق بن إبراهيم البستي القاضي" المتوفى سنة 307ه، من أول سورة الكهف إلى نهاية سورة الشعراء، وهو كتاب نفيس جدا، لأنه من كتب التفسير بالمأثور، وكل ما فيه مروي بالسند إلى الرسول أو الصحابة أو التابعين.
والبستي من شيوخ ابن حبان ، وبعض شيوخ البستي من شيوخ البخاري .
وبالله التوفيق.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #17  
قديم 01-01-2011, 01:06 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

نسيت أن أقول إن ما في كتاب "البرصان" محرف عما في "الوحشيات"، وهذا مفهوم من كلامي، لكن لا بأس بتبيينه.
فــ "رعيى" محرفة من "رعشني" وبينهما تشابه ظاهر في الرسم، والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #18  
قديم 07-01-2011, 08:16 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي التنبيه على موضع آخر في الوحشيات

بسم الله الرحمن الرحيم
في الوحشيات، المقطوعة 199:
"عمرو بن الأسلع
1 - إن السماء وإن الأرض شاهدة والله يشهد والأيام والبلدُ
2 - لقد جزيت بني بَكْرٍ ببغيهم على الهباءَة يوما ما له قودُ
3 - لما التقينا على أرجاء جُمَّتها والمشرفية في أيماننا تَقِدُ
4 - علوته بحسام ثم قلت له خذ يا حُذيفَ فأنت السيِّد الصمدُ"

أقول مستعينا بالله: الصواب: "بني بَدْرٍ"، وهذا ظاهر جدا، فالأبيات لعمرو بن الأسلع العبسي، وهو الذي قتل حذيفة بن بَدْر الفزاري يوم الهباءَة المذكور، قتله هو والحارث بن زهير العبسي أخو قيسِ بن زهير رأسِ بني عبس، تعاوراه بسيفيهما حتى قتلاه، فقال عمرو هذه الأبيات. وقال أبو عبيدة: قتله قرواش بن هني.
والحاصل أن الذين لحقوا بني بدر على الجفر جفر الهباءة خمسة: عمرو بن الأسلع، وقرواش بن هني، وشداد بن معاوية والد عنترة، والحارث بن زهير، وجنيدب، ذكر ذلك أبو عبيدة، فالذي قتله أحد هؤلاء.
و "حُذَيفَ" في البيت الرابع ترخيم حذيفة، وهو حذيفة بن بدر المذكور، وكان حذيفة سيدا ضخما، حتى كان يقال له: ربُّ مَعَدّ، أي: سيدها، وكان ظالما باغيا، فلذلك قال ابن الأسلع: "لقد جزيت بني بَدْرٍ ببغيهمُ"، وخبر بغيه مذكور في خبر داحس والغبراء في كتاب النقائض.
والبيت في اللآلي للبكري، والرواية فيه: "بني بَدْر والبيت في العقد الفريد أيضا، والرواية فيه: "بني بَدْر" أيضا، وفي نهاية الأرب، والرواية فيه: "بني بَدْر" أيضا.
وفي البيان والتبيين، والرواية فيه: "بني بَدْر" أيضا، لكن الجاحظ نسب البيت للراعي، وليس بصحيح، والمعنيُّ بهذا الاسم إذا أطلق الراعي النميري، فأين الراعي النميري وهو شاعر أموي من هؤلاء الجاهليين! والحرب كانت بين عبس وذبيان، وكلاهما من غطفان، فما شأن الراعي فيها وهو من هوازن!
ولم ينكر عبد السلام هارون نسبة البيت للراعي، مع وضوح الخطأ في ذلك.
وإنما قال عمرو بن الأسلع: "بني بَدْر" ولم يقل: "ابن بَدْر"، لأنهم قتلوا مع حذيفة أخاه حَمَلَ بنَ بدر، ففي ذلك يقول قيسُ بن زهير:
شفيتُ النفس من حَمَل بن بدر وسيفي من حذيفة قد شفاني
والله أعلم، وللحديث تتمة إن شاء الله.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #19  
قديم 07-01-2011, 10:47 PM
أمجد الفلسطيني أمجد الفلسطيني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : فقه
النوع : ذكر
المشاركات: 69
شكرَ لغيره: 25
شُكِرَ له 78 مرة في 38 حديث
افتراضي

جهدكم وتدقيقكم
وقد تتبعت ورائك هذا الموضع فوجدت الأمر كما قلت
لكن الغريب أنه غير خفي بل مشهور أو قريب

والغريب أيضا أن هذه النسخة السقيمة (نسخة الوحشيات) تتابع على تصحيحها أربعة من كبار المحققين (الراجكوتي والسيد محمد يوسف وشاكر و النفاخ)
فلعل الخطأ من الناسخ ، وتركوه كما هو لأمانة التحقيق فيكون اللوم عليهم من جهة عدم التنبيه عليه في الحاشية
وجائز أن يكون تصحيح هذا الموضع غبي عليهم جميعا
وجائز أن يكون الخطأ من أبي تمام في الرواية
إلا أن الأول أقرب
لاحتمالين:
أن الأمر قريب فالقصة والحادثة مشهورة في كتب اللغة والأدب والأمثال
تخريج الميميني الأبيات في السمط بالرواية الصحيحة

وجزاكم الله خيرا وننتظر المزيد
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أمجد الفلسطيني ) هذه المشاركةَ :
  #20  
قديم 07-01-2011, 11:03 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

جزاك الله خيرا يا أخا فلسطين على المشاركة والتعليق.
لكن ساءني وصفك نسخة الوحشيات بأنها سقيمة، فهذا لا أُسلِّم لك به، وأنا أنتقد ما أراه خطأ في عملهم لكني أقر لهم بفضلهم، رحمهم الله أجمعين.
والأَولى أن توصف هذه النسخة بالدقة والإتقان، لكن الخطأ لا يسلم منه أحد.
ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها كفى المرء نبلا أن تعد معايبُه

والاحتمالات التي ذكرتها جائزة، وأقرب منها كلها أن يكون خطأ مطبعيا، والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #21  
قديم 08-01-2011, 01:31 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد جزيت بني بَكْرٍ ببغيهم على الهباءَة يوما ما له قودُ
فرغنا من الكلام عن "بني بدر" و"بني بكر"، وبقي الكلام في نسبة البيت للراعي النميري.
فقد أشرت في حديثي الأول إلى خطأ نسبة البيت المذكور للراعي النميري، وهذا الخطأ يجوز أن يكون من الجاحظ نفسه أو من نساخ المخطوطات أو من غيرهم، الله أعلم، ولم أر أحدا نسب هذا البيت للراعي النميري غير الجاحظ.
والبيت لعمرو بن الأسلع في الوحشيات واللآلي والعقد الفريد ونهاية الأرب، ولم أقف عليه في غيرها.
وقد بحثت عن نسخة مصورة لديوان الراعي في الشبكة فلم أجد، لكني وجدت نسخة غير مصورة على هذا الرابط:
http://www.al-hakawati.net/arabic/Ci...nindex2a10.pdf
وقد وجدت فيها هذا البيت والبيت الذي قبله، وأرى - والله أعلم - أن جامع الديوان عوَّل في هذا على كلام الجاحظ، يدلُّ على ذلك أمران:
1 - أنه لم يورد غير البيتين الذين أوردهما الجاحظ، ولم يذكر أبيات المقطوعة الأخرى التي وردت في هذه الكتب.
2 - أنه أثبت رواية الجاحظ في البيت الأول: "إن السماء وإن الريح شاهدة"، والذي في ثلاثة من الكتب التي ذكرتها قبل قليل: "إن السماء وإن الأرض شاهدة"، وليس هذا البيت موجودا في اللآلي للبكري.
لكن الذي أشكل عليّ أنه خالف رواية الجاحظ في البيت الثاني ووافق رواية هؤلاء! فقد يكون لفَّق من هنا ومن هنا، والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #22  
قديم 08-01-2011, 01:40 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

وأنبه هنا أيضا إلى شيء أحسبه خطأ في ضبط هارون ، فقد ضبط البيت هكذا:
لقد جزيتَ بني بدر .....
بفتح تاء الفاعل على الخطاب، والصواب إن شاء الله: جزيتُ، بضم التاء ضميرا للمتكلم، لأن الشاعر يتحدث عن فعله هو وانتقامه، لا عن فعل غيره، ولذلك قال بعدها مُخبرا عن نفسه، ومبينا الجزاء الذي جازاهم به:
علوتُه بحسام ثم قلت له خذ يا حذيف فأنت السيد الصمدُ
ويروى: "خذها حذيف"، وهي أحسن من الرواية الأولى، وظاهر كلام الميمني أيضا في تعليقه على المقطوعة ترجيحُها على الأولى.
وإنما قلت بترجيحها لأن العرب إذا ضربوا ضربة أو رموا رمية قال قائلهم: خذها وأنا فلان أو ابن فلان، كما قال سلمة بن الأكوع وهو يقاتل المشركين:
خذها وانا ابن الأكوع اليوم يوم الرضع
وهذا كثير في أشعارهم.
وللحديث تتمة إن شاء الله، والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #23  
قديم 08-01-2011, 11:48 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
قد فرغنا من الكلام في أربعة الأربيات، وبقي الكلام عن البيتين بعدهما، لأن المقطوعة في كتاب الوحشيات ستة أبيات، قال عمرو بن الأسلع:
4 - علوته بحسام ثم قلت له خذ يا حذيف فأنت السيد الصمدُ
5 - عَزَّ عليَّ ولم أَشهَد فَأُسْمِعَهُ فَرْطَ الأنين ودوني الفَرْدُ والجُمُدُ
6 - أَلَمْ أُجِبْك بها مُقوَّرَةً شُزُبًا تَمْري مراكلَها الأقدامُ والقِدَدُ
وقد أشكل علي هذان البيتان زمنا طويلا، أما البيت السادس فكنت أراه خطابا لحذيفة بن بدر المقتول، كأنه يقول له: دعوتنا إلى الحرب فأجبناك بخيل صفتها كذا كذا.
وضمير الغائب في: "أجبك بها"، عائد على الخيل، فإن كانت ذُكرت في أبيات لم يخترها أبو تمام فذاك، وإن كان لم يجر لها ذكر فهي مفهومة من السياق، ومثل هذا حذفه أحسن من إثباته.
أما البيت الخامس فلم أكن أفهم منه شيئا، وكذلك البيت إذا وقع فيه خطأ لا يظهر معناه حتى يعرف صوابه، ثم فتح الله علي وفهَّمنيه فلله الحمد والشكر.
واعلم يا طالب العلم أنك لن تجد التنبيه على هذا في كتاب مزبور ولا قِطٍّ مذبور، فاغنمه إن كان لك شغف بالعلم.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #24  
قديم 08-01-2011, 12:14 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
هذه الأبيات لا تفهم إلا بمعرفة خبرها، ولا شك أنها كانت في حرب داحس والغبراء، لأن يوم جفر الهباءة من أيام تلك الحرب، وقد روى أبو عبيدة خبر داحس والغبراء في كتابه النقائض، والخبر موجود في غيره من الكتب، لكن هذا أقدمها وأوثقها.
وفي نقل كلام أبي عبيدة إطالة ونحن نريد الاختصار، فسأختصر كلامه مبقيا على معناه، وذلك أن بني ذبيان لما قتلوا مالك بن زهير أخا قيس بن زهير، وقتلت بنو عبس عوف بن بدر ومالك بن بدر أخوي حذيفة بن بدر، قام الأسلع بن عبد الله العبسي فمشى في الصلح ورهن بني ذبيان ثلاثة من بنيه وأربعة من بني أخيه حتى يصطلحوا، وجعلهم عند سبيع بن عمرو الذبياني، فمات سبيع وهم عنده، فلما حضرته الوفاة أوصى ابنه مالك بن سبيع بهم، ونهاه أن يدفعهم إلى حذيفة بن بدر، وكان حذيفة بن بدر خال مالك بن سبيع، فلم يزل يحتال له بعد وفاة أبيه حتى دفع إليه الغلمة.

قال أبو عبيدة: "فلما دفع مالك إلى حذيفة الرهن جعل يبرز كل يوم غلاما، فينصبه غرضا ثم يرمي ويقول: ناد أباك، فينادي أباه حتى تخرقه النبل، وقال لواقد بن جنيدب: ناد أباك، فجعل ينادي: يا عماه. خلافا عليهم يكره أن يأبس أباه بذلك (والأبس القهر والحمل على المكروه)، وقال لابن جنيدب بن عمرو بن الأسلع: ناد حبينة، فجعل ينادي: يا عمراه. باسم أبيه حتى قتل."
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #25  
قديم 08-01-2011, 12:39 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اقتباس:
وقال لابن جنيدب بن عمرو بن الأسلع: ناد حبينة، فجعل ينادي: يا عمراه. باسم أبيه حتى قتل.
هذه الكلمة التي لونتها بالأحمر كلمة واحدة في هذه الأسطر الطويلة، لكن معرفة الصواب فيها يعين على فهم أبيات الوحشيات، وهذه الكلمة أحسبها محرفة، وصوابها إن شاء الله: "لأبي جنيدب", ورسم الياء يشبه رسم النون، فانظر إلى الشبه بين الكلمتين: "لأبي"، "لابن".
والذي حملني على قول هذا أمران:
1 - قول أبي عبيدة: "فجعل ينادي: يا عمراه. باسم أبيه حتى قتل."
فهذا دليل أن الغلام ابن عمرو بن الأسلع، وليس ابن جنيدب بن عمرو بن الأسلع. وهذا الغلام كنيته أبو جنيدب، والعرب ربما كنوا الصغير، وقد يكون هذا اسمه، فالعرب ربما سمت بمثل هذا، كما قيل في أبي عمرو بن العلاء ، قيل: اسمه هو كنيته أبو عمرو.
2 - قول أبي العباس المبرد في كتابه "التعازي والمراثي":
"وقال عمرو بن الأسلع يرثي أبا جنيد بن عمرو بن الأسلع العبسي، ويذكر قتل حذيفة بن بدر إياه:
1 - فلا يكن الوداع أبا جنيد وآخر حاجة السفر الوداعُ
2 - فإن خابت حبال بني سبيع ونعم القوم قوم إن أضاعوا
3 - فلا تيأس بذلك وانتظرني وشر حديث قائله سماعُ
4 - أتتك كأنها عقبان دجن تجاوب في حناجرها اليراعُ"
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #26  
قديم 08-01-2011, 02:51 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
بقي هنا إشكال، فالذي في كتاب النقائض صوابه إن شاء الله: أبو جنيدب بن عمرو بن الأسلع، والذي في كتاب المبرد: أبو جنيد بن عمرو بن الأسلع.
فيجوز أن يكون الذي في النقائض محرفا زيدت فيه الباء وصوابه ما في كتاب المبرد، ويجوز أن يكون الصواب ما في كتاب النقائض، وتكون كنية الغلام: أبا جنيدب, فلما نظم أبوه الأبيات في رثائه اضطره الوزن إلى تغيير كنيته، فقال:
فلا يكن الوداع أبا جنيد وآخر حاجة السفر الوداعُ
وهذا قد جاء في الشعر كثيرا، يغيرون الأسماء ضرورة، كما قال الحطيئة يصف جيشا:
فيه الرماح وفيه كل سابغة جدلاء محكمة من نسج سلَّام
يعني سليمان عليه السلام، مع أن هذا فيه خطأ آخر، لأن الدروع تنسب إلى داوود وليس إلى سليمان عليهما السلام، ومثل هذا كثير.
فيجوز أن يكون ابن الأسلع غير كنيته كما ذكرنا، ورآها بعض العلماء في الشعر هكذا فظنها كنيته أصلًا، فلذلك قال المبرد: "يرثي أبا جنيد".
وهذا الاسم جنيدب كان معروفا عندهم، وأحد الغلمان الذين قتلوا معه اسمه: واقد بن جنيدب، كما ذكرنا.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #27  
قديم 08-01-2011, 03:08 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
فإذا نظرت في كل ما ذكرناه، فهمت بيتي الوحشيات.
إذا نظرت فيما رواه أبو عبيدة من نداء الغلام والده عمرو بن الأسلع ثم نظرت في قول والده قبل أن يدرك ثأره:
2 - فإن خابت حبال بني سبيع ونعم القوم قوم إن أضاعوا
3 - فلا تيأس بذلك وانتظرني وشر حديث قائله سماعُ
4 - أتتك كأنها عقبان دجن تجاوب في حناجرها اليراعُ
بنو سبيع هم الذين دفعوا الغلمان إلى حذيفة، و"أتتك كأنها عقبان دجن"، يعني: الخيل، شبهها بعقبان أصابها مطر فهي تبادر إلى أوكارها، والدجن: الغيم، وشبه أصوات الخيل بأصوات مزامير اليراع وهو القصب، إذا نظرت في هذا كله فهمت قوله في الوحشيات بعدما أدرك ثأره:
ألم أُجِبْك بها مقورة شزبا تمري مراكلها الأقدام والقِدَدُ
يقول لابنه: دعوتني فأجبتك بالخيل مقورة شزبا، المراكل: جمع مركل وهو الموضع الذي تصيبه برجلك من الفرس، والقدد: السياط، أي: يضربون مراكل الخيل بأقدامهم وسياطهم يستخرجون بذلك جريها.
فالخطاب لابنه لكن أبا تمام لم يذكر الأبيات التي جاء فيها ذكره، فأصبح فهمها عسيرا، ولا عتب على أبي تمام في ذلك فهو يختار ما يعجبه من الأبيات ولم يلتزم بإيراد القصائد كاملة.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #28  
قديم 08-01-2011, 03:20 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
وإذا علمت أن حذيفة كان يرميهم بالنبل وهم يصرخون ويتألمون إلى أن يموتوا، فهمت البيت الغامض في الوحشيات، ورأيت الخطأ في ضبطه:
5 - عَزَّ عليَّ ولم أَشهَد فَأُسْمِعَهُ فَرْطَ الأنين ودوني الفَرْدُ والجُمُدُ
وصوابه إن شاء الله:
5 - عَزَّ عليَّ - ولم أَشهَد فَأَسْمَعَهُ - فَرْطُ الأنين ودوني الفَرْدُ والجُمُدُ
فرطُ: فاعل عَزَّ، و"لم أَشْهَدْ فَأَسْمَعَهُ" جملة معترضة، فالهمزة همزة المضارعة، والفعل من "سَمِعَ" لا من "أَسْمَعَ".
يقول: شقَّ علي أنين الغلام وألمُه ولم أكن حاضرا فأسمع أنينَه وأمنعه من القوم، ولذلك قال: ودوني الفرد والجُمُدُ، وهما موضعان، أي: كنت بعيدا عنه لا أسمعه ولا يبلغني صوته، والله أعلم.
وقد فرغت بهذا من الكلام على مقطوعة عمرو بن الأسلع، فإن أكن أصبت ففضل الله ، وإن أكن أخطأت فقد اجتهدت، وقد يُحرم المرء بعد اجتهاده، وبالله التوفيق.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #29  
قديم 08-01-2011, 06:47 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,553
شكرَ لغيره: 5,979
شُكِرَ له 4,601 مرة في 1,459 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اقتباس:
فرطُ: فاعل عَزَّ، و"لم أَشْهَدْ فَأَسْمَعَهُ" جملة معترضة، فالهمزة همزة المضارعة، والفعل من "سَمِعَ" لا من "أَسْمَعَ".
يُفهم من كلامي أن الهمزةَ همزةُ مضارعة في الثلاثي فقط، وهذا ذهول بسبب العجلة، فالهمزة همزة مضارعة في الفعلين الثلاثي والرباعي.
و"أُسْمِعُهُ" أصله "أُأَسْمِعُهُ" فحذفت الهمزة الثانية التي زيدت لتعدية الفعل إلى مفعول ثان، والباقية همزة المضارعة، وهذا ظاهر إن شاء الله.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #30  
قديم 08-01-2011, 08:29 PM
أمجد الفلسطيني أمجد الفلسطيني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : فقه
النوع : ذكر
المشاركات: 69
شكرَ لغيره: 25
شُكِرَ له 78 مرة في 38 حديث
افتراضي

اقتباس:
لكن ساءني وصفك نسخة الوحشيات بأنها سقيمة
بارك الله فيكم
إنما قصدت المخطوطة لا المطبوع وقد وصفها الميميني وصفا يدل على سوءها إذ قال فيها مئات الأغلاط والتصحيفات
وجهد المحققين في الكتاب لا ينكر كما تفضلت
وجزاكم الله خيرا
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
أفضل كتاب يجمع الشواهد الشعرية النحوية مع الكلام عليها أبو عمر الدوسري أخبار الكتب وطبعاتها 9 08-04-2014 05:57 AM
مقطوعة غزلية ... ما رأيكم بها يا أهل الشعر ؟ جابر عثرات الكرام حلقة الأدب والأخبار 3 13-11-2010 02:08 AM
الوحشيات - أبو تمام ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 20-09-2010 02:54 PM
في الحب - محمود حسن إسماعيل ( مقطوعة صوتية ) ناصر الكاتب المكتبة الصوتية 1 10-03-2010 05:53 AM
عبرتُ الوجود - محمود حسن إسماعيل ( مقطوعة صوتية ) ناصر الكاتب المكتبة الصوتية 0 19-01-2010 02:13 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 12:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ