ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 10-11-2016, 07:12 PM
خالد العاشري خالد العاشري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2012
السُّكنى في: الجزائر
العمر: 31
التخصص : لغة عربية ودراسات قرآنية
النوع : ذكر
المشاركات: 151
شكرَ لغيره: 1,136
شُكِرَ له 194 مرة في 94 حديث
افتراضي فقعة القاع وكشوت الشجر وأحقر من نقرة على زر

فَقْعَةُ القاع، وكَشُوثُ الشَّجَر، وأحْقَرُ مِن نَّقْرَةٍ على زِرّ.
بعض (الجذورِ) لا جذور لها ولا أغصان، ولا تُجْتنى منها ثمار أو منافع، ولن ترى الـ(ـشّمس) فهي دَاحِضَةٌ؛ بصريح العقل قبل صحيح (الدّين). وهي كفقع القاع : يُوطَأُ بالأرجل وتَنْجُلُه الدوابُّ؛ وكالكَشُوتِ : يتعلّق بأَغصانِ الشّجر من غير أن يضرِب بِعِرْقٍ في الأرض. وما أهُمُّ بالكتابة عن ذلك (الأشيمِطِ اللُّكَع) وأمثالِه حتَّى أنصرفَ عنها، وتأبَّى نفسي على النّزولِ إلى حَضيضِهمُ الأسفلِ، وخُلقِهمُ الأرذلِ. فوالله إنّهم لأحقرُ من نَّقرة على زِرٍّ، وإنّهم لكفقاقيعِ الصّابون، ترتفع سريعا وتنفقع سريعا، دون أن تسترعي اهتمام أحد، ولِيقرؤوا كلاما خاصًّا، صريحا فيهم، ينبغي أن تكون لهم قيمةٌ وقَدْر فيما فيه يتخرّصون، وبما به يَتَنَفَّخُون، أمَّا وهم «فَقْعَة القاع» في العلم والأدب والوطنيّة والرُّجولة، كما قال الشاعر :
قَوْمٌ إذا نُسِبُوا يَكُونُ أَبُوهُـمُ عند المَنَاسِبِ (فَقْعَةً في قَرْقَرِ)
فإنّ أيَّ كلامٍ يُقَالُ فسيكون أكبرَ منهم، وسيكونون دونَه، والمتكلِّم كالخيّاط؛ هذا يفصِّل الثيابَ على قدر الجُسُومِ، وذاك يفصِّل الكلام على قدر المتلقِّي والمنقول إليه في الفهوم، وقد رأينا من عجائب الزّمان من يكسو الكلابَ والسّنانير، ولم نر بعد من كسا البراغيث والصّراصير.
وإنّي لأعلم، عِلْمَ يقينٍ، أن من تكلَّم عنهم وأشار إلى سوءاتهم، إنّما فعل ذلك على كَره واضطرار؛ فما كان لِذي أدب وذي ومروءة أن يأتيَ على ذكر السّوءات بصريح اسمها، أو الإشارة إليها في محلِّها، إلا وله من وراء ذلك مقصد الصّرف عنها، وتجنيبِ الكرام معرَّتَها ومرآها.

وكمْ حقيرٍ في نفسه، خسيسٍ بشخصه، بحث عن التنبُّلَ والشُّهرة برفع عَقِيرَته بثَلب الأخيار، فلمّا سكتوا عنه خاب فلم يعد بغير العار، الذي لا تغسله قُوّة الدِّينار، ولا يَسْلُخُه انسلاخ الليل عن النّهار، بل قد وُجد في زمن ابن الجوزيّ من بال في بئر زمزمَ، فلمّا سألوه عن الخطْب، بعدما وَجَد منهم أوجع الضرْب، قال : حتّى يعرفني الناس!!

(قل لي بربك أين علمُك في الورى) منقولُه صِدْقًا أو المعقولُ

أين المَناسب و المَكارم ؟ فيهما (لا أنت معلومٌ ولا مجهـولُ)

(لو كنتَ مجهولا جعلتُك مُـعْلَما)
فَوْقَ الذي ما فَوقَهُ مَأمولُ

ماذا علِمنا مِن حَمِيدِ فِعالِكم (لو كنت معلوما لَغالَك غـوْلُ)

(أَمّا الهِجَاءُ فَدَقّ عِرْضُكَ دُونَهُ)
مهما يُقالُ فذاك فيكَ قَلِيلُ

ودعِ المديحَ فلستَ أهلَ مروءةٍ (فالْمَدْحُ عَنْك،َ كَمَا عَلِمْت،َ جـَلِيلُ)

(اذْهَبْ فَأَنْتَ طليق(جهلك) ، إِنَّهُ) يكفيك غُنْما أن يقال : جَهُولُ

وانعَم بعِرْضٍ ما علِمنا مثلَه (عِرْضا، فعِـــزَّ بِـه، وَأَنْتَ ذَلِيل)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( خالد العاشري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
مطلع الفجر في فقه الزجر بالهجر - سليم الهلالي ( بي دي إف ) عبد الرحمن النجدي المكتبة غير اللغوية 0 06-08-2015 05:39 PM
السير الحثيث شرح اختصار علوم الحديث - مقبل الوادعي ( بي دي إف ) عبد الرحمن النجدي المكتبة غير اللغوية 0 26-07-2015 06:15 PM
الشجر والكلأ - أبو زيد الأنصاري ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 2 22-11-2013 12:55 PM
نكتة الأمثال ونفثة السحر الحلال - الكلاعي ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 22-04-2011 02:41 PM
السحر حق وله تأثير أم محمد حلقة العلوم الشرعية 0 17-04-2011 01:07 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 09:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ