ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة البلاغة والنقد
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #31  
قديم 14-06-2008, 11:22 AM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 43 حديث
افتراضي

21-ما اللمسة البيانية في استعمال كلمة (اليم) في قصة سيدنا موسى مع فرعون؟
اليمّ كلمة عبرانية وقد وردت في القرآن الكريم 8 مرات في قصة موسى وفرعون فقط لأن قوم موسى كانوا عبرانيين وكانوا يستعلون هذه الكلمة في لغتهم ولا يعرفون كلمة البحر ولهذا وردت كلمة اليمّ كما عرفوها في لغتهم آنذاك.
منازعة مع اقتباس
  #32  
قديم 14-06-2008, 11:24 AM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 43 حديث
افتراضي

22-لماذا جاءت كلمة سيّد في القرآن الكريم في سورة يوسف (وألفيا سيدها لدا الباب)؟
أهل مصر كانوا يسمون الزوج سيداً وقد وردت هذه الكلمة مرة واحدة في سورة يوسف وفي القرآن كله لأنها كانت معروفة في لغتهم آنذاك.
منازعة مع اقتباس
  #33  
قديم 14-06-2008, 11:25 AM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 43 حديث
افتراضي

23-ما الفرق من الناحية البيانية بين كلمتي (واللائي) و(اللاتي) في القرآن الكريم ؟
لفظ اللائي هي لفظة متخصصة وهي مشتقة من اللاء أو التعب وقد استخدم هذا اللفظ في الآيات التي تفيد التعب للنساء كما في الحيض في قوله : (واللائي يئسن من المحيض). أما لفظ (اللاتي) فهو لفظ عام.
منازعة مع اقتباس
  #34  
قديم 14-06-2008, 11:26 AM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 43 حديث
افتراضي

22-ما الحكم النحوي في استخدام (من) و(ما)؟
من وما يعامل لفظها الإفراد والتذكير ثم يؤتى بما يدلّ على المعنى. (ومن الناس من يقول آمنا بالله وماهم بمؤمنين) نبدأ بالإفراد والتذكير (هذا هو القياس) (ومن يقنت منكن).
(ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاء وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ 74) لما ومنه، لما ويشقق ومنه، لما ويهبط كلها فيها إفراد وتذكير. الأصل والأكثر في القرآن البدء بالإفراد والتذكير ثم يأتي ما يدل على المعنى.
منازعة مع اقتباس
  #35  
قديم 24-06-2008, 05:38 PM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 43 حديث
افتراضي

23-ما الفرق من الناحية البيانية بين قوله في سورة الأنعام (مشتبهاً وغير متشابه) وقوله (متشابهاً وغير متشابه)؟
قوله (مشتبهاً وليس متشابه) تفيد لفت النظر إلى قدرة الله وهذا يفيد اللبس والالتباس، أما في قوله (متشابهاً وغير متشابه) فهذا للتشابه وقد وردت الآيات في الإبل عامة ولا داعي للفت النظر إلى القدرة الإلهية هنا. فنفي التشابه ينفي الاشتباه من باب أولى، والتشابه قد يكون في جزئية معينة والاشتباه هو الالتباس لشدة التشابه.
منازعة مع اقتباس
  #36  
قديم 24-06-2008, 05:39 PM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 43 حديث
افتراضي

24-ما الفرق بين هذه الكلمات؟
سِخرياً وسُخرياً: سخرياً بكسر السين هي من الاستهزاء والسخرية أما سُخرياً بضم السين فهي من باب الاستغلال والتسخير.
يُقبل ويُتقبل: يقبل من الرسول يقبل الصلاة والزكاة ومن العباد وهو في الدنيا، أما يتقبل فهو من الله يتقبل الأعمال أو لا وهذا في الآخرة.
كُرهاً وكَرهاً: كُرهاً بضم الكاف هو العمل مع المشقة أما كَرهاً بفتح الكاف فتفيد العمل بالإجبار من آخر.
طوعاً وطائعاً: طوعاً تعني تلقائياً من النفس وطائعاً تعني طائعاً لإرادة الله سبحانه و.
ضياء ونور: الضياء هو ضوء وحرارة مثل ضوء الشمس والسراج أما النور فهو ضوء بدون حرارة كنور القمر.
وعد وأوعد: وعد تأتي دائماً بالخير (وعد الله الذين آمنوا منكم) وأوعد تأتي بالشرّ.
قِسط وقَسط و قَسَط: القِسط بكسر القاف تعني العدل، والقَسط بفتح القاف تعني الظلم والقَسَط بفتح القاف والسين تعني الانحراف.
منازعة مع اقتباس
  #37  
قديم 24-06-2008, 05:41 PM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 43 حديث
افتراضي

25-ما الفرق بين قوله (رب اجعل هذا بلداً آمناً) سورة البقرة وقوله (رب اجعل هذا البلد آمناً) ؟
الآية الأولى هي دعاء سيدنا إبراهيم قبل أن تكون مكة بلداً فجاء بصيغة التنكير (بلداً) أما الآية الثانية فهي دعاء سيدنا إبراهيم بعد أن أصبحت مكة بلداً معروفاً فجاء بصيغة التعريف في قوله (البلد).
منازعة مع اقتباس
  #38  
قديم 29-06-2008, 08:32 PM
عبد الوهاب أحمد الدار عبد الوهاب أحمد الدار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 9
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له مرة واحدة في حديث واحد
افتراضي

أشكركم على هذا المجهود الطيب والمبارك
منازعة مع اقتباس
  #39  
قديم 01-07-2008, 01:48 PM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 43 حديث
افتراضي رد: لمسات بيانية في آي القرآن الكريم

26-ما اللمسة البيانية في إفراد اليمين وجمع الشمائل في سورة النحل في قوله (يتفيؤا ظلاله عن اليمين والشمائل سجّداً لله وهم داخرون) آية 48؟
اليمين يُقصد بها جهة المشرق والشمائل يقصد بها جهة المغرب. وقد قال المفسرون أن كل المشرق جهة اليمين أما في جهة الغرب تكثر الظلال خاصة بعد الزوال بخلاف جهة المشرق حتى اتجاهات الظلال تختلف فلذلك أصبحت شمائل، يتحول الظل ويتسع ويمتد. والأمر الآخر أن اليمين جهة مطلع النور أو الشمس والشمال جهة الظلمة والمغرب والله في القرآن كله أفرد النور وجمع الظلمات (يخرجونهم من النور إلى الظلمات) (الله وليّ الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور) وهذا لأن النور له جهة واحدة ومصدر واحد سواء كان نور الهداية أو نور الشمس وهو يأتي من السماء أما الظلمات فمصادرها كثيرة كالشيطان والنفس وأصدقاء السوء والوسوسة من الجِنّة والناس. إذن الظلمات مصادرها كثيرة والنور مصدره واحد، ولمّا كانت اليمين جهة مطلع النور أفردها ولما كانت الشمال الجهة الأخرى والتي تفيد الظلمات جمعها. وذكر المفسرون أمراً آخر هو الآية (ما خلق الله من شيء) شيء مفرد ولمًا قال سجّداً قال الشمائل فقالوا أمر لفظي الجمع ناسب الجمع والإفراد ناسب الإفراد ولكني (والكلام للدكتور فاضل) لا أراه مناسباً تماماً.
وكلمة يتفيأ هي من الفيء والظلّ والفيء هو بمعنى العودة (فاء فيء بمعنى عاد).
الظلّ هو ما نسخته الشمس والفيء هو ما نسخ الشمس.
.................................................. .......................

أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى مَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ يَتَفَيَّأُ ظِلَالُهُ عَنِ الْيَمِينِ وَالشَّمَائِلِ سُجَّدًا لِلَّهِ وَهُمْ دَاخِرُونَ (48) النحل
منازعة مع اقتباس
  #40  
قديم 24-07-2008, 10:29 AM
مُحبةُ القُرآنِ والعربيّة مُحبةُ القُرآنِ والعربيّة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
السُّكنى في: بين آيات كِتابِ اللهِ تعالى ..
التخصص : طويلِبةُ عِلمٍ
النوع : أنثى
المشاركات: 17
شكرَ لغيره: 34
شُكِرَ له 6 مرة في 5 حديث
افتراضي رد: لمسات بيانية في آي القرآن الكريم

سلامُ اللهِ عليكُم ورحمتُهُ وبركاتُه

جزاكُمُ اللهُ خيرًا .
__________________
يا مُنزلَ الآيـاتِ والفرقانِ بيني وبينك حرمة القـرآنِ
اشرحْ بهِ صدري لمعرفةِ الهدى واعصمْ بهِ قلبي من الشيطانِ
يسّرْ بهِ أمري واقضِ مآربي وأَجِرْ بهِ جسدي من النيرانِ
واحططْ بهِ وزري وأخلصْ نيتي واشددْ بهِ أزري وأصلح شاني
واقطعْ بهِ طمعي وشرّفْ همتي كثّرْ بهِ ورعي وأحيي جناني
اسهِرْ بهِ ليلي واظمئ جوارحي اسبلْ بفيض دموعها أجفاني
امزجهُ يا ربي بلحمي معْ دمي واغسلْ بهِ قلبي من الأضغانِ
منازعة مع اقتباس
  #41  
قديم 24-07-2008, 02:30 PM
أبو ولاء أبو ولاء غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 72
شكرَ لغيره: 39
شُكِرَ له 24 مرة في 13 حديث
افتراضي رد: لمسات بيانية في آي القرآن الكريم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل زاهر مشاهدة المشاركة
9-لماذا الإستثناء في قوله في سورة هود(خالدين فيها ما دامت السموات والأرض إلا ما شاء ربك)؟
قال في سورة هود (فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُواْ فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ 106 خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ 107 وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ 108‏) أولاً السموات والأرض في هذه الآية هي غير السموات والأرض في الدنيا بدليل قوله (يوم تبدل الأرض غير الأرض والسموات). أما الإستثناء فلأن الخلود ليس له أمد، والحساب لم ينته بعد ولم يكن أهل الجنة في الجنة ولا أهل النار في النّار فاستثنى منهم من في الحساب. وقول آخر أن أهل النار قد يُخرج بهم إلى عذاب آخر أما أهل الجنة فهناك ما هو أكبر من الجنة ونعيمها وهو رضوان الله والنظر إلى وجهه الكريم والله أعلم. قسم يقولون أن الإستثناء هو في مدة المكث في الحشر (مدته خمسين ألف سنة) وقسم من قال هذا حتى يقضي الله بين الخلائق، وقسم قال هم من يخرجون من النار من عصاة المسلمين، وقسم قال الإستثناء من بقائهم في القبر وخروجهم من الدنيا ، وقسم قال هو إستثناء من البقاء في الدنيا وهذه المعاني كلها قد تكون مرادة وتفيد أنهم خالدين فيها إلا المدة التي قضاها الله قبل أن يدخلوا الجنة أو قد تكون عامة لكن قضى الله أن يكونوا خالدين.
أحسنَ اللهُ إليكَ أخي الكريم زاهر على هذه الفوائدة البلاغية من آي القرآن الكريم .
منازعة مع اقتباس
  #42  
قديم 19-09-2008, 04:16 PM
معاذ إحسان العتيبي معاذ إحسان العتيبي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2008
التخصص : طالب علم شرعي
النوع : ذكر
المشاركات: 22
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 9 مرة في 6 حديث
افتراضي

الــــــــــــلـــــــــه

يـــبـــــــــارك فـــيــكــم

ويعيطكم ألف ألف ألف عافية
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
الكلمة وأخواتها في القرآن الكريم زاهر حلقة فقه اللغة ومعانيها 19 03-04-2010 02:01 AM
المنازعة في ضوء القرآن الكريم عبد الفتاح خضر حلقة فقه اللغة ومعانيها 6 02-08-2008 03:23 PM
دلالات الحذف في القرآن الكريم ، طلب مساعدة قسورة مُضطجَع أهل اللغة 6 09-07-2008 10:25 PM
(فَعل) و(أَفْعل) في القرآن الكريم أبو عبد الله حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 24-06-2008 12:18 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 03:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ