ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة البلاغة والنقد
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 24-08-2009, 04:43 PM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 149 مرة في 65 حديث
افتراضي من صدى التراويح

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين..وبعد
فهذه خطرات ترد على الفؤاد عقيب آية مسموعة في صلاة التراويح يكون لها في الذهن صدى .

-وَقَالَت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُواْ بِالَّذِيَ أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُواْ آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ آل عمران72
إن الكيد قوي:
إيمانهم وجه النهار إعلان منهم أنهم لا يلتمسون إلا الحق ...فلا سبيل إلى تهمة ...فلو مكثوا خارج الدين محاربين له أبدا لربما أوجد الناس لعدائهم أسبابا ذاتية من تعصب وعناد وتمسك بالرياسات...لكن مبادرتهم تلك "تبرئهم" من كل..فقد آمنوا بكل" تلقائية"....
كفرهم آخر النهار إعلان منهم أن في هذا الدين عيبا "ما"..سيقول الناس إن هؤلاء "الساعين إلى الحق" لو لم يكتشفوا في الدين "شيئا ما " لما خرجوا منه..
هذا التدبير موجه إلى الآخرين لعلهم يرجعون:
فالداخل فيه يخرج منه ..
والقادمون إليه يرجعون عنه.
وفي الآية فوائد نفيسة:
1-كيد أهل الكتاب هذا تقرير لفشلهم في التصدي لدين الله ...فليس في وسعهم نقد أسسه أو الطعن في شرعه ..فلو كان فيه عيب من هذه الجهة لأظهروه ..وما توسلهم بمثل تلك الحيلة إلا شهادة أن هذا الدين لا يقاوم ب"الفكرة" بل بالحيلة...والحيلة وسيلةالضعيف كما هو معروف..وما أكثر حيل القوم قديما وحديثا...وعلى رأسها الاستدلال بضعف المسلمين على ضعف الدين..
2-تشير الآية إلى خطر التقليد..وهلاك المقلدين..فهؤلاء الذين رجعوا عن دين الله إنما فعلوه لأن غيرهم آمن وكفر..ودعواهم أن هؤلاء العلماء الأجلاء قد اكتشفوا "شيئا ما"...
وحجة المقلد في كل عصرهي:("شيء ما" رآه "غيري" )
3-تدل الآية على الحكمة البليغة في "حكم المرتد"..
من زجر المتلاعبين بالدين ،وحماية عقيدة العوام..ودرء الفتنة عن الناس..
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو عبد المعز ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 29-08-2009, 01:54 PM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 149 مرة في 65 حديث
افتراضي

2-
تأمل هذا ،فهو حقا من إعجاز القرآن:
يأخذك القرآن في سياحة مدهشة :يعرض عليك مختلف المواضيع والخطابات ،فموعظة بعدها تحذير ثم بشارة ،فخطاب للرسول وخطاب للمؤمنين ..فتشريع ،ثم كلام عن خلق السماء،محاججة،قصة عن بدء الخليقة،حوار،تشريع آخر،وصية،....
تعرض عليك هذه المواضيع كلها في آيات معدودة..تتلقاها وأنت غير شاعر بفجوة الانتقال ..ولو حاول الإنسان في كلامه مثل ذلك التنوع لجاء بما يعد من الجنون والهذيان..
فتأمله!!!
(لنا عودة إلبى الكلام عن هذه الظاهرة القرآنية المحيرة -من جهة بلاغة التلقي- إن شاء الله)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو عبد المعز ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 29-08-2009, 04:56 PM
ال باشا ال باشا غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2008
السُّكنى في: يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ
التخصص : علوم اللغة و القراءات
النوع : ذكر
المشاركات: 14
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له مرة واحدة في حديث واحد
افتراضي

جزاكم الله خيرا
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 02-09-2009, 06:38 PM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 149 مرة في 65 حديث
افتراضي

"وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ25 أَن لاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ اللّهَ إِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ26 فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قِوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَراً مِّثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ27 قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّيَ وَآتَانِي رَحْمَةً مِّنْ عِندِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنتُمْ لَهَا كَارِهُونَ28 وَيَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مَالاً إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللّهِ وَمَا أَنَاْ بِطَارِدِ الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّهُم مُّلاَقُو رَبِّهِمْ وَلَـكِنِّيَ أَرَاكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ29 وَيَا قَوْمِ مَن يَنصُرُنِي مِنَ اللّهِ إِن طَرَدتُّهُمْ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ30 وَلاَ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلاَ أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلاَ أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلاَ أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَن يُؤْتِيَهُمُ اللّهُ خَيْراً اللّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنفُسِهِمْ إِنِّي إِذاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ31 قَالُواْ يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتَنِا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ32 قَالَ إِنَّمَا يَأْتِيكُم بِهِ اللّهُ إِن شَاء وَمَا أَنتُم بِمُعْجِزِينَ33 وَلاَ يَنفَعُكُمْ نُصْحِي إِنْ أَرَدتُّ أَنْ أَنصَحَ لَكُمْ إِن كَانَ اللّهُ يُرِيدُ أَن يُغْوِيَكُمْ هُوَ رَبُّكُمْ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ34 أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَعَلَيَّ إِجْرَامِي وَأَنَاْ بَرِيءٌ مِّمَّا تُجْرَمُونَ35 وَأُوحِيَ إِلَى نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلاَّ مَن قَدْ آمَنَ فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ36 وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ37-سورة هود.

سقنا القصة كلها ليرى الموقع البليغ للآية –35-:
" أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَعَلَيَّ إِجْرَامِي وَأَنَاْ بَرِيءٌ مِّمَّا تُجْرَمُونَ"
فهي تحتمل أن تكون جزءا من محاورة نوح عليه السلام مع قومه..وتحتمل أن تكون اعتراضا متضمنا لتكذيب قريش للرسول ..فتكون أم للانتقال من موضوع إلى موضوع..ولما كانت العودة إلى الموضوع الأول سريعا اكتسبت الآية وضع الاعتراض...
ولعل تردد المتلقي بين الاحتمالين هو المقصود...!
فصلاحية الآية للحمل على أول رسول إلى الناس وعلى آخر رسول إليهم إشارة إلى وحدة الدين وإلى تشابه مواقف الناس من الرسالات في كل الأعصار والأمصار..
ومن شأن الالتفات إلى قريش قبيل الإخبار عن هلاك قوم نوح أن يوجه الأنظار إلى أن ما حدث في الماضي ليس تاريخا يحكى فقط ولكنه سنة إلهية جارية في كل زمن...فكأن تداخل الأصوات في الحوار معلن عن تداخل النهايات..فحملت الآية المعترضة زجرا بليغا للمكذبين من قريش..بناء على أن ذكر نهاية قوم نوح إرهاص بمصيرهم إذا تمادوا في الكفر والتكذيب.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو عبد المعز ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 04-09-2009, 11:09 AM
الاثري البهجاتي الاثري البهجاتي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2008
السُّكنى في: الكنانة،،الدولة الاسلامية
التخصص : لغة العرب
النوع : ذكر
المشاركات: 33
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له 7 مرة في 7 حديث
افتراضي


أخي أبو عبد المعز،
واصل ، واستمر ......
سددكم الله وأجزل لكم المثوبة
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 04-09-2009, 08:56 PM
ال باشا ال باشا غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2008
السُّكنى في: يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ
التخصص : علوم اللغة و القراءات
النوع : ذكر
المشاركات: 14
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له مرة واحدة في حديث واحد
افتراضي

جزاكم الله خيرا
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 05-09-2009, 09:50 AM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 149 مرة في 65 حديث
افتراضي

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ1 وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً2 ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً3-سورة الإسراء.

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا1 قَيِّماً لِّيُنذِرَ بَأْساً شَدِيداً مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً حَسَناً2 مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَداً3 وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً4 مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً.-سورة الكهف

التقابل مثير للانتباه في مطلع السورتين:
1-افتتاح سورة الإسراء بالتسبيح ،وسورة الكهف بالتحميد..وقد جاء الترتيب في المصحف وفق القاعدة الشرعية في تقديم التسبيح على التحميد..فلا تجد في ذكر أو دعاء تقدم الحمد على التسبيح عند الاقتران..فيقال سبحان الله والحمد لله...ولا يقال الحمد لله وسبحان الله..
وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الزمر75
5926 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ عَنْ مَالِكٍ عَنْ سُمَيٍّ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ قَالَ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ حُطَّتْ خَطَايَاهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ.-البخاري.
5927 - حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا ابْنُ فُضَيْلٍ عَنْ عُمَارَةَ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ كَلِمَتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ ثَقِيلَتَانِ فِي الْمِيزَانِ حَبِيبَتَانِ إِلَى الرَّحْمَنِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ..-البخاري.
وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَفْضَلُ الْكَلَامِ أَرْبَعٌ سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ.-البخاري.

2-حضور الرسول في المطلعين بوصف العبودية:
بِعَبْدِهِ..(في الإسراء)
عَلَى عَبْدِهِ..(في الكهف)

3-التقابل في معنيي الصعود والنزول:
فالحركة في الإسراء صاعدة (معراج النبي ) وهي في الكهف نازلة (نزول الكتاب) فتمت الصلة بين السماء والأرض بالحركتين المتكاملين: من الأرض إلى السماء ومن السماء إلى الأرض.

4-التقابل بين الآيات الموجهة للبصر والآيات الموجهة للسمع:
في الإسراء: لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا..
وفي الكهف:سماع الآيات( نزول الكتاب المقروء المسموع).

5-ذكر في "الإسراء" عقيب التسبيح ما يقتضي التحميد،وذكر في" الكهف" عقيب التحميد ما يقتضي التسبيح:
-إيتاء موسى الكتاب، والحمل في الفلك يستوجبان الحمد..(وقد وصف هنا نوح عليه السلام بالشكور..)
-وفي سورة الكهف جاء التنديد بمن نسبوا لله الولد..وهذا الأمر العظيم يستوجب قول "سبحان الله".
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو عبد المعز ) هذه المشاركةَ :
  #8  
قديم 08-09-2009, 08:33 PM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 149 مرة في 65 حديث
افتراضي

فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئاً فَرِيّاً27 يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيّاً28 فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيّاً29 قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً30 وَجَعَلَنِي مُبَارَكاً أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً31 وَبَرّاً بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّاراً شَقِيّاً32 وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً33

الكلام على القصة في مقامين.

1-المقام الأول:
هذا كلام عيسى ابن مريم في المهد ، خارق للعادة،وإن تقليب الحدث على كل وجوهه يفضي إلى نتيجة واحدة :
هذه المعجزة لا مناص من وقوعها.
فلنتأمل هذه المكونات:
-امرأة غير ذات زوج تأتي من خلوة تحمل صبيا.
-لا تنكر أن الصبي ولدها ...ولكنها تدعي أنها لم يلمسها ذكر.
-قومها قوم بهت، طعانون في خيرة الناس من الأنبياء بل تجرؤوا على ربهم نفسه فوصفوه بما لا يليق من البخل والندم..
فكيف يمكن لمريم أن تثبت براءتها لمثل هذا القوم بدليل مادي ملموس لا ريب فيه؟
في الحقيقة إن ظاهر حالها يدينها بقوة..وحتى لو كان قومها من غير اليهود من شيمتهم إحسان الظن بالناس، فمن المستبعد أنهم سيبرؤون مريم استنادا فقط إلى قولها..فالمرأة حملت ووضعت وجاءت بصبي وتقول إن كل ذلك حصل من غير لامس، من يصدق هذا!!!
لا يمكن لأحد أن يصدقها لأنها تدعي قضية غير معتادة ولا يمكن التأكد منها بالوسائل العادية المتعارفة..فأقصى ما يمكن الاعتماد عليه هو الماضي الطاهر لمريم وشهادتها لنفسها..لكن هذا لا يكفي لتمرير الواقعة عند الناس فكيف والمتهمون هم اليهود!!
إذن، لا يمكن أن يستدل على حدث خارق إلا بدليل خارق من جنسه.. ومن ثم كان كلام الصبي في المهد مبرئا أمه...والدليل المقدم على البراءة هو كلام الصبي نفسه..فحصل أمر بديع من اتحاد القضية ودليلها!!

2-المقام الثاني:
لكن الأغرب في المسألة هو إنكار النصارى لمعجزة كلام عيسى صبيا ،مع أن منهجهم مشهور في التوسع كثيرا في إثبات المعجزات والكرامات!
هم يزعمون أن الكتابات المقدسة عندهم لم تشر إلى هذا الحدث..وأن القرآن قد انفرد بذكر هذا الرواية "الشاذة " فلا يعول عليه!..
ها أنت ترى كيف يخربون بيوتهم بأيديهم..فالقرآن الحكيم يمد لهم الدليل الوحيد على براءة مريم وهم له رافضون...فبأي دليل- بعد آيات الله -يردون على اليهود الذين قالوا في مريم قولا عظيما!!
وكيف تستقيم دعوة المسيح -فيما بعد- وأصله محاط بالشك من كل جهة..
إن النصارى-بما في أيديهم من كتب- عاجزون تماما على الرد عن شبهات اليهود..وهي قوية جدا كما بينا..
لا يلقمهم الحجارة إلا القرآن:
فقد سمعوا بآذانهم صبيا في المهد ينطق ببراءة أمه...
فهل بعد هذا الدليل الحسي دليل!
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو عبد المعز ) هذه المشاركةَ :
  #9  
قديم 11-09-2009, 04:06 AM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 149 مرة في 65 حديث
افتراضي

يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ العنكبوت54

-طلب سفيه :

الاستعجال بالعذاب لا يكون إلا من سفهاء...
هب رجلا مشهورا بالكذب يحذرك من سلوك طريق مدعيا أن أسدا عابسا يربض فيها،وينصحك باتخاذ مسلك آخر...ماذا ستفعل؟
هل ستقامر بروحك بالسير في طريق الهلاك –أو يفترض فيها ذلك-مقتنعا بأن ناصحك كذاب لا يعتد بنصحه..
ولكن ماذا لو صدق هذه المرة؟
صحيح إن عادته الكذب..ولكن لا يلزم من ذلك أن تكون كل أقواله كاذبة..
ثم إن الخطر كبير جدا، فيه ضياع المهجة..
وهناك مسلك آخر آمن باتفاق..
هذه العناصر تجعل من مشاققة ذلك الكذاب محض سفاهة!!
لكن الأمر هنا لا يتعلق برجل كذاب، بل برسل اشتهر صدقهم بين الناس وظهرت آياتهم في الآفاق.
كما أن الأمر لا يتعلق بأسد -أقبح ما يمكن أن يفعله بك هو أن يفترسك فتنتهي-بل بعذاب لا يفتر أبد الآبدين..
فإذا كان الرشد يملي عليك أخذ كلام الكاذب مأخذ الجد نظرا لخطر ما يهددك به...فأولى بك أن تأخذ تحذير الصادق مأخذ الجد والخطر أعظم وأشد..
لكن الكفار سفهاء..لا يعقلون...يستعجلون بالعذاب ساخرين..

-رد بليغ:

في الآية مفارقة بديعة،فلم يكن الرد على هؤلاء المستهزئين بأن ما يوعدون لآت..بل هم فيه . ..
الآية ألغت الفاصل الزمني...فكان الإيحاء باقتران الاستعجال مع التلبس بما يستعجلون به إظهارا لسفاهة القوم: يستعجلون بجهنم وهم فيها محاصرون داخلها!!
الوجه البلاغي هنا كما في قوله أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ النحل1
وكم أحب أن تكون" الواو" حالية -لا عاطفة أو استئنافية-لتحقيق تلك المفارقة البديعة!
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو عبد المعز ) هذه المشاركةَ :
  #10  
قديم 12-09-2009, 01:28 AM
أحمد الصوابي أحمد الصوابي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2009
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 17
شكرَ لغيره: 187
شُكِرَ له 13 مرة في 6 حديث
افتراضي

جزاك الله خيرًا

واصل إبداعك

أمتعتنا و أفدتنا بحقّ

زادك الله علما و نور الله بصيرتك
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 12-09-2009, 01:46 PM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 149 مرة في 65 حديث
افتراضي

يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ7الروم.
هذه الآية تقييم لما عند الكفار من علم ، وتبصرة للمنبهرين من المسلمين بما يتوهمونه من تفوق علمي عند الكفار..
الآية منصفة فهي لا تنسبهم إلى الجهل المطلق ولكن تثبت لهم علما ما -" يَعْلَمُونَ"-
وهي بعده تحدد بدقة قسطهم من العلم على سلم "ابستملوجي":
-العلم الشامل محيط بالدنيا والآخرة،وهؤلاء غافلون عن الآخرة فقد ذهب عنهم شطر العلم إذن.(نحسبه شطرا تسامحا فقط ,وإلا فالآخرة أوسع وأعظم وأبقى.)
-العلم الشامل بالحياة الدنيا هو إحاطة بظاهرها وباطنها وهؤلاء عاجزون عن الوصول إلى باطنها فليس لهم إلا "الظاهر ".(انظر التقسيم المشهور عن الفيلسوف كانط :ظاهر الشيء والشيءفي ذاته. ما يمكن معرفته هو الأول أما الثاني فلا سبيل إليه أبدا) فقد ذهب عنهم شطر الشطر إذن.
-هل سلم لهم ربع العلم؟كلا..فالآية لم تقل" الظاهر" من الحياة الدنيا بل "ظاهرا"..!أي جزءا من أجزاء كثيرة( لا نعلم قاعدة الكسر فيها..)فيكون قدر علمهم :جزءا من أجزاء كثيرة من ربع العلم!!! شيئا قريبا جدا من الصفر!
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو عبد المعز ) هذه المشاركةَ :
  #12  
قديم 13-09-2009, 01:37 AM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 149 مرة في 65 حديث
افتراضي

مَن كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِأَنفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ .الروم44

قابل الكفر بالعمل الصالح إشارة إلى المذهب الحق في مسألة الإيمان، وردا على المذهب المنحرف في إخراج العمل من مسمى الإيمان..
ولا يقال: لم لا يكون في الآية احتباك، فيكون" مَنْ عَمِلَ صَالِحاً" مقابلا لا ل"من كفر" ولكن ل"من عمل سيئا" المحذوفة..أما "من كفر" فتقابل "من آمن" المحذوفة على طريقة الاحتباك؟
لأنا نقول إن الاحتباك هنا ضعيف بل باطل،ووجه البطلان أن الكفر يوجب الوعيد بقطع النظر عن العمل المقترن به...فلو عطف العمل على الكفر لأوهم أن للعمل دخلا في استحقاق الوعيد..والأمر ليس كذلك لأننا لو افترضنا للكافر عملا صالحا –بل لو كانت كل أعماله صالحة-لما درأت عنه العذاب.
وللآية شواهد من التنزيل ..نذكر منها من سورة البلد:
فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ11 وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ12 فَكُّ رَقَبَةٍ13 أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ14 يَتِيماً ذَا مَقْرَبَةٍ15 أَوْ مِسْكِيناً ذَا مَتْرَبَةٍ16 ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ17 أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ18 وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ19
فلم يدخل في أصحاب الميمنة إلا من جمع الإيمان والأعمال ..أما أصحاب المشأمة فهم ممن اتصفوا بالكفر وحده دون أن ينضاف إليه سيء العمل.
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 16-09-2009, 06:12 AM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 149 مرة في 65 حديث
افتراضي

وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا مَا حَوْلَكُم مِّنَ الْقُرَى وَصَرَّفْنَا الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ27سورة الأحقاف

إذا تتبعنا التوزيع الجغرافي لمصرع الأمم سنجد أنها تتخذ نقطا منتظمة (!)على محيط دائرة مركزها قريش..
فجنوبا قوم تبع في اليمن ،ثم الأحقاف موطن ثمود في الجنوب الشرقي ،ثم مدائن صالح في الشمال الغربي ثم مدن قوم لوط شمالا..لتكتمل بذلك نصف دائرة ،وهكذا فحيثما التفت القرشي يجد مصرع قوم..
وإن استدار غربا وجد مصرع الفرعون..
وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا مَا حَوْلَكُم مِّنَ الْقُرَى..
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
بعض أحكام التراويح عبد الوهاب الغامدي حلقة العلوم الشرعية 3 06-09-2008 08:07 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ