ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العروض والإملاء
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 24-12-2008, 12:48 AM
المنار المنار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2008
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 27
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له 15 مرة في 4 حديث
افتراضي هل صحيح أن همزة ( ابن ) تثبت بين علمين ثانيهما أمّ للأول ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من فضلكم هل صحيح ان الف ابن تثبت بين علمين الثاني فيهما أم مثل : عيسى ابن مريم ؟
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 25-12-2008, 07:31 PM
ابو محارب ابو محارب غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2008
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 59
شكرَ لغيره: 18
شُكِرَ له 34 مرة في 17 حديث
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,
اما بعد,
فالقاعدة فى الف ابن وابنة:
1- اما الف ابن فالاصل ان تثبت,ثم قد تحذف وجوبا او جوازا
-فالوجوب اذا وقعت بين علمين فى سطر واحد(اى علمين)تقول
الخليل بن احمد,عيسى ابن مريم
والشرط ان يقع العلمين فى سطر واحد,فان انتهى بها السطر او ابتدئ بها
وجب اثبات همزتها-وهى وصل-وكذلك تثبت اذا فصل بين الاسمين ضمير
تقول الخليل هو ابن احمد.
-اما حذفها جوازا فبعد حرف النداء.
اما الف ابنة فهى مرتبطة باتاء المربوطة وجودا وعدما.
والله اعلم.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 27-12-2008, 11:58 PM
المنار المنار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2008
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 27
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له 15 مرة في 4 حديث
افتراضي

جازاك الله خيرا
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 08-01-2009, 07:34 AM
أحمد سالم الشنقيطي أحمد سالم الشنقيطي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: مكة المكرمة
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 39
شكرَ لغيره: 25
شُكِرَ له 53 مرة في 21 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل المنار مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من فضلكم هل صحيح ان الف ابن تثبت بين علمين الثاني فيهما أم مثل : عيسى ابن مريم ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

الذي أرى أن "ابن" في "عيسى ابن مريم" لم تنطبق عليها شروطُ حذف الهمزة جميعها ؛ فأحدُ الشروط ينص على أن تكون بين علمين ثانيهما أبٌ للأول ؛ و"مريمُ" إنما هي أمٌّ وليست أبًا! .

أم هل نراعي خصوصية عيسى في انتفاء الأبوة ونسبتِه إلى أمه ، فنجعل مريم كالأب ، فتصير كلمةُ "ابن" هنا استثناءً داخلا في القاعدة الكلية؟؟ .

مع تحياتي .
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد سالم الشنقيطي ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 12-01-2009, 02:08 PM
عبد الحق عبد الحق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
السُّكنى في: الجزائر العاصمة
التخصص : اللغة العربية وعلومها
النوع : ذكر
المشاركات: 12
شكرَ لغيره: 5
شُكِرَ له 6 مرة في 4 حديث
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله.
قال عليُّ بن بالي القَسطنطينيُّ في (خَيرُ الكلامِ في تَقصِّي أغلاطِ العوامِّ) : " قال الحريري في " درة الغواص " إنهم يحذِفونَ الألِف من " اِبن " في كلِّ موضِعٍ يقع بعد اِسمٍ ، أَو لقبٍ ، أو كُنيةٍ . و ليس ذلك بمطَّرد . بل يجب إثباتها في خمسةِ مواطن : أحدها إذا أضيف " ابن " الى مُضمَر كقولك : هذا زيدٌ ابنك . والثاني : إذا أُضيف إلى غير أبيه كقولك المعتضد بالله ابن أخي المعتمد على الله . والثالث : إذا أضيف الى الأب الأعلى كقولك : الحسن ابن المهتدي بالله . و الرابع : إذا عدل به عن الصفة إلى الاستفهام كقولك : هل تميم ابن مرّة . الخامس: إذا عُدلَ به عن الصِّفة إلى الخبر كقولك : إنَّ كعبًا ابنُ لؤيٍ . وأَلحقَ إليه الصَّفديُّ موضعين آخرين : أحدهما: أن يقع " ابن " أول السطر . والثاني : أن يقع بين وصفَين دون علَمَين كقولِكَ : الفاضِلُ ابنُ الفاضلِ"
فهذه هي المواضع التي تثبت فيها الألف في "ابن" ، وليس فيما ذُكر أنَّ وقوعَ "ابن" بين علمين الثاني فيه ابنٌ للأوّلِ يلزم فيه إثبات الألف. والله أعلى وأكرم .
__________________
فَاللِّسَانُ كَمَا يَفْسُدُ إِذَا تُرِكَ وَشَأْنَهُ ، فَضْلاً عَمَّا إِذَا لَحِقَهُ مَا يُضَعْضِعُ أَرْكَانَهُ، يَصْلُحُ إِذَا اعْتُنِيَ بِإِصْلاَحِهِ وَمُهِّدَ السَّبِيلُ إِلَى إِنْجَاحِهِ ، إِلَّا أَنَّ الإِصْلَاحَ أَبْعَدُ مُدْرَكاً وَأَصْعَبُ مَسْلَكاً ، فَيُحْتَاجُ فِيهِ إِلَى فَرْطِ الدِّرَايَةِ مَعَ شِدَّةِ العِنايَةِ .
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 22-01-2009, 01:09 PM
النتاوي النتاوي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2009
السُّكنى في: مدينة حبيب الله صلى الله عليه وسلم ..
العمر: 39
التخصص : موظف دولة
النوع : ذكر
المشاركات: 23
شكرَ لغيره: 23
شُكِرَ له 3 مرة في 2 حديث
افتراضي

أخي عبد الحق :
أحسن الله إليك كما أحسنت ..
واستفساري : كيف نوفق بين ما ذكرت والقواعد التي درسناها وما نقلت ..
فمثلا :الإخبار في الاسم (إنَّ كعبًا ابنُ لؤيٍ) هو في الأصل بين علمين ..
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 22-01-2009, 05:38 PM
عبد الحق عبد الحق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
السُّكنى في: الجزائر العاصمة
التخصص : اللغة العربية وعلومها
النوع : ذكر
المشاركات: 12
شكرَ لغيره: 5
شُكِرَ له 6 مرة في 4 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
إذا قلنا مثلا : "جاء كعب بن لؤيّ" ففي هذه الجملة "كعب" فاعل لـ"جاء" . و"بن" بدل من كعب . أمّا في المثال الذي ذكرته "إنّ كعابا ابنُ لؤيٍّ" فهنا كعب اسم لإنّ و"ابن" خبر لها . ففي الأولى لا يجوز كتابة الألف في "بن" ، أمّا في الثَّانية وجب .
والله أعلم
__________________
فَاللِّسَانُ كَمَا يَفْسُدُ إِذَا تُرِكَ وَشَأْنَهُ ، فَضْلاً عَمَّا إِذَا لَحِقَهُ مَا يُضَعْضِعُ أَرْكَانَهُ، يَصْلُحُ إِذَا اعْتُنِيَ بِإِصْلاَحِهِ وَمُهِّدَ السَّبِيلُ إِلَى إِنْجَاحِهِ ، إِلَّا أَنَّ الإِصْلَاحَ أَبْعَدُ مُدْرَكاً وَأَصْعَبُ مَسْلَكاً ، فَيُحْتَاجُ فِيهِ إِلَى فَرْطِ الدِّرَايَةِ مَعَ شِدَّةِ العِنايَةِ .
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عبد الحق ) هذه المشاركةَ :
  #8  
قديم 15-05-2009, 02:34 PM
البدر القرمزي البدر القرمزي غير شاهد حالياً
قيِّم حلقة العروض والإملاء
 
تاريخ الانضمام: Apr 2009
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 287
شكرَ لغيره: 319
شُكِرَ له 283 مرة في 136 حديث
افتراضي

لا تثبت ألف ابن في قولنا عيسى بن مريم ، لأنها وقعت بين علمين أوَّلهما مضافٌ للثاني.
ولكنَّها ثبتت في قوله : وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ البقرة87
وذلك أنَّها في رسمِ المصحف ؛ ذلك إنَّ رسمَ المصحف لا يُقاسُ عليه ، وقديماً قال ابن دُرُستويه في كتابِه كتاب الكُتَّاب : "خطَّان لا يُقاسان ولا يُقاس عليهما: خطُّ المصحف ، وخطّ العَروض".
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 27-02-2010, 08:40 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,714
شكرَ لغيره: 8,614
شُكِرَ له 12,770 مرة في 5,286 حديث
افتراضي

ذَهَبَ ابنُ جنِّيْ في « سرِّ صناعة الإعراب 2/529 » إلَى أنَّ ألِفَ ( ابن ) تُحذَفُ في هذا الموضِعِ؛ قالَ:
( ... وذلك نحو: زيدِ بنِ عَمْرو، وأبي بكرِ بنِ قاسم، وجعفر بن أبي عليّ، وسعيدِ بن بَطَّةَ، وخُفافِ بنِ نَدْبةَ، وعَطّاف بن بَشّة، ونَصْر بنِ طَوْعةَ، وعبدِ بن حَجْلة، وعِياضِ بنِ أمِّ شَهْمة، والعُرْيان بن أمِّ سَهْلة، وحُمَيْد بن طاعة، وعبد الله بن الدُّمَيْنَة، ويزيدَ بنِ ضَبّة، وربيعةَ بن الذِّيبة، وشبيبِ بن البَرْصاءِ، وغير هؤلاء من الشُّعراء مِمَّن نُسِبَ إلى أُمِّه. فلمَّا كان ( ابن ) مُضافًا إلى الأبِ والأمِّ، لا ينفكُّ من أحدهما؛ كثر استعماله معهما؛ فحُذِفَتِ الألفُ مِنْ أَوَّلِهِ؛ متى جَرَى وَصْفًا على العَلَمِ قَبْلَهُ؛ لأنَّه لا يُنْوَى فَصْلُه ممَّا قبلَه؛ إذ كانت الصِّفةُ والموصوفُ عندهم مُضارعةً للصِّلةِ والموصولِ... ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 09:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ