ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة فقه اللغة ومعانيها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 15-02-2011, 09:22 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,907
شكرَ لغيره: 4,093
شُكِرَ له 5,196 مرة في 1,788 حديث
افتراضي من لحن العامة .. ( الانعدام ) و ( الإعدام ) ..



الحمدُ لله ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رَسولِ الله ، وعلى آلِه وصحبِه ، ومَن اقتفَى أثرَهم واستنَّ بسُنَّـتهم ، أمَّا بعدُ :
فمِن الأَخطاءِ العامَّـةِ لدى العامَّـةِ : قولهُم : ( الانعدامُ ) و ( الإعدامُ ) :

فأمَّا ( الانعدامُ ) :
فهو مَصدَرُ ( انْعَدَمَ ) ، وهو مُخالِفٌ لِلقياسِ ، قالَ العلَّامةُ الزَّبِيدِيُّ :
« ( وقَولُ المتكلِّمين : وُجِدَ ) الشَّيءُ ( فانْعدَمَ ) مِن ( لَحنِ ) العامَّة ، ووجَّهوه بأنَّ الفِعْلَ (1) مُطَاوِعُ « فَعِلَ » ، وقد جاء مُطاوِع « أَفعَلَ » ، كـ : « أَسقَفتُه فانسقَفَ » و « أَزعَجتُه فانزعَجَ » قليلًا ، ويُخصُّ بالعِلاجِ والتَّأثيرِ ، فلا يُقالُ : عَلِمْتُه فانْعَلَمَ ، ولا عَدِمتُه فانْعَدَمَ .
وقال ابنُ الكمالِ في « شَرحِ الهدايةِ » : فإنَّ « عَدِمتُهُ » بمعنَى : لـم أَجِدْهُ ، وحقيقتُه تَعودُ لقَولِكَ : مَاتَ ، ولَا مُطاوِعَ له ، وكذا « أَعْدَمْتُ » ؛ إذ لا إِحداثَ فِعلٍ فيه .
وفي « المفصَّلِ » للزَّمخشَرِيِّ : و لا يَقعُ ـ أي : انْفَعَلَ ـ حيثُ لا عِلاجَ ولا تَأثِيرَ ، ولذا كانَ قولُهم : « انْعَدَمَ » خَطأً » اهـ (2)


وأمَّا ( الإِعدَامُ ) :
فهو عندَ العامَّةِ مُسمًّى لنَوعٍ مِن أنواعِ العُقوباتِ الجِنائيَّـةِ ، وهي تَسمِيةٌ غيرُ صَحيحةٍ ، قالَ الشَّيخُ الأَديبُ بَكر أبو زَيدٍ :
« ( إِعدَامُ المجرِمِ ) : هذا مِن أساليبِ المحدَثِينَ في العُقوباتِ الشَّرعيَّـةِ لِقاءَ الجِنايَةِ على النَّفسِ ، فيقولونَ : أَعدَمَ الجلَّادُ المجرِمَ . ويقولُ القاضي في حُكمِه : حَكمْتُ بعُقوبةِ إِعدامِ المجرِم ... أي : قَتلِه .
والمسموعُ عن العَربِ : أَعدَمَ الرُّجلُ ، أي : افـتَقَر ، وأَعدَمَ فُلانًا : مَنعَه ، وأَعدَمَ اللهُ فُلانًا الشَّيءَ : جَعلَه عادمًا له .
ولهذا فإنَّ الوَضعَ اللُّغوِيَّ لا يُساعِدُ على ذَلكمُ الاصطِلاحِ ، إضافةً إلى أنَّه أجنبيٌّ عن المواضَعاتِ المعهودةِ لدَى الفُقهاءِ ، نَحو : ( القَصاصُ مِن القاتِلِ ) ( قَتلُ المحارِبِ ) وهكذا » اهـ (3)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
(1) أي : قولهم : انعدم .
(2) انظر : ( تاج العروس : 33/ 73 ـ مادة : ع د م ) وعلق المحقق على قوله : « ( وجد ) الشيء ( فانعدم ) » فقال : عبارة التكملة : « وقول العامة من المتكلمين : وجد الشيء فانعدم خطأ ، والصواب : وجد فعدم » .
(3) انظر : ( معجم المناهي اللفظية ـ ص : 423 ـ ط 3 مزيدة ) ، وقد عزا الشيخ ما ذكره إلى : ( مجلة مجمع اللغة العربية بمصر : 19/130 ) و ( من ألفاظ الكتاب المحدثين ) لأحمد حسن الزيات .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ما تلحن فيه العامة - الكسائي ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 1 19-02-2014 09:44 AM
ما تلحن فيه العامة في التنزيل - جامع العلوم الباقولي ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 25-01-2011 08:30 AM
معلّمة تتطوع لتصحيح الأخطاء اللغوية في المرافق العامة رائد حلقة قضايا العربية ومشكلاتها 1 18-06-2010 03:14 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 02:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ