ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية

ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية (https://www.ahlalloghah.com/index.php)
-   حلقة الأدب والأخبار (https://www.ahlalloghah.com/forumdisplay.php?f=4)
-   -   توضيح تشبيهات العرب بالصور (https://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=4188)

محمد محمد مقران 25-11-2018 08:24 PM

شق الأبلمة ومنسم الخف:
 
شقّ الأبلمة ومنسم الخف:
أجدت الحزّ أستاذَنا وأصبتَ المفصِل.

عائشة 01-08-2019 02:30 PM

بارك الله لكم، ونفع بكم.

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري (المشاركة 56963)
من عجيب التشبيهات لبعض المحدَثين قول الصنوبري وهو شاعر مجيد محسن يصف يوم مطر وغيم:
لله يومٌ هناك قد ضرب الغيمُ لنا دون شمسه سُورا
والسُّحْبُ مشغولةٌ ببِركتنا * تصوغ من مائها قَواريرا

وفي "تهذيب اللُّغة" (حجا):
(وقال اللَّيثُ: الـحَجَاةُ فُقَّاعةٌ ترتفعُ فوقَ الماءِ كأنَّها قارورةٌ، والجميعُ الـحَجَوَاتُ، وأنشَد:
* وعَيْنايَ فيها كالـحَجَاةِ مِنَ القَطْرِ *) انتهى.

صالح العَمْري 22-12-2020 02:54 AM

ومن توضيح تشبيهات العرب بالصوت لا بالصورة توضيح قول النابغة في معلقته:
مقذوفة بدَخِيسِ النَّحْضِ بازِلُها * له صَرِيفٌ صَرِيفَ القَعْوِ بالـمَسَدِ
شبّه صوتَ أنياب الناقة بصوت القَعْو وهو الذي تدور عليه البكرة التي يُستقى بها من البئر، إذا كان من خشب فهو قعو، وإن كان من حديد فهو خُطّاف.
ومثله ما رواه المبرد في الكامل قال: أنشدتني أم الهيثم في صفة جمل:
كأن صوت نابه بنابه * صريرُ خُطّاف على كُلّابه
وقد يشبهون صريف أنياب الناقة بصياح البازي، كما قال ذو الرمة:
كأن على أنيابها كل سدفة * صياحَ البوازي من صرير اللوائك
اللوائك: من لاك يلوك.
ونحو منه تشبيه صوت أنيابها بصوت الأخطب، وهو طائر، قيل: هو الشِّقِرَّاق، وقيل: هو الصُّرَد، وهذا التشبيه كثير في شعر العرب، قال بشر بن أبي خازم:
إِذا أَرقَلَت كَأَنَّ أَخطَبَ ضالَةٍ * عَلى خَدِبِ الأَنيابِ لَم يَتَثَلَّمِ
وقال تميم بن أبيّ بن مقبل:
أُجُدٍ كَأَنَّ صَرِيفَ أَخْطَبِ ضَالَةٍ * بَيْنَ السَّدِيسِ وبَيْنَ غَرْبِ البَازِلِ
وقال الفرزدق:
عَلى كُلِّ حُرجوجٍ كَأَنَّ صَريفَها * إِذا اصطَكَّ ناباها تَرَنُّمُ أَخطَبِ
وقال الكميت بن زيد:
تُرَدِّدُ بالنَّابَينِ بَعدَ حَنِينِها * صَرِيفًا كما رَدَّ الأغاني أخطَبُ
وقال النابغة الشيباني:
وَكَأَنَّ أَخطَبَ ضالَةٍ في شِدقِها * لَمّا غَمى بَعدَ الدُؤوبِ لُغامُها
فأما صوت الأخطب فلم أقف عليه.
لكني سأضع لك رابطًا فيه صوت أنياب البعير، ورابطًا فيه صوت أدواتِ البئر البكرةِ وأخواتها.
صريف أنياب البعير:
https://www.youtube.com/watch?v=BCk9XnH6szw
صوت أدوات البئر:
https://www.youtube.com/watch?v=EgZ6FNpeuPM
وسترى شبها واضحا بين صوت أنياب البعير وصوت أدوات البئر.

محمد بن إبراهيم 22-12-2020 02:40 PM

ما أجمل ما تأتينا به في هذا الحديث يا أبا حيان،
بارك الله فيكم، وجزاكم عنا خير الجزاء.

صالح العَمْري 30-12-2020 10:12 PM

وإياكم أستاذنا المحبوب، والله يكلؤكم ويرعاكم.
وهذا المجال مجال واسع لو وجد جهة تقوم بعمل مصور يكون في مقاطع مثلا، ويُشرح فيها بالصوت والصورة والكتابة، لو وُجد هذا لكان فيه نفع عظيم جدا جدا، وشتان بين قراءة الشعر في كتاب وبين رؤية معانيه مصورة مشروحة شرحا بيّنا.
وأزيد أمرا آخر، وهو أن هذا ليس خاصا بالشعر، بل هو نافع جدا أيضا في اللغة، والناس يقرأون في المعاجم أسماء ضروب الحيوان والطير والنبات، وأسماء أجزاء جسم الإنسان والفرس والبعير وغيرها، وأسماء السلاح والآنية والملابس، وأنواع السحاب والمطر والجبال والحجارة، وأوصاف الأرض الغليظة والسهلة والمرتفعة والمنخفضة وغير ذلك، وأشياء كثيرة أخرى، ويفهمون منها ما يفهمون ويفوتهم فهم أشياء كثيرة جدا، ولو كانت معها صور ومقاطع وأصوات لزادتها إيضاحا عظيما جدا.

محمد بن إبراهيم 30-12-2020 11:09 PM

وأنتم-سلمكم الله-ممن آتاهم الله علما في اللغة والشعر، فأسأل الله أن يحفظكم، وينفع بكم، ويتقبل منكم عملكم هذا خالصا لوجهه الكريم سبحانه.

محمد محمد مقران 04-01-2021 02:12 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري (المشاركة 58276)
وهذا المجال مجال واسع لو وجد جهة تقوم بعمل مصور يكون في مقاطع مثلا، ويُشرح فيها بالصوت والصورة والكتابة، لو وُجد هذا لكان فيه نفع عظيم جدا جدا، وشتان بين قراءة الشعر في كتاب وبين رؤية معانيه مصورة مشروحة شرحا بيّنا.
وأزيد أمرا آخر، وهو أن هذا ليس خاصا بالشعر، بل هو نافع جدا أيضا في اللغة، والناس يقرأون في المعاجم أسماء ضروب الحيوان والطير والنبات، وأسماء أجزاء جسم الإنسان والفرس والبعير وغيرها، وأسماء السلاح والآنية والملابس، وأنواع السحاب والمطر والجبال والحجارة، وأوصاف الأرض الغليظة والسهلة والمرتفعة والمنخفضة وغير ذلك، وأشياء كثيرة أخرى، ويفهمون منها ما يفهمون ويفوتهم فهم أشياء كثيرة جدا، ولو كانت معها صور ومقاطع وأصوات لزادتها إيضاحا عظيما جدا.

هذا لو وجد لكان الباب الأعظم للدخول إلى العربية، يفتح مغلقاتها ويكشف عن مخبآتها، فأنا اليوم أقرأ شعر الجاهلية وصدر الإسلام فلا أفهم منه إلا ما يدل على المعاني العامة والوجدانيات دون المحسوسات، وإذا جهل الإنسان المعنى الحقيقي للفظة أو فهمه فهما مقاربا فكيف يدرك ما وراء ذلك من مجاز وكناية أو صور فنية؟
بل أزيد شيئا آخر، هو أن معظم أسماء آلات الصنائع وأدواتها - التي تصطك في تعريبها الركب - لو أنت تتبعتها في لغة أوربية بل حتى في عامياتنا = لوجدتها إنما وضعت على التشبيه: بعضو من أعضاء الحيوان أو الإنسان، أو بجزء من أجزاء الأدوات القديمة المعروفة التي أشرتم إليها.


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 02:33 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ