ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية

ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية (https://www.ahlalloghah.com/index.php)
-   حلقة النحو والتصريف وأصولهما (https://www.ahlalloghah.com/forumdisplay.php?f=3)
-   -   طلبات الإعراب هنا فقط (https://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=391)

صلوا على النبي المختار 05-05-2012 05:47 PM

ما معنى مقيدا بالغاية؟
 
السلام عليكم:
جملة (زيد وإن كثر ماله لكنه بخيل) خرجه بعضهم على أن الاستدراك خبر عن المبتدأ مقيداً بالغاية، وبعضهم جعل الخبر محذوفاً والاستدراك منه..
السؤال: ما معنى مقيدا بالغاية, وما تقدير الخبر على الوجه الثاني؟

رنا خير الله 08-05-2012 07:01 PM

السلام عليكم:
لكل شيء إذا ما تم نقصان .... فلا يُغَرَّ بطيب العيش إنسانُ
أليست (يغر) هنا: فعل مضارع مبني للمجهول مجزوم بالسكون وحرك بالفتح للتخفيف؟
وإنسان: نائب فاعل؟
يا رُبَّ أمٍّ وطفل حيل بينهما .... كما تفرق أرواح وأبدان
أليست يارب: يا للتنبيه ورب: حرف جر شبيه بالزائد، وأم: مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ؟
يا لليالي وللأيام إن لها... في الخلق خطفا كخطف البرق في مَهَلِ
يا للمنايا ويا للبين والحين ... كل اجتماع من الدنيا إلى بين
يا للرجال لحرة موؤودة ... قتلت بغير جريرة وجناح
أليست كل النداءات هنا للاستغاثة؟ وأليست كلها مفتوحة اللام؟

رنا خير الله 08-05-2012 07:02 PM

يا عجبا لزيد
 
السلام عليكم:
ما إعراب ياعجبا لزيد؟؟

محمد بن إبراهيم 09-05-2012 07:29 PM

لكل شيء إذا ما تم نقصان .... فلا يُغَرَّ بطيب العيش إنسانُ
أليست (يغر) هنا: فعل مضارع مبني للمجهول مجزوم بالسكون وحرك بالفتح للتخفيف؟بلى
وإنسان: نائب فاعل؟ بلى
يا رُبَّ أمٍّ وطفل حيل بينهما .... كما تفرق أرواح وأبدان
أليست يارب: يا للتنبيه وربَّ: حرف جر شبيه بالزائد، وأم: مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ؟ بل هو حرف جر، و(يا) إما حرف نداء، والمنادى محذوف، وإما حرف تنبيه.
يا لليالي وللأيام إن لها... في الخلق خطفا كخطف البرق في مَهَلِ
يا للمنايا ويا للبين والحين ... كل اجتماع من الدنيا إلى بين
يا للرجال لحرة موؤودة ... قتلت بغير جريرة وجناح
أليست كل النداءات هنا للاستغاثة؟ وأليست كلها مفتوحة اللام؟
النداءُ في مثل هذا تعجبي.
والله أعلم.

محمد بن إبراهيم 09-05-2012 10:12 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أحمد بن حسنين المصري (المشاركة 30111)
فائدة : قال الإمام ابن كثير في تفسيره ط( دار طيبة ): "...بَعْدَ انْقِضَائِهَا وَذَهَابِهَا وَفَرَاغِهَا يُعِيدُ اللَّهُ الْعَالَمِينَ خَلْقًا جَدِيدًا، وَيَجْعَلُ الظَّالِمِينَ لِنَارِ جَهَنَّمَ وقودًا، يوم تكون (4) شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا"
-------------
(4) في ت: "تكونوا" وفي م: "تكونون".

الصواب: (تكونون).
http://www.ahlalloghah.com/showpost....22&postcount=8

محمد بن إبراهيم 09-05-2012 11:01 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل رنا خير الله (المشاركة 30208)
السلام عليكم:
ما إعراب ياعجبا لزيد؟؟

وعليكم السلام ورحمة الله.
يا حرف نداء، و(عجبا) منادًى مضافٌ، والألف فيه منقلبة عن ياء المتكلم، والأصل (يا عجبي)، و(لزيد) جار ومجرور متعلق بـ(عجب).

محمد بن إبراهيم 09-05-2012 11:09 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صلوا على النبي المختار (المشاركة 30137)
السلام عليكم:
جملة (زيد وإن كثر ماله لكنه بخيل) خرجه بعضهم على أن الاستدراك خبر عن المبتدأ مقيداً بالغاية، وبعضهم جعل الخبر محذوفاً والاستدراك منه..
السؤال: ما معنى مقيدا بالغاية, وما تقدير الخبر على الوجه الثاني؟

وعليكم السلام ورحمة الله.
قال صاحب النحو الوافي: (إذا كان الخبر هو الذى يتمم الفائدة مع المبتدأ - على الوجه المشروح فيما تقدم فأين الخبر فى مثل: فلان - وإن كثر ماله - لكنه بخيل؟ وهذا تعبير يتردد على ألسنة بعض السابقين من المولدين الذي لا يستشهد بكلامهم، ومثله: فلان - وإن كثر ماله - إلا أنه بخيل. وكلا التعبيرين ظاهر القبح والفساد بالرغم مما حاوله بعض متأخرى النحاة - كما نقل الصبان - من تأويله تأويلا غير مستساغ، ليصحح الأول على أحد اعتبارين:
أولهما: أن جملة الاستدراك هى الخبر، بشرط اعتبار المبتدأ مقيدًا بالقيد المستفاد من الجملة الشرطية التى بعده، فكأن المراد: فلان مع كثرة ماله بخيل... أو فلان الكثير المال بخيل، والتكلف المعيب ظاهر فى هذا.
ثانيهما: أن يكون الخبر محذوفًا والاستدراك منه، أى: فلان دائب العمل وإن كثر ماله لكنه بخيل. وهذا الوجه المعيب ينطبق على المثال الثانى أيضًا.)

رنا خير الله 11-05-2012 04:11 PM

رد
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل المجد المالكي (المشاركة 30251)
وعليكم السلام ورحمة الله.
يا حرف نداء، و(عجبا) منادًى مضافٌ، والألف فيه منقلبة عن ياء المتكلم، والأصل (يا عجبي)، و(لزيد) جار ومجرور متعلق بـ(عجب).

جزيت خيرا أخي الفاضل لكن أرى أن إعرابك هذا صحيح في حال كانت (عجبا) غير منونة، أما إذا كانت منونة فأظنها مفعولا مطلقا بمعنى يا أعجب عجبا أليس كذلك؟

محمد بن إبراهيم 12-05-2012 09:19 PM

فيا عجبًا حتى كليبٌ تسبني * كأنَّ أباها نهشلٌ أو مجاشعُ
قال ابن السِّيد في شرح أبياتِ الجمل: يروى (فيا عجبا) بالتنوين وبدونه، فمن نون، فله وجهان: أحدهما أن يكون منادًى منكورًا، والثاني: أن يكون مصدرًا، والمنادى محذوف، كأنه قال: يا قوم اعجبوا عجبًا، ومن لم ينون، ففيه وجهانِ أيضًا: أحدهما، وهو الأجود: أن يكونَ منادًى مضافًا على لغة من يقول: يا غلاما أقبلْ، كأنه قال: يا عجبا احضُرْ، فهذا من أوقاتك. والآخر: أن يريدَ: يا عجباه، وأكثر ما تستعمل هذه الزيادة في الندبة، وقد استعملت في غير ذلك نحو:
يا مرحباهُ بحمارِ عفْراءْ ... إذا أتى قريته بما شاءْ
من الشعير والحشيشِ والماءْ
انتهى نقلا عن شرح شواهد المغني للبغدادي (3/124)

أبو أيوب العتيبي 13-05-2012 03:00 PM

الرابط بين المبتدأ المفيد العموم و جملة الخبر ( الفاء و الواو ) كيف يكون إعرابه ؟
مثل : الذي يفوز فله جائزه
كيف نعرب الفاء ؟
هل نقول الفاء حرف ربط ؟
أم الفاء حرف زائد ؟!

محمد بن إبراهيم 13-05-2012 08:17 PM

الفاء في مثل هذا رابطة، قال ابن هشام في المغني:{كما تربط الفاء الجواب بشرطه كذلك تربط شبه الجواب بشبه الشرط، وذلك نحو (الذي يأتيني، فله درهم)}

متبع 22-05-2012 08:35 AM

ما إعراب ( فتحَ اللهُ عليك )
متأكد إن شاء الله تعالى أنها فعل ماضي ؛ لكن أشكل علي دخول الألف واللام والتنوين على ( فتح ) .

محمد بن إبراهيم 22-05-2012 03:12 PM

بارك الله فيك.
هما كلمتانِ:
(فتَحَ) فعلٌ ماضٍ، و(فتْحٌ) اسمٌ.
اقتباس:

ما إعراب ( فتحَ اللهُ عليك )
(فتحَ) فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ، و(اللهُ) فاعلٌ، و(عليك) جارٌّ ومجرورٌ متعلقٌ بـ(فتحَ).

د:إبراهيم المحمدى الشناوى 23-05-2012 01:14 AM

اقتباس:

ما إعراب ( فتحَ اللهُ عليك )
متأكد إن شاء الله تعالى أنها فعل ماضي ؛ لكن أشكل علي دخول الألف واللام والتنوين على ( فتح ) .
لا أدرى أين موضع الإشكال المذكور وكيف تدخل الألف واللام والتنوين على ( فتح ) فى هذه الجملة فهل تُقْرَأُ مثلا : ( الفتحُ اللهُ عليك ) بدخول الألف واللام ؟! أو ( فتحٌ اللهُ عليك ) بالتنوين !! وهل لهذا معنى ؟! أرجو توضيح موضع الإشكال ، وأما الإعراب فقد ذكره أخونا الفاضل المجد المالكى وبقى عليه ذكر المفعول به وهو محذوف تقديره مثلا : فَتَحَ اللهُ عَلَيْكَ الْخَيْرَ أو الرحمة أو من فضله أو نحو ذلك

متبع 23-05-2012 04:29 AM

أستاذي الحبيب إبراهيم أنا جاهل , ومن الخطأ في التعليم التشديد على الجاهل , وقد تكون هذه المسألة سهلة عليك لكن على البعض صعبة .
وليتك كتبت كلمة مشجعة أو قاعدة نافعة خير لك .
اللهم وفق أخي وحبيبي إبراهيم وأنفع به .


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 12:13 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ