ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية

ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية (https://www.ahlalloghah.com/index.php)
-   حلقة العلوم الشرعية (https://www.ahlalloghah.com/forumdisplay.php?f=15)
-   -   فتحُ المُغيث بذكرِ أهمِّ مراجعِ أحوالِ الرجالِ من رواةِ الحديث (https://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=14651)

محمد البلالي 01-04-2020 08:46 AM

فتحُ المُغيث بذكرِ أهمِّ مراجعِ أحوالِ الرجالِ من رواةِ الحديث
 
💥فتحُ المغيث بذكرِ أهمِّ مراجعِ أحوالِ الرجالِ من رواةِ الحديث💥


الحمدُ لله والصلاةُ والسلامُ على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعدُ :

فإنه لا يخفى على المشتغلين بالعلم الشرعي أهميةُ علم الرجال رجال الحديث من رواته الذين نقلوه إلينا من صحابي لتابعي وتابعي لمن بعده حتى وصل إلينا ، إلا أن كثيرا من الباحثين يشكل عليهم البحث عن أحوال بعض الرواة خاصة رجال المتأخرين ممن صنف في كتب الحديث كالبيهقي والدارقطني والحاكم وأبي نُعيمٍ صاحب الحِلية والطبراني وأضرابِهم ، ولشدة حاجة طلاب العلم لذلك نذكر في هذه الرسالة أهم المراجع في البحث عن رواة الأحاديث التي اهتمت ببيان حالهم من توثيق وتضعيف ونحوها ، وهاك أهمَّ هذه المراجعِ:

أولا : ذكرُ الكتب التي ترجمت لرجال الكتب الستة ( البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجه ) ، فمنها :

✍ الكمال في أسماء الرجال وقد طبع قريبا :
للإمام العلامة المحدث الحافظ عبد الواحد بن عبد الغني المقدسي الجَمَّاعيلي ، وهو عبارة عن تراجم رواة الستة إلا أنه لم يستوعبهم ولا الرواةَ عنهم ولا شيوخَهم وهو ليس كبيرَ الحجم إذ يقع في ثلث تهذيب الكمال للحافظ المزي.

✍ تهذيب الكمال في أسماء الرجال :
للإمام الكبير العلامة الحافظ جمال الدين يوسف أبي الحجاج المزي ، وهو تهذيب لكتاب الكمال السابق ذكره ، وقد قصد المزي بالتهذيب الإصلاح والإضافة مما قد فات الحافظ المقدسي في الكمال لا الاختصار كما قد يتبادر للذهن من عنوان الكتاب ، وكتاب المزي هذا ثلاثة أضعاف كتاب الكمال للمقدسي ، لكن استُدرِك عليه ذكرُه أحاديثَ بأسانيده هو وذكر بعض القصص التي هي بغير كتب الجرح والتعديل ألصق وأليق كما ذكر الحافظ ابن حجر في مقدمة تهذيب التهذيب ، وقد أراد المزي في تهذيبه الاستيعاب لذكر الرواة عن المترجم لهم ولشيوخهم فكاد أن يستوعب لكن قد فاته شيء من ذلك ، وبالجملة فالكتاب مرجع عظيم جدا في ذلك.

✍ تذهيب التهذيب :
للحافظ الكبير محمد بن أحمد الشهير بالذهبي رحمه الله ، وهو تذهيب ( تزيين بالذهب) لتهذيب شيخه الحافظ المزي إلا أن المؤلف كما قال الحافظ ابن حجر في مقدمة التهذيب : قد أطال فيه العبارة ، ولم يعدُ ما في التهذيب غالبا ، مع إهمال كثير من التوثيق والتجريح اللذَين عليهما مدار التضعيف والتصحيح اه‍ بتصرف يسير.

لذلك لم ينل شهرة كبيرة ، واعتمادا كبيرا عليه لدى الباحثين.

✍ الكاشف :
للحافظ الذهبي أيضا ، وهو عبارة عن اختصار لما في تهذيب المزيِّ لا تذهيب الذهبي كما قد يُظَنُّ، والكتاب في بابه عظيم الفائدة جدا .

✍ خلاصة تذهيب تهذيب الكمال :
للعلامة الحافظ أحمدَ بنِ عبد الله الخزرجي الأنصاري اليمني ، وهو اختصار لتذهيب الحافظ الذهبي مع زياداتٍ مفيدة ذكرها ، ومن أحسن ما يمتاز به كتاب الخلاصة هذا ضبطُ أسماءِ كثيرٍ من الأعلام المترجَم لهم.

✍ إكمال تهذيب الكمال :
للحافظ علاءِ الدين مُغُلْطاي بنِ قَلِيج ، وهو تهذيبٌ لتهذيب الحافظ المزي ، وهو كتاب كبير الحجم يقع في اثني عشر مجلدا ، قد حذف مؤلفه ما لا داعي لذكره مما ذكره المزي في تهذيبه كالأحاديث التي بسند المزي وقصص بعض الملوك والمواعظ والرقائق ، وزاد زيادات عليه غاية في الأهمية ، وتتبَّعَ ما فات المزيَّ من رواة الشخصِ وشيوخه ، وقد صرح الحافظ ابن حجر أنه انتفع من كتاب مغلطاي هذا مع سعة علم الحافظ ابن حجر ، والعجيب عدم شهرة هذا الكتاب الشهرة الكبيرة مع ما فيه من مادة علمية كبيرة الفائدة ، فسبحان الله .

✍ تهذيب التهذيب :
للحافظ الإمام الكبير أحمدَ بنِ علي بن حجر العسقلاني رحمه الله ، وهو كسابقه تهذيب لتهذيب الكمال للحافظ المزي ، وتهذيب الحافظ ابن حجر هو اختصار وإصلاح وزيادة على تهذيب الحافظ المزي ، وقد حذف الحافظ منه أسانيدَ أحاديثِ المزيِّ والقصصَ التي لا دخل لها بجرح وتعديل الرواة ، وهو الان قبلة الباحثين وعمدتهم وعهدتهم في تراجم رجال الحديث والحكم عليهم .

✍ تقريب التهذيب :
للحافظ ابن حجر أيضا ، وهو عبارة عن خلاصة أحكام الحافظ ابن حجر على الرواة المترجَم لهم ، وللكتاب شهرة عجيبة جعلها الله له ، والباحثون يعتمدون أحكام الحافظ ابن حجر في الحكم على الرواة ، إلا القليلَ ممن قد يخالف الحافظَ في بعض أحكامه لأمر ظهر له كما يفعل الإمام الألباني رحمه الله تعالى ، وانظر كتاب ( مجموع كلام الألباني على رجال العسقلاني ) لفواز بن محمد الجزائري قدم له الشيخ المُحَدِّثُ وصيُّ الله عباس.

ثانيا : ذكر الكتب التي ترجمت لرجال غير الستة من كتب الحديث المصنَّفَةِ المسندةِ ، ومنها :

✍ تعجيل المنفعة بزوائد رجال الأئمة الأربعة :
للحافظ ابن حجر ، وقد ذكر فيه رجال الأئمة الأربعة المتبوعين في الفقه ( أبي حنيفة ومالكٍ والشافعيِّ وأحمدَ ) مِمَّن لا ذكرَ لهم في التهذيب .

✍ إكمالُ تهذيب الكمال :
للحافظ سراج الدين عُمرَ بنِ علي الشهير بابن المُلَقِّن ، وقد اختصر فيه كتاب تهذيب الكمال للحافظ المزيِّ مع التذييل عليه برجال ستةِ كتبٍ وهي :
١- مسند أحمد.
٢- صحيح ابن خزيمة.
٣- صحيح ابن حبان.
٤- سنن الدارقطني.
٥- المستدرك للحاكم.
٦- السنن الكبرى للبيهقي.
إلا أنَّ الكتاب إلى ساعتنا هذه لا يزال مخطوطا ، والله المستعان.

✍مغاني الأخيار في شرح أسامي رجال معاني الآثار :
للحافظ محمودِ بنِ أحمدَ بدر الدين العيني رحمه تعالى ، وهو تراجم لرجال الطحاوي في معاني الآثار مع ذكر من روى عنهم ورَوَوا عنه مع الحكم عليهم من توثيق وتضعيف ونحوهما.

✍ الإكمال في ذكر من له رواية في مسند الإمام أحمد من الرجال :
للحافظ شمس الدين أبي المحاسن محمد بن علي الحسيني رحمه الله ، ذكر فيه رجال الإمام أحمد في المسند مع الحكم عليهم ومن روى عنهم وروَوا عنه.

✍ كتاب رجال الدارقطني وكتاب رجال الحاكم :
للشيخ العلامَّة المحدِّث مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى ، تراجمه مختصرة لكنها نافعة.

✍ معجم الجرح والتعديل لرجال السنن الكبرى للبيهقي :
للدكتور نجم عبد الرحمن خلف ، وهو كتاب جيد في ذلك وقد اشتمل على أحكام البيهقي على رجال سننه وأحكام غيره من النُّقَّاد في أحيانٍ كثيرة.

✍ إرشاد القاصي والداني إلى تراجم شيوخ الطبراني :
لأبي الطيب نايف بن صلاح المنصوري ، وقد اقتصر فيه على شيوخ الطبراني رحمه الله مع ذكر الرواة عنه ومن روى عنهم ، مع الحكم عليه من جرح وتعديل.

✍ الدليل المغني لشيوخ الإمام أبي الحسن الدارقطني :
للمؤلف السابق نفسِه ، على نفس الطريقة في الكتاب السابق.

ثالثا : ذكر الكتب العامة في الجرح والتعديل نذكرها بإيجاز :

✍ التاريخ الكبير للبخاري .

✍ الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ، وهو من أوسعها وأشملها.

✍ الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي.

✍ المغني في الضعفاء للحافظ الذهبي.

✍ ميزان الاعتدال للحافظ الذهبي .

✍ ذيل الميزان للحافظ العراقي.

✍لسان الميزان للحافظ ابن حجر.

✍ تاريخ ابن أبي خيثمة.

✍ موسوعة أقوال أبي الحسن الدارقطني في رجال الحديث وعلله جمعه مؤلفون معاصرون ، وهو جيد في هذا الباب.

✍ معجم أسامي الرواة الذين ترجم لهم الألباني جرحا وتعديلا : تأليف أحمد إسماعيل شكوكاني وصالح عثمان اللحام ، والكتاب مادة علمية غزيرة عزيزة في بابها ؛ إذ هو شامل للرجال الذين ذكرهم الألبانيُّ في كتبه إلا اليسير مما قد لا يسلم منه بشر ، فتجد فيه ما تفرَّق في غيره ، ويقع في أربعة مجلدات كبيرة وهو بحمد الله مطبوع مرتبٌ على حروف المعجم.

💢فائدةٌ هامةٌ : هناك كتب هي في أصلها كتب تاريخ وتراجم إلا أنها حَوَت جرحا وتعديلا للمترجَم لهم ، ومن أهمها :

✍ تاريخ الإسلام وسير أعلام النبلاء كلاهما للحافظ الذهبي :
وهما وإن كانا كتابي تاريخٍ وتراجمَ إلا أنهما اشتملا على جرح وتعديل للمُتَرجَمِ لهم ، وتجد فيهما ما يتعذُّر في غيرهما .

✍ البداية والنهاية : للحافظ ابن كثير ، القول فيه كالقول في تاريخ الإسلام والسِّيَرِ السابقِ ذكرُهما.

✍تاريخ بغداد : للخطيب البغدادي رحمه الله تعالى ، القول فيه كسابِقه ، ولو ذكر في راو جرحا وتعديلا فإن حكم الخطيب عليه للمتأخر من المذكور عنه إن كان جرحا فجرح وإن كان تعديلا فتعديل.

💢 ختاما : هذا ما يَسَّرَ الله جمعَه وذكرَه في هذه الرسالة ، وهناك غير ما ذكرنا الكثير ، والإحاطة بكل المصادر إن لم يكن متعذِّرا كان متعسِّرا ، والمذكور هو الأهم المُعَوَّلُ عليه في الغالب ، نفعنا الله وإياكم بذلك.

وصلى الله على نبينامحمد وعلى آله وصحبه وسلم.


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 08:46 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ