عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 14-04-2021, 04:50 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,950
افتراضي

فمِنْ ذلكَ قولُ بعضِهم: (اللهم شافِ مرضانا)، والصوابُ: (اللهم اشفِ مرضانا) من الفعل الثلاثي (شفى)، ومنه قول النبي--في الدعاء: (اشفِ وأنتَ الشافِي، لا شفاءَ إلا شفاؤُكَ) الحديثَ.

فإن قيلَ: إن (شافَى) هنَا على وزنِ (فاعل)، وهو مما يأتِي بمعنى المجرّد، أي: الثلاثيّ، كـ(سافر) بمعنى (سفر)، و(جاوز) بمعنى (جاز)، و(لامس) بمعنى (لمس)، وبه قال الشافعي-رضى الله عنه-في أظهر قوليه-كما في البحر المحيط-في تفسير قوله--: أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ الآية، فإذَا كانَ ذلِكَ كذلِكَ، فلِمَ لا يكونُ (شافَى) هنَا بمعنَى (شفَى)؟!

فالجوابُ عن ذلكَ أن يقالَ: إنّ الزياداتِ التي تدخلُ الفعلَ [ كالألف في (فاعلَ) مثلا ] ليستْ قياسًا مطرِّدًا، بل يحتَاجُ في كلِّ بابٍ إلى استعمالِ اللفظِ المعيَّنِ في المعنَى المعيَّنِ، كذا قرَّرَهُ المحقِّقُ الرَّضِيُّ في «شرح الشافية» (1/ 84)، ولم يعرَفِ استعمالُ (شافى) بمعنى (شفى) في الكلام المحتجِّ بِهِ.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس