عرض مشاركة واحدة
  #123  
قديم 21-01-2021, 08:44 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,056
افتراضي

الطريق السابع عشر- عبد الوهاب بن بُخْت عن أنس
رواه ابن الجوزي في العلل المتناهية ت إرشاد الحق (1/ 70/ رقم69/ ك: العلم، ب: فرض طلب العلم) ط إدارة العلوم الأثرية، قال: نا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مَسْعَدَةَ قَالَ: نا حَمْزَةُ بْنُ يُوسُفَ قَالَ: نا أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عَدِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ الْبَلَدِيِّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يَزِيدَ الأَعْمَى قَالَ: نا مُحَمَّدُ بْنُ سُلَيْمَانَ بْنِ أبي داؤد قَالَ: نا مَعَانُ بْنُ رِفَاعَةَ قَالَ: نا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ بُخْتٍ عَنْ أَنَسٍ به

ضعيف جدا: فيه أحمد بن عمر ويقال: ابن هارون البلدي متهم بالوضع

قلت: فهذه سبعة عشر طريقا عن أنس وثمت غيرُها،
وأكثر هذه الطرق ضعيف جدا لا يصلح للاعتبار
لكن ثمت أسانيد صالحة:
أحدها- حسن وهو طريق سليمان بن قرْم الضَّبِّي عن ثابت عن أنس،
وثانٍ- ضعيف صالح للاعتبار وهو طريق عاصم الأحول عن أنس
وثالث- مثله وهو طريق يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ الْأَيْلِيِّ عَنِ الزُّهْرِيِّ

فالحديث حسن أو صحيح بهذه الطرق الثلاثة إن شاء الله


وله شواهد منها
منازعة مع اقتباس