عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 10-03-2021, 06:37 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,987
افتراضي

فمنهم الْأَمِيرُ ابْن المعتز عبد الله بنُ مُحَمَّد-وَقيل: اسْم أَبِيه الزبير- أَبُو الْعَبَّاس بنُ المعتز بْنِ المتَوَكّلِ بْنِ المعتصم بنِ الرشيد بنِ الْمهْدي بنِ الْمَنْصُور الْأَمِيرُ الأديبُ صَاحب الشّعْرِ البديع والنثرِ الْفَائِق، أَخذ الْأَدَب والعربية عَن الْمبرد وثعلب وعَن مؤدبه أَحْمد بن سعيد الدِّمَشْقِي، مولده فِي شعْبَان سنة تسع وَأَرْبَعين وَمِائَتَيْنِ، وقتل سرًّا فِي ربيعٍ الآخر سنة ستٍ وَتِسْعين وَمِائَتَيْنِ، ويقال له: خليفة يوم وليلة!
[ينظر الوافي للصفدي، 17/ 240]

وفي تاريخ الخلفاء وغيره: (قال المعافى بن زكريا الجريري: لما خلِع المقتدر، وبويع ابن المعتز، دخلوا على شيخنا محمد بن جرير الطبري، فقال: ما الخبر؟ قيل: بويع ابن المعتز، قال: فمن رشح للوزارة؟ قيل: محمد بن داود، قال: فمن ذكر للقضاء؟ قيل: أبو المثنى، فأطرق، ثم قال: هذا الأمر لا يتم، قيل له: وكيف؟ قال: كل واحد ممن سميتهم متقدم في معناه عالي الرتبة، والزمان مدبر، والدنيا مولية، وما أرى هذا إلا اضمحلال [كذا بإلغاء (أرى)]، وما أرى لمدته طولًا.) انتهى.

ذكر الصَّفَديّ من مصنفاته: كتاب (الزهر والرياض)، وَكتاب (البديع)، وَكتاب (مكاتبات الإخوان بالشعر)، وَكتاب (الْجَوَارِح وَالصَّيْد)، وَكتاب (السرقات)، وَكتاب (أشعار الْمُلُوك)، وَكتاب (الْآدَاب)، وَكتاب (حلَى الْأَخْبَار)، وَكتاب (طَبَقَات الشُّعَرَاء)، وَكتاب (الْجَامِع فِي الْغناء)، وكتابٌ فِيهِ (أرجوزة فِي ذمّ الصَّبوح)، وَهُوَ أول من صنف فِي صَنْعَة الشّعْر، فَوضع كتاب (البديع) ...
منازعة مع اقتباس