عرض مشاركة واحدة
  #13  
قديم 11-03-2013, 12:40 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,667
افتراضي

اقتباس:
أما ما ذكرت من أن ( أفعال ) جمع إلا هذه الأحرف الثلاثة عشر ، فلعل الصواب أن كل ما جاء على وزن ( أفعال ) فهو جمع ، وقد يصفون المفرد ببعضه ، لمعنى يريدونه من وصف المفرد بالجمع
اقتباس:
قولكم :
11- وأرض أحصاب . أي : ذات حصى
أحسب أنه تصحيف ، وصوابه :
أرض أخصاب ( بالخاء ) إذا أصابها الخِصب
الحقُّ في ما قاله رضوانُ وقد أصاب شيخُنا مهرانُ
[هذا من تسمية الرجل باسم أبيه ضرورة! كما قال:
صبَّحن من كاظمة الخُصَّ الخَرِبْ يحملن عباس بن عبد المطلبْ
وإنما أراد ابنه عبد الله بن عباس ما]
أما ما ذكره أستاذنا أبو إبراهيم فقد استحسنته واستجدته، لكن أقول للفائدة: هذا الذي ذكرتُه من كونها مفردة ليس من عندي، وإنما هو من كلام الهروي، ونص كلامه هو: "فكل ما في كلام العرب (أفعال) بفتح الألف فهو جمع إلا ثلاثة عشر حرفا: يقال: ثوب أسمال وأخلاق.."، لأني خشيت أن يُفهم مما ذكرتُه من تصرفي في كلامه أنني أتيت بشيء لم يقله هو.
وأما ما ذكره شيخنا الشيخ منصور من وقوع التصحيف في "أحصاب" فما أراه إلا مصيبا فيه، ويكون أصل الكلام هكذا:
"وأرض أخصاب: أي ذات خصب"
فصُحِّفت "أخصاب" إلى "أحصاب"، وحُرِّفت "خصب" إلى "حصى"!
والله أعلم
منازعة مع اقتباس