عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 02-08-2011, 06:03 PM
عبد الله الأحمد 2 عبد الله الأحمد 2 غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم
التخصص : ماجستير أصول فقه
النوع : ذكر
المشاركات: 3
افتراضي ما الوجه البلاغي في بناء الفعل ( شقوا ) للمعلوم ، وبناء الفعل ( سعدوا ) للمجهول ؟

السلام عليكم ..
لدي استفسار لاحظت في سورة هود
أن الله جلّ ذكره قال في آية كريمة:
فأما الذين شَقُوا ففي النار لهم فيها زفير وشهيق
وبعدها بآية ، ذكر سبحانه :
وأما الذين سُعِدوا ففي الجنة خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض
فما هو الوجه البلاغي في جعل الآية مبنية للمعلوم والآية الأخرى مبنية للمجهول ؟
فمن كان لديه آثارة من علم فليفدنا أفاده الله وسدده .
منازعة مع اقتباس