عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 29-03-2013, 09:46 PM
أحمد بن حسنين المصري أحمد بن حسنين المصري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2011
السُّكنى في: مصر
التخصص : محاسب، معهد الفرقان لإعداد الدعاة
النوع : ذكر
المشاركات: 860
افتراضي

لا يُقَالُ إنَّ ما فَعَلَهُ أبو بكرٍ من جمعِهِ القرآنَ في مصحفٍ واحِدٍ بدعةٌ؛ لأنَّهُ مما اقتضتْهُ قَوَاعِدُ الشَّريعةِ وأمرتْ به، وكلُّ ما كان كذلك فليس ببدعةٍ.

لم يُجْمعِ القرآنُ في مصحفٍ واحدٍ في زمنِ النبي – – لما كان يَتَرَقَّبُ من زيادةِ القرآنِ بنزولِ ما لم يَنزِلْ منه، ونقصِهِ بنسخِ ما يُنْسَخُ.

لا تَظُنَّ أن زيدَ بنَ ثَابِتٍ – – الذي كتبَ المصحفَ لأبي بكرٍ خَالفَ هيئةَ ما كان يكتُبُهُ في حياةِ رسولِ اللهِ – – وبين يديه.

قال مَالِكٌ : يُكْتَبُ المصحفُ على الكتابةِ الأُولَى، قال الدَّانِي : ولا مخالفَ له في ذلك من علماءِ الأمَّةِ انتهى، فهو إجماعٌ بلا شَكٍّ.

خَرْقُ الإجماعِ حرامٌ إن كان مستنَدُهُ نصًا اتفاقًا، وإن كان مستندُهُ الاجتهادَ فعلى الصَّحِيحِ.
__________________
صفحة الملتقى على الفيس :
https://www.facebook.com/pages/%D9%8...38771719487218
منازعة مع اقتباس