ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 23-08-2008, 07:53 PM
أبو عبد الله أبو عبد الله غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الجيزة
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 64
افتراضي اسم الجنس بين التعريف والتنكير


أجاز الفراء ـ ـ أن يكون الضمير فصلا في قوله : أن تكون أمة هي أربى من أمة ، ورد عليه كثير من المعربين كالزجاج والنحاس ومكي بن أبي طالب وغيرهم ، ولكن ابن عطية قال ما معناه : وحجة الكوفيين أن (أمة) من أسماء الأجناس ، وتنكيرها قريب من تعريفها ؛ لأن دخول (الألف واللام) عليها لا يفيدها كبير تخصيص . ينظر : المحرر الوجيز 8/502 .
وأريد أن أعرف من السادة الكرام أعضاء الملتقى المبارك : هل حقا اسم الجنس تعريفه وتنكيره متقاربان ؟ وما مصادر ذلك من كتب العربية . زادكم الله توفيقا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 31-08-2008, 12:54 PM
أبو عبد الله أبو عبد الله غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الجيزة
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 64
افتراضي

جزاك الله خيرا سيدي أبا قصي ، وحفظك ورعاك وبارك فيك .
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 19-02-2009, 02:23 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

اقتباس:
ولستُ أدري أحكايته عن الكوفيين اجتهادٌ منه ، أم لا
ذكر أبو حيان [ التذييل والتكميل 2 / 294 ] عن أبي الحسن بن الباذش أن قومًا من الكوفيين أجازوا الفصل في النكرات كما يكون في المعارف . وذكر أن الجزولي وافقهم في هذا [ المقدمة الجزولية 184 ] . وذكر أبو حيان الاعتلال لهم ، ولم ينسبه إلى أحدٍ .
وأحبُّ أن أزيدَ في بيان بُطلان هذا القول ؛ فأقول :
إذا شبهنا المعرف بأل الجنسية بالنكرة ، فقد أصبح بذلك نكِرةً بالفرعيَّة ، وجرت عليه بعضُ أحكامها ؛ فلا يصِحّ من بعدُ أن نشبِّه النكرة بالمعرف بأل الجنسية ، ونجري عليها بعض أحكامه ، لأنه لما شُبِّه بالنكرة ، خرج من حيِّز المعارفِ ؛ فكيف يُشبَّه به حين إذٍ وهو ليس معرفةً أصلاًً ؟

مع أن الصواب عندي أن المعرف بأل الجنسية باقٍ على تعريفه . وليس شيءٌ يوجِب أن تُعرَب جملة نسلخ منه النهار في قوله : وآية لهم الليل نسلخ منه النهار نعتًا ؛ بل هي حالٌ . والدليل على ذلك أنه لا يجوز لك أن تقول : ( سرت في الليلِ مظلمٍ ) ؛ تريدُ ( في ليل مظلم ) .
وإنما احتججتُ عليهم قبلُ بما لعلهم يرونه . فإن كانوا لا يرونه ، فالحجةُ لهم ألزمُ ؛ إذ كيفَ تُشبَّه النكرة بما هو ملازمٌ للتعريفِ غيرُ مفارقٍ له في حالٍ ؟
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
(أل) التعريف مع الجيم هل هي شمسية أم قمرية ؟ محبة الفصحى حلقة العروض والإملاء 7 10-01-2015 01:01 AM
هل اسم الجنس إذا دخلت عليه أل يفيد الحقيقة ؟ ابوغنام حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 22-11-2008 05:37 PM
طلب : التعريف بالكتب في المكتبة محمد محيسن مُضطجَع أهل اللغة 1 01-07-2008 02:41 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 11:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ