ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > مُضطجَع أهل اللغة
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

 
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 26-08-2020, 03:56 PM
محمد بن عبد الحي محمد بن عبد الحي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2014
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 219
افتراضي رثاء الشيخ حسن بن عبد الوهاب البنا


أنعى إليكم الشيخ المُعمَّر حسن بن عبد الوهّاب البنّا، أخذ عن الشيخ حامد الفقي مؤسّس جميعة أنصار السنة، وكان قد دُعِيَ إلى الجامعة الإسلامية بتوصية من الشيخ ابن باز، فدرّس فيها كتاب التوحيد بضع عشرة سنةً، ولقي الأكابر من أهل العلم، ثم عاد إلى مصر في نحو ١٤٠٥ وأقام بها حتَّى توفاه الله يوم السبت الماضي وهو ابن سبع وتسعين سنةً، ، وغفر له، وعفا عنه.
وكنت قد نأمتُ بأبياتٍ خشبتُهُنَّ على عجلٍ خشبًا، فأنا أحبّ أن أثبتَهنَّ ها هنا، تنويهًا بالشيخ، وعسى أن يترحّم عليه من ينفعه الله بترحُّمه:

رِثاءِ الشيخ حسن بن عبدِ الوهّاب البنَّا، المتوفّى يوم السبت، لثلاثٍ خلَوْنَ من شَهْرِ الله المحرَّمِ، سنة ١٤٤٢ !

رحلتَ على حين احتياجٍ وفاقةٍ
إليك فلا تبعَدْ فديتُك بالنفسِ!
أخافُ على القوم الضَّياعَ خِلافَهُ
فإنَّهمُ الأعضاءُ أمْسَتْ بلا رأسِ!
وقد كان ذا رأيٍ وحِلمٍ وحِكمةٍ
فما إنْ يبيع الدِّينَ بالثمن البَخْسِ
إذا غشيَ المرءُ الجهولُ عَمَايَةً
تَبَيَّنَ ما فيها ولم يكُ بالنِّكْسِ
وذكّرني فقديكَ فقدَ مشايخٍ
تَوَالَوْا وكانوا للبريَّة كالشمسِ
وكنتَ عزاءً عنهمُ إذ صحِبْتَهمْ
ووُصْلَةَ ما بيني وبين ذوي أمسِ
إذا قُبِضَ الشيخ المُعَمَّرُ خِلْتُني
من الحُزن قد ساروا بِبِكْري إلى الرَّمْسِ
رِثاؤُهمُ تَذْرَافُ دمعي ولوعةٌ
بقلبيَ ما تخْبُو وشِعريَ في الطِّرْسِ
فإنْ يكن (البنَّا) طوتْه يدُ الرّدى
وأصبحَ ظَهْرُ الأرض منه بلا جَرْسِ
فقد خلّف (البنّا) علومًا وسيرةً
تُخَلِّدُه ما دام فيها من الإنسِ
وهوَّنَ مِن وَجْدِي عليه قُدُومُهُ
على الله بالإسلام أكْرِمْ بذا الغَرْسِ!
فيا ربّ فاجْمَعْنا به ونبيَّنا
لديكَ، وأهْلِينا، بمُحْتَظَرِ القُدْسِ

وكتبه ساعةَ بلغه النبأُ: محمد بن عبد الحي
__________________
متى وقفتَ لي على خطإ فنبِّهني عليه، شكر الله لك.
منازعة مع اقتباس
 


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 10:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ