ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #121  
قديم 11-10-2012, 12:01 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,643
افتراضي

أحسنت يا أبا إبراهيم، وجزاك الله خيرا على التنبيه.
ولا شك أن هذا تحريف، والخطأ فيه بيِّن كالشمس في رابعة النهار، والصواب: "مِلْءَ الجِبارَهْ".
أما رقم التنبيه فلعلك تجعله: - 11 -
منازعة مع اقتباس
  #122  
قديم 09-12-2013, 07:40 AM
سعد الماضي سعد الماضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2011
التخصص : جغرافيَة
النوع : ذكر
المشاركات: 56
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
قال محمد بن عبد الله الأزدي:
لا أدفع ابن العم يمشي على شفا وإن بلغتني من أذاه الجنادعُ
ولكن أواسيه وأنسى ذنوبه لترجعه يوما إلي الرواجعُ
وحسبك من ذل وسوء صنيعة مناواة ذي القربى وإن قيل قاطعُ

وبعد، فقد أحببت أن أبيِّن للقراء أمري وأمر صاحبي اليحمدي الكريم، وما رماني به مرارا من الحسد، والعصبية القبلية.
وذلك أن رجالا من أهل زماننا اختلفوا في نسب الشنفرى، فقال قوم: هو من قبيلة زهران الكريمة، وزهران من ولد نَصْر بن الأزد، وقال قوم: هو من رجال الحَجْر، وهؤلاء من ولد الحَجْر بن الهنو بن الأزد، وهم اليوم أربع قبائل: بنو شهر وبنو عَمْرو وبنو الأسمر وبنو الأحمر.
فظن صاحبنا اليحمدي أنني -إذ كنتُ حَجْريا- أريد أن أستأثر بالشنفرى دونهم، وأنسبه إلى الحَجْر، وأنفي نسبته إلى زهران، فَطَحَت به الظنون، وتربص بي ريب المنون.
وما درى أن الشنفرى في نفسي أحقر من الصِّيبان والهَمَج، وأذلُّ من النَّقَد والبَذَج، وما أحب أن يكون لي به سبب، وأي شرف برجل مشرك فاتك خليع! فالمرء إنما يشرف بعمله وتقواه، ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه، فما أبالي أكان الشنفرى منا أم لم يكن، ووالله ما أدري أهو منا أم من غيرنا.
وأما زهران ففيهم من الصحابة: أبو هريرة -- والطفيل بن عمرو الدوسي -- وغيرهما، ومن العلماء: الخليل بن أحمد، وابن دريد وغيرهما، فشرفهم معلوم سواء أكان منهم هذا الرجل أم لم يكن.
فلا تذهب بك الظنون كل مذهب، ولا تظلم أخاك، فإنني ما نقدت الكتاب المذكور إلا غيرة على شعر العرب، وعلى العلم أن يُمتهن، وبالله التوفيق.
ما تركتَ لذي ظنٍّ بعد هذا موضعًا لإساءة الظنّ . والبحث عن الحقيقة غاية لا تُبْلغ بالهوى والمُنى ولا بالعنصرية المكانية أو القبلية .
وأما ما يعمد إليه بعض المؤلفين - هداهم الله - من توقيع أسماء المواضع المتشابهة في الاشتقاق المختلفة في التركيب على مواضع بعينها فهي من اعتساف النصوص وإحالتها إلى كوارث ذهنية ينأى عن قبولها الإدراك المكاني والتحليل الفِطري السليم .
وأما حديث الشنفرى ونسبته إلى الحجر أو إلى زهران ، فإن لكل فريق مسوغاته ، ولا يمكن أن ينظر فيها إلى جانب وتهمل جوانب أخرى ، فالمعلومات النسَبية والمكانية واللفظية كلها تشترك في الإبلاغ عن بيئة الشنفرى . ولقد قرأتُ في بعض المنتديات ما يُشعرني بأن المجتمع كله محتاج إلى تنقية الأذهان من ترسيب العنصرية المكانية والقبلية ، فإن يكن عنترة بن شداد شجاعا معروفا فليس من المقبول أن نجد له قبرين في موضعين متباعدين وأن يكون طول قبره خمسة أمتار ، وأن يصل قبر الشنفرى إلى عشرين مترا ، وحين يُقتل في موضع فكيف يُنقل إلى بلاد دوسٍ وما هي الوسيلة أو الراحلة التي نقلت ذا العشرين مترا .
إن كثيرا من الكُتاب يظنون إلى درجة اليقين بأن جزيرة العرب لقبيلتهم تذهب في أرجائها كيف تشاء ، ولها وجود (تِقني) في شمال الجزيرة وغربها وجنوبها ووسطها وشرقها لا يردعها رادع ، ولكن عندما يتقلص الإرث الاجتماعي فينحصر في بقعة محدودة فإن أجداث مشاهيرهم تُنقل إلى بلادهم على كف عفريت!
ولدينا من التنافر الفكري ما يدعيه كل قوم بأن أحداث حرب البسوس جرت عندهم ، فهي في الجنوب وهي في الجنوب الغربي قرب قنونا وهي في الوسط قرب عفيف وهي في الشمال الأدنى قرب سَميراء ، ثم - بعيدًا عن ذلك كله - يقولون إن قبر كليب في جبل النير في نجد !
هذا أنموذج لا يصح أن يُعول عليه .
ومن يقرأ أيام العرب في الجاهلية ، ثم يوقعها على أماكن بعينها ير التضاد الكبير ، وما عليه إلا أن يعيد قراءتها ليوقع مواضعها على أماكن أخرى تكون أقرب إلى الائتلاف آخذا بعين الحسبان منازل القبائل آنئذ .
الكلام يطول والحديث ذو شجون ولكن اضطراري إلى اللحاق بالدوام الرسمي يجعلني أكتفي بما قلت .
والسـلام عليكم ورحـمة اللـه وبركاتـه
منازعة مع اقتباس
  #123  
قديم 09-12-2013, 08:09 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,643
افتراضي

سبحان الله! أهذا أخونا وحبيبنا سعد الماضي بشحمه ولحمه؟ كم اشتقنا إلى كتاباتكم وأدبكم، وأخص تعليقاتكم الجغرافية المفيدة الممتعة، زادكم الله علما، ونفعنا بكم.
منازعة مع اقتباس
  #124  
قديم 09-12-2013, 08:09 AM
سعد الماضي سعد الماضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2011
التخصص : جغرافيَة
النوع : ذكر
المشاركات: 56
افتراضي

من يتأمل في قول الشنفرى:
كأن قد فلا يغررك مني تمكثي سلكت طريقاً بين يربغ فالسرد
ثم يقول إن "السرد" تصحيف "السود" فإنه يسيء إلى الشعر؛ لأن القافية على مثل هذا الروي نادرة في شعر العرب ولا تقال إلا في بيت أو بيتين. ثم ما الذي لا يجعل السرد موضعا صحيحا دونما حاجة إلى ادعاء التصحيف!
منازعة مع اقتباس
  #125  
قديم 09-12-2013, 10:56 AM
سعد الماضي سعد الماضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2011
التخصص : جغرافيَة
النوع : ذكر
المشاركات: 56
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
سبحان الله! أهذا أخونا وحبيبنا سعد الماضي بشحمه ولحمه؟ كم اشتقنا إلى كتاباتكم وأدبكم، وأخص تعليقاتكم الجغرافية المفيدة الممتعة، زادكم الله علما، ونفعنا بكم.
أجل! إنه هو..
أخي الكريم : ما زلت عاكفا على تحقيق كتاب لغدة الأصفهاني المسمى "بلاد العرب" وقد شارف على نهايته في ثلاثة أشهر أو نحو ذلك بإذن الله تعـالى .
وأما موضوع الشنفرى والذي قرأت عنه خلال يومين ، فإنه أصبح ميدان رهان كداحس والغبراء ، من سَبق فيها ظُلِم ومن ظَلم فيها ساد وفرّق بين العباد.
إن دراسة شعر الشنفرى وأضرابه من العدائين بحاجة إلى تضافر الجهود بمعزل عن العنصرية والادعاء ، فإذا رسمت لشعره خريطة طريق عرفت موضعه وأقنعت الآخرين، وإن كانت الصورة في ذهني واضحة.
ولا نغفل عن استقراء الشعر الموضوع والذي يتبين من قراءته خلل في طويّه كالبئر التي انهار جانب منها فأعيد طيّها فعرف الناس حد القديم الجيد من الحديث المصطنع.
ولقد اشتريت قبل سنتين من نادي القصيم الأدبي كتابا عن بحوث ندوة عنترة بن شداد ، ظنًّا مني بأن هناك من أدعياء الأدب من لا يزال يصدّق أو يدافع عن بعض الأساطير كحصاة عنتر ونصلة عنتر ، ولكني أكبرت بحوث الندوة التي ضربت بهذه الترّهات عرض الحائط ، ويبقى اسم حصاة عنتر رمزا لتفكير الأقدمين ولا غير ذلك.
ها هو الشنفرى من خلال إطلالة على شعره يحفظ جزءا من مواضع جزيرة العرب من ما أهملته كتب علم البلدان، ولعلي بإذن الله وتوفيقه أميط اللثام عن إرث تاريخي أدبي عظيم في بلدان جنوبي نجد ونجران وعسير ، جنت عليه أيدي الشُّرّاح وكُتّاب عصر التدوين.
وسلام الله عليكم وأرجو من الله أن نلتقي .
منازعة مع اقتباس
  #126  
قديم 09-12-2013, 04:51 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,643
افتراضي

وعليكم سلام الله ورحمته وبركاته.
يسر الله لكم، وأتم تحقيقكم على خير.
وإنا لننتظره على مثل الجمر، وتتطلع نفوسنا إلى مطالعته، وأنتم من أكفأ من يتصدى لتحقيق كتب البلدان، نحسبكم كذلك.
ونتشوق جدا إلى ما ذكرتم من الكشف عن إرث أدبي عظيم خفي على الناس أمرُه، وأعياهم سِرُّه، وما أحوجنا إلى علماء أفذاذ يدققون وينقبون ويمحصون، فأعانكم الله على تحقيق مَرامِكُم، ويسَّر لكم الخُلوص بعد بَذركم إلى صِرامِكُم، ولعل الله يمكننا من جَزلِكُم كما أمكنَنا من ضِرامِكُم.
منازعة مع اقتباس
  #127  
قديم 10-12-2013, 08:31 PM
سعد الماضي سعد الماضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2011
التخصص : جغرافيَة
النوع : ذكر
المشاركات: 56
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
وعليكم سلام الله ورحمته وبركاته.
يسر الله لكم، وأتم تحقيقكم على خير.
وإنا لننتظره على مثل الجمر، وتتطلع نفوسنا إلى مطالعته، وأنتم من أكفأ من يتصدى لتحقيق كتب البلدان، نحسبكم كذلك.
ونتشوق جدا إلى ما ذكرتم من الكشف عن إرث أدبي عظيم خفي على الناس أمرُه، وأعياهم سِرُّه، وما أحوجنا إلى علماء أفذاذ يدققون وينقبون ويمحصون، فأعانكم الله على تحقيق مَرامِكُم، ويسَّر لكم الخُلوص بعد بَذركم إلى صِرامِكُم، ولعل الله يمكننا من جَزلِكُم كما أمكنَنا من ضِرامِكُم.
شكر الله لك هذا الإطراء "المكثف" ليزيد من "سرعة" إنجاز الكتاب. وأما التمحيص الذي ذكرتُه بالأمس فلعله يكون خطوة في بداية طريق الآخرين ، وبخاصةٍ أبناء النواحي المعنية بالتحقيق لمزيد من البحث ولتصويب ما أقع وغيري فيه من غلطٍ إن ظهر.
والسلام عليكم
منازعة مع اقتباس
  #128  
قديم 15-03-2015, 01:36 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,844
افتراضي

ــــــ 12 ــــــ

في «رَوْحِ الرُّوحِ 2/ 607» لمؤلِّفٍ مجهولٍ من القرنِ الخامسِ الهجريِّ، بتحقيق: إبراهيم صالح:
( وودَّعَ البُحْتُرِيُّ الحسَنَ بْنَ سَهْلٍ، ومَعَهُ عدَّةٌ من الشُّعراءِ، وأتَى كلٌّ منهم بما عندَه، والبُحْتُريُّ ساكتٌ، فاستبطأَهُ، فأنشأَ يقولُ:
وذي راحةٍ مثل صَوْبِ الغَما مِ لَيْسَ لَهُ في العُلَى مُؤْنِسُ
تَحَمَّــــلَ نَحْـــــــــوَ بــــــلادِ الشَّـــــآ مِ يَحْمِـــــلُهُ مَهْمَـــــهٌ أمْلَـــــسُ
إذا مَجَّـــــــــهُ بَلَــــــــــدٌ بَسْـــــــــبَـس تَلَقَّفَــــــــــهُ بلـــــــــــــدٌ بَسْــــــبَسُ
فقُلْنــــــــــــــــا لهُ عندَ تَوْديعِــــــــــــــهِ وكُــــــــــــــلٌّ بِعَبْــــــرَتِهِ مُبْلِـــــــــسُ
لَئِنْ قَعَدَتْ عَنْكَ أَشْــيَاخُنا فقدْ سافَرَتْ مَعَكَ الأَنفُسُ ) انتهى.
وأحسِبُ أنَّ الصَّوابَ: (لَئِنْ قَعَدَتْ عنكَ أشْبَاحُنَا). واللهُ تعالَى أعلمُ.
وتذَّكَرْتُ ههنا ما كتَبَهُ أبو الفضل بنُ العميدِ إلَى بعضِ إخوانِهِ: ( ... فنحنُ في الظَّاهرِ علَى افتراقٍ، وفي الباطنِ عَلى تَلاقٍ، وفي التَّسميةِ مُتبايِنون، وفي المعنَى مُتواصِلونَ، وإن تفارَقَتِ الأشباحُ؛ لقد تعانقَتِ الأرواحُ ) [ «زهر الآداب 3/ 826» للحُصْريِّ ].
والأبياتُ في «ديوانِ البحتريِّ 2/ 1129» -كما أشارَ المحقِّقُ في الحاشيةِ-، ووَرَدَ البيتُ الأخيرُ فيه علَى هذا النَّحْوِ:
لَئِن قَعَدَتْ عنكَ أَجْسَامُنا لَقَدْ سافَرَتْ مَعَكَ الأَنفُسُ
منازعة مع اقتباس
  #129  
قديم 24-03-2015, 06:44 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,326
افتراضي

-13-
في "البرصان والعرجان والعميان والحولان"، ص:423، ت:عبد السلام هارون ، ط: دار الجيل:
وقال أيّوب الوهبيلىّ في ابن الزبير:
مَنى اللهُ عَينَ ابنِ الزُّبَيرِ بِلَقْوَةٍ مُمَيّلةٍ حَتّى يُطولَ سُهودُها
وعَلَّ مَآقي المُقلَتين بِجَمرَةٍ مُشيّعَةٍ حمراءَ بَاقٍ وُقودُها
بكيتَ عَلى دارٍ لأَسماءَ هُدِّمَت مَثابَتُها كانَت غُلولاً مشيدُها
ولَم تَبكِ بيتَ اللهِ إِذ دَلَفَتْ لَهُ أُميّةُ حَتّى حَرَّقتُهُ جُنودُها
هكذا ورد " ابن الزُّبير" بضمّ الزّاي، على أنّه عبد الله بن الزّبير بن العوّام ما، وكذلك ورد مضبوطاً في "الوحشيات" ص:235، ثمّ ذكر المحقّق أنّ "أسماء" المذكورة في البيت الثالث، هي بنتُ أبي بكر ما
و في " أنساب الأشراف" للبلاذرّي،6/411، ط: دار الفكر، ما يلي:
وَكَانَ أسماءُ بن خارِجة مُستخفيا، فَقَالَ المختارُ ذَات يَوْم وعنده أَصْحَابه: أما وربِّ الأَرْض والسَّماء. والضِّياء والظلماء. لينزلنَّ من السَّماء. نارٌ دهماء. أَوْ حمراء أو سَحماء. فلَتحرِقَنَّ دارَ أَسماء، فأَتى الْخَبَر أسماء فَقَالَ: سجَعَ أَبُو إِسْحَاق بنا، لَيْسَ عَلَى هَذَا مقام، فخرج هاربًا حَتَّى أتى الباديةَ فلم يَزَل بِهَا ينزلُ مرَّةً فِي بَنِي عَبس، ومَرَّةً فِي غيرهم حَتَّى قُتلَ المختارُ، وهدمَ المختار لَهُ ثلاثةَ آدُر، فَقَالَ عبدُ الله بن الزَّبير الأَسَدي في قَصيدةٍ لَهُ:
تركتُم أبا حسَّانَ تُهدَمُ دارُهُ مُنَبَّذة أَبوابُها وحَديدُها
فَلَو كَانَ مِن قَحطانَ أسماءُ شَمَّرَتْ كَتائبُ مِن قَحطانَ صُعْرٌ خُدُودُها
فأَجابَهُ أيّوبُ بنُ سعنة النَّخَعي وَقَالَ:
رمى اللَّه عين ابْنَ الزُّبَيْر بلَقوةٍ فَخلخلها حَتَّى يَطولَ سُهودُها
بكيتَ عَلَى دارٍ لأسماءَ هُدِّمت مَساكِنُها كانَت غُلولا وشيدُها
وَلَمْ تبك بَيْتَ اللَّه إذ دلَفَت لَهُ أميةُ حَتَّى هدَّمتْهُ جنودُها انتهى
وبهذا يُعلم أنّ " ابن الزّبير" المذكور هو عبد الله بنُ الزَّبير-بالفتح- الأسَدي الشَّاعر، أمّا "أسماء" فهو: أسماء بن خارجة الفَزاري، أبو حسّان، مِن أشراف الكوفة،
و أيّوب الوَهْبيلي، هو نَخَعيٌّ أيضاً، لأنَّ الوهبيلي نسبة إلى وهبيل، بطنٌ من النَّخَع، كما في أنساب السّمعاني، و الله أعلم
منازعة مع اقتباس
  #130  
قديم 25-03-2015, 04:20 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,643
افتراضي

تصحيحان نفيسان من الأستاذة عائشة والأستاذ أحمد البخاري، وأخص تصحيح الأستاذ أحمد البخاري فقد جعلني أراجع تعليقات قديمة قيدتها قبل نحو من ست سنوات على هذه المقطوعة في الوحشيات، فوجدتُني قد كتبتُ حينئذ:
"أيوب بن سعنة النخعي:
رمى الله عين ابن الزبير بلقوة يجلها حتى يطول سهودها
يريد عبد الله بن الزبير الأسدي الشعر بفتح الزاي"
وهو شيء نقلته ذلك الحين من (ربيع الأبرار) للزمخشري هكذا.
و"يجلها" هكذا غير مقبولة، ولعل صوابها: "تُخلخلها".
وقد تتبعت كتابات الأستاذ أحمد البخاري منذ انضم إلى ركب الملتقى فرأيت علما وسعة اطلاع وتدقيقا يُفرح به، زاده الله علما وفضلا.
وأما الأستاذة عائشة فقدما ما استفدنا منها نفائس النقول وعيون النوادر التي لو جُمعت وبوبت لكانت كتابا نفيسا حاويا لغرر علوم العربية.
منازعة مع اقتباس
  #131  
قديم 25-03-2015, 03:39 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,844
افتراضي

ما يفتأُ الأستاذُ صالحٌ العَمْريُّ يُشجِّعُ الجميعَ بكلماتِه الطيِّبةِ، وكم أفادَنا مِنْ علمِه الغزيرِ، فله الشُّكْرُ الجزيلُ، والدُّعاءُ بأن يجزيَه اللهُ خيرًا، وينفعَ به.
والشُّكرُ موصولٌ للأستاذِ أحمد البخاريِّ علَى جهودِه المُتواصِلة، ونفعِه المتتابعِ، فجزاه الله خيرًا، وبارك فيه.
وهذا استفسارٌ -إذا أذنتُم-:
ألا يُمكن أن يكونَ الصَّوابُ: (تُخَلِّجُها) كما في "الوحشيَّات"؟
منازعة مع اقتباس
  #132  
قديم 25-03-2015, 06:25 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,643
افتراضي

حفظكم الله.
رواية الوحشيات جيدة، وأنا قد التبست علي هذه بهذه، ونسيت أن أراجع رواية الوحشيات، ولكلتيهما وجه مقبول.
منازعة مع اقتباس
  #133  
قديم 10-09-2020, 01:05 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,643
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
قلت: يصح تخريج البيت على أنه جاء على لغة طيئ، فيكون ضبط الفعل: "طُوَت" بضم الطاء لا بفتحها، وأصله: "طُوِيَت"، فيكون على هذا مبنيا لما لم يسم فاعله، وهذه لغتهم، يقولون: رُضَى، أي: رُضِيَ، ورُضَت، أي: رُضِيَت.
فإن قيل: أين الشنفرى من طيئ !
قلنا: قد يقع هذا في شعر غير الطائيين، وقد قرأت قبل يومين أو ثلاثة بيتا لزهير على هذا لكنه لا يحضرني الآن، وزهير مزني من مضر.
والله أعلم
وجدتُّ بيتًا لزهير جاء على هذه اللغة، وهو قوله:
تَرَبَّعَ صَارَةً حَتّى إِذا ما فَنَى الدُّحْلانُ عَنهُ والإِضاءُ
ولعل هذا البيت هو الذي كنتُ أعنيه لما كتبتُ هذه المنازعة قبل نحو من تسع سنوات، لأنني حفظتُ القصيدة التي منها هذا البيت قديما في نحو تلك الأيام، وهي من أجود شعر زهير، وهي التي أولها:
عَفا مِن آلِ فاطِمَةَ الِجواءُ فَيُمْنٌ فَالقَوادِمُ فَالحِساءُ
ولو قال قائل: إنها أفضل من معلقته لكان ذلك قولًا قويًّا، وقد يكون الذي أردتُّه بيتًا آخر قرأتُه في شعر زهير، لكن البيت الذي هنا شاهد صحيح على مسألتنا، فإنه استخدم اللغة الطائية في الفعل، فإن الطائيين يفرّون من الياء المفتوحة قبلها كسرة، فيقلبون الياء ألفا، فيقولون في رَضِيَ: رَضَى، وفي بادِيَة: باداة، وفي فَنِيَ: فَنَى، فعلى هذا جاء قول زهير:
فَنَى الدُّحْلانُ عَنهُ والإِضاءُ
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
طلبات : وزن الأبيات المحترف حلقة العروض والإملاء 48 23-01-2018 08:38 PM
طلبات شرح الأبيات ومفرداتها رنا خير الله حلقة الأدب والأخبار 108 03-06-2015 02:39 AM
من عجائب الأبيات .. بيت قيل فيه مئتا قول .. أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة الأدب والأخبار 2 08-03-2012 02:11 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ