ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة فقه اللغة ومعانيها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 04-11-2015, 02:05 PM
تقنويه تقنويه غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2014
التخصص : نحو وصرف
النوع : ذكر
المشاركات: 198
افتراضي إشكال في عبارة لابن جني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
النص التالي لابن جني في الخصائص 1/164 في باب عقده لذكر الفرق بين العلة الموجِبة والعلة المجوِّزة. وقد أشكل عليَّ توجيه إعراب قوله: (لابدَّ منها)، فلم أر المعنى يحتمل الحالية، ولا النيابة عن المفعول المطلق. وليس ابن جني بذلك الذي يلقي بالكلام دون تروٍّ، أو ينشغل بالفكرة عن العبارة.
ثم ظهر لي وجه قريبٌ من حيث المعنى، ولكنه بعيدٌ من جهة الصناعة، وهو أن نجعل الفعل (يوجب) ممَّا ينصب مفعولين، على معنى (يجعل).
فما رأي الإخوة الأفاضل؟ هل يصلحُ هذا الذي قدَّرتُ، أو أنَّ لدى أحد منهم توجيهًا أسدَّ للعبارة؟


منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 15-11-2015, 11:08 PM
خبيب بن عبدالقادر واضح خبيب بن عبدالقادر واضح غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2012
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 274
افتراضي

ليتني وجدتُّ حيلةً تخلّص من الإشكال فأبثَّها، أو وقفتُ على مخطوطةٍ متقنةٍ فأعارضَ بها! وأكاد أجزم أنّها غلطٌ في النّسخ، وابنُ جنّي أكبر مِن أن يكون بحيثُ يقصُر عن عبارةٍ في سياقٍ كهذا، والله أعلم.

وإذ فات المقصود فهذه منّي لكم شركةٌ ومؤازرة.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 16-11-2015, 02:14 PM
تقنويه تقنويه غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2014
التخصص : نحو وصرف
النوع : ذكر
المشاركات: 198
افتراضي

بارك الله فيك، فقد أثلج صدري ردُّك ومواساتك.
وقد كان وقع في نفسي وجود التحريف، لكن لم أتبيَّن وجهه. كما أنَّ مثل هذا يبعد أن يفوت على محقق الكتاب محمد علي النجار، وهو معروفٌ بدقَّته في قراءة النصوص.
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 01-01-2016, 11:07 PM
محمد الشريف محمد الشريف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2014
التخصص : نحو وصرف
النوع : ذكر
المشاركات: 19
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
لقد قمت بمراجعة كتاب الخصائص لأقف على الإشكال الذي طرحتموه ووجدت النص مثلما أثبتموه (لابد منها) وبعد مراجعتي للسياق الذي وردت فيه تبين لي أن (لا بد منها ) متعلقة ب(أمر) لأنه يتحدث عن الأسباب الموجبة للعلة فنفى أن يكون هناك سبب أو أمر لا بد منه وعليه يتجه أن تكون الألف في منها تصحيفا وبإثباتها لا يمكن أن يستقيم معنى في تنظير غاية في الدقة, والله المستعان.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 03-01-2016, 06:52 PM
مسكين المسكين مسكين المسكين غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2015
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 77
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اﻷرجح والله أعلم أنه ضمن معنى يجعل الفعل يوجب ﻷنه أراد معنى تحويل الجواز إلى الوجوب من جعل والوجوب من يوجب ، والفعل جعل كثيرا مايضمن معاني أفعال أخرى يكشف بدخول الفعل المضمن على جملة اسمية ﻻيدخل عليها إﻻ بتضمين معنى جعل ، والتصمين برع فيه ابن جني فقد اطلع على كثير منه .
سبحان الله العظيم ، لم تستأنسوا هذا اﻷمر وابن جني كأنه شعر بهذا فقال في الخصائص : ووجدت في اللغة من هذا الفن - يقصد التضمين - شيئا كثيرا ﻻيكاد يحاط به ، ولعله لو جمع أكثره ﻻجميعه لجاء كتابا ضخما، وقد عرفت - يقصد القاريء- طريقه فإذا مر بك شيءمنه فتقبله وأنس به ، فإنه فصل من العربية لطيف حسن .
غالبا مايكشف تضمين الفعل باللزوم والتعدي كتعدية اللازم بغير حرف جر وبالتعدية بحرف جر يتعدى به المضمن وليس المذكور وبالدخول على الجملة اﻻسمية .
والله أعلم
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 05-01-2016, 03:08 AM
خبيب بن عبدالقادر واضح خبيب بن عبدالقادر واضح غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2012
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 274
افتراضي

ما ذكره أخونا الشّريف وجيهٌ غايةَ الوَجاهة، فليَهنِ شيخنا تقنويه.
وشكر الله للشّريف.
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 05-01-2016, 04:40 PM
مسكين المسكين مسكين المسكين غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2015
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 77
افتراضي

السلام عليكم
قال الشاعر فمضت وقد صبغ الحياء بياضها لوني كما صبغ اللجين العسجدا .
ضمن معنى صير الفعل صبغ ، قوله لوني أقام المضاف إليه مكان المضاف مثل .
ومما ذكروه أيضا بنيت الدار مسجدا ، وقطعت الثوب قميصا ، وقطعت الجلد نعﻻ . كلها مضمنة معنى صير .
من قال بالقياس أجاز ومن قال بالسماع لم يجز ، وقال مجمع اللغة بالقياس .
لكن إن صح أن ابن جني قصد التضمين فأظنه اطلع على لغة بذلك .
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 08-01-2016, 02:56 AM
خبيب بن عبدالقادر واضح خبيب بن عبدالقادر واضح غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2012
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 274
افتراضي

وعليكما السّلام ورحمة الله، أخانا الشّريف، وأخانا مسكين، وبارك الله فيكما.
وبعدُ فالقضيّةُ ليستْ في إمكان التّضمين، بل في شأنٍ آخر. ولنذهب مذهبَ أبي الفتحِ في الاحتفالِ بالتّضمينِ، والقولِ به، فذلك له مسرحٌ، في النّصوصِ العربيّةِ الفصيحةِ المحتجِّ بمثلِها، وما يضاهيها ممّا يُبتغى فيه البيانُ، وأمّا أن يُدخل أبو الفتحِ ذلك في ما يفسِّر كلامَ العربِ فهو منقصةٌ في حقِّه، يُذمّ به ولا يُمدَح؛ لأنّ الكلامَ في صناعةِ العلمِ لا بدَّ فيه مِن الوضوح، وتحرّي الأساليبِ المباشرة، والألفاظِ المأنوسةِ، والاصطلاحاتِ المعروفة المتداولة، مع التّفسير والكشف، وضرب المثل. فلو اجتمع إلى غموضِ حقائقِ العلمِ غموضُ ما يعبِّر عنه لكان إلى الإلغازِ لا إلى البيان، ولكان إلى صَرْفِ المشتغلين عن المقصودِ، وأَفْكِهم إلى غيرِه. وانظرْ أنتَ ماذا كان يكونُ؟! وهل رأيتَ مَن يفعلُه مِن الأيمّة؟!
وأسلوب أبي الفتحِ معروفٌ، ولَهْجتُه واضحةٌ.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 09-01-2016, 01:22 AM
محمد الشريف محمد الشريف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2014
التخصص : نحو وصرف
النوع : ذكر
المشاركات: 19
افتراضي

جلسائي الأفاضل أحييكم بتحية الإسلام فأقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
وبعد
لقد اثلج الأخ خبيب الصدر بما يستبعد القول بالتأويل في نص أبي الفتح تماشيا مع علمية الأسلوب التي تقتضي الدقة و الوضوح، كما أن مسلك التأويل لا بد أن يكون مشفوعا بدليل يحفظ السالك من الزيغ عن المعنى المقصود، وإن قام دليل على تأويل فإنه أقوى أن يقوم على حذف الموصول الإسمي (التي) وبها يصح وصف المعرفة(الإمالة) ويصبح كأنه قال: (الإمالة التي لابد منها) وهو الأقرب لولا تعارضه مع الوظيفة التبليغية للغة العلمية.
أما ما قيل من تضمين (لابد) معنى يُوجب المتعدي إلى مفعولين فلا يستقيم بوجه، فإن جازحمل هذا التركيب(لا بد) على معنى مفرد فلا يصح إلا على ما حمله عليه علماء التفسير عند تعرضهم ل(لا جرم) وهو(حقا) التي بمعنى القسم، أو ما ذهب إليه صاحب الفوائد العجيبة في إعراب الكلمات الغريبة وهو ان يكون معنى لا بد هو (وجب) بفتح الثلاثة فلا يحتاج إلى مفعول.
ويبقى مسلك التضمين محفوفا بالمخطر فقد اتبعه جلة علماء النحو والتفسير ولم يجمعوا فيه على موقف ومن بين ماشجر بينهم فيه تفسير قوله جل شأنه: ﴿وَتِلۡكَ عَادٞۖ جَحَدُواْ بِ‍َٔايَٰتِ رَبِّهِمۡ وَعَصَوۡاْ رُسُلَهُۥ وَٱتَّبَعُوٓاْ أَمۡرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٖ﴾ [‏11/59].
علل ابن عطيةتعديةالفعل(جحد) بوساطةحرفالجر(بـ) بحملهعلىمعنى (كفر) فقال:
«وتعدىجَحَدُوابحرفجرلمانُزِّلمنزلةكفروا،وانعكسذلكفيالآيةبعدهذا([1])»أيإنالأصلفيالفعلجحدتعديهبلاوساطة،وإنماتمتتعديتهبالباءحملاعلىمعنىكفروفيهذاإشارةإلىأنالأصلفيالفعلكفرمنقوله: ﴿وَأُتۡبِعُواْ فِي هَٰذِهِ ٱلدُّنۡيَا لَعۡنَةٗ وَيَوۡمَ ٱلۡقِيَٰمَةِۗ أَلَآ إِنَّ عَادٗا كَفَرُواْ رَبَّهُمۡۗ أَلَا بُعۡدٗا لِّعَادٖ قَوۡمِ هودٖ[‏11/60]أنيتعدىبالباءوقدحذفتفيهذهالآيةحملاعلىمعنىجحد.
وهذامخالفلماذهبإليهالأولونفقداستُعملالفعل (كفر) متعديابنفسه([2])،وقال الفراء: «جاءفيالتفسير: كفروانعمةربهم. والعربتقول: كفرتك. وكفرتبك،وشكرتكوشكرتُبكوشكرتلك. وقال الكسائي: سمعتالعربتقول: شكرتباللهكقولهم: كفرتبالله([3])»،لعلأبرزمابدامتفقاعليهفيهذينالقولينأنهيجوزتعديالفعل (كفر) بنفسه،ومايمكنإضافتهبناءعلىقول الفراءهوتقديرحذفالمضاف (نعمة) وإنزالالمضافإليهمنزلته،وهذاماسوفيتناولهالمطلبالثانيمنمبحثالحذففيهذهالمذكرة.
ومايفهممنقول الكسائيهوحملالفعلعلىنقيضهفمثلمايقالشكرباللهحملاعلى (كفر) يمكنالقولكفراللهحملاعلىالفعل (شكر)،وذهبهذاالمذهبكلمن الطبري([4]) والنحّاس([5]).
قال السُّهَيلي: «وربماتضمنالفعلمعنىفعلآخرمتعدبغيرحرف،فيسقطحرفالجرمنأجله،وربماكانالفعليتعدىبغيرحرفوفيضمنالكلاممايطلبالحرف،فيدخلالحرفمنأجله»([6]).
ومؤدىهذاالكلامأنهقديكونالأصلفيالفعلتعديهبحرفالجر،ثميحملعلىمتعدٍبنفسهفيحذفحرفالجر،وقديكونمتعديابنفسه،ثميحملعلىمعنىفعلآخرلايتعدىبنفسه،فيحتاجإلىحرفالجرمنأجلالوصولإلىالمفعولبه. وهوالموقفنفسهالذيسبقاستنتاجهمنكلام الكسائي.
قال أبوحيان الأندلسي : «وأصلجحدأنيتعدىبنفسه،لكنهأجريمجرىكفرفعديبالباء،كماعديكفربنفسهفيقوله:﴿أَلَآ إِنَّ عَادٗا كَفَرُواْ رَبَّهُمۡۗإجراءلهمجرىجحد. وقيل: كفركشكريتعدىتارةبنفسه،وتارةبحرفجر([7])».
والظاهرمنكلامهأنهذهبمذهب ابن عطية فيتعليلتعديةالفعلين (جحدوكفربالحمل) إلاانهلميغفلإمكانيةأنيكونالأصلفي (كفر) تعديهبنفسهوبالباء. ورأى البيضاويأن (كفر) يفسربمعنىجحد،أوبتقديرالمضافأوحرفالجر([8])،ورأى ابن عاشورأنتعديالفعل (كفر) بحرفالجرأصلفيه،وأنإسقاطهحملٌلهعلىمعنىفعلآخرهو (عصوا)،أوتقديرٌللمضافالمحذوفنعمة،وذلك «لأنمادّةالكفرلاتتعدّىإلىالذّاتوإنّماتتعدّىإلىأمرمعنويّ([9])».
ولعلأهممايمكناستخلاصهمنالآراءالسابقةإجماعمختلفالتأويلاتعلىاستبعادأنيكونلفظالجلالةمفعولابهحقيقياللفعلكفروإنماوجهالمعنىأنيقعالكفرعلىمايقتضيهالسياقليكونمضافاإلىاللهتباركاسمه. وبينتعديالفعلولزومهيوجدنوعثالثمنالأفعاليسمىسماعيا- يستعمللازماومتعديا([10])- يندرجضمنهالفعل (كفر)،وقديستبدلالتضمينبالحملعلىالمعنىللدلالةعلىهذهالظاهرةبمعنى: «أنيؤدِّيفعلاومافيمعناهفيالتعبيرمؤدىفعلآخرأومافيمعناه،فيعطىحكمهفيالتعديةواللزوم»([11])ورأى مجمع اللغة العربية بالقاهرةالتضمينقياسياوضبطهبشروط([12])انتقدها عباس حسنوعدهامنشروطالمجاز،ثمأمعنفيبحثهذهالقضيةبعرضهاعلىأقوالالعلماءمقارناومرجحالينتهيإلىضرورةالجمعبينالقولينبالسماعوالقياستيسيراللغةوإقراراباستنادالاتجاهينإلىحججقويةفلايوجدفيهمارأيغيرقابلللنقدومعذلكرجحقياسيةالتضمين([13])وقدفهمأحدالدارسينمنعباس حسنغيرماذهبإليهواعتقدأنهأنكرأنيكونالتضمينقياسيا([14]).
ويمكن القول إن تعدي الفعل ولزومه من القضايا التي يعسر الخلوص منها إلى تصور واضح دون الجمع بين علمي النحو والبلاغة، لأنهما مستويان متباينان لدرس لغوي واحد.
ملحوظة : الجانب المتعلق بتفسير الآية القرآنية مقتص من مذكرتي العلمية التي تقدمت بها إلى المجلس العلمي لكلية الآداب والحضارة الإسلامية بجامعة الأمير عبد القادر ، قسنطينة- الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.
جزاكم الله خيرا على المتابعة ودمتم في رعاية الله وحفظه

([1]) نفسه،ص597، 598.

([2]) العين،ص39.

([3]) معانيالقرآن، الفراء،ج2،ص20.

([4]) تفسيرالطبري،ج15،ص367.

([5]) إعرابالقرآن، النحاس،ص421.

([6]) نتائجالفكرفيالنحو، أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد الله السُّهَيلي،عادلأحمدعبدالموجودوعليمحمدمعوض،دارالكتابالعالميةبيروتلبنان،ط1، 1412- 1992ﻣ،ص271.

([7]) البحرالمحيط،ج5،ص 235.

([8]) حاشية محي الدين شيخ زادهعلىتفسير القاضي البيضاوي،محمدعبدالقادرشاهين،دارالكتبالعلمية،بيروت- لبنان،ط1، 1419- 1999ج4،ص661.

([9]) التحريروالتنوير ،ج12،ص107.

([10]) النحوالوافي،ج2،ص151.

([11]) مجلةمجمعالغةالعربيةالملكي،المطبعةالأميرية،بولاق،القاهرة،1345، 1935ﻣ،ج1،ص180.

([12]) مجموعةالقراراتالعلميةفيخمسينعاما[1934-1984]،ص6.

([13]) النحوالوافي،ج2،ص452.

([14]) قضاياالتعديواللزومفيالدرسالنحوي، أبو أوس إبراهيم الشمسان،دارالمدني،جدة،ط1، 1407-1987ﻣ،ص168.



منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 09-01-2016, 03:00 PM
تقنويه تقنويه غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2014
التخصص : نحو وصرف
النوع : ذكر
المشاركات: 198
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل خبيب بن عبدالقادر واضح مشاهدة المشاركة
ما ذكره أخونا الشّريف وجيهٌ غايةَ الوَجاهة، فليَهنِ شيخنا تقنويه.
وشكر الله للشّريف.
إن كانت مشيخة سنٍّ فأنا ذلك الرجل، وإن كانت غير ذلك فأنت بها أولى، وهي بك أليق.
وقد تأمَّلت مليًّا في توجيه الأخ الشريف، فوجدته وجيهًا، لكن السياق يتجه -فيما أرى- إلى الإمالة، لا إلى السبب، والوجوب والجواز يتوجه إلى الحكم الذي هو العلة، لا إلى سببها.

بارك الله فيكم جميعًا، ونفعنا بعلمكم.
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 07-01-2021, 11:15 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,845
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
كنت قد أفدت من كلام الأساتذة، ورأيت أن وجه الحالية أقرب، لكني آثرت أن أنصرف داعيا بخير للكرام حتى يظهر لي شيء آخر، ثم بدا لي أن أراجع العبارة، فلعل ابن جني أوردها في كتاب آخر، أو نقلها عنه غيره، فوجدت ابن يعيش نقلها في شرح المفصل [5/ 189، 190]من غير عزو لأبي عثمان، قال : (ألا ترى أنّه ليس في العربيّة سببٌ يوجب الإمالةَ لا بدّ منها، بل كلُّ مُمال لعلّةٍ ...) اهـ. وهو موافق كما ترى لما في الخصائص، وتوجيه الحالية لا يخفى عليكم، وهي حال مؤكدة لعاملها، أي: يوجب الإمالة لازمة أو موجبة على حد قوله : وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجومَ مسخراتٍ بأمره في قراءة من نصب (النجوم) و(مسخرات)، وهم الجمهور.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
عبارة سيبويه وإشكال فيها مجدي فياض حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 25-04-2014 09:53 PM
استفسار : عن عبارة ( من باب أولى ) سعود الحربي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 4 08-05-2012 02:54 AM
إشكال في المتواطئ والمشترك في كلام لابن القيم رحمه الله .. أرجو الإفادة أبو الحارث الشافعي حلقة فقه اللغة ومعانيها 0 12-03-2012 11:58 PM
عبارة ( ببعضهما البعض ) أم محمد حلقة فقه اللغة ومعانيها 3 26-06-2010 09:57 AM
استفسار عن عبارة في شرح الفاكهي على الملحة سعود الحربي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 1 04-08-2009 01:43 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 02:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ