ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 12-01-2014, 11:52 PM
عبد الله أبو عائشة عبد الله أبو عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2014
التخصص : طالب
النوع : ذكر
المشاركات: 4
افتراضي لِمَ لم يلحق الفعل تأء التأنيث ؟

السلام عليكم
أيها الإخوة, أرجو أن توضحوا لي لِمَ لم يلحق تاء التأنيث الفعل في ( فتحاكما إلى داود ) في هذه الرواية وفي رواية أخرى كذلك:

فَقَالَتْ كُلُّ وَاحِدَةٍ لِصَاحِبَتِهَا : إِنَّمَا ذَهَبَ بِابْنِكِ , فَتَحَاكَمَا إِلَى دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلامُ
http://library.islamweb.net/hadith/d...320&pid=307165
ش
بارك الله فيكم
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 13-01-2014, 10:19 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,207
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أما بعد
فنص الحديث من كتاب الإبانة الكبرى الذى أحلت عليه هو :
اقتباس:
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " بَيْنَمَا امْرَأَتَانِ مَعَهُمَا ابْنَاهُمَا , إِذْ جَاءَ الذِّئْبُ فَذَهَبَ بِابْنِ إِحْدَاهُمَا , فَقَالَتْ كُلُّ وَاحِدَةٍ لِصَاحِبَتِهَا : إِنَّمَا ذَهَبَ بِابْنِكِ , فَتَحَاكَمَا إِلَى دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلامُ , فَقَضَى بِهِ لِلْكُبْرَى , فَمَرَّتَا عَلَى سُلَيْمَانَ بْنِ دَاوُدَ , فَقَصَّتَا عَلَيْهِ الْقِصَّةَ , فَقَالَ : إِيتُونِي بِالسِّكِّينِ أَشُقُّهُ بَيْنَهُمَا , فَقَالَتِ الصُّغْرَى : يَرْحَمُكَ اللَّهُ هُوَ ابْنُهَا , فَقَضَى بِهِ لِلصُّغْرَى " . فَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : فَوَاللَّهِ مَا سَمِعْتُ بِالسِّكِّينِ إِلا يَوْمَئِذٍ كُنَّا نُسَمِّيهِ الْمُدْيَةَ "
وهو حديث صحيح رواه البخارى [3427، 6769] وغيره وفيه روايتان الأولى بالتذكير (فتحاكما) كما هنا والثانية بالتأنيث (فتحاكمتا) ورواية التأنيث لا إشكال فيها أما التذكير فهو موضع الإشكال وجوابه أن التذكير باعتبار الشخص أى: فتحاكم الشخصان إلى داود -عليه السلام- و(الشخص): سوادُ الإنسان إذا رأيته من بعيد، فإذا رأيت إنسانا من بعيد وأنت لا تعرف هل هو رجل أو امرأة وأردت أن تتحدث عنه لم يسعْك إلا أن تتحدث عنه بالتذكير لأن الشخص مذكر فتقول مثلا: هذا القادم أو هذان الذاهبان ونحو ذلك فإذا تبين أنهما امرأتان لم يكن قولك لحنا لأنك لم تُذَكِّر باعتبار حقيقة المرئى حيث إنك لم تتبينه يقينا بل باعتبار أنه سواد إنسان (شخص) والشخص مذكر
فإن قيل: قوله: "بينما امرأتان" يدل على أنه يعلم يقينا أنهما امرأتان لا شخصان لم يَتَبَيَّنَهُمَا.
قلت: فيه تنزيل القريب منزلة البعيد وهو أسلوب من أساليب العرب ومن التفنن في البيان وليس هذا بأعجب من تنزيل غير العاقل منزلة العاقل ومخاطبته نحو:
أّسِرْبَ الْقَطَا هل مَنْ يُعِيرُ جناحه لعلى إلى مَنْ قد هويت أطير
والشواهد عليه كثيرة
والله أعلم
لطيفة: ذكرنى الكلام عن (الشخص) بطرفة عن شاعر النيل حافظ إبراهيم حيث كان مع بعض أصحابه في الطريق فقابلهم شخص آخر فأراد أن يعبث بحافظ إبراهيم ويسخر منه فقال له: هل شعرت - أى علمت - أن نظرى قد ضعف ؟
قال حافظ: ولِمَ ؟
قال: لأنى رأيتك من بعيد امرأة
فضحك الموجودون
فأجابه حافظ على البديهة قائلا: لعلى قد ضعف نظرى أنا أيضا
فقال صاحبه: ولِمَ ؟
قال: لأنى رأيتك من بعيد رجلا
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
لِمَ عُرِّفت « السفينة » في سورة الكهف ، ونُكِّر « الغلام » ، و « القرية » ؟ فيصل المنصور حلقة البلاغة والنقد 17 26-05-2016 03:43 PM
لِمَ سمي العرب عربا ؟ صقرتميم حلقة فقه اللغة ومعانيها 6 22-05-2012 10:26 PM
ما الفعل المضارع المبني للمجهول من الفعل وجد ؟ راما حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 11-04-2012 08:31 AM
ما الوجه البلاغي في بناء الفعل ( شقوا ) للمعلوم ، وبناء الفعل ( سعدوا ) للمجهول ؟ عبد الله الأحمد 2 حلقة البلاغة والنقد 1 01-10-2011 05:37 PM
لِمَ لا تكون ( مِن ) اسمًا ؟ فيصل المنصور حلقة النحو والتصريف وأصولهما 7 27-04-2009 02:05 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 12:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ