ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 04-01-2014, 03:26 PM
عبدالله بن إبراهيم عبدالله بن إبراهيم غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2013
التخصص : علم النحو
النوع : ذكر
المشاركات: 103
افتراضي هل عندما توصف المعرفة بالنكرة ينصب النعت على أنه حال ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أما بعد :
أرجوا شرح وتوضيح هذا الكلام :
ينقل صاحب اللسان كما فى صفحة ( 41 طبعة دار صادر )
عن الجوهرى قوله :
وتقول هذان أبانان حسنين ، تنصب النعت ؛ لأنه نكرة وصفت به معرفة ؛ لأن الأماكن لا تزول فصارا كالشيء الواحد ، وخالف الحيوان ، إذا قلت هذان زيدان حسنان ، ترفع النعت هاهنا ؛ لأنه نكرة وصفت بها نكرة ؛ قال ابن بري : قول الجوهري تنصب النعت لأنه نكرة وصفت به معرفة ، قال : يعني بالوصف هنا الحال . قال ابن سيده : وإنما فرقوا بين أبانين وعرفات وبين زيدين وزيدين من قبل أنهم لم يجعلوا التثنية والجمع علما لرجلين ولا لرجال بأعيانهم ، وجعلوا الاسم الواحد علما لشيء بعينه ، كأنهم قالوا إذا قلنا ائت بزيد إنما نريد هات هذا الشخص الذي يسير إليه ، ولم يقولوا إذا قلنا جاء زيدان فإنما نعني شخصين بأعيانهما قد عرفا قبل ذلك وأثبتا ، ولكنهم قالوا إذا قلنا جاء زيد بن فلان وزيد بن فلان فإنما نعني شيئين بأعيانهما ، فكأنهم قالوا إذا قلنا ائت أبانين فإنما نعني هذين الجبلين بأعيانهما اللذين يسير إليهما ، ألا ترى أنهم لم يقولوا امرر بأبان كذا وأبان كذا ؟ لم يفرقوا بينهما لأنهم جعلوا أبانين اسما لهما يعرفان به بأعيانهما ، وليس هذا في الأناسي ولا في الدواب ، إنما يكون هذا في الأماكن والجبال وما أشبه ذلك ، من قبل أن الأماكن لا تزول فيصير كل واحد من الجبلين داخلا عندهم في مثل ما دخل فيه صاحبه من الحال والثبات والخصب والقحط ، ولا يشار إلى واحد منهما بتعريف دون الآخر فصارا كالواحد الذي لا يزايله منه شيء حيث كان في الأناسي والدواب والإنسانان والدابتان لا يثبتان أبدا ، يزولان ويتصرفان ويشار إلى أحدهما والآخر عنه غائب ، وقد يفرد فيقال أبان ؛ قال امرؤ القيس :
كأن أبانا في أفانين ودقه كبير أناس في بجاد مزمل (1)
وسؤالى هو : هل ما قاله الجوهرى يكون قاعدة ؟ ، أعنى قوله
( تقول هذان أبانان حسنين ، تنصب النعت ؛ لأنه نكرة وصفت به معرفة )
هل عندما توصف المعرفة بالنكرة ، ينصب النعت على انه حال ؟
هل ما فهمته من هذا الكلام صحيح ؟
أرجوا التوضيح مع ضرب الامثله وبسط الكلام فى هذه المسألة

___________
1_ لهذا البيت رواية اخرى وشهرة نحوية فى الجر بالمجاورة وهى
كأنَّ ثَبِيرًا في عَرَانِِينِ وبْلِهِ كبيرُ أناسٍ في بِجَادٍ مُزَمَّلِ
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 05-01-2014, 08:23 AM
إبراهيم مطر إبراهيم مطر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2013
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 15
افتراضي

المعرفة لا توصف إلا بمعرفة كما أن النكرة لا توصف إلا بالنكرة ، وما يقع في كلام المتقدمين من عبارات في هذا الشأن لا يقصدون منه الوصف الاصطلاحي فإنهم متفقون على أن النعت يجب أن يطابق منعوته في الإعراب ، وفي التنكير والتعريف ، ولكن قد يطلقون لفظ الوصفية على الحال مثلا لأنها وصف لصاحبها في المعنى ، ومثل ذلك خبر المبتدأ لأنه وصف لصاحبه في المعنى ، وإذا وقعت نكرة بعد معرفة فإن صح جعلها حالا فهي حال ، ولا يقال بعد ذلك إنها نعت أو وصف إلا بالحمل على اصطلاحات بعض المتقدمين .
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 07-01-2014, 07:44 AM
منيب ربيع منيب ربيع غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2012
التخصص : نحو وصرف
النوع : ذكر
المشاركات: 84
افتراضي

القاعدة هي : نعت النكرة إذا تقدم عليها أُعرب حالا ، ونعت المعرفة إذا تقدم عليها أُعرب على حسب موقعه في الجملة ، وأعرب ما كان منعوتا بدلا أو عطف بيان ، فمثال الأول قولك : مثلا لمية طلل موحش ، فـ(موحش) نعت لـ(طلل) ، فإذا قدمت هذا النعت قلتَ : لمية موحشا طلل ، فـ(موحشا) حال . ومنه قوله في أحد الوجوه : (ولم يكن له كفوا أحد) .
ومثال الثاني : مررت بزيد العالم ،فـ(العالم) نعت لـ(زيد) ، فإذا قلت : مررت بالعالم زيد ، فـ(العالم) ام مجرور بالباء ، و(زيد) بدل منه أو عطف بيان عليه . ومنه قوله : إلى صراط العزيز الحميد اللهِ ، فلفظ الجلالة بدل أو عطف بيان . والله أعلم
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ما مسوغات الابتداء بالنكرة ؟ متبع حلقة النحو والتصريف وأصولهما 6 12-07-2012 09:18 PM
ما الفرق بين المثالين ؟ ( في موضوع الابتداء بالنكرة ) أبجدهوز حلقة النحو والتصريف وأصولهما 4 02-11-2010 09:30 PM
الإضافة والتعريف والابتداء بالنكرة محمد بن عامر حلقة النحو والتصريف وأصولهما 11 17-07-2009 09:30 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 06:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ