ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 08-11-2015, 10:17 PM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي مساجلات شعرية طريفة


بيني وبين صاحبي مولود الكتبي، وقد كنت نشرت بعضها تحت عنوان إحياء النقائض، وأظن أن العنوان الجديد أنسب.

1-ابتاع لي صاحبي هذا كتابَ الفروق اللغوية لأبي هلال العسكري، في معرض للكتاب أقيم منذ عامين، طَبع مطبعة "جرس برس"، وتحقيق فلان الحمصي، الورق جيد والغلاف أزرق صقيل، فأغفلتُه حينا، ثم عدت إليه لأطالع فيه فوجدت أن 32 اثنتين وثلاثين صفحة -مَلزَمة كاملة- قد سقطت منه أثناء التجليد، فكتبتُ إلى صاحبي بهذه الأبيات (والبيت الأخير إشارة إلى عنوان الكتاب وموضوعه) :

(فروقُ أبي هلال) ما تراه . صحائفُه هوى منهنّ شِقُّ
هوى منهن عَشرٌ ثم عَشرٌ . وعَشر واثنتان ولات رَتقُ
لَغَرَّكَ منظرٌ منه أنيقٌ . وأصباغٌ علت متنيه زُرقُ
فما بين "الكتاب" وُكستُ فيه . وبين "السِفر" لم أملكه "فَرقُ"


منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 09-11-2015, 05:39 PM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي

2-بعد بضعة أسابيع وقع إلى صاحبي نسخة من كتاب العقد الفريد الطبعة التي بإشراف أحمد أمين، وهي نادرة جدا لا تكاد توجد ببلدنا، إلا أنه كان ينقصها الجزء الثاني، وقد كنتُ أعلمتُ صاحبي من قبلُ أني لن أقرأ العقد إلا في تلك الطبعة أو طبعة سعيد العريان، فكتب إليّ:
ألا بشراك بالخبر السعيدِ . وقوعُ يدي على العقد الفريدِ
من النوع الذي ما زلتَ تهذي . به كالمدنَف الصبّ العميدِ
ولكن جزؤه الثاني مُضاع . ولا بأسٌ مع الباقي المفيدِ
يساوي خمسةَ الآلاف نقدا . وحسبُك ذاك مِن سعر زهيدِ
فإن شئتَ اشتريتُه مِن ذويه . قبيلَ يحوزه بعض القرودِ

اشتريتُهُ: تقرأ باختلاس ضمة الهمزة، يعني بلا إشباع، كما في قول الشاعر:
فإن يك غثا أو سمينا فإنني . سأجعل عينيه لنفسه مقنعا
في الأصمعيات والوحشيات.

فأجبته:
أيا لهفي على العقد الفريدِ . وجزءٍ ضائعٍ منه شريدِ
جواهرُ منه كنّ نُظمن سلكا . فقد أمست بعيدا من بعيدِ
تَناوَشَهنّ صرفُ الدهر حتى انـــفرطن وكلُّ نشّالٍ عتيدِ
لَعمرُك لا تزال أُراك تأتي . بمنهتِكٍ من الأسفار مُودي
فآنا بالمفرَّق من "فروق" . وحينا بالفُرادى من "فريدِ"
فإن شئتَ ابتع الموجودَ منه . عسى الأيام تأتي بالفقيدِ
.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 10-01-2016, 07:47 PM
ربيع سعداوي ربيع سعداوي غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Jul 2009
التخصص : شعر فصيح وعامي سياسات
النوع : ذكر
المشاركات: 5
افتراضي

الا حسبكم ايهــا الشعـــراءكعود من الطيب احتـــرق
هو الشعر يجمعنا رحمـــاوان شئتم البحــــر والافق
وعفوا تـــــاخر بي زورقي ويا عمه زورقي الازرق
اصارحكم إنني معجـــــب ووالله إني بكـــم أثــــــــــق

# نرحب بالمشاركات المباشرة على صفحات الملتقى #
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 18-02-2016, 12:10 AM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي

كتبت إلى صاحبي بهذه الأبيات أداعبه، وقد ضمّنتها بيتين لأبي تمام:

وخِلّ لا يزال يروض شِعرا . ليُعرِبه بقلب أعجميّ
(يحاول أنه يُبلي بلائي . هناك وأنه يَفري فريّي)
(وذاك له إذا العنقاء صارت . مربّبةً وشَبّ ابنُ الخصيّ)
حسبتَ الشعر تصريعا ووزنا . وألفاظا تُصفّ إلى الرويّ
لئن قاربتَ في بعض القوافي . لقد أخطأتَ شاكلة الرميّ

فأجاب، وأجاد جدّا:

ستأتيك القصائد من فصيح . أريب لا أفهّ ولا عييّ
إذا ما أُنشدَت خِيلت جيوشا . لِما يَغشى السميعَ من الدويّ
كأن بيوتها في السمع خيل . عليها كل أروعَ هِبرزيّ
فموقِع كل حرف خطوُ طِرف . وحدُّ مثقّف حرفُ الرويّ

(للحديث بقية)
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 20-02-2016, 11:26 PM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي

قلت إن صاحبنا أجاد في أبياته السابقة حتى لقد حسبتُها لأبي تمام أو ابن الرومي، وظننته أغار عليها وادّعاها، وقد تبين فيما بعد أن قوله ( عليها كل أروع هبرزي ) هو للحصين بن الحمام، شاعر جاهلي أخباره وشعره هذا في الأغاني.
وإذ غلب على ظني أن الأبيات كلها منتحلة، ولم يكن عندي الحاسوب أو ما أتحقق به من نسبة الأبيات -فقد عاجلته بالجواب:

حلفتُ بربّ مكة والمصلّى . وما ساق الحجيجُ من الهديّ
تزال تنِدّ نحوكمُ قواف . كما مرَق السهامُ من القِسيّ
فتُذهل كلَّ مقتدر فصيح . وتُخرس كلّ ثرثار دعيّ
وتُطرب كلّ مستمع مُصيخ . وتَقصِم كلّ جبار عصيّ
وقبلك رُبّ شعرور غرير . وسمتُ دماغه من غير كيّ
وخنذيذ تَعرّض لي وفحل . بغوا ضيمي فما رجعوا بشيّ

وسألته: أهي لك حقا تلك الأبيات؟
فكان جوابه:

نعم يا صاحبي هي لي يقينا . وهل في الشعر من يفري فريّي
سبقتُ فليس يُنكِر بعدُ فضلي . سوى مرء غويّ أو غبيّ
وغيري بالسريّ الفذّ يعيى . ويَقنع بعد جهد بالنفيّ
فخذ شعري فهذا الشعرُ حقّا . ودع ما قاله هيُّ بن بيّ

تنبيهات:

- هيّ بن بيّ: الرجل لا يعرف من هو ولا من أبوه.
- الهبرزي: الرجل المقدام النافذ الذي يبرز للأعداء لا يخاف، والهاء فيه زائدة.
- (تزال تندّ نحوكم قوافٍ) أصلها (لا تزال) حُذفت اللام النافية، وهو كثير بعد القسم، لا سيما إن كان الفعل مما لا يستعمل إلا منفيا،
كما في قوله : (تالله تفتؤ تذكر يوسف)
وقال امرؤ القيس:
فقلت يمينَ الله أبرحُ قاعدا . ولو قطعوا رأسي لديكِ وأوصالي
- (وسمت دماغه من غير كيّ) هذا المعنى استفدته من شيخنا الأستاذ صالح العمري لما شرح قول الحماسي: (وكويته فوق النواظر من عل) على هذا الملتقى.
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 23-02-2016, 04:22 PM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي



ابتاع لي صاحبي كتاب جواهر الألفاظ لقدامة بن جعفر طبعة الخانجي بتحقيق محيي الدين عبد الحميد، وهو كتاب جيد في بابه وإن كان لا يبلغ مبلغ الألفاظ الكتابية في حسن الاختيار، فكتبت إليه أشكره:

يا رعى الله بالمغيب أناسا . حفِظونا إذ قلّ أهل الحفاظِ
أكسبونا صحائفا سلوةُ المحزون فيها وراحةُ المغتاظِ
فإذا ما خلوتُ أرسلت طرفي . يقتني من "جواهر الألفاظِ"
غير أني متى يميلوا بحقي . أرمِهم من لوافحي بشواظِ

فأجاب:

افرحوا يا أهل القلوب الغلاظِ . إذ أخذتم جواهر الألفاظِ
فظفِرتم بكل سفر نفيس . وظفرنا بخيبة المغتاظِ
أنتمُ في العطاء أبطأُ من فِند وفي الأخذ في وَحاء شِظاظِ
لم أقل ذا مَنّا وإنّ وعائي . من أياديكم السوابق خاظي

- فِند: مولى عائشة بنت سعد بن أبي وقاص، أرسلته مولاته يأتيها بنار، فوجد قوماً يخرجون إلى مصر فخرج معهم فأقام بها سنة. ثم قدِم فأخذا ناراً وجاء يعدو فعثر وتبدد الجمر، فقال: تعِست العجلة. فضُرب به المثل فقيل: أبطأ من فند.
- الوَحاء: السرعة
- شِظاظ: لص مارد كان من بني ضبة، ضُرب به المثل فقيل: ألصّ من شظاظ.
- خاظي: ممتلئ
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 26-04-2016, 11:02 PM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي

أصاب الناظمَ غم شديد وكرب خانق فاستشار صديقا له طبيبا فأشار عليه بتناول دواء مضاد للاكتئاب، فنظم هذه القصيدة، في رمضان 1436:
1-ما أراني إلا سأقذِف في الجوف بهذي الحبوب والأقراصِ
2-علّ نومي يثوب بعد شرود وشرابي يسوغ بعد اغتصاصِ
3-شمّر الناس واحتبستُ كأني أرقُب الدنيا من خلال خَصاصِ
4-وحوى النهبَ معشر فأحلّوه فلا تطمعن بأعلى الصياصي
5-إنما العيش للمُناهب واللؤلؤ في قاع البحر للغوّاصِ
6-وأراني انقضى شبابيَ أو كاد وما نلت بعدُ ذاتَ عِقاصِ
7-ويقول النصيح لولا تأهّلتَ ومِن دون ذاك شيب النواصي
8-كدت لولا مخافة الحوب أُدني بعض ما غيّب الثياب لخاصي
9-والفرنسيس لا أثابهم الله ولا زال أمرُهم في انتقاصِ
10-حصرونا في هذه الدور لا نخلُص منها شبيهةِ الأقفاصِ
11-نَذرَع الطُرْق في النهار ويؤوينا سوادُ الدجى إلى قِرماصِ
(القرماص عش الحمام، يعني من الضيق)
12-وخليلي الأديب يُقصي لسان العرب لا زال نائيَ الدار قاصي
13-وصديقي العزيز يطري الفرنسيس فقد صرتَ أهون الأشخاصِ
14-حيثما ألتفت بوجهيَ أُجبَهْ بسباع على افتراسي حِراصِ
15-فلوَ اني كبا زناديَ في الشعر لأرديتُ بعضَكم بالرصاصِ
16-غير أني سيحمل العبءَ مني ثابتُ العزم ليس بالنكّاصِ
17-يا عليما بالسرّ ثبّت خطى العاجز وأذن بمخرج وخلاصِ
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 26-04-2016, 11:04 PM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي

قرأ صاحبي بعض ما كتبت فكتب إلي:


دع ما يشُقّ من الحروف فحسبُنا . هذي البحور على القريض عقابا
واعمِد لأيسرها لتحمل فكرَنا . فالفكر أصعبُ مركبا وطلابا
لا نُلفَ كالأوَل الذين تشبعوا . كلِما حكَين من الخواء خرابا

فأجبته:


إن كان شَقَّ عليك عسرُ حروفنا . فاعمِد لأيسرها لتَحمل فكركا
أو خفتَ تغرقُ في بحور قريضنا . فاجعل مقال النثر منها بَــرّكا
لو قد هجرتَ الأوّلين المبتنيـــــــــــــــــــن من الكلام خرائبا ما ضرّكا
مَن قصّرت عن دَرْك شيء كفُّه . لم يُلفَ إلا عائبا من أَدركا
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 03-06-2016, 05:12 PM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي

مساجلة أخرى

محمد مقران:

كم من كتاب ظللتُ أرقُبه . شرّد نومي خيالُه الشاردْ
سنينَ عشرا وفت مجرَّمة . في كل حين أُلفَى له ناشدْ
حتى إذا ما جاد الزمان به . وحلّ في كفّ صاحبي الماجدْ
جاد به للتِجار صاحبنا . كأنه مِن برّ بهم والدْ
لو قد دعاني لطرتُ أطلبه . أبذل فيه الطريف والتالدْ
يا من حكى حاتما وكعب إيـــــاد لا مطيعا عذلا ولا قاصدْ
يجود للمرء ليس يعرفه . فكل شخص غيري له حامدْ
إياك إياك أن تجود على . هيّ بن بيّ نجعة الرائدْ"


مولود الكتبي:

متى تأتنا تُلمم بنا في محلّنا . تجِد ثمنا جزلا ونارا تأجّجُ
سوى أنني في غير عادة حاتم . بتعيين وقت للزيارة أبهجُ
وإن تحجُب الجدرانُ ناري فقد ربت . على كل نار في اليفاع تَوهّجُ
صَلى في قلوب الناس دون جسومها . وهل مثلُ نار في الحشا تتولجُ
.
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 03-06-2016, 05:36 PM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي

وأخرى:

محمد مقران:

أغادٍ إلى دكّانك اليوم أنت أم . نهارُك عمّا ناب جيبَك نائمُ؟ (1)

مولود الكتبي:

بلى إنني غادٍ إليه لعلّني . ستُثقِل جيبي بعد عُدمي الدراهمُ!
.

(1) لما هجا الأخطل الأنصار واحتمى بيزيد بن معاوية دخل النعمان بن بشير الأنصاري على معاوية بن أبي سفيان م وأنشد يتوعده من أبيات:

معاويَ إلا تعطنا الحق تعترف . لحى الأزد مشدودا عليها العمائم
ألم تبتدركم يوم بدر سيوفنا . وليلُك عما ناب قومَك نائم
.
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 05-10-2016, 01:37 AM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي رغبة الآمل من كتاب الكامل

كنت واعدت صاحبي أن آتيه إلى محله لأبتاع منه كتاب رغبة الآمل من كتاب الكامل -الكتاب النفيس الذي تخرج عليه معظم أدباء القرن العشرين- فأبطأت عنه شيئا، فكتب إلي:

يأيها الخل ألا جئتنا . حتى توفي رغبة الآمل
سفر أبي العباس قد زانه . شرح الأديب المرصفي الكامل
لولا اختلال الحال ما بعته . بالذهب المبذول في العاجل
قد يجحف المرء بأعلاقه . مستنكفا عن موقف السائل

وكان جوابي فعلا لا قولا.
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 22-10-2016, 12:37 AM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي رجز

كنتُ أقرأ في كتاب الحماسة الصغرى لعبد الله الطيب (وهو كتاب ممتاز يصلح تتمّة لكتاب المنتخب من أدب العرب قبل أن يخوض الطالب في كتب التراث، وعلى أنه مفيد للمتقدم أيضا)، فرأيت هذه الأبيات المنقولة من كتاب الحيوان للجاحظ منسوبة إلى بعض الجن:
علقمَ إني مقتولْ
وإن لحمي مأكولْ
أضربهم بالهذلولْ
ضربََ غلام شملولْ
رحبِ الذراع بهلولْ

فقلت:
هل مِن سلوّ مأمولْ
لذي فؤاد متبولْ
عن ذات فرع مجدولْ
ترنو بطرف مكحولْ
النحرُ منها مصقولْ
والخدّ فيه تأسيلْ
واللحظ سيف مسلولْ
إن الأماني تضليلْ
والصبّ فيكم مخذولْ
مولودُ إني مقتولْ
من حبّ خود عطبولْ
وأنت عنّا مشغولْ
بالقال تلغو والقيلْ
ألهاك جمعُ المحصولْ
تعُدّه كالمخبولْ
عنا وأكلُ المأكولْ
مِن كسكسيّ مقفولْ (1)
فيه البطاطا والفولْ
تلقَمه لقمَ الفيلْ
تنام مثل المقتولْ
وتغتدي كالمزطولْ (3)
تمشي بذقن مصقولْ
فينا وشعر مبلولْ (2)
أدرِك بلغتَ المأمولْ
فتى غدا كالمدخولْ
إنك عنه مسؤولْ

(1) الكسكسي المقغول : أكلة تصنع بالكسكس مع بعض الخضار، والبطاطا هي البطاطس.
(2) هذا كلام جرّه الشعر، وإلا فالحق أني لم أر صاحبي مبتلّ الشعر يوما.
(3) المزطول: كلمة عامية بمعنى السكران من تناول الحشيش، وقد استعملها الرافعي في كتاب على السفود.
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 23-10-2016, 10:40 AM
روضة الكتب روضة الكتب غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2016
التخصص : علوم القرآن
النوع : ذكر
المشاركات: 14
افتراضي

جزاكم الله خيرا
__________________
بشرى لطلاب العلم
تم بحمد الله رفع أكثر من 2300 كتاب بصيغة Word ومازال الرفع مستمرا.
روضة الكتب
منازعة مع اقتباس
  #14  
قديم 12-02-2017, 09:45 PM
محمد محمد مقران محمد محمد مقران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : أديب
النوع : ذكر
المشاركات: 108
افتراضي



ابتعت من صاحبنا كتاب أساس البلاغة للزمخشري فكتبت إليه:

حيّاك رب القوافي . منا وتِرب البلاغه (1)
من ليس يعييه ضرب . من القريض أراغه
أنلتموه كتابا . يُرسي أساس البلاغه
فصار يُهدي إليكم . عِقدا من القول صاغه
وكان قبلُ جريضا . بريقه فأساغه (2)
خذها مع الريح تهوي . إلى محطّة آغه (3)

(1 ) مقتبس من قول أبي الطيب: أنا ترب الندى ورب القوافي..وهي دعوى عريضة!
(2 ) يقال: غصّ بالطعام وشرِق بالماء وجرِض بريقه، وربما استعمل بعضها مكان بعض.
(3 ) الآغا رتبة في الدولة العثمانية قديما، وقد سميت باسم أحدهم محطة للقطار بعاصمة الجزائر، محل صاحبنا على مقربة منها.

ثم قلت:

قد كان أهدى سبيلا . لكنْ هواكم أزاغه
وكان أرجح عقلا . لكن هززتم دماغه

جواب مولود:

لتسمعَنّ جوابي . ولن أكون بباغه

محمد مقران:

أراك زوّرتَ لفظا . وليس مثلي أساغه
نظرتُ في الكتب عندي . فما وجدت "بباغه"

.
منازعة مع اقتباس
  #15  
قديم 18-02-2017, 11:22 PM
ابو ربيع ابو ربيع غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2015
التخصص : محاسب
النوع : ذكر
المشاركات: 44
افتراضي

ماأروع وما ارق لغتنا العربية
استمتعت كثيرا بما نُثر هنا


شكرا لكم جميعااااااا
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
تزوجت اثنتين ( معارضة طريفة ) أبو سهيل حلقة الأدب والأخبار 11 10-08-2014 02:21 PM
أبيات طريفة في فراق الأهل أبو طعيمة حلقة الأدب والأخبار 3 16-05-2014 01:28 PM
أبيات طريفة أبو طعيمة حلقة الأدب والأخبار 2 06-10-2011 12:50 PM
مواقف طريفة رسمها قلم الطنطاوي .. ناصر الحقيقة مُضطجَع أهل اللغة 4 15-04-2011 05:57 PM
أرجوزة طريفة لأخيكم أحمد سالم الشنقيطي حلقة الأدب والأخبار 3 16-02-2009 07:40 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 01:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ