ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #16  
قديم 15-11-2011, 08:36 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 7,012
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل د.خديجة إيكر مشاهدة المشاركة
ولكن كيف نقول ( مجلَّدة ) و نحن نصف ( كتاباً ) ؟؟
أوافِقُ الأستاذ الفاضِلَ / أبا إبراهيمَ -نفعَ اللهُ به- في ما ذَكَرَه؛ فإنَّ (مجلَّدات) يُمكِن أن يكونَ مفردُها (مجلَّدًا)، ويُمكِنُ أن يكونَ (مجلَّدة). وقولُهم: (مجلَّدة) شائعٌ جدًّا في كُتُبِ التَّراجِمِ، وهي لفظةٌ معروفةٌ مألوفةٌ، ولعلَّهم وَصَفوا بها الكَراريسَ؛ لأنَّ المجلَّدةَ الواحدةَ تحتوي علَى عِدَّةِ كراريس.
واللهُ أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
  #17  
قديم 15-11-2011, 09:59 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,693
افتراضي

بارك الله فيكم
اقتباس:
الأخت الفاضلة عائشة ،لم أفهم كلامك !!
لعل الأستاذة خديجة وهمت بسبب العجلة، وقد أحسنت الأستاذة عائشة في التنبيه على ذلك.
اقتباس:
قولُه صحيح لأنه يعني بكلامه ( إحدى و عشرين يوماً ) . فالمعدود مذكَّر ( يوماً ) ، و من ثمَّ فالجزء الأول من العدد المعطوف الذي هو ( إحدى ) لابدّ أن يُؤنَّث مع المذكر، و يُذَكّر مع المؤنث . و هذا يسري على الأعداد من واحد و عشرين إلى تسعة و تسعين .
ما ذكرته الأستاذة خديجة غير صحيح، فإنه لا يقال: (إحدى وعشرون يوما) كما لا يقال: (واحد وعشرون ليلة)، بل العدد هنا يوافق المعدود في تذكيره وتأنيثه ولا بد، فتقول: (إحدى وعشرون ليلة)، و (واحد وعشرون يوما)، وكذلك في باقي العقود إلى التسعين.
منازعة مع اقتباس
  #18  
قديم 15-11-2011, 10:20 PM
ابن شبطون ابن شبطون غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2011
التخصص : العلوم بمختلف ألوانها
النوع : ذكر
المشاركات: 5
افتراضي

د.خديجة ،
عائشة ،
أم محمد ،
صالح العمري ..

شكراً لكم .
منازعة مع اقتباس
  #19  
قديم 15-11-2011, 11:45 PM
د.خديجة إيكر د.خديجة إيكر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
السُّكنى في: المغرب
التخصص : علم اللغة ( اللسانيات )
النوع : أنثى
المشاركات: 99
افتراضي

الأخت أم محمد ، السلام عليكم و رحمة الله
نحن نتعامل مع النص بحسب ما استعمله صاحبُه من ألفاظ ، و هو لم يستعمل لفظ ( ليلة ) بل قال :" تذبح يوم سابعه " و من ثمّ فالكلام الذي يليه و إن حُذف منه المعدود ( يوم ) فهو مفهوم من السياق لأن صاحب النص استعملَه من قبل .
منازعة مع اقتباس
  #20  
قديم 15-11-2011, 11:55 PM
ابن شبطون ابن شبطون غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2011
التخصص : العلوم بمختلف ألوانها
النوع : ذكر
المشاركات: 5
افتراضي

ولكن يا د. خديجة القاعدة تنص على أن العدد : واحد ، اثنين يوافقان المعدود في تذكيره وتأنيثه = وعليه فيكون (واحد) هو المناسب للمعدود المضمر (يوم) .
منازعة مع اقتباس
  #21  
قديم 16-11-2011, 01:14 AM
د.خديجة إيكر د.خديجة إيكر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
السُّكنى في: المغرب
التخصص : علم اللغة ( اللسانيات )
النوع : أنثى
المشاركات: 99
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
الأخت الكريمة / د. خديجة إيكر
ما وددتُّهُ منكِ -وفَّقكِ اللهُ- هُو أن تقرئي كلامَكِ -الَّذي اقتبستُه- مرَّةً أُخْرَى، فتنظري في أَمْرِهِ: هل تجدينَه صوابًا مقبولاً، أم تَرَيْنَه خطأً مرفوضًا؟
الأخت عائشة - رعاك الله - أجده صواباً مقبولاً متَّفقاً عليه عند جميع اللغويين ، و انظري إن بقي لديك لَبسٌ باب العدد في كتب النحو .
منازعة مع اقتباس
  #22  
قديم 16-11-2011, 01:25 AM
د.خديجة إيكر د.خديجة إيكر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
السُّكنى في: المغرب
التخصص : علم اللغة ( اللسانيات )
النوع : أنثى
المشاركات: 99
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل ابن شبطون مشاهدة المشاركة
ولكن يا د. خديجة القاعدة تنص على أن العدد : واحد ، اثنين يوافقان المعدود في تذكيره وتأنيثه = وعليه فيكون (واحد) هو المناسب للمعدود المضمر (يوم) .
أتفقُ معك في كون العددين واحد و اثنين يُذكَّران مع المعدود المذكر ، و يؤنثان مع المعدود المؤنث و لكن مع العدد المفرد غير المرَكَّب ، فنقول : جاء رجل واحدٌ ، و جاءت امرأة واحدة . جاء رجلان اثنان ، و جاءت امرأتان اثنتان .
أما النص موضوع النقاش ففيه عدد مركّب من شطرين : إحدى + عشرين .
منازعة مع اقتباس
  #23  
قديم 16-11-2011, 01:39 AM
ابن شبطون ابن شبطون غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2011
التخصص : العلوم بمختلف ألوانها
النوع : ذكر
المشاركات: 5
افتراضي

قال الله : ( إني رأيت أحد عشر كوكباً )
وقال : ( فانفجرت منه اثنتا عشرة عيناً ) ..
هذان عدادن مركَّبان ، ومع ذلك وافق العددُ المعدودَ في التذكير والتأنيث .
منازعة مع اقتباس
  #24  
قديم 16-11-2011, 02:07 AM
د.خديجة إيكر د.خديجة إيكر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
السُّكنى في: المغرب
التخصص : علم اللغة ( اللسانيات )
النوع : أنثى
المشاركات: 99
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم

لعل الأستاذة خديجة وهمت بسبب العجلة، وقد أحسنت الأستاذة عائشة في التنبيه على ذلك.

ما ذكرته الأستاذة خديجة غير صحيح، فإنه لا يقال: (إحدى وعشرون يوما) كما لا يقال: (واحد وعشرون ليلة)، بل العدد هنا يوافق المعدود في تذكيره وتأنيثه ولا بد، فتقول: (إحدى وعشرون ليلة)، و (واحد وعشرون يوما)، وكذلك في باقي العقود إلى التسعين.
يجب المطابقة إذا تقدَّم المعدود في العدد الترتيبي : قرأتُ الصفحة الحادية و العشرين ، جاء اليوم الحادي و العشرون .
وقال : ( من فرج عن مؤمن مهموم ، أو أعان مظلوماً غفر الله له ثلاثا و ثلاثين مغفرة )
منازعة مع اقتباس
  #25  
قديم 16-11-2011, 02:22 AM
د.خديجة إيكر د.خديجة إيكر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
السُّكنى في: المغرب
التخصص : علم اللغة ( اللسانيات )
النوع : أنثى
المشاركات: 99
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل ابن شبطون مشاهدة المشاركة
قال الله : ( إني رأيت أحد عشر كوكباً )
وقال : ( فانفجرت منه اثنتا عشرة عيناً ) ..
هذان عدادن مركَّبان ، ومع ذلك وافق العددُ المعدودَ في التذكير والتأنيث .
و قال سبحانه و كذلك : إني رأيت أحد عشر كوكباً وقال : إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً . فالعددان أحد عشر و اثنا عشر وإن كانا مركَّبين فإن شطريهما يُذكران مع المذكر ، و يؤنثان مع المؤنث .
منازعة مع اقتباس
  #26  
قديم 16-11-2011, 02:40 AM
د.خديجة إيكر د.خديجة إيكر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
السُّكنى في: المغرب
التخصص : علم اللغة ( اللسانيات )
النوع : أنثى
المشاركات: 99
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل ( أبو إبراهيم ) مشاهدة المشاركة
نعم ، هذا على أن المفرد ( مجلد ) بالتذكير ، فيخالف العدد المعدود فيقال : ( سبعة مجلدات ) بالتأنيث .
لكن لو قلنا أن المفرد ( مجلدة ) بالتأنيث ، فالصواب تذكير العدد ، فيقال : ( سبع مجلدات ) بالتذكير .
والله أعلم .
كلمة ( مجلدة ) أسمعها لأول مرة في هذا المنتدى . لم يُكتبْ على واحد من الكتب المطبوعة : المجلّدة الأولى أو العاشرة .. و إنما المجلد كذا .و يقال : الكتاب يقع في مجلدين و ليس مجلدتين .
و لعل الإخوة نظروا إلى جمعها جمع مؤنث سالم ( مجلدات ) حين قالوا إن مفردها مجلدة ! فهي قد جمعت هذا الجمع لأنها صفة لغير العاقل : (جبال عالياتٌ )
منازعة مع اقتباس
  #27  
قديم 16-11-2011, 02:46 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,279
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
أوافِقُ الأستاذ الفاضِلَ / أبا إبراهيمَ -نفعَ اللهُ به- في ما ذَكَرَه؛ فإنَّ (مجلَّدات) يُمكِن أن يكونَ مفردُها (مجلَّدًا)، ويُمكِنُ أن يكونَ (مجلَّدة). وقولُهم: (مجلَّدة) شائعٌ جدًّا في كُتُبِ التَّراجِمِ، وهي لفظةٌ معروفةٌ مألوفةٌ، ولعلَّهم وَصَفوا بها الكَراريسَ؛ لأنَّ المجلَّدةَ الواحدةَ تحتوي علَى عِدَّةِ كراريس.
واللهُ أعلمُ.
بارك الله فيكم.
توجيه حسنٌ صحيح.
منازعة مع اقتباس
  #28  
قديم 16-11-2011, 03:27 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,279
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل د.خديجة إيكر مشاهدة المشاركة
كلمة ( مجلدة ) أسمعها لأول مرة في هذا المنتدى . لم يُكتبْ على واحد من الكتب المطبوعة : المجلّدة الأولى أو العاشرة .. و إنما المجلد كذا .و يقال : الكتاب يقع في مجلدين و ليس مجلدتين .
و لعل الإخوة نظروا إلى جمعها جمع مؤنث سالم ( مجلدات ) حين قالوا إن مفردها مجلدة ! فهي قد جمعت هذا الجمع لأنها صفة لغير العاقل : (جبال عالياتٌ )
بل استعمالها معروفٌ مشهورٌ!
فمن ذلك ما جاء في يتيمة الدهر: (أبو منصور أحمد بن محمد البغوي
أحد الصدور ...وكان جمع كتابًا مترجمًا ... يشتمل على ما تشتهي الأنفس وتلذ الأعين من محاسن الأخبار والأشعار... ويقع في ثلاثين مجلدة بخطه)
وفي صبح الأعشى: ( ثم عدد نيفًا وثلاثين مصنفًا، منها " مجمع الفرائد " في ست عشرة مجلدة..)
وفي معجم الأدباء في ترجمة أحمد بن علي بن المأمون النحوي اللغوي ما نصه: (وكنت في الحبس بمائتي مجلدة، منها، الجمهرة لأبي بكر بن دريد، مجلدتان. وشرح سيويه، ثلاث مجلدات. وإصلاح المنطق، محشى مجلدة واحدة. والغريبان للهروي، مجلدة واحدة. وأشعار الهذليين ثلاث مجلدات. وشعر المتنبي مجلدة. وغريب الحديث لأبي عبيد، مجلدتان. وأشياء يطول شرحها من الكتب الكبار، وحفظت أولادي الختمة، ...وشرحت لهم كتاب الفصيح، وجمعت لهم كتابًا سميته أسرار الحروف، يبين فيه مخارجها ومواقعها من الزوائد، ... وهو مجلدة ضخمة، تحتوي على عشرين كراسة، في كل وجهة عشرون سطرًا ...)
وهذا الكلام الأخير يقوي توجيه الأستاذة عائشة-وفقها الله-.
وفي نهاية الأرب: (ياقوت بن عبد الله الموصلي، الكاتب المعروف بالمالكي نسبة إلى السلطان ملك شاه السلجقي. إليه انتهى حسن الخط وجوده الكتابة في زمانه، وما أدى أحدٌ طريقة ابن البواب في زمانه مثله. وكتب كثيرًا من الكتب. وانتشر خطه. وكان مغرى بنقل صحاح الجوهري، كتب منها نسخًا كثيرة: كل نسخة في مجلدة واحدة.)
وفي معجم البلدان: (وألف لها-أي: لدمشق-الحافظ ابن عساكر تاريخا مشهورا في ثمانين مجلدة..)
منازعة مع اقتباس
  #29  
قديم 16-11-2011, 03:50 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,279
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل د.خديجة إيكر مشاهدة المشاركة
يجب المطابقة إذا تقدَّم المعدود في العدد الترتيبي : قرأتُ الصفحة الحادية و العشرين ، جاء اليوم الحادي و العشرون .
وقال : ( من فرج عن مؤمن مهموم ، أو أعان مظلوماً غفر الله له ثلاثا و ثلاثين مغفرة )
هذا الكلام غير صحيح، وإنما تجب المطابقة إذا كان العدد على وزن فاعل...
ابن مالك:
وصغْ منِ اثنينِ فما فـوقُ إلى عشَرةٍ كفاعلٍ من فعلا
واختمْه في التأنيثِ بالتا ومتى ذكَّرتَ فاذكرْ فاعلا بغير تا
وأما الحديث، فلا أدري ما وجه الاستشهاد به!
منازعة مع اقتباس
  #30  
قديم 16-11-2011, 06:14 AM
أم محمد أم محمد غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: رأس الخيمة
التخصص : ربة بيت
النوع : أنثى
المشاركات: 1,033
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل د.خديجة إيكر مشاهدة المشاركة
الأخت أم محمد ، السلام عليكم و رحمة الله
نحن نتعامل مع النص بحسب ما استعمله صاحبُه من ألفاظ ، و هو لم يستعمل لفظ ( ليلة ) بل قال :" تذبح يوم سابعه " و من ثمّ فالكلام الذي يليه و إن حُذف منه المعدود ( يوم ) فهو مفهوم من السياق لأن صاحب النص استعملَه من قبل .
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله -د. خديجة-.
إنما أردتُ بذلك حسن التوجيه لكلام أهل العلم -رحمهم الله-؛ فـ(أربع عشرة) و(إحدى وعشرون) لا تكون إلا لمعدود مؤنث؛ فإن كان (يومًا)؛ فهو خطأ طباعي -بلا شكٍّ-.
وإلا: فبإمكاننا أن نقول بأنه (ليلة)؛ فيسلم كلامُهم من الخطأ، وتسلم الطبعات كذلك.
ومن المعلوم أن اليوم الهجري يبدأ من الغروب؛ يعني الليلة هي ابتداء اليوم الهجري؛ فلا يكون هناك تعارض بين قولهم (يوم) و(ليلة).
وكما ذكر الإخوة -وفقهم الله-: العددان (واحد واثنان) يوافقان المعدود تذكيرًا وتأنيثًا.
والأعداد المخالِفة لذلك تبدأ من (ثلاثة) إلى (تسعة).
هذا بحسب معلوماتي القديمة من أيام المدرسة.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
قراءة الأعداد المركبة ، وموافقة العدد معدوده فريد البيدق حلقة النحو والتصريف وأصولهما 1 03-09-2011 02:52 PM
من مشاكل الأعداد في العربية أبو سهل حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 14-05-2010 06:21 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 03:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ