ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 13-06-2022, 02:06 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,211
افتراضي مذاكرة أوضح المسالك لابن هشام

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله--، وعلى آله وصحبه ومن والاه.
وبعد
فنستعين الله مبتدئين في مذاكرة هذا الكتاب النافع "أوضح المسالك" لابن هشام- ، وجزاه عن طلاب العلم خيرا-، وقد كان في النية أن تكون المذاكرة في مجلس مسموع محضور نقرأ أنا وبعض إخواني فيه ما تيسر من الكتاب ...
ولما تعذر ذلك، رأيت أن نستبدل به طريقة أخرى لعلها تكون أيسر، وهي أن نقرأ فرادى لا مجتمعين، فيقرأ كل واحد قدرًا معيّنًا (خمسين صفحة مثلا في الأسبوع الواحد) قراءة وعي واستذكار، ونضرب موعدًا لعرض الفوائد والتعليقات يومًا من الأسبوع أو يومين، وتكون سائر أيام الأسبوع لحل المشكِلات والإجابة عن المسائل ومناقشة الفوائد لمن تيسر له.
وأنا ذائع ما تيسر لي من فوائد وتعليقات كل أسبوع في هذا الحديث-إن شاء الله-، عسى أن أجد من إخواني من يصحح لي خطأ أو يسدد فهما.
هذا، وقد أنشأت لهذا الأمر مجموعة على (التلجرام) لتكون الفائدة أكبر على أني أنصح من شاء الانضمام إلينا أن يكون وعى شرحي المصنف على "قطر الندى" و"شذور الذهب" أو ما في منزلتهما.
ونعتمد في المذاكرة طبعة محيي الدين--، وحيثما قلت: (قال الشارح)، فإياه أعني، ولا بأس من الاستفادة من شرح خالد الأزهري وغيره.
والله سبحانه هو الموفق، لا حول لنا ولا قوة إلا به.
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 13-06-2022, 02:50 PM
بشير مراد بشير مراد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2014
التخصص : مدرس لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 17
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله.

استعن بالله أخي محمد ، ونعم الرأي رأيك ، أخبرنا عن موعد المذاكرة ، وعن مجموعة التلغرام .
وبارك الله فيك.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 13-06-2022, 02:59 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,211
افتراضي

وهذه تعليقاتي على الصفحات الخمسين الأولى، وهي إلى نهاية باب المثنى في ط الشارح :

من فوائد الشارح--أن المصدر اسم جنس إفرادي، وهو ما دل على القليل والكثير من جنس واحد بلفظ واحد كماء وتراب وزيت وخل.
قلتُ: ولأجل هذا منع العلماء من جمع المصدر وتثنيته ما لم يخرج عن دلالته الجنسية هذه إلى الدلالة على النوع أو العدد، وينظر لمزيد الفائدة بحث (جمع المصادر) للأستاذ صلاح الدين الزعبلاوي..

تنوين التنكير في أسماء الأفعال.
كان الأصمعي يخطئ ذا الرمة في قوله:
وقفنا فقلنا إيهِ عن أم سالمٍ وما بالُ تكليمِ الديارِ البلاقِعِ
إذ كان يرى أن (إيه) لا تكون إلا منونة.
قال ابن سيده: والصحيح أن هذه الأصوات إذا عنيت بها المعرفة لم تنون، وإذا عنيت بها النكرة نونت، وإنما استزاد ذو الرمة هذا الطلل حديثا معروفا، كأنه قال : حدثنا الحديث أو خبرنا الخبر.
أفاده الشارح--، وذكر أن الأصمعي يذهب إلى أن اسم الفعل لا يكون إلا منونا، وهو كلام غير دقيق، ولعله أراد اسم الفعل في البيت، فالأصمعي--تحدث عن (إيه) في بيت ذي الرمة لا عن عموم أسماء الأفعال كما توهمه عبارة الشارح، وقد ذهب أبو سعيد السيرافي مذهب الأصمعي، ووضح مقصده في قوله في "شرح الكتاب" (4/ 67): (وقد أصاب الأصمعي في ذلك لأنه أراد أن العرب لم تستعمل (إيه) إلا منكورا، فلا يجوز استعماله معرفة كما لا يجوز ترك التنوين في (ويها) و(إيها)، وإنما يحمل هذا من ذي الرمة على الضرورة، لما اضطر تأوله معرفة) انتهى.
وقال ابن يعيش: (وكان الأصمعيّ يُخطئ ذا الرمّة في هذا البيت، ويزعم أن العرب لا تقول إلَّا (إِيهٍ) بالتنوين. وجميعُ البصريين صوبوا ذا الرمّة، وقسموا (إيه) إلى معرفة ونكرة، فالمعرفة: (إيهِ) بلا تنوين، والنكرةُ: (إيه) منوّنا، وقالوا: خَفِيَ هذا الموضعُ على من عابه. والقولُ فيه أن الأصمعي أنكره من جهة الاستعمال، والنحويّون أجازوه قياسًا، ولا خلافَ بينهم في قلةِ استعماله) انتهى.

يذكر بعض النحاة أن مما يدخله تنوين التعويض عن جملة-غير إذ- (إذا) في نحو قوله : وإذًا لا يلبثون خلافك إلا قليلا، ذكره الشارح، ولم يعزه، وفي حاشية يس أن القائل بهذا هو محيي الدين الكافِيَجِي، وأن أبا حيان نقله في تذكرته عن ابن رزين.

سمي تنوين الترنم بهذا الاسم لأنه يحصل به الترنم كما قال ابن يعيش، وقيل: بل هو بدل منه، ويكون التقدير: (تنوين ترك الترنم) على حذف مضاف على ما صرح به سيبويه وغيره من المحققين من أن الترنم-وهو التغني-إنما يحصل بأحرف الإطلاق لقبولها لمد الصوت بها، فإذا أنشدوا، ولم يترنموا، جاؤوا بالنون في مكانها، في لغة تميم أكثرهم أو جميعهم، وكثير من قيس، وأما الحجازيون فلا لأنهم يَدَعون القوافي على حالها في الترنم اهـ من "التصريح" ملخصا.

حركة الحرف الذي قبل التنوين الغالي هي الكسرة، وتسمى غلوا، وقد ضبطت بالسكون في طبعة الشارح، والصواب كسرها على هذا النحو:
قالت بنات العم يا سلمى وإنِنْ كانَ فقيرًا معدِمًا قالتْ وإنِنْ
قال المصرّح: (والمشهور تحريك ما قبله-أي: ما قبل هذا التنوين- بالكسرة كما في "صه" و"يومئذ"، واختار ابن الحاجب الفتح حملا على حركة ما قبل نون التوكيد كـ"اضْرِبا"، وقال: هو أشبه قياسا على ما له أصل في المعنى، ثم قال الموضح: وسمعت بعض العصريين يسكن ما قبله، ويقول: الساكنان يجتمعان في الوقف، وهذا خلاف ما أجمعوا عليه، وقد مضى أن الحركة قبله تسمى غلوا) اهـ.

ذكر في التصريح أن تاء الضمير المضمومة شبيهة وضعًا بنحو: (الله) في القسم في لغة من ضمّ الميم، كذا وقع في المطبوع، وفيه سقط، والصواب: (مُ اللهِ) كما يدلّ عليه سياق الكلام.
وينظر هل توصل الميم باسم الجلالة خطًّا في نحو هذا أو لا؟
والظاهر أنها توصل لكونِهَا على هذا الوجه حرفًا، وهو أحد القولين فيها، والقول الثاني: أنها اسم مقتطع من قَوْلهم: (أيمن الله)، وليست هي المقصودة في كلام المصرّح لأنه لا يتحقق الشبه الوضعي بها على القول باسميتها، والوجه أن تكتب على القول الثاني منفصلة لأنها ليست بحرفٍ.

لطيفة في علة بناء (هنا):
وهي أنه تضمن معنى من معاني الحروف لم تضع له العرب حرفًا، وهو الإشارة كما وضعوا للخطاب الكاف وللتنبيه (ها).
قال المصرّح: وعدل [أي: الموضّح] عن قول أكثرهم: "لأنه كالتمني والترجي" إلى "الخطاب والتنبيه" لكونهما يكتنفان الإشارة في بعض المواضع، نحو: "هذاك"، فوضعوا للتنبيه "ها"، وللخطاب "الكاف"، وتركوا الإشارة بلا حرف، فكانت تستحق أن يوضع لها حرف، كما وضع لما قبلها ولما بعدها اهـ.

تنبيه
- المقصود بالموضّح العلامة ابن هشام صاحب الكتاب، والمصرّح الشيخ خالد صاحب "التصريح"، والشارح الشيخ محيي الدين عبد الحميد .
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 13-06-2022, 03:19 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,211
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل بشير مراد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله.

استعن بالله أخي محمد ، ونعم الرأي رأيك ، أخبرنا عن موعد المذاكرة ، وعن مجموعة التلغرام .
وبارك الله فيك.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
جزاك الله خيرا، وبارك فيك.
نبدأ هذا الأسبوع بالخمسين الأولى، وليكن موعد بث الفوائد والتعليقات يومي الجمعة والسبت لمن تيسر له، وتكون سائر الأيام للنقاش حول الفوائد وغيرها، وهذا رابط التلجرام:
https://t.me/+33GZCooTwZlhMWM8
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 18-06-2022, 05:40 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,211
افتراضي

فائدة
قال الموضّح في "شرح الشذور" له: (‌إيه بِمَعْنى امْضِ فِي حَدِيثك وَلَا تقل: بِمَعْنى حدّث كَمَا يَقُولُونَ لما بيّنت لَك فِي مَه) اهـ.
يريد أنّ (إيه) لازمٌ لا متعد، فيفسر باللازم لا بالمتعدي، قال في (مه): (‌ومه بِمَعْنى انكفف، وَلَا تقل: بِمَعْنى اكفف كَمَا يَقُول كثير مِنْهُم لِأَن اكفف يتَعَدَّى ‌ومه لَا يتَعَدَّى) اهـ.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
إشكال في تعريف الفاعل في أوضح المسالك ابوسالم الحنبلي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 1 26-05-2022 01:31 AM
عرض وتعريف بالتحقيق الذي صدر مؤخرا لكتاب: (أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك) للمحقق/ صالح سهيل حمودة أبو زارع المدني أخبار الكتب وطبعاتها 0 25-01-2018 05:15 PM
القصيدة البائية الغزلية النحوية ( أوضح المسالك ) جبران سحّاري حلقة الأدب والأخبار 4 13-07-2013 01:25 AM
شرح قصيدة ( المقصور والممدود لابن دريد ) لابن هشام اللخمي - صالح العصيمي ( درس صوتي ) لسان مبين المكتبة الصوتية 2 12-11-2009 03:36 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 10:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ