ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 14-06-2021, 11:13 AM
ابوسالم الحنبلي ابوسالم الحنبلي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2021
التخصص : Engineering
النوع : ذكر
المشاركات: 5
افتراضي التوجيه في نصب (تكملةَ) في هذه الجملة.

السلام عليكم
لقد استشكل عليَّ إعراب كلمة (تكملة) في الجملة التالية:
(للبنتِ النصفُ، ولبنتِ الابنِ السدسُ تكملةَ الثلثينِ...).
سألت بعض المختصين واختلفتْ أقوالهم ما بين حال ومفعول لأجله ومفعول مطلق وغيرها، نتمنى مِن مَن يعلم أن يقطع الشك باليقين.
مع الشكر المقدم.
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 16-06-2021, 05:30 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,988
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله.
أرى أن الأولى في نصبه أن يكون مفعولا به ثانيا لفعل محذوف تقديره: (اجعله)، أي: السدس، ولك أن ترفعه على أنه خبر لمبتدأ محذوف، والتقدير: (هو تكملةُ الثلثين) أي: السدس تكملة الثلثين.
وفي «المطلع على أبواب المقنع» للبعلي: («تكملة الثلثين» قال الأزهري: كملت له عدد حقه تَكْمِيلًا، وتَكْمِلَة، فهو مُكمّل، وهو هنا منصوب على المصدر، والناصب له ما دل عليه.) انتهى.
ويشكل عليه أن في تقديره تعسفًا لأنك إما أن تقدره: (كمِّلْ به تكملة الثلثين)، وإما أن تقدره (يكمل هو-أي: السدس-تكملة الثلثين)، ولا يظهر لي وجهه.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 16-06-2021, 06:06 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,988
افتراضي

ثم وجدت كلاما للطِّيبي في شرح المشكاة للقاري في توجيه المصدرية على التوكيد، فلعلي أنقله إذا تيسر.
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 16-06-2021, 07:47 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,988
افتراضي

كنت قد قلت: إنه لم يظهر لي وجه المصدرية، وعنيتُ به المصدرية النوعية لأني فهمت منه أن المعنى يكمل هذا النوعَ من التكملة، ولا أعرف أن هناك نوعًا كهذا إلا أن يقال: كمل به هذا النوع المعهود من التكميل في الفرائض، ثم وجدت كلام الطيبي في تفسير المصدرية على التوكيد في قوله: (مَصْدَرٌ مُؤَكِّدٌ لِأَنَّك إِذَا أَضَفْت السُّدُسَ إِلَى النِّصْفِ فَقَدْ كَمَّلْته ثُلُثَيْنِ وَيَجُوزُ أَنْ يَكُونَ حَالًا مُؤَكِّدَةً.) انتهى.
فكأن التقدير على هذا: (تكمِّل به السدس منضافًا إلى النصف تكملةً)، وهذه التكملة هي تكملة الثلثين المستفادة من إضافة السدس إلى النصف، وتقدير الحال مثل ذلك إلا أنك تقدر المصدر بوصف، أي: لها السدسُ حالَ كونِه مكمِّلَ الثلثين.
وقال بعض العلماء في إعرابه كما في « عون المعبود » و« تحفة الأحوذي »: إنه مفعول لأجله، والتقدير على هذا: (لها السدس لتكميل الثلثين)، وذلك أن حق البنات الثلثان، فتعطى بنت الابن السدس في هذه الحال بغية تكميل الثلثين.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 16-06-2021, 08:03 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,988
افتراضي

ولا تعجب من تعدد أوجه الإعراب، ولك أن تراجع « الدر المصون » في إعراب كلمة (زينة) من قوله : وَالخَيْلَ وَالبِغَالَ وَالحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وزِينَةً ونحوها لترى طريقة المعربين في ذلك.
ويجوز في وجه الرفع في (تكملة) أن تكون بدلًا أو عطفَ بيانٍ من (السدس)، أي: لها تكملةُ الثلثين.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 14-07-2021, 11:09 AM
ابوسالم الحنبلي ابوسالم الحنبلي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2021
التخصص : Engineering
النوع : ذكر
المشاركات: 5
افتراضي

جزاكم الله خيراً.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ما معنى هذه الجملة ؟ العامر البدوي حلقة فقه اللغة ومعانيها 1 10-12-2012 01:20 AM
ما التوجيه الإعرابي لـ( لا ) إذا كانت نافية في قوله : ( وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ) ؟ أبو الحارث الشافعي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 8 02-07-2011 06:12 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 01:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ