ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العلوم الشرعية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

 
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #37  
قديم 21-12-2020, 09:31 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,056
افتراضي

الطريق الخامس عشر- إبراهيم التيمي عن أنس

رواه ابن الجوزي في العلل المتناهية ت إرشاد الحق (1/ 68/ رقم62/ ك: العلم، ب: فرض طلب العلم) ط إدارة العلوم الأثرية،
قال: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ خَيْرُونَ قَالَ: أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مسعدة قال: نا أبو عَمْرو الفارِسيّ قَالَ: نا ابْنُ عَدِيٍّ قَالَ: نا بَابُوَيْهِ بْنُ خَالِدٍ (لا بأس به) قَالَ: نا الْحَسَنُ بْنُ عَرَفَةَ([1]) قَالَ نا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ خِرَاشٍ (منكر الحديث)، عَنِ الْعَوَّامِ بْنِ حَوْشَبَ (ثقة)، عَنْ إبراهيم التيمي، عن أنس ابن مالك به

ضعيف جدا: فيه عَبْدُ اللَّهِ بْنُ خِرَاشٍ قال البخاري: منكر الحديث، وقال أبو حاتم: ذاهب الحديث، وقال أبو زرعة: ليس بشيء، وقال النسائي:عبد الله بن خرَاش عَن الْعَوام بن حَوْشَب لَيْسَ بِثِقَة.

_____________________________
([1]) كذا في العلل المتناهية وهو تصحيف والصواب الحسن بن قزعة، انظر هامش ج1 ص39 من جامع بيان العلم وفضله
منازعة مع اقتباس
 


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
هل دار المنهاج ( جدة ) تلاعب بالنصوص ؟! بلال الخليلي أخبار الكتب وطبعاتها 6 22-02-2015 02:42 PM
القصيدة التائية لشيخ الإسلام - بخط الخطاط عثمان طه - إصدار دار المنهاج الحريري حلقة الخط العربي 5 25-08-2012 01:22 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 10:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ