ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 25-04-2012, 01:29 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,989
افتراضي حكم المنصرف المجرور إذا دعت الضرورة إلى منع صرفه


فائدةٌ

( إذا دَعَتِ الضَّرورةُ إلى مَنْعِ صَرْفِ المُنصرِفِ المجرورِ؛ فإنَّه يُقتصَرُ فيه علَى حذفِ التَّنوينِ، وتبقَى الكسرةُ عندَ الفارسيِّ؛ لأنَّ الضَّرورةَ دَعَتْ إلى حذفِ التَّنوينِ؛ فلا يُتجاوَزُ محلُّ الضَّرورةِ بإبطالِ عَمَلِ العاملِ. والكُوفيُّ يرَى فَتْحَهُ في محلِّ الجَرِّ؛ قياسًا علَى ما لا ينصرِفُ؛ لئلاَّ يلتبسَ بالمبنيَّاتِ علَى الكسرةِ؛ ذَكَرَهُ في «البسيط» ) انتهى.

[ «الأشباه والنَّظائر» للسيوطيِّ ]
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 14-03-2022, 02:26 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,989
افتراضي

وقال أبو العلاء المعري في «اللَّامع العزيزيّ»: (وأقبحُ ما يكونُ حذفُ التَّنوينِ في الخَفْضِ؛ لأنَّه إذا حُذِفَ في الرَّفعِ والنَّصْبِ شُبِّهَ بما لا ينصرفُ، وإذا حُذِفَ في الخَفْضِ؛ لم يكنْ له شيءٌ يُشْبِهُهُ في ما يمتنِعُ من الصَّرْفِ؛ لأنَّ ما لا ينصرفُ لا يَنْخَفِضُ إلَّا أن يُضافَ، أو تدخُلَ عليه الألفُ واللَّامُ.
وكانَ الكوفيُّونَ يَرَوْنَ في مثلِ البيتِ المنسوبِ إلى تأبَّطَ شرًّا:
قالَتْ أُمامةُ ما لِـثَابِتَ شاحِبًا عاري الأشاجِعِ ناحِلًا كالــمُنْصُلِ
أن تُفْتحَ التَّاءُ في «ثابت». وكذلك الرَّاءُ من «دَوْسَر» في قولِ الآخَر:
وقائلةٍ ما بالُ دَوْسَرَ بَعْدَنا صحا قَلْبُهُ عن آلِ لَيْلَى وعَنْ هِندِ
ويُقالُ: إنَّ مذهبَ البصريِّينَ كَسْرُ الرَّاءِ في «دَوْسَر»، والتَّاء في «ثابت») انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 14-03-2022, 02:26 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,989
افتراضي

ذكرتُ النّقلين السابقين في حديث أستاذِنا محمّد بن إبراهيم -بارك الله فيه- الموسوم بـ(صوب الغمامة في شرح نظم معاني النّعامة)، فعلّق على ذلك قائلًا:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
أحسن الله إليكم.
هذا النقل من الأشباه والنظائر كان قد رابني جدا، وكدت أعوّل فيه على ذاكرتي القديمة أيام كنت أقرأ متخيرات منه مع بعض الأصحاب، لكنني تخوفت أن أكون واهما، ورابني منه أيضا أن السيوطي لم يذكره في الهمع على كثرة ذكره الأقوال والآراء فيه، والتبس عليّ خلافهم هذا بخلافهم في معنى الصرف أهو المنع من التنوين والكسرة أم من التنوين وحده! ولعل المسألتين ذكرتا معا في الأشباه والنظائر.
فشكر الله لك-أستاذتنا-على هذا النقل الذي أنسانيه بعد العهد وقلة المراجعة، ثم على النقل الثاني الذي لم أكن أعلمه على أن المشهور من مذهب البصريين كما في الإنصاف وغيره أن ترك صرف ما ينصرف لا يجوز في ضرورة الشعر، ولعل أبا العلاء قصد من أجاز ذلك منهم كأبي الحسن الأخفش والفارسي وابن بَرهان، وأنتم-من بعد-بأبي العلاء أعلم أبصر.
ثمّ رجّحَ الفتحَ معلِّلًا ذلك بقولِه:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
وذلك أن الكوفيين هم من رووا شواهد هذه المسألة، وهم بما رووه أعلم، وقد كان أبو العباس المبرد يتأول هذه الشواهد، ويرويها على غير ما رواه الكوفيون.
ثمّ قال -نفع الله به-:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
ويبقى ما قلتُه أرجحَ في خصوصِ مسألةِ تركِ صرفِ ما ينصرفُ في ضرورةِ الشعرِ أخذًا بقولِ الكوفيينَ كلِّهِ، وأمّا قولُ الفارسيّ، فيبدو أنّه يحتاجُ لتحريرٍ، فهو على ما في الإنصافِ على مذهبِ الكوفيين، ونقلَ عنه الشاطبيّ في "المقاصد" (5/ 597) أنّ مذهبَه في التذكرَةِ مذهبُ البصريينَ!
قلتُ: جاء في "مختار تذكرة أبي علي الفارسيّ وتهذيبها" لابن جني (ص315): (وأمّا ترك صرف ما ينصرف فخطأٌ ظاهر؛ لأنه ليس بردٍّ إلى أصلٍ) انتهى.
وعلّق محققه د. حسين بو عباس على ذلك قائلًا: (مسألة خلافية أجازها الكوفيون ومنعها البصريون، والأنباري جعل أبا علي ممن يجيزها، وقوله هنا وفي البغداديات 409، 450 بخلاف ذلك، انظر: الإنصاف 493، والمقاصد الشافية (5/ 694) ) انتهى.

ذكّرني هذا بما قرأتُه يومًا في صفحة أستاذنا الدكتور فيصل المنصور -حفظه الله-، حيث نقل عن أبي علي الفارسيّ أنه كان يقول في "هيهات": (أنا أفتي مرة بكونها اسمًا سُمّي به الفعل كصه ومه، وأفتي مرة بكونها ظرفًا، على قدر ما يحضُرني في الحال).
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 14-03-2022, 10:26 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,186
افتراضي

شكرَ اللهُ لكِ أستاذتنا، وباركَ فيكِ، وجزاكِ خيرًا.
وإذ أفردتُّم هذه المسألة بالذكرِ، أو كانت مفردَةً، فيحسنُ هنَا إيرادُ قولِ ابنِ مالكٍ فِي أبِي العباسِ المبردِ حينَ رآه يطّرِحُ روايةَ الكوفيينَ لشواهدِ هذهِ المسألةِ، ويستبْدِلُ بهَا غيرَهَا، يقولُ ابنُ مالكٍ في "شرح التسهيل" (٣/ ٤٣٠، ٤٣١): (وللمبردِ إقدامٌ في ردِّ ما لم يروِ، كقولِه في قولِ العباسِ بن مِرْداسٍ:
وما كان حِصْنٌ ولا حابِسٌ يفوقانِ مِرْداسَ في مَجْمَعِ
الرواية: (يفوقان شيخي)، مع أن البيتَ بذكرِ (مرداس) ثابتٌ بنقلِ العدلِ عنِ العدلِ في صحيحِ البخاري وغيره، وذكرُ (شيخي) لا يعرَفُ له سندٌ صحيحٌ، ولا سندَ يُدنِيهِ من التسويةِ، فكيفَ منَ الترجيحِ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 16-03-2022, 09:32 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,207
افتراضي

درر وفوائد

جزاكم الله خيرا
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
طلب : كتب وبحوث في موضوع ( الضرورة الشعرية ) أبو الحارث الكرمي أخبار الكتب وطبعاتها 1 24-08-2012 05:13 PM
كيف يكون المنصوب أو المجرور في محل رفع ؟ صلوا على النبي المختار حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 24-04-2012 12:02 PM
طلب مساعدة في رسالة ماجستير : مفهوم الضرورة الشعرية والانزياح في النقدين الحديث والقديم أحمد شاهد حلقة البلاغة والنقد 5 09-04-2010 10:34 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 06:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ