ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > مُضطجَع أهل اللغة
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 27-06-2009, 12:38 PM
مُحبةُ القُرآنِ والعربيّة مُحبةُ القُرآنِ والعربيّة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
السُّكنى في: بين آيات كِتابِ اللهِ تعالى ..
التخصص : طويلِبةُ عِلمٍ
النوع : أنثى
المشاركات: 17
افتراضي نصائح أهل اللغة للمقبلين على الزواج ..كيف نجعل بيوتنا وحياتنا منارة للغة القرآن العظيم ؟

بسمِ الله
الحمدُ لله الذي أنزلَ على عبدِهِ الكتابَ ولم يجعل له عِوَجا
وصلى اللهُ وسلَّمَ وبارك على الحبيب المُصطفى .. وعلى آلِهِ ، وصحبِهِ ، وتابعيه .. ومن والاه وبأثرِهِ اقتفى
وبعدُ ؛
فسلامُ الله عليكم ورحمته وبركـاته

أساتذتنا وشيوخنا الأكارم من أهلِ اللُّغة - أحسن الله العظيم إليكم - .
حقيقةً ؛ أكتب هذه الكلمات وأنا في أمسّ الحاجةِ إلى النُّصحِ ، وإلى التوجيه ، وإلى الإرشاد .
ففي زمنٍ طغى على الناس اهتمامُهُم بالماديات والمظاهر ، وتقهقرت في القلوب معاني الطُّهر و الفضائل ، إلا من رحم الله ، يقع أكثر المقبلين على الزواج في دوامة شكل الأثاث ، والتجهيزات المادية ، وينشغلون بذلك أمدًا من الدهر حتى يتم الزواج ، وأرواحهم خاوية ، متعبة من أثر الجري و الكد وراء الدنيا ومتطلباتها ..
ولا أجد في أكثر الناس الاهتمام بالإعداد الروحي والتربوي إلى جانب التجهيز المادي في المدة السابقة للزواج ..
كذلك لا أجد في أكثر الناس الاهتمام في تجهيز المنزل بالأمور التي تجعل في كل ركنٍ من أركانِ هذا البيت رسالة ، وتوجيه ، ودعوة إلى الله عزَّ وجل ، بحيث يكون بيت أصحاب دعوة ورسالة .
لذا كان هذا الموضوع ؛ طلبًا لنصحكم - أهل اللُّغة - وتوجيهاتكم ، ودعائكم لي بالزواج المُبارك الذي يكون كتاب الله وسنة الحبيب المُصطفى - - وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدِه - صلى اللهُ عليه وسلَّم - هم الموجه والمرشد والقائد له في كل كبيرٍ وصغير ..
وسألخص مرادي من الموضوع- بإذن الله - في عدةِ أسئلة حتى يتضح المقصود :
هل تنصحون بأفكارٍ معينة تخدم اللُّغة العربية وتقريبها للناس يمكن تنفيذها في البيوت ؟؟
كتعليق ملصقات بأبياتٍ شعرية مثلاً وشروحها وفوائدها وما أشبه ذلك ؟؟
ما هي الكتب التي ترشحونها في اللُّغة وعلومِهابحيث تكون موضوعاتها ميسرة لعموم الشباب ، بحيث تُقرِّب اللغة العربية إليهم وتحببها إلى نفوسِهم ،بحيث يتم شراء نسخ كثيرة منها وتوزيعها على الضيوف والأقارب ؟؟
بالنسبة لتربية الأطفال :حقيقةً خذلني أكثر من سألتهم عن موضوع التحدث مع الأطفال بالفُصحى منذ صغرهم وتربيتهم على التحدث بها ، بأنهم هكذا سيشعرون بغربةٍ وأنهم ليسوا كبقية الأطفال وو ..
فما نصحكم وتوجيهكم تجاه هذا الأمر - بارك الله فيكم - ؟
هل تنصحون ببرنامجٍ عمليٍّ معين يمكن اتباعه في معاهدة القراءة ( الأسرية ) في كتب اللُّغة؟؟
ما الدور الذي ترونه واقِعًا على عاتق كل مقبل و مقبلة على الزواج تجاه اللغة العربية ، وهم في سبيلهم لإنشاء أسرة جديدة منوط بها العديد من الواجبات تجاه هذا الدين العظيم ولغته القويمة ؟


هذا ما تذكرته الآن ، ولازال هناك العديد من الأسئلة التي أنسانيها حيائي منكم لإثقالي عليكم بكل هذا الموضوع.. أسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتكم .. آمين آمين

والحمدُ لله رب العالمين .
__________________
يا مُنزلَ الآيـاتِ والفرقانِ بيني وبينك حرمة القـرآنِ
اشرحْ بهِ صدري لمعرفةِ الهدى واعصمْ بهِ قلبي من الشيطانِ
يسّرْ بهِ أمري واقضِ مآربي وأَجِرْ بهِ جسدي من النيرانِ
واحططْ بهِ وزري وأخلصْ نيتي واشددْ بهِ أزري وأصلح شاني
واقطعْ بهِ طمعي وشرّفْ همتي كثّرْ بهِ ورعي وأحيي جناني
اسهِرْ بهِ ليلي واظمئ جوارحي اسبلْ بفيض دموعها أجفاني
امزجهُ يا ربي بلحمي معْ دمي واغسلْ بهِ قلبي من الأضغانِ
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 27-06-2009, 03:36 PM
أبو عدي أبو عدي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: طيبة الطيبة
التخصص : الفقه
النوع : ذكر
المشاركات: 64
افتراضي

اقتباس:
موضوع التحدث مع الأطفال بالفُصحى منذ صغرهم وتربيتهم على التحدث بها

أذكر أني رأيت لقاء على ( قناة المجد ) استضافوا فيه شخصا ذكر أنه لا يتكلم مع أبنائه بغير الفصحى ، واستمروا على ذلك ، وأذكر أن بعض عصريـِّيـنا من المربين لا يتكلم مع أبنائه إلا بالفصحى ، ونجح في ذلك نجاحا باهرا .
اقتباس:
بأنهم هكذا سيشعرون بغربةٍ وأنهم ليسوا كبقية الأطفال وو ..
قولي لمن قال ذلك : على رسلك .
فالمدرسة والأقارب لن يقصروا في ذلك ، بل سيتعلمون منهم الكثير والكثير ، إلا أني أذكر أن الأستاذ الذي ذكر أن أبناءه يتكلمون بالفصحى في البيت ، أنه لا يجبرهم على الحديث بها في غير البيت ، فكانوا يتعاملون بالفصحى في البيت ؛ لأنه جعلها قيمة عليا عندهم .
حتى إنه ذكر أنهم ذهبوا يوما إلى السوق لشراء لعبة لأحدهم ، فكانوا يسألون البائع بالعامية ، ثم يرجون أباهم أن يشتريها لهم بالفصحى ، فكان البائع مستغربا من هذا .
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 30-06-2009, 05:33 PM
طالب طب طالب طب غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: بريدة
التخصص : الطب البشري
النوع : ذكر
المشاركات: 118
افتراضي

اقتباس:
ولو جزءٍ يسير
جزءًا يسيرًا

اقتباس:
فاليُعطنيها
فلْيُعطنيها
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 04-07-2009, 01:18 AM
مُحبةُ القُرآنِ والعربيّة مُحبةُ القُرآنِ والعربيّة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
السُّكنى في: بين آيات كِتابِ اللهِ تعالى ..
التخصص : طويلِبةُ عِلمٍ
النوع : أنثى
المشاركات: 17
افتراضي

الحمدُ لله .

اقتباس:
فالمدرسة والأقارب لن يقصروا في ذلك ، بل سيتعلمون منهم الكثير والكثير ، إلا أني أذكر أن الأستاذ الذي ذكر أن أبناءه يتكلمون بالفصحى في البيت ، أنه لا يجبرهم على الحديث بها في غير البيت ، فكانوا يتعاملون بالفصحى في البيت ؛ لأنه جعلها قيمة عليا عندهم .
حتى إنه ذكر أنهم ذهبوا يوما إلى السوق لشراء لعبة لأحدهم ، فكانوا يسألون البائع بالعامية ، ثم يرجون أباهم أن يشتريها لهم بالفصحى ، فكان البائع مستغربا من هذا .


جزاكُمُ اللهُ خيرًا أخانا المِفضال .
ما شاء الله ، عدم إجبار هذا الأب الفاضل أبناءَه أن يتحدثوا الفُصحى خارج البيت رُبما يُحدِثُ مُعادلةً من جهةِ الأبناء ، وربما لقصر نظري في تقييم الأمر كنت أظن دائمًا أنه يجب تعويد الأبناء على التحدث بالفُصحى دومًا وإلزامُهُم بِها ، داخل البيت وخارجه ، لكنني - مؤخرًا - تعلَّمت أن الأمر يحتاجُ إلى موازنةٍ بين هذا وذاك ، وسُبحان الله كُلَّما كان الإعداد داخل البيْت أقوم وتقريب اللُّغة وتحبيبها إلى نفوس الأبناء أقوى ، كُلَّما كان دافعًا لهم - بإذن الله - على لزومها وحُبِّها وتقديمها على ما سواها ، فاللهُ - سُبحانه - المُستعان ، ولا حولَ ولا قُوَّةَ إلا بِه .

اقتباس:
كان الوالدُ حفظه الله يحتِّم علينا أن نتحدَّث الفصحى أثناء جلوسنا على مائدة الطعام،
كبيرنا وصغيرنا صحيحنا وسقيمنا، وكان لهذا الأسلوب الأثر الفاعل في تعلمنا ولو جزءٍ يسير من هذه اللغة المباركة " اللغة العربية" ..

ما شاء الله !
حفظكِ الله أختي الحبيبة / فقيهة الغَد ، وحفِظَ أباكِ المِفضال ، وبارك فيكُم أجمعين...آمين .

اقتباس:
وبإمكانكم أن تغيروا الوقت مثلاً: تخصصوا جلسة بين المغرب والعشاء هذه لمدارسة النحو والصرف وما شاكلهما.. أو عند الاتصال بالهاتف لايتكلَّم أحدكم غير الفصحى ..

اقتراحٌ طيِّب ما شاء الله ، أسأل الله أن ينفعَ بِه .


جزاكُما اللهُ عني خيرًا ، ونفعني اللهُ - وكلَّ من قرأ - بهذه المُشاركات الطيِّبة ؛ على أملٍ أن يشرح الله صدور إخواننا وأخواتِنا الأكارِم ألا يبخلوا على أختِهم بنصيحةٍ أو تجربةٍ نافِعة .


جزاكُمُ للهُ خيرًا .
__________________
يا مُنزلَ الآيـاتِ والفرقانِ بيني وبينك حرمة القـرآنِ
اشرحْ بهِ صدري لمعرفةِ الهدى واعصمْ بهِ قلبي من الشيطانِ
يسّرْ بهِ أمري واقضِ مآربي وأَجِرْ بهِ جسدي من النيرانِ
واحططْ بهِ وزري وأخلصْ نيتي واشددْ بهِ أزري وأصلح شاني
واقطعْ بهِ طمعي وشرّفْ همتي كثّرْ بهِ ورعي وأحيي جناني
اسهِرْ بهِ ليلي واظمئ جوارحي اسبلْ بفيض دموعها أجفاني
امزجهُ يا ربي بلحمي معْ دمي واغسلْ بهِ قلبي من الأضغانِ
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 15-12-2009, 12:52 AM
نحوية نحوية غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : لغة عربية
النوع : أنثى
المشاركات: 53
افتراضي

رائع ما تقدمتم به.وفقكم الله وزادكم بسطة في العلم والفهم
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 16-12-2009, 03:37 PM
الاثري البهجاتي الاثري البهجاتي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2008
السُّكنى في: الكنانة،،الدولة الاسلامية
التخصص : لغة العرب
النوع : ذكر
المشاركات: 33
افتراضي

، معشر الأخوة على ما تقدمتم به
بصراحة ،، أجد في الحلق غصةً مما يحدث في مجتمعاتنا ، من الإهمال في لغة الكتاب المنزل !!
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
(( كالطود العظيم )) [ ما معنى ( الطود ) ؟ ] عبد العزيز حلقة فقه اللغة ومعانيها 2 07-07-2008 07:03 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 07:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ