ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 05-01-2012, 04:43 PM
أبوحيان أبوحيان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2011
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 42
افتراضي استفسار عن كون تاء التأنيث مقدرة الانفصال

يقول الأشموني في شرح الكافية
في درس الممنوع من الصرف
وإنما استقلت بالمنع لأنها قائمة مقام شيئين وذلك لأنها لازمة لما هي فيه
بخلاف التاء فإنها في الغالب مقدرة الأنفصال ففي المؤنث من جهة بالألف فرعية
من جهة التأنيث وفرعية من جهة لزوم علامته بخلاف المؤنث بالتاء وإنما قلت
في الغالب لأن المؤنث بالتاء مالا ينفك عنها استعمالا .
أشكل على فهم ماسبق
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 05-01-2012, 06:43 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

أيّ شيء من هذا الكلام أشكلَ عليك؟
أهو كون التاء مقدرةَ الانفصالِ؟
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 05-01-2012, 07:21 PM
أبوحيان أبوحيان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2011
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 42
افتراضي

نعم كون التاء المقدرة بالانفصال
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 07-01-2012, 12:29 PM
أبوحيان أبوحيان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2011
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 42
افتراضي

للرفع
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 07-01-2012, 10:09 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

أكثرُ الزوائدِ التي تلحَق الكلِمَ إنما تبنَى عليها الكلِمة حتَّى تكون كأنها مِن أصولِها. وذلك نحوُ حروف المضارعة، فإنها لما دخلت على الفعل الماضي، صارت كالجزء منه، ولذلك سكَن أوله بعد أن كان مفتوحًا. ومنها ألف التأنيث. وآية ذلك أنها تبقى في الجمع، والنسب، فتقول في جمع (حُبلَى): (حبالَى)، وتنسب إليها، فتقول: (حُبلَويّ). ومِن الزوائدِ ما يلحَق الكلِمة على نية الانفصال منها، فتكون بمنزلة كلِمة ضُمّت إلى كلِمة، وذلك تاء التأنيث. ويدُلّك على هذا أنّك تحذِفها في الجمعِ، والنسَب، فتقول في جمع (جفنة): (جِفان)، وتنسب إلى (فاطمة): (فاطِمِيّ)، وأنك تبقِي على إعلال الياء في نحو (عظاءَة)، فلولا أنَّ الياء متطرِّفة حكمًا، والتاء في نية الانفصال عنها، لما جازَ لك هذا، لأن الياء إنما تُقلَب ياءًا إذا تطرَّفت. ومِن العرب مِن يبنِي عليها الكلمة، ويقول: (عظاية).
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
من قرارات مجمع اللغة " لحاق تاء التأنيث ألقاب المناصب " أيمن شرف حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 29-04-2014 02:27 PM
ما الأفصح في كلمة ( البطن ) التذكير أم التأنيث ؟ السبحاني حلقة فقه اللغة ومعانيها 5 18-06-2009 02:56 PM
هل من توضيح لهذه الفقرة ( بخصوص تاء التأنيث المربوطة ) ؟ محبة الفصحى حلقة العروض والإملاء 4 28-05-2009 08:38 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 02:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ