ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العلوم الشرعية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #61  
قديم 01-08-2017, 06:49 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,937
افتراضي

جزاكم الله خيرا .
ولعل تلك الطبعة التي ذكرتُها ليست للدكتور أيمن سويد حفظه الله وبارك فيه، لأني بحثت عنها في معرض الشارقة للكتاب الدورة الماضية فلم أجد لها أثرا ، فلعلي كنت واهما ، أو أن الناشر وضع عليها اسم الدكتور أيمن تسويقا ، فسحبت من الأسواق !!
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #62  
قديم 02-08-2017, 02:38 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,903
افتراضي

بورك فيكم.

اقتباس:
( أَنْظِرْ ) :
بِقَطعِ الهمزةِ ، مِن الإنظارِ ، ولا يَصِحُّ ضَبطُها بِالوَصلِ مِن النَّظر كما في ( ض ) ؛ لِاختِلالِ الوَزنِ ، ومَنعًا لِلتَّكرارِ ؛ فإنَّ النَّظرَ مَذكورٌ بعدُ في البَيتِ (57) .
وضُبِطَت كذلكَ ( أَيقِظْ ) في ( ض ) بفَتحِ القافِ والظَّاءِ فِعلًا ماضِيًا ، ولا يَصِحُّ ؛ لِاختِلالِ الوَزنِ .
إذا كانَ ضبطُه في ( ض ) علَى هذا النَّحوِ:
( أَيْقَظَ وَانظُرْ عَظْم ظَهْرِ اللَّفْظِ )
فلا كَسْرَ في وَزْنِهِ، غيرَ أنَّه لا يَصِحُّ للسَّببِ الَّذي تفضَّلْتَ به، وهو أنَّ النَّظرَ مَذكورٌ بعدُ، ففي ذكرِهِ ههنا أيضًا تَكرارٌ.
اقتباس:
87. ( اقطعا أوحي ) :
أَلِفُ ( اقْطَعَا ) لِلإطلاقِ ، و ( أُوحِيْ ) بإسكانِ الياءِ ؛ لِلوَزنِ .
الألفُ في ( اقْطَعَا ) مُبدلةٌ من نونِ التَّوكيدِ الخفيفةِ.
اقتباس:
. إعرابُها دونَ تَعليقِها بلَفظةِ ( حَرام ) ، فنُصِبَت :
- إمَّا على الحاليَّةِ ، لتَوغُّلِها في الإيهامِ ، كما قالَ عبدُ الدَّائم ( ص 204 ) ، وجوَّزَه كذلكَ الأنصاريُّ ( ص 123 ) ، والقارِي ( ص 259 ) الفضاليُّ ( ص 363 ) وغيرُهم .
الإبهام ( بالباء ).
اقتباس:
( هُودَ ) ، ( كَافَ ) :
- ضُبِطَتا بِالفَتحِ في : ( ط ك ت ص ) .
- وبِالكَسرِ في : ( ض ش ز ) .
- وبِفَتحٍ فكَسر في : ( س غ ج ) .
- وبِكَسرٍ ففَتح في : ( ق ) .
ضُبِطَ ( كاف ) في ( س ) بالفتحِ والكَسْرِ معًا.
والله أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
  #63  
قديم 03-08-2017, 02:34 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,903
افتراضي

38. ﴿رَبْوَةٍ﴾ ﴿اجْتُثَّتْ﴾
أكثرُ القُرَّاءِ علَى ضَمِّ راءِ (ربْوةٍ). قالَ الشَّاطِبيُّ -- في فَرش حُروف سورةِ البقرةِ:
وفي ﴿رُبْوةٍ﴾ في الـمُؤْمِنينَ وهَـهُنا علَى فَتْحِ ضَـمِّ الرَّاءِ نَبَّهْتُ كُفَّـلَا
أي: قرأَ عاصمٌ وابنُ عامرٍ بفتحِ راءِ ﴿رَبْوة﴾، والباقونَ بضمِّها.
ويجوزُ في حركةِ نُونِ تنوينِ ﴿ربْوَةٍ﴾ الكسرُ والضَّمُّ، كما قُرئَ: ﴿خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ﴾ بالوَجْهَيْنِ.
.
51. ﴿فَالْتَقَمْـ﴾
أستفسِرُ عن جعلِهِ بينَ قوسينِ قُرآنيَّيْنِ، فهو في القُرآنِ: ﴿فَالْتَقَمَهُ﴾، وليسَتِ الميمُ بموضعِ وَقْفٍ.
.
84. و﴿ذِبْحٍ﴾
وأستفسِرُ عن هذا كذلكَ، فهو في السُّورةِ متَّصِلٌ بالباءِ الجارَّةِ.
.
وهذه تصحيحاتٌ لأخطاءٍ طباعيَّةٍ:
المنازعة ( 27 ) اختَلفَت النُّسخِ = النُّسخُ
المنازعة ( 29 ) والقَّطعُ عِلَّةٌ لازِمةٌ = والقَطعُ
المنازعة ( 32 ) و﴿اضْطُّرَّ﴾ = و﴿اضْطُرَّ﴾
المنازعة ( 38 ) أنَّ السَّلامةُ منه لا ريبَ أَفضَلُ = السَّلامةَ
[ وسِنادُ التَّوجيهِ عيبٌ عندَ الخليلِ، وأمَّا عندَ الأخفشِ فليسَ بعيبٍ؛ لكثرتِه في أشعارِ العَرَبِ ].
المنازعة ( 39 ) أبوابٍ مُستقلِّةٍ = مُستقلَّةٍ
المنازعة ( 39 ) بخِلافِ رِوايةُ الإضافةِ ففيها احتِمالٌ = روايةِ
المنازعة ( 40 ) ضُبِطَ لِلبناءِ لِلمجهولِ = بِالبناءِ
100. أَوْسَطَ الأعراف وكُلُّ مَا اخْتُلِفْ = الَاعْرَافِ
جَـمْعًـا وفَرْدًا فِيْـهِ بِالـتَّـاءِ عُـرِفْ = يُحذَفُ السُّكون في ( فِيهِ )
المنازعة ( 48 ) وِالِاستِغناءِ عن هَمزةِ الوَصلِ = وَالِاستِغناءِ
المنازعة ( 48 ) وذلكَ أنَّ القولَ الأوَّلُ يَحمِلُ الجرَّ على البدَليَّةِ = الأوَّلَ
.
هذا ما تيسَّرَ من التَّعليقِ، بحمدِ الله.
وشكرَ اللهُ للأستاذِ أبي إبراهيمَ رضوان بن محمَّد هذا العملَ النَّافعَ، وبارك فيه، وزادَه توفيقًا.
وصلَّى اللهُ علَى نبيِّنا محمَّدٍ، وعلَى آلِه، وسلَّم تسليمًا كثيرًا.
منازعة مع اقتباس
  #64  
قديم 12-08-2017, 12:01 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,903
افتراضي

بارك الله فيكم.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل مشاهدة المشاركة
23. ( وصادُ ضادٌ طاءُ ظاءٌ) :
بالرَّفعِ في الأربعةِ ، عَطفًا ، اتِّفاقًا .
وتَنوينُ ( ظاءٌ ) لازِمٌ لِلوَزنِ ، ويَصحُّ وَزنًا في ( ضادٌ ) التَّنوينُ وعَدمُه ، والتَّنوينُ أَشهرُ وهو في جَميعِ النُّسخِ الـمُعتمَدةِ ، ولا يَتَّزِنُ البيتُ بتَنوينِ ( صادُ ) و( طاءُ ) .
..
ألا يصحُّ أيضًا في الوَزْنِ تركُ تنوينِ (ظاء)؟ فحكمُه في البيتِ حكمُ (ضاد)، ولكن اختيرَ ضبطُهما بالتَّنوينِ لأنَّه الأصلُ، ولا يُترَكُ إلَّا للضَّرورةِ، كما في (صاد) و(طاء).
والله أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
  #65  
قديم 12-08-2017, 12:47 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,937
افتراضي

.
نعم ، هو كما قلتم ، يصح في ( ضاد ) و ( ظاء ) التنوين وعدمه ، ولا يصح تنوين ( صاد ) و ( طاء ) .
اقتباس:
84. و﴿ذِبْحٍ﴾
وأستفسِرُ عن هذا كذلكَ، فهو في السُّورةِ متَّصِلٌ بالباءِ الجارَّةِ.
ألا تصح حكايتها مع ترك حرف الجر ؟ والكلمة مجرورة منونة في جميع النسخ المعتمدة ، فما توجيه الجر إن لم تصح الحكاية ؟
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #66  
قديم 18-12-2020, 03:30 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,950
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل مشاهدة المشاركة
1. يَقُـولُ راجِي عَفْـوِ رَبٍّ سامِـعِ........مُحَـمَّـدُ ابْـنُ الْـجَـزَرِيِّ الشَّافِـعِيْ
1. ( عَفْوِ ) :
بالجرِّ اتِّفاقًا - أي : في النُّسخِ المُعتَمدةِ في الضَّبطِ كما مَضى - . والجر للإضافة .
وأُشـيرَ إلى وُقوعِها في بَعضِ النُّسخِ مَنصوبةً على أنَّها مَعمولُ اسمِ الفاعلِ ( راجي ) ، وهو وَجهٌ ضَعيفٌ في العربيَّةِ كما ذكرَ القاري ( ص 45 ) ؛ لأنَّ اسمَ الفاعلِ جاءَ نكرةً ، ولو كانَ مُعرَّفًا لجازَ النَّصبُ بلا شَرطٍ .
تنبيهٌ :
قالَ القـاري ( ص 45 ) : « ... إلَّا أنَّ نَصبَ ( عَفو ) مع تنوينٍ ( راجٍ ) لا يصحُّ روايةً ، ولا درايةً » اهـ قلتُ : فأمَّا الرِّوايةُ فنَعم - إن أرادَ البيتَ - ، لأنَّ التَّنوينَ مُخالِفٌ لرَسمِ كلمةِ ( راجي ) فإنَّها مَرسومةٌ بالياءِ ، وأمَّا الدِّرايةُ فلَا ، فإنَّه صحيحٌ جائزٌ معروفٌ ، وشَواهِدُه كثيرةٌ ، ومِنها قولُه : ﴿ فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَىٰٓ إِلَيكَ وضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ ﴾ .


..
بارك الله فيكم يا أستاذنا، وجعل عملكم هذا في ميزان حسناتكم يوم تلقونه.
وقد تدارست أنا وبعض إخواني ضبط هذا الموضع قريبا، فكان مما قلت: هذه ستة أوجه قد يكون للنظر فيها مجال: الأول: (راجي عفوِ) بالجر، والثاني: (راجٍ عفوَ) بالتنوين ونصب (عفو)، والثالث: (راجي عفوَ) بالنصب، والرابع: (راجِ عفوَ) بالنصب كذلك، والخامس: (راجِ عفوِ) بالجر مع حذف الياء، والسادس: (راجٍ عفوِ) بالتنوين والجر.
قلت: وهذه الوجوه كلها تصح من جهة الوزن، وبقي الكلام على إعرابها ومعناها.
فأما الوجه الأول، فيصح إعرابا ومعنى على الإضافة، وهو ظاهر، وأما الثاني، فيرد عليه أن جمهور النحاة يشترطون في عمل اسم الفاعل غير المعرف بـ(أل) أن يكون في معنى الحال أو الاستقبال.
وأما الوجهان الثالث والرابع، فيخرجان على حذف التنوين مع نية ثبوته، وسيبويه لا يجيزه إلا إذا لاقى ساكنا في ضرورة الشعر كقول القائل:
ولا ذاكرِ اللهَ إلا قليلا
وليس ما بعد التنوين في كلام الناظم-على تقديره-ساكنا، فلا يصح قياسه على ما ذكره سيبويه.
والوجه الخامس فيه حذف الياء من المنقوص بدون أن تلاقي ساكنا، فلا يقال: إنها مثل: وادِ النمل.
وأما السادس، فعلى حذف الجار مع بقاء عمله، كما في قول الفرزدق:
أشارت كليبٍ بالأكف الأصابع
أي: إلى كليب، وهو ضرورة أو شاذ كما ذكر صاحب الخزانة.
وإذن فالوجه الأول هو الأثبت من جهة المعنى والإعراب، وهو كذلك الموافق للرواية، كما قال أستاذنا أبو إبراهيم.
وأما قول القاري في وجه التنوين مع الإعمال: إنه لا يصح دراية، فلعله يقصد ما ألمحت إليه في الوجه الثاني من شرط عمل اسم الفاعل.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
هل نقول : مقدمة أم المقدمة ؟ فاطمة العدوية حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 13-06-2014 07:46 PM
درس في شرح المقدمة الآجرومية ، في يوم واحد . الأديب النجدي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 3 09-01-2012 10:39 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 11:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ