ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 24-01-2012, 11:42 PM
فريد البيدق فريد البيدق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2009
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 443
افتراضي إعراب سورة النصر .. من "إعراب القرآن وبيانه" للدكتور محيي الدين درويش


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ [إِذا جاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْواجاً (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كانَ تَوَّاباً (3)].
(1)
(إِذا جاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ) "إذا" ظرف مستقبل متضمن معنى الشرط متعلق ب"سبّح" الذي هو جوابها، وجملة "جاء" في محل جر بإضافة الظرف إليها. و"نصر الله" فاعل "جاء"، و"الفتح" عطف على "نصر"، والمصدر مضاف لفاعله، ومفعوله محذوف أي إياك والمؤمنين. وقال أبو حيان: ولا يصح إعمال "فسبّح" في "إذا" لأجل الفاء؛ لأن الفاء في جواب الشرط لا يتسلط الفعل الذي بعدها على اسم الشرط، فلا يعمل فيه بل العامل في إذا الفعل الذي بعدها على الصحيح.
(2)
(وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْواجاً) الواو عاطفة، و"رأيت الناس" فعل ماض وفاعل ومفعول به، والرؤية يجوز أن تكون بصرية فتكون جملة يدخلون حالية، ويجوز أن تكون علمية فتكون الجملة مفعولا به ثانيا لرأيت. و"في دين الله" متعلقان ب"يدخلون". و"أفواجا" حال من الواو في "يدخلون" وهو جمع فوج بسكون الواو.
(3)
(فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كانَ تَوَّاباً) الفاء رابطة لجواب الشرط، و"سبّح" فعل أمر وفاعله مستتر فيه وجوبا تقديره أنت، و"بحمد ربك" حال. وقد اختلف في الباء؛ فقيل: للمصاحبة، والحمد مضاف للمفعول أي فسبّحه حامدا له أي نزهه عمّا لا يليق به وأثبت له ما يليق به فهي داخلة في حيّز الأمر. فإن قلت: من أين يلزم بالحمد وهو إنما وقع حالا مقيدة للتسبيح، ولا يلزم من الأمر بالشيء الأمر بحاله المقيد له. وأجيب بأنه إنما يلزم ذلك إذا لم يكن الحال من نوع الفعل المأمور به ولا من فعل الشخص المأمور، نحو اضرب هندا ضاحكة. وإلا لزم نحو ادخل مكة محرما فهي مأمور بها وهنا من هذا القبيل. وقيل: للاستعانة، والحمد مضاف إلى الفاعل أي سبّحه بما حمد به نفسه كقوله الحمد لله. "واستغفره" الواو حرف عطف، و"استغفره" فعل أمر وفاعل مستتر ومفعول به، وجملة إنه كان توّابا تعليلية، وإن واسمها وجملة كان خبرها وتوّابا خبر كان.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
إعراب سورة " العصر " .. من " الجدول في إعراب القرآن " محمود بن عبد الرحيم صافي فريد البيدق حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 16-06-2011 09:19 PM
إعراب سورة الفيل .. من "إعراب القرآن وبيانه" للدكتور درويش فريد البيدق حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 10-06-2011 09:32 PM
إعراب الفاتحة .. من " إعراب القرآن الكريم " قاسم حميدان دعاس فريد البيدق حلقة النحو والتصريف وأصولهما 1 12-05-2011 12:26 PM
إعراب " والمقيمين الصلاة " فريد البيدق حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 21-02-2011 09:26 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ