ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

 
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
المشاركة السابقة   المشاركة التالية
  #1  
قديم 29-05-2008, 07:27 AM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
افتراضي ذكاء أبي تمام

علاقة وطيدة بين الخليفة المعتصم والشاعر أبي تمام جعلت حاشية المعتصم وجلسائه يغارون منه ويتربصون به الدوائر في محاولة منهم للإيقاع بينه وبين الخليفة .
وفي يوم من الأيام تقدم أبو تمام إلى مجلس الخليفة ليمدح ابنه أحمد وكان من بين الجلساء في المجلس الفيلسوف أبو اسحق الكندي فلما بلغ أبو تمام قوله :
إقدام عمرو في سماحة حاتم في حلم أحنف في ذكاء إياس
وقف له الكندي معترضا بقوله : الأمير فوق من وصفت ، وظن بذلك أنه قد أجهز على أبي تمام أو أحرجه أمام الخليفة على أقل تعديل .
أطرق أبو تمام هنيهة ثم واصل إنشاده قائلا :
لا تنـكروا ضربي لـه مَن دونـه مثـلا شرودا في النـدى والباس
فالله قـد ضرب الأقــل لنـوره مثـلا مـن المشكاة والنبـراس
فسكت الكندي ، وأعجب الحاضرون بذكاء أبي تمام وفطنته ولا سيما بعد أن عرفوا أن البيتين لم يكونا مكتوبين في القصيدة ، وأنه كان قد نظمهما في التوِّ واللحظة ردا على اعتراض الكندي ، فتخلص من الإحراج وأفحم خصمه .
منازعة مع اقتباس
 


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 01:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ