ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العلوم الشرعية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 06-01-2021, 08:11 AM
خالد مهيدات خالد مهيدات غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2014
التخصص : لغة و نحو
النوع : ذكر
المشاركات: 29
افتراضي فوائد من سورة يوسف


1 - إني رأيت أحد عشر كوكبا
مبنى القصة على رؤيا يوسف عليه السلام ، و رؤيا الملك . أما الأولى فبشارة تربط على قلب المؤمن فيما هو فيه من البلاء أو فيما سيستقبله ، و ليس له أن يأخذ بالأسباب لتحقيقها بل هي أمر قدري محض ، و أما الثانية فنِذارة . و من رحمة الله أن الكرب يقع و معه الفرج ؛ فكان الأخذ بالأسباب للخروج من المحنة .
2 - عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا
كان الذي اشتراه حكيما حليما ذا بصيرة ، رجا أن ينتفع به فنفع الله بيوسف - عليه السلام - أهل مصر و الشام كلهم .
3 - و غلقت الأبواب
كانت المرأة تدرك عظم ذنبها و أنه منكر يجب أن يُستَر . وفيه دلالة أن مجتمعهم يرى الزنا في حق الحرائر عارا و سُبَّة كما قالت هند - ا : أ و تزني الحرة ؟!
4 - و ألفيا سيدها لدى الباب
إشارة إلى أن زوجها مالك لأمرها ذو سلطان عليها لا ضعيف مستضعف بله أن يرضى المنكر على أهله . و قد غمزه بعض فضلاء العصر بهذا ، فنسألهم : وُجِدت محصنةٌ متلبسةً بمقدمات الزنا أعليها حد ؟ فسيقولون : لا ، و نسألهم : اطلع فلان على شيء من أمر فلانة أيفضحها أم يسترها ؟ فسيقولون : بل يسترها ، و نسألهم : وجد فلان فلانة على سوء أيفضخها أم يزجرها و يعضها في نفسها وعظا بليغا ؟ فسيقولون : بل يزجرها و يعضها . فنقول لهم : و هل فعل الرجل غير هذا ؟
5 - قالت اخرج عليهن
كان الاختلاط في عرفهم محرما أو منكرا و إلا لاستقبلهن يوسف - عليه السلام - كما يفعل الخدم ، و لما أكبرنه حين رأينه بل لما لمن
امرأة العزيز ابتداءا .
6 - ليسجننه حتى حين
كان العزيز بين أن يقتله - و هذا ظلم ما بعده ظلم - و أن يبيعه - و فيه امتهان ليوسف - عليه السلام - في العبودية ، و تجديد للفتنة به ، و فضح لأمر النسوة - و ان يسجنه حتى حين ؛ فكان السجن خيرا ليوسف - عليه السلام - من كل وجه ؛ فهُذبت نفسه من آثار الشهوة و فتنة النساء و ترف القصور ؛ فكان من المُخلصين .
7 - و ابيضت عيناه من الحزن
انفعال العبد بقدر الله عليه دون سخط وهُجْر لا ينافي حسن الظن بالله و التوكل عليه ؛ فسيدنا يعقوب - عليه السلام - على يقينه بصدق رؤيا ابنه يوسف و أنها بشارة لهم ابيضت عيناه من الحزن . فكيف بنا نحن المساكين ؟!
8 - إن ربي لطيف لما يشاء
كان كل البلاء الذي جرى على يوسف و على أبيه بالتبعية ليَدخلَ يعقوب و بنوه مصر و قد عرف الناس خاصتهم و عامتهم لهم فضلَهم و أنهم أهل بيت نبوة . أفليس قدر الله في خلقه عين الحكمة و الرحمة و اللطف ؟
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
فوائد في اللغة ابو عبد الأكرم حلقة فقه اللغة ومعانيها 4 01-03-2014 06:23 PM
مختصر ( شرح رسالة : بعض فوائد سورة الفاتحة ) للشيخ / صالح الفوزان أحمد بن حسنين المصري حلقة العلوم الشرعية 10 19-04-2013 02:51 PM
فوائد حديث ... أم محمد حلقة العلوم الشرعية 3 19-07-2011 05:28 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 01:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ