ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة فقه اللغة ومعانيها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 28-02-2012, 04:49 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 2,068
افتراضي ( سؤال ) : الأصل في أسماء البلدان أنها أعجمية ، هل هذا ضابط صحيح ؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :
فقد كنت قرأت قبل أيام في بعض كتب اللغة أن الأصل في أسماء البلدان أنها أعجمية ، وقد بحثت عن هذه المعلومة الآن - لأتأكد من صحتها - فلـم أهتد إلى موضعها ، ولا أذكر الكتاب الذي قرأتها فيه ، فهل لإخوتي الكرام أن يفيدوني في هذه المسألة ، وجزاكم الله خيرا ..
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 28-02-2012, 10:37 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 764
افتراضي لعلك تعني ....

لعل أخانا الأستاذ ( أبو إبراهيم ) يعني أن الأصل في أسماء البلدان التأنيث ؟
أما كونها أعجمية فقد يكون كثيرٌ منها أعجميا وليس الأصل كذلك ،
ففي اللسان ( و س ط ) في آخر المادة جاء :
( قال الجوهري : و واسطٌ بلدٌ سُمِّيَ بالقصر الذي بناه الحَجّاج بين الكوفة والبصرة ، وهو مذكر مصروفٌ لأن أسماء البلدان الغالب عليها التأنيث وترك الصرف ، إلا منًى والشامَ والعراقَ وواسطا ودابقا وفلجا وهجرا فإنها تذكر وتصرف )

وهكذا دأَبَ النحاةُ يقولونه ، قال الوراق في علل النحو :
( اعلم أن الأصل في أسماء البلدان التأنيث ، لغلبته عليها في كلامهم ، وإنما يُذَكَّر بعضُها ، وقد ذكرنا ما يُذَكَّر منها ، وإنما ساغ فيها هذا ، لأن تأنيثها ليس بحقيقي ، وإنما تؤنث إذا ذُهِبَ بها مَذْهَبَ البقعةِ والبلدةِ ، فلما كانت البلدان كلها يسوغ فيها هذان التقديران ، جاز أن يذكر ويؤنث ، واعلم أن ما غلب في كلامهم تذكيره يجوز تأنيثه ، على ما ذكرنا ، إذا قدر مؤنثاً لم ينصرف ، وكذلك ما غلب عليه في كلامهم التأنيث جاز أن يذكر ، على أن يراد بذلك الاسم : المكانُ والبلدُ فيُصرف . وإنما ساغ تذكير ما ذكرنا منها ، لأنها كثيرة في كلامهم ، إذ كانت أماكن قريبة من العرب ، نحو حراء وقباء ، وما أشبه ذلك . فأما واسط : فإنما غلب عليه التذكير لهذا المعنى . فإن قال قائل : لم صار الغالب على البلدان التأنيث ؟ قيل له : قد لحقها نقص من جهة المعنى ، وذلك أن الأرض بأسرها تسمى أرضاً ومكاناً ، وليس كذلك حكم الجمل ، ألا ترى أن بعض الأسماء لا تسمى باسم جملة ، فلما نقصت الأماكن عن حكم الأسماء ، صارت مضارعة للتأنيث ، إذ كان التأنيث أنقص حكماً من حكم التذكير )
- انظر علل النحو للوراق ، مكتبة الرشد بالرياض ج 1 ص 470 -

وأرجو من الأستاذ ( أبو إبراهيم ) أن يصحح ما كبا به قلمي ، وإن كان لا يزال يرى ( أن الأصل في أسماء البلدان أنها أعجمية ) فعسى أن يوافينا بمصدر ذلك مشكورا ومحمودا .
وبالله التوفيق .
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 28-02-2012, 11:52 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 2,068
افتراضي

جزاك الله خيرا أستاذنا الكريم على هذه الفائدة القيمة .
ولست أقصد التأنيث ، وليس مرادي البحث عن علة عدم الصرف في أسماء البلدان .
ولعلي أخطأت في التعبير حين قلت : ( الأصل فيها كذا ) ، ولعل الصواب أن الغالب في أسماء البلدان أنها أعجمية ، إلا ما عرف فيه المعنى وسبب التسمية وأصل الاشتقاق ، وتبين من خلال ذلك عروبة الاسم .
وذلك أني وجدتهم في ( الإملاء ) في باب ( الألف اللينة ) يذكرون أن الألف اللينة المتطرفة في الأسماء الأعجمية تكتب ألفا قائمة ، ويمثلون على ذلك غالبا بأسماء البلدان ، مثل : حيفا ويافا وصيدا وطنطا ، وهذه أسماء بلدان عربية ، فبم استدلوا على عجمتها ؟ قد يقال هذه أسماء قديمة لتلك الأماكن ، ولم يكن أهلها الذي عمروها أول مرة عربا ، فإن صح هذا كيف يقال فيما لم يعلم فيه ذلك ، ولا يدرى ألعرب سموه باسمه أم غيرهم ؟
وكذلك وجدتهم يذكرون في سبل تمييز العربي من الدخيل امتناع اجتماع حروف معينة ، أو ترتيب معين لبعض الحروف ؛ لأن هذا الترتيب أو هذا الجمع لم يرد في كلمة عربية ، ثم أجد هذا الجمع أو الترتيب واردا في كثير من الكلمات وغالبها أسماء بلدان ومواضع .
فهل يمكن أن يقال : إن الغالب في أسماء البلدان العجمة ، ولذا وقع فيها ما لا يقع في الكلمة العربية ، أو : أن اجتماع ما لا يجتمع في العربية في تلك الكلمات دليل على عجمتها ؟
وأظنني قرأت هذا الضابط في ( تاج العروس ) ، أن الغالب في أسماء البلدان كونها أعجمية ، لكني لم أقيد ذلك وقتها ، وضاع مني موضع الكلام .
فهل من يفيد ؟
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 14-03-2012, 08:48 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 7,012
افتراضي

بارك الله فيكم.

نقل الزبيدي في مقدمة " تاج العروس 1/28 " عن " المزهر " للسيوطي:
( ما عربته العرب من اللغات، واستعملته في كلامها، من فارسي ورومي وحبشي وغيره، وأدخلته في كلامها، على ضربين )
وذكر الأول، ثم قال:
( والثاني: ما كان في تلك اللغات علَمًا )
ثم قال:
( وهذا الثاني هو المعتد بعجمته في منع الصرف، بخلاف الأول، وذلك كإبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب وجميع الأنبياء، إلاَّ ما استُثني منها من العربي، كهود وصالح ومحمد ، وغير الأنبياء، كبيروز وتكين ورستم وهرمز، وكأسماء البلدان التي هي غير عربية، كإصطخر ومرو وبلخ وسمرقند وقندهار وخراسان وكرمان وكوركان وغيرها )

أفهم من هذا أن أسماء البلدان منها عربي، ومنها غير عربي، ولم ينص على الغالب منهما.

والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 14-03-2012, 09:19 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 2,068
افتراضي

جزاك الله خيرا أستاذتنا ( عائشة ) على هذا النقل .
وأقول : إن لم يصح أن الأصل في أسماء البلدان العجمة ، ولا أن الغالب فيها ذلك ، فالسؤال إذن : ما السبيل إلى التفريق بين ما هو أعجمي وما هو عربي من أسماء البلدان ؟
أفيدونا بارك الله فيكم .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 15-03-2012, 07:46 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 7,012
افتراضي

وإيَّاكَ جزَى الله خيرًا.

قرأتُ -الآنَ- في مقدمة «معجم البلدان 1/12» -لياقوت-:
( ثمَّ أذكر اشتقاقَه إن كانَ عَرَبِيًّا، ومعناه -إنْ أحطتُ به عِلْمًا- إن كانَ عجميًّا )

ثم يقولُ «1/15»:
( وألتزم ترتيب كلِّ كلمة منه على أوَّل الحرف وثانيه وثالثه ورابعه، وإلى أيِّ غايةٍ بلغَ، فأُقدِّم ما يجب تقديمه بحكم ترتيب: أ ب ت ث.. علَى صورتِه الموضوعةِ له، مِنْ غيرِ نَظَرٍ إلى أُصول الكلمةِ وزوائدِها؛ لأنَّ جميعَ ما يَرِدُ إنَّما هي أعلامٌ لمسمَّياتٍ مفرَدةٍ، وأكثرُها عَجَميَّةٌ ومُرتجَلةٌ، لا مَساغَ للاشتقاقِ فيها ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 15-03-2012, 12:41 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 2,068
افتراضي

جزاكم الله خيرا ، وعذرا إذ أشغلتكم بهذه المسألة .
ولعل هذين النقلين الأخيرين يؤيدان ما كنت قلته سابقا :
اقتباس:
ولعل الصواب أن الغالب في أسماء البلدان أنها أعجمية ، إلا ما عرف فيه المعنى وسبب التسمية وأصل الاشتقاق ، وتبين من خلال ذلك عروبة الاسم .
وإنما كان سؤالي عن ذلك أنني كنت أجد أثناء بحثي في الضوابط المذكورة في طرق معرفة الأسماء الأعجمية من عدم اجتماع بعض الحروف في الكلمات العربية ، كلمات اجتمع فيها ما لا يصح اجتماعه ، وكثير منها أسماء بلدان ، فقلت : لعلها مستثنيات من العموم ، ولم أتجرأ على الحكم عليها بالعجمة ، حتى يكون لي في ذلك دليل آخر يقوي هذا الأمر .
..........................
فلعله يقال الآن :
إذا جهل في أسماء البلدان أصل اشتقاقها ، فالغالب أنها أعجمية ، فإن اجتمع فيها من الحروف ما لا يجتمع في العربية كانت إلى العجمة أقرب ، والله أعلم .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 16-03-2012, 03:07 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 7,012
افتراضي

لا تعتذِرْ -أيُّها الفاضِلُ-؛ فالاشتغالُ بمثلِ هذا فيه خيرٌ، وفائدةٌ.
شكرَ اللهُ لكَ، ونفعَ بكَ.

وقد تذكَّرْتُ هذا الموضوعَ؛ لأنِّي سُئِلْتُ -قبل أيَّامٍ- عن إعراب (حَلَب)، فلَمَّا رجعتُ إلى "لسانِ العَرَبِ"؛ وجدتُّ الكلمةَ غيرَ مصروفةٍ، وقد فهمتُ مِنْ هذا أنَّها أعجميَّةٌ، ومُنِعَتْ من الصَّرفِ؛ للعلميَّةِ، والعجمةِ. واللهُ أعلمُ. وقالَ ياقوت في "معجم البلدان 2/282": (والحَلَبُ -في اللُّغةِ- مصدرُ قولِك: حَلَبْتُ أحْلُبُ حَلَبًا... والحَلَبُ -أيضًا-: اللَّبَنُ الحَلِيبُ... والحَلَبُ من الجبايةِ مثل الصَّدَقةِ ونحوها. قال الزَّجَّاجيُّ: سُمِّيَتْ حلب؛ لأنَّ إبراهيمَ -عليه السَّلام- كان يحلب فيها غنمَه في الجمعات، ويتصدَّق به، فيقولُ الفقراء: حَلَب حَلَب، فسُميَ به. قلتُ أنا: وهذا فيه نَظَرٌ؛ لأنَّ إبراهيمَ -عليه السَّلام- وأهل الشَّامِ في أيَّامه لم يكونوا عَرَبًا؛ إنَّما العربية في ولد ابنِه إسماعيل -عليه السَّلام-، وقحطان... فإن كان لهذه اللَّفظة -أعني: حَلَبَ- أصلٌ في العبرانيَّة، أو السريانيَّة؛ لجازَ ذلك؛ لأنَّ كثيرًا من كلامهم يُشبه كلامَ العرب، لا يُفارقه إلا بعجمةٍ يسيرةٍ؛ كقولهم: كهنَّم في جهنَّم. وقالَ قومٌ: إنَّ حلب وحمص وبرذعة كانوا إخوةً من بني عمليق، فبنَى كلُّ واحدٍ منهم مدينةً، فسُمِّيَتْ به...).
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 18-03-2012, 12:37 AM
أم محمد أم محمد غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: رأس الخيمة
التخصص : ربة بيت
النوع : أنثى
المشاركات: 1,033
افتراضي

بارك الله في الجميع.
وقعتُ على مقال لبعض الجغرافيين اللبنانيين مال فيه -فيما رأيتُ- إلى أن أصول أسماء البلدان عربية -وإن بدت أعجمية-! وأتى في مقاله بأمثلة كثيرة على ذلك -ولم أقرأه كاملًا لطولِه!-، وقرَّب تلك الأسماء التي تبدو أعجمية إلى ما يشابهها من جذور عربية، واستنبط من ذلك المعنى اللغوي المتوافق مع الطبيعة الجغرافية؛ مما يجعل القارئ يجزم أنه الحق!
والله أعلم بصحة ما ذهب إليه.
وهنا لفتة هامَّة -فيما أرى-: وهي معرفة تاريخ تأسيس المدن؛ للوصول إلى لغة أوائل من سكنها؛ فالغالب -في ظني- أنهم مَن أسماها؛ وإلا ففي المقال المشار إليه آنفًا توجيهات حول معاني أسماء قارات العالَم الثلاث (آسيا، أفريقيا، أوروبا)، وأنها ذات أصول عربيَّة، وقد تكون مما تلقاه أبو البشر نبي الله آدم -عليه الصلاة والسلام- عن الله -سبحانه و-، وفسر كل اسم تفسيرًا جغرافيًّا يتوافق تمامًا والمعنى اللغوي له!
والله أعلم بالحق والصواب.
والمعذرة إن حدت عن المقصود من الطرح.
و.
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 12-05-2012, 12:46 AM
د.البندري السديري د.البندري السديري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2012
التخصص : فقه اللغة
النوع : أنثى
المشاركات: 10
افتراضي

أخي الفاضل ، لا طبعا ليس الأصل في أسماء البلدان العجمة ، فهل تقول عن بلدان الجزيرة العربية أن أسماءها ذات أصل أعجمي؟؟! طبعا لا ، أريد أن ألفت نظرك إلى شيء
أن ياقوت الحموي وضع كتابه ( معجم البلدان )وكانت الدولة الإسلامية قد بلغت مدًى واسعا جدا ، فقد عاش حتى القرن السابع ( ت:626هـ)فطبيعي أن أن تكون لديه أسماء أعجمية كثيرة، لأن رقعة البلاد المفتوحة تفوق عدد بلدان العرب، ثم إن ياقوت لايعول عليه في اللغة ولا تقعد على قوله قواعدها لأنه أقرب للجغرافيا من أي علم آخر
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 12-05-2012, 12:47 AM
د.البندري السديري د.البندري السديري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2012
التخصص : فقه اللغة
النوع : أنثى
المشاركات: 10
افتراضي

بالمناسبة أريد أن أعرف سبب تسمية واحات مصر بذلك؟
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
سؤال : عن إعراب أسماء الشرط صلوا على النبي المختار حلقة النحو والتصريف وأصولهما 9 22-07-2016 03:38 PM
سؤال في نظم أسماء الرجال متبع حلقة العروض والإملاء 2 19-02-2012 05:43 PM
سؤال عن : أسماء أصوات الآلات الحديثة ابو يحي الطيبي حلقة فقه اللغة ومعانيها 11 09-12-2010 10:05 PM
سؤال : هل هذه أسماء متصرفة أم أفعال ؟ صلوا على النبي المختار حلقة النحو والتصريف وأصولهما 3 06-09-2008 02:00 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 12:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ