ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة فقه اللغة ومعانيها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 22-12-2020, 03:32 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي ما في الدار دبيج ودبيح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
اختلف الناس في لفظ (دبيح) بالحاء المهملة، وهذه بعض أقوال أهل العلم فيها:
1-جاء في التاج [5/ 545]: وحكى الفراء عن الدبيرية: ما في الدار شفر، ولا دِبِّيج ولا دَبِّيج، ولا دِبِّيّ ولا دَبِّي. اهـ قلت : ولعله تصحيف لقوله عقبها: قال أبو العباس: والحاء أفصح اللغتين اهـ
2-وقال ابن سيده [المخصص، 13/ 248]: أبو عُبَيْد: ما بها دِبِّيجٌ، قال أبو علي: هو من الدّبْجِ، وهو أرقُّ ما يكون من النّقْش، وقد صحف من رواه بالحاء. اهـ
3-وفي الخزانة [7/ 359، 360]: وقال صاحب العباب: شك أبو عبيدٍ في الجيم والحاء، وسأل عنه بالبادية جماعةً من الأعراب، فقالوا: ما بالدار دبيٌّ، وما زادوا على ذلك. ووجد بخط أبي موسى الحامض: ما بالدار دبيج، موقع بالجيم عن ثعلب.
وقال ابن فارس: الحاء في هذه الكلمة أقيس من الجيم. قال: وإن كان بالجيم كما قيل: فليس من هذا، ولعله يكون من دبي من الدبيب، ثم حولت ياء النسبة جيمًا على لغة من يفعل ذلك. اهــ
4- وقال الجوهري في الصحاح [1/ 312]: ابن السكيت: ما بالدار دبيج بالكسر والتشديد، أي: ما بها أحد، وشك أبو عبيدة في الجيم والحاء. وسألت عنه في البادية جماعة من الأعراب، فقالوا: ما بالدار دِبِّيٌّ، وما زادوني على ذلك، ووجدت بخط أبي موسى الحامض: ما في الدار دبيج موقع بالجيم عن ثعلب.اهـ

قلت: وقد نسب الجوهري الشك لأبي عبيدة أو نسبها له ابن السكيت، وهذا خلاف ما جاء في الخزانة عن العباب من نسبة الشك لأبي عبيد ولعل ما في الصحاح أرجح، وذلك أن صاحب العباب- فيما يظهر- إنما هو ناقل عن الجوهري بدليل تتمة الكلام في سؤال الأعراب وما وجد بخط أبي موسى الحامض تلميذ ثعلب، وليت العباب بيدي، فأتثبت منه!
وشيء آخر يدل على خطأ ما في الخزانة عن العباب أو تحريفه، وهو أن أبا عبيد جاء عنه-كما في اللسان [2/ 1317]-أنه روى: ما بالدار دبيج بالجيم، ولم يذكر شكًّا.

5-وفي لسان العرب [2/ 1317]، وكذا في التاج[6/ 359]: ابن الأَعرابي: ما بالدار دِبِّيحٌ ولا دِبِّيجٌ بالحاء والجيم، والحاء أَفصحهما. اهـ
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 22-12-2020, 04:55 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

ومما سبق من النقول يظهر لنا أن قولهم: (ما في الدار دبيج) لا خلاف في إثباته، وإنما وقع الخلاف في (دبيح) بالحاء المهملة، وقد أثبته ابن الأعرابي، وجعله هو الأفصح كما في النقل الأخير، ونحوه قول أبي العباس-لعله ثعلب-عقب قول الفراء الذي جاء مصحفا في اللسان والتاج، وكذلك جعله ابن فارس أقيس مما بالجيم.
فهؤلاء هم المثبتون، وهم أربعة كما ترى، ورجحها ثلاثة منهم، وهم أبو العباس وابن الأعرابي وابن فارس.
وأنكرها أبو علي كما في النقل الذي ذكرته عن ابن سيده، وهو أبو علي الفارسي لأنه إذا قال: قال أبو علي، فإنما يعني به الفارسي على ما ذكر في كتابه.
وشك فيها أبو عبيدة معمر بن المثنى على ما ذكره عنه الجوهري.
وقوم آخرون لم يذكروها، واكتفوا بـ(دبيج) بالجيم مثل أبي عبيد كما في المخصص وغيره، وابن السكيت في إصلاح المنطق[ص391]، وأبي علي القالي كما في أماليه [1/ 299].
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 23-12-2020, 01:28 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

اقتباس:
وفي لسان العرب [2/ 1317]، وكذا في التاج[6/ 359]: ابن الأَعرابي: ما بالدار دِبِّيحٌ ولا دِبِّيجٌ بالحاء والجيم، والحاء أَفصحهما. اهـ
ونقله عن ابن الأعرابي الصغاني في التكملة [2/ 20] مستدركا على الجوهري رحمهم الله جميعا.
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 23-12-2020, 10:14 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,136
افتراضي

اقتباس:
وسألت عنه في البادية جماعة من الأعراب، فقالوا: ما بالدار دِبِّيٌّ، وما زادوني على ذلك
خطر في بالي أنه يمكن أن تكون هذه عجعجة قضاعة
يعني أن يكون أصل الكلمة بالياء "دِبِّـــيٌّ" ويقلبونها عينا فيقولون: "دِبِّجّ"ويشبعون الباء فتصير "دِبِّيج" كما قالوا: "عَلِجّ" في "عَلِيّ"
و"بالعشِجِّ" في "بالعَشِيِّ"

وإن كان هناك اختلاف يسير في إشباع الباء وعدم تشديد الجيم في "دِبِّي"
ربما تحتاج إلى مزيد تأمل
لكن هذه خاطرة خطرت فكتبتها دون مراجعة
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 24-12-2020, 12:58 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
وفي لسان العرب [2/ 1317]، وكذا في التاج[6/ 359]: ابن الأَعرابي: ما بالدار دِبِّيحٌ ولا دِبِّيجٌ بالحاء والجيم، والحاء أَفصحهما. اهـ
ونقله عن ابن الأعرابي الصغاني في التكملة [2/ 20] مستدركا على الجوهري رحمهم الله جميعا.
ومثله في التهذيب [4/ 431] عن أبي العباس عن ابن الأعرابي ...، وعن أبي عبيد: ما في الدار دبيج بالجيم، قال أبو منصور: ومعناه: مَن يدِب.
وفي هذا النقل فائدتان:
الأولى: ذكر الراوي عن ابن الأعرابي، وهو أبو العباس ثعلب.
والثانية: تعيين قول أبي عبيد وموافقته لما نقلناه عنه من المخصص وغيره.
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 24-12-2020, 12:58 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل د:إبراهيم المحمدى الشناوى مشاهدة المشاركة
خطر في بالي أنه يمكن أن تكون هذه عجعجة قضاعة
يعني أن يكون أصل الكلمة بالياء "دِبِّـــيٌّ" ويقلبونها عينا فيقولون: "دِبِّجّ"ويشبعون الباء فتصير "دِبِّيج" كما قالوا: "عَلِجّ" في "عَلِيّ"
و"بالعشِجِّ" في "بالعَشِيِّ"

وإن كان هناك اختلاف يسير في إشباع الباء وعدم تشديد الجيم في "دِبِّي"
ربما تحتاج إلى مزيد تأمل
لكن هذه خاطرة خطرت فكتبتها دون مراجعة
، وجزاكم خيرا يا أستاذنا الكريم،
وبنحو ما قلتم قال ابن فارس كما نقل عنه البغدادي في الخزانة، وذكرته في النقل الثالث، ومثله للأزهري . جاء في التاج [1/ 546]: قال أبو منصور: والجيم في دبيج مبدلة من الياء في دِبِّيّ، كما قالوا: صيصِيّ وصيصِجّ، ومرِّيّ ومرِّجّ، ومثله كثير. اهـ

وأقول: ورد هذا الإبدال عن العرب سواء كانت الياء مشددة أو خفيفة، فالمشددة نحو ما ذكرتم، والخفيفة نحو ما أنشده أبو زيد:
يا رب إن كنتَ قبلتَ حَجَّتِجْ
فلا يزال شاحِجٌ يأتيكَ بِجْ
أقمرُ نهَّاتٌ ينزِّي وفرَتِجْ
ينظر شرح الشافية للرضي [2/ 287]
ويبقى الإشكال الذي ذكرتموه-حفظكم الله-، وهو كون الياء مشددة، وكان مقتضى قياسهم أن يقال: (دبِّجّ)، ولكنهم لم يقولوا ذلك، ولعل هذا هو ما جعل بعض العلماء لا يقولون بالإبدال في (دِبّيج) مثل إمام العربية أبي علي الفارسي فيما نقله عنه ابن سيده، وذكرته في النقل الثاني في هذا الحديث، ومثله لتلميذه ووارث علمه ابن جني، قال -كما في التاج [5/ 545]-: هو فِعِّيل من لفظ الديباج ومعناه، وذلك أن الناس هم الذين يشون الأرض، وبهم تحسن، وعلى أيديهم وبعمارتهم تجمل. اهـ
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 07-02-2021, 02:35 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

بارك الله فيكم، ونفع بكم.

وجاء في "اللسان" (دبج): (الفرَّاء عن الدَّهْرِيَّة: ما في الدار سَفْرٌ ولا دِبِّيجٌ ولا دَبِّيجٌ ولا دِبِّيٌّ ولا دَبِّيٌّ) انتهى.
وهذا من طريفِ التَّحريفِ! والصَّواب: (الدُّبَيْرِيَّة).
وقد حُرِّفَ -أيضًا- (شَفْرٌ) إلَى (سَفْرٌ)، وجاءَ علَى الصَّوابِ في "التَّاج"، واتَّفقا على تحريفِ (دِبِّيح) إلَى (دَبِّيج)، وأمَّا (دَبّيّ) -فيهما- بفتحِ الدَّالِ؛ فلم أجدْه، ونصَّ في "القاموس" علَى أنَّه (بالضَّمِّ ويُكْسَرُ)، فلعلَّ الصَّواب أن يُضبَطَ بالضَّمِّ. والله أعلم.
ولعلَّ الزَّبيديَّ في "التَّاج" نقَل هذا النَّصَّ عن "اللِّسان"؛ إذْ لم يرِدْ -في ما أعلَم- في المطبوعِ من أُصولِه الخمسةِ؛ ولكنْ: ورَد شيءٌ مِن نظائرِ هذه الألفاظِ -من رواية الفرَّاء عن الدُّبيريَّة- في مادَّة (دمر) من "التَّهذيب"، ونقَله عنه في "اللِّسان".
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 08-02-2021, 12:26 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

جزاكم الله خيرا، وبارك فيكم.
نعم قد وقع في هذه الألفاظ ونحوها مما لحق بـ(أحد) تحريف كثير، وقد أشار لذلك البغدادي في الخزانة، وقد استعنت بضبطه عندما نقلت هذه الألفاظ من شرح التسهيل لابن عقيل، وها هو ذا أذكره للفائدة مرة أخرى:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
قال ابن عقيل في المساعد على تسهيل الفوائد [2/ 87]: (ومثل (أحد) المذكور في الاختصاص بالنفي والنهي وشبههما وجميع ما تقدم (عَريب وديَّار وشَفْر وكَتيع وكرَّاب ودُعْوِيّ ونُمِّيّ ودَارِيّ ودُورِيّ وطُورِيّ وطُوئيّ وطُؤْوِيّ (1) وطَأْوِيّ ودُبِّيّ ودِبِّيح (2) ودِبِّيج وأَرِيم وأَرِم ووابِر ووابِن وتَأْمور وتُؤْمور) فهذه ثنتان وعشرون كلمة، كلها مختصة بما سبق ذكره، وزاد غيره ألفاظا انتهت إلى ست عشرة لفظة، فالمجموع ثمان وثلاثون كلمة، ومن المزيد: طُوراني وطارِف وأَنيس) اهـ
وقد رأيت أن أكثر الناس يختلفون في ضبط هذه الألفاظ، فحرصت على ضبطها بالشكل اقتفاء لأثر العلامة عبد القادر البغدادي في الخزانة [7/ 353]، قال : (قد ذكر الشارح المحقق بعد هذا البيت إحدى وعشرين كلمة من الكلمات التي تختص بالنفي، وهي في أكثر النسخ محرفة غير منتفع بها، فرأينا من الإحسان ضبطها وشرحها، ابتغاءً لوجه الله ) اهـ
وقد أفدت أكثر الضبط منه، ف وجزاه عنا خيرا.
____________________
(1) كذا ضبطها العلامة البغدادي، وضبطت في شرح ناظر الجيش بضمتين، ولعله سهو.
(2) ضبطها المحقق (دُبِّيج) بالضم، ولم أجد مثله، وضبطها الشيخ خالد في موصل النبيل [ص 745] بنحو ما ضبطتها، ولنا مع هذا اللفظ وقفة إن شاء الله.
وبعد،
فقد كنت ذكرتُ أن لفظ (دبيج) بالجيم لا خلاف في إثباته، وقد نسيت أن أبا عبيدة شك في (دبيج) و(دبيح) بالجيم والحاء جميعا، فالصواب-إذن-أنه لا خلاف في إثباته نعرفه خلا ما ذكر عن أبي عبيدة من الشك.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ما ضابط تعلق الجار والمجرور بالفعل ؟ محمد بن إبراهيم حلقة النحو والتصريف وأصولهما 25 16-11-2011 04:21 AM
هل يجوز إبدال الظرف من الجار أو الظرف من الظرف ؟ رنا خير الله حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 24-10-2010 03:00 PM
يا أهل الدار .. هل يوجد عندكم قهوة !! النتاوي مُضطجَع أهل اللغة 3 25-01-2009 11:42 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ