ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 13-12-2018, 08:09 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,690
افتراضي الأعلام القديمة في الشعر

بسم الله الرحمن الرحيم
قد كنتُ أميل في بعض الأحاديث إلى التمحيص والتنقيب والبحث في المشكلات والعويصات ونحوها، وذلك له ثقلٌ على النفوس، وربما غَمّها، فرأيتُ أن أنشئ حديثًا يكون عماده الجمع وتقرين النظائر وتأليف الشتى كما في أحاديث الإخوة في أبواب الأعداد والأعمار وغيرها.
وقد كان إنشاء هذا الحديث في نيتي منذ بضعة أسابيع، وأما التفكير في الأمر نفسه فهو في نفسي منذ سنين.
وذلك أني رأيتُ الناس حتى طلاب العلم منهم قلما يعرفون أسماءَ العرب الأولى أسماءَ رجالهم ونسائهم، ولا يكادون يعرفون إلا ما شُهر ككعب ومالك وزيد ونحوها، على أن معرفة أسماء أُمّة عربية عاشت قرونا في جزيرة العرب باب من العلم مهم ومستقل بنفسه قائم بذاته، فأردتُّ أن يكون هذا الحديث كالمتن المختصر يقرّب ذلك ويُدنيه، واقترحتُ فيه هذه الضوابط:
1 - أن يوضع رقم العَلَم، لنعلم عدد تلك الأعلام.
2 - أن يكون العلم غريبًا، ولا أعني بغرابته أن يكون مما تنفر منه النفوس وتأباه الأسماع كالقَبَعْثَرَى ونحوه، وإنما أردتُّ أن لا يكون مشهورًا، فمما يُعرَف به عدمُ شهرته عدمُ التسمية به اليوم أو ندرتها، ومن ذلك عدمُ اشتهاره في الكتب فإن مثل كعبٍ لا يكاد يسمي به أحد من الناس اليوم وهو مع ذلك اسم مشهور، فلا يُدرَج في حديثنا، والمقصود أنها غرابة نسبية يختلف تقدير الإخوة فيها، فما رأيتَ أنه داخل في الشرط فأدخله في الحديث ولا تثريب عليك.
3 - أن يكون جاء في شيء من الشعر، وأن يُنشَد شيء من ذلك الشعر، وغرضي من هذا تضييق الدائرة قليلا، فإن أعلام العرب القديمة كثيرة جدًّا في كتب الأنساب والتراجم والتاريخ وغيرها، فخشيتُ أن يطول ذلك جدًّا، واقترحتُ تقييده بالشعر.
4 - أن يُفسَّر معنى العَلَم بما يتيسر من كتب اللغة وغيرها.
هذا، ولو كان ترتيبه هجائيا يتيسر لكانت فائدته أتم، ولكنها تصعب شيئا، فقد أرى أنني فرغتُ من الهمزة وأنتقل إلى الباء ثم يأتي بعض الإخوة بشيء في الهمزة فيحصل اضطراب، فرأيتُ أن نضعها أولا بغير ترتيب حتى إذا نُثِل ما في الكنائن كلُّه أمكن بعد ذلك ترتيبه بحروف الهجاء.
وهذا أوان الشروع, وبالله التوفيق:
1 - عَصَر (من أعلام الرجال).
- قال تميم بن مقبل:
قَالَتْ سُلَيْمَى بِبَطْنِ القَاعِ مِنْ سُرُحٍ لا خَيْرَ في العَيْشِ بَعْدَ الشَّيْبِ والكِبَرِ
واسْتَهْزَأَتْ تِرْبُهَا مِنِّي فَقُلْتُ لَهَا مَاذَا تَعِيبَانِ مِنِّي يَا ابْنَتَيْ عَصَرِ

- وأما معنى العلم فقال في اللسان: "العَصَر بالتحريك والعُصْر والعُصْرة: الملجأ والمنجاة"، فأحسب أنه سُمّي من هذا، وقال فيه أيضًا: "والعَصَر والعَصَرة: الغبار"، وأحسب أن التسمية من الأول لا من هذا، والله أعلم.
وقد بدأتُ بهذا لأنني ذكرتُه أمس في حديث (قالوا وقلت)، والمقصود في البيت هو عَصَر العقيلي، وخبر القصيدة أن
تميمَ بن مقبلٍ خرج في بعض أَسفارِه فَمَرَّ ببيت عَصَرٍ العُقَيلي وقد جهده العطش فاستسقى، فخرج إليه ابنتاه بعُسٍّ فيه لَبَن، فرأَتاه أَعورَ كبيرًا، فأَبدَتا له بعض الجفوة، وذَكَرَتا هَرَمَه وعَوَرَه، فغضب وجاز ولم يَشرَب، وبلغ أباهما الخبر، فتَبِعَه ليرُدَّه فلم يرجع، فقال له: ارجع ولكَ أعجبُ الفتاتين إليك، فرجع وقال هذه القصيدة، وهي من أجود شعر العرب وأعلاه.
2 - جَنُوب (من أعلام النساء).
- قال أرطاة بن سهية:
رَمَتْكَ فَلَم تُشْوِ الفؤادَ جَنُوبُ وما كلُّ مَن يَرمي الفؤادَ يُصِيبُ
وما زَوَّدَتنا غَيرَ أَن خَلَطَتْ لنا أَحاديثَ منها صادِقٌ وكَذُوبُ

- وأما معنى العلم فلعلها سُمّيت باسم ريح الـجَنُوب، فإن العرب تحبّ ريح الـجَنوب وتتفاءل بها، قال حميد بن ثور:
لياليَ أبصارُ الغواني وسَمعُها إليَّ وإذ رِيحي لهنَّ جَنوبُ
قال الخالديان: "أما قوله في ذكر النساء: (وإذ ريحي لهن جنوبُ) فإن الجنوب عند العرب أحمد من الشمال لأنها تجلب المطر ويكون معها السحاب، والشمال تقطع السحاب ولا يكون مع أكثرها مطر ولذلك فضَّلوا الجنوب على الشمال".
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 15-12-2018, 02:07 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

ما شاء الله! بارك الله فيكم.
كنتُ قيَّدتُّ شيئًا مما يمرُّ بي مِن الأعلامِ الغريبةِ، غيرَ أنَّني لم أجمعْها في مكانٍ واحدٍ، ولم أُفكِّرْ في البحثِ عن معانيها، فشكر اللهُ للأُستاذِ صالحٍ العَمْريِّ هذا الحديثَ الحسَنَ النَّافِعَ.
وقد وقفتُ قبلَ أيَّامٍ في شعرِ الأحوصِ الأنصاريِّ على هذا الاسمِ، فأبدأ به:
.
.
3- قَذُور
(من أعلام النساء)
.
قال الأحوصُ الأنصاريُّ:
أَلَا نَوِّلي قَبْلَ الفِراقِ قَذُورُ فقَدْ حانَ مِن صَحْبي الغَداةَ بُكورُ
وقال بعدَ أبياتٍ:
ويُسْعِدُنا صَرْفُ الزَّمانِ بوَصْلِكُمْ لَيالِيَ مَبْداكُمْ قَذُورُ حَصِيرُ
علَّق جامعُ شعرِه ومحقِّقُه عادل سليمان جمال في الحاشيةِ قائلًا (ص154):
(قَذُور: اسمٌ نادِرٌ من أسماءِ الإناثِ، جاء في شِعرِ امرئِ القَيْسِ (ديوانه 201):
فجَزْعُ مُحَيَّاةٍ كأنْ لَـمْ تَقُم بهِ سَلامةُ حَوْلًا كامِلًا وقَذُورُ) انتهى.
وفي «اللِّسان» (قذر):
(وقَذُورُ: اسْمُ امْرأةٍ؛ أنشدَ أبو زياد:
وإِنِّي لأَكْنِي عن قَذُورَ بغَيْرِها وأُعْرِبُ أَحْيانًا بها فأُصارِحُ) انتهى.
.
معناه:
جاء في «اللِّسان» (قذر):
(والقَذُورُ مِن النِّساءِ: الـمُتَنحِّيةُ مِنَ الرِّجالِ... والقَذُورُ مِنَ النِّساءِ: الَّتي تتنزَّهُ عن الأَقْذارِ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 15-12-2018, 04:36 PM
محمد بن عبد الحي محمد بن عبد الحي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2014
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 236
افتراضي

باركَكم الله، وحيَّاكم، وبيَّاكم أجمعينَ.

٤- بَوْزَعٌ
[من أعلام النساء]

قال جريرٌ:


وتقول بَوْزَعُ: قد دببتَ على العصا .. هلا هزِئْتِ بغيرِنا يا بَوْزَعُ !
ديوانه (٩١٠/٢)
قال في اللسان (ب ز ع): بَوْزع: اسم امرأةٍ، كأنَّه فَوْعل من البزيع، وأنشدَ البيتَ، وروايته فيه: هَزِئتْ بُوَيْزِعُ إذ دببتَ على العصا...
والبزيع كما فسَّره قبل: الظَّريف المليح الذَّكيُّ القلبِ، ولا يُقال إلا للاحداثِ من الرجال والنساء...

ونقل البغداديُّ عن الأغاني أنَّ حمَّادًا دخل على جعفرِ بن أبي جعفرٍ، فاستنشدَه شعرَ جريرٍ، فأنشدَه القصيدَةَ التي منها البيت، ومطلعها:
بان الخليطُ برامتينِ فودَّعوا .. أوَ كُلَّما اعتزموا لبينٍ تجزَعُ
فلما بلغ بيتَ بَوْزَعَ قال جعفرٍ: بَوْزَع أيش هو؟ قال: اسم امرأةٍ.
قال جعفر: هو بريءٌ من الله ورسوله، ونفيٌّ من العبَّاس إن كانت بوزعُ إلا غولا من الغيلان ! تركتَني -والله- يا هذا لا أنامُ الليلَ من فزَعِ بَوْزَعَ ! يا غِلمانُ، قفاهُ !
ثمَّ أمرَ به فأُخْرِجَ.
[ا.هـ متصرَّفًا فيه من الخزانة ج٩ صـ٤٥٠ٍ]

__________________
متى وقفتَ لي على خطإ فنبِّهني عليه، شكر الله لك.
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 16-12-2018, 01:50 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

نفع الله بكم


5- الضِّبَاب
(من أعلام الرجال)
.
أنشدَ أبو زيدٍ في «نوادرِه» (ص364) قولَ ضِبابِ بن سُبَيْع بن عوفٍ الحنظَلِيّ:
لَعَمْري لقَد بَرَّ الضِّبابَ بَنُوهُ وبَعْضُ البَنِينَ حُمَّةٌ وسُعَالُ
ونسَبَهُ أبو عبيدةَ مَعْمَر بن المثنَّى إلَى الضِّبابِ بن سَدوس الطُّهَويِّ، كما في كتابِه «العققة والبررة» -ضمن «نوادر المخطوطات» (2/ 396)-.

جاء في «اللِّسان» (ضبب):
(والضِّبَابُ: اسمُ رَجُلٍ، وهو أبو بَطْنٍ، سُمِّيَ بجَمْعِ الضَّبِّ، قالَ:
لَعَمْري لقَد بَرَّ الضِّبَابَ بَنُوهُ وبَعْضُ البَنِينَ غُصَّةٌ وسُعَالُ
والنَّسَبُ إليه ضِـبَابيٌّ، ولا يُرَدُّ في النَّسَبِ إلَى واحدِه؛ لأنَّه جُعِل اسمًا للواحدِ، كما تقولُ في النَّسَبِ إلَى كِلابٍ: كِلابيٌّ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 22-12-2018, 02:14 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

.
6- كُبَيْشَة
(من أعلام النساء)
قال لبيدُ بنُ ربيعةَ العامريُّ:
كُبَيْشَةُ حَلَّتْ بَعْدَ عَهْدِكَ عاقِلا وكانَتْ لَهُ خَبْلًا علَى النَّأْيِ خَابِلا
[ ديوانه، ص: 112، ط: صادر ].
وقال عوفُ بنُ عطيَّةَ التَّيميُّ:
وقالَتْ كُبَيْشَةُ مِن جَهْلِها أَشَيْبًا قَديمًا وحِلْمًا مُعَارَا
[ المفضليات، ص: 413، ط: المعارف ].
.
وكُبَيْشَة تصغيرُ كَبْشة. جاء في «اللسان» (كبش):
(كَبْشةُ: اسمٌ. قال ابنُ جنِّي: كَبْشةُ: اسمٌ مُرْتجَلٌ، ليس بمؤنَّثِ الكَبْشِ الدَّالِّ على الجِنسِ؛ لأنَّ مؤنَّثَ ذلك مِنْ غَيْرِ لَفْظِه، وهو نَعْجة) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 23-04-2019, 12:57 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,690
افتراضي

7 - شِجْنَة
(من أعلام الرِّجال)

قال الـحَماسيُّ وهو المثلّم بن رِياحٍ المرّي:
مَن مُبلِغٌ عنّي سِنانًا رِسالةً وشِجْنَةَ أَن قُوما خُذا الحقَّ أَو دَعا
وقال في اللسان: "وشِجْنَة، بالكسر: اسم رجل، وهو شِجْنة بن عُطارِد بن عَوْف بن كَعْب بن سَعْد بن زيد مناة بن تميم؛ قال الشاعر:
كَرِبُ بنُ صَفْوانَ بنِ شِجْنةَ لم يَدَعْ من دَارِمٍ أَحَدًا، ولا من نَهْشَلِ
".

ولم يفسّر معنى العَلَم في اللّسان، لكنه ذكر في المادة نفسها معانيَ للشِّجْنَة وهي:
"[1] والشَّجَنُ والشِّجْنةُ والشُّجْنةُ والشَّجْنةُ: الغُصْنُ المشتبك.
[2] ابن الأَعرابي: يقال شُجْنة وشِجْنٌ وشُجْنٌ للغُصن، وشُجْنَة وشُجَنٌ وشِجْنةٌ وشِجَنٌ وشُجْناتٌ وشِجْناتٌ وشُجُناتٌ وشِجِناتٌ.
[3]الجوهري: والشِّجْنةُ والشَّجْنةُ عروق الشجر المشتبكة.
[4] وبيني وبينه شِجْنَةُ رَحِمٍ وشُجْنةُ رَحِمٍ أَي قرابةٌ مُشتبكة.
[5] والشَّجَنُ والشُّجْنة والشِّجْنة: الشُّعْبة من الشيء.
[6] والشِّجْنة: الشُّعبة من العُنقود تُدْرِكُ كلها.
....
[7] والشُّجْنة والشِّجْنة: الرَّحِمُ المشتبكة. وفي الحديث: الرَّحِمِ شِجْنة من الله مُعَلَّقة بالعرش تقول: اللهم صِلْ من وَصَلَني واقْطع من قطعني، أَي الرَّحِمُ مشتقة من الرَّحْمن ؛ قال أَبو عبيدة: يعني قَرابةٌ من الله مشتبكة كاشتباك العروق، شبهه بذلك مجازاً أَو اتساعاً، وأَصل الشُّجْنة، بالكسر والضم، شُعْبة من غُصْن من غصون الشجرة، والشَّجْنةُ لغة فيه؛ عن ابن الأَعرابي.
...
[8] والشِّجْنة، بكسر الشين: الصَّدْعُ في الجبل؛ عن اللحياني".
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 19-02-2021, 12:56 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

8- فُكَيْهَة
(من أعلام النساء)

جاء في اللسان (فكه): (وفُكَيْهةُ: اسم امرأَة يجوز أَن يكون تصغيرَ فَكِهةٍ التي هي الطَّيِّبةُ النَّفْس الضَّحوكُ، وأَن يكون تصغيرَ فاكهةٍ مُرَخَّمًا، أَنشد سيبويه:
تقولُ إذا استَهْلَكْتُ مالًا لِلَذَّةٍ فُكَيْهةُ هَشَّيْءٌ بكَفَّيْكَ لائِقُ
يريد: هلْ شيءٌ.)
وفي المثل: (أوفى من فُكَيْهَةَ)، وفي التاج (فكه) أنه اسم لأربع صحابيات رضي الله عنهن، ومن الصحابة أيضًا أبو فكيهة، واسمه يسار وهو مولى بنى عبد الدار كما في الروض. قلتُ [الزَّبيديّ]: أسلم قديما، وعذب في الله، وهاجر، ومات قبل بدر.
وقد لا يكون هذا الاسم على شرط الحديث إلا أني أردتُّ أن أبعث هذا الحديث النافع مرة أخرى، وأما (فَكِيهَة)، فإنه كان مما يتسمى به الناس في مصر إلى عهد قريب، ولعله مأخوذ من (فُكَيهة) أو محرف عنه، والعامة مما تفعل هذا، فتراهم يقولون في (سُكَينة) مثلا (سِكينة)، وكأنهم أهملوا بناء المصغر في خطابهم، وهو لا شك مسلك عاميّ غير سديد.
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 22-02-2021, 10:49 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

9- الذَّلْفَاء
(من أعلام النساء)

قال الأَحْوَصُ:
إنَّمَا الذَّلْفاءُ همِّي فلْيَدَعْنِي مَن يَّلومُ
أحسَنُ النَّاسِ جميعًا حينَ تمشِي وتَقُومُ
حبَّبَ الذلفاءَ عندِي منطِقٌ مِنْهَا رَخِيمُ
أصِلُ الحبْلَ لترضَى وهْيَ للْحَبْلِ صَرُومُ
حبُّهَا فِي القلبِ داءٌ مستكِنٌّ لا يَرِيمُ
[شعر الأحوص الأنصاري، ص: 239، 240، ط: الخانجي]
وذكر الأصفهاني في الأغاني أن هذه المرأة التي ذكرها الأحوص (الذلفاء) كانت بالمدينة، وفيها يقول زوجها بعدما كانت عنده، وطلقها:
لا باركَ اللهُ في دارٍ عددتُّ بِهَا طلاقَ ذلفاءَ مِنْ دارٍ ومِن بلَدِ
فلا يقولنْ ثلاثًا قائلٌ أبدًا إني وجدتُّ ثلاثًا أنكدَ العدَدِ
فكان إذا عدّ شيئا يقول: واحد اثنان أربعة، ولا يقول: ثلاثة!
[الأغاني، 8/ 144، ط: صادر]

وفي لسان العرب (ذلف): (الذَّلَفُ بالتحريك: قِصَرُ الأَنفِ وصِغَرُه، وقيل: قصر القصَبَة وصغر الأَرْنبة، وقيل: هو كالخَنَس، وقيل: هو غِلَظ واسْتِواء في طرَف الأَرنبة، وقيل: هو كالهامةِ فيه ليس بِحَدٍّ غليظ، وهو يعتري الملاحة، وقيل: هو قصر في الأَرنبة واستِواء في القصبة من غير نتوء ... ، وفي الصحاح: هو صغر الأَنف واستواء الأَرنبة، تقول: رجل أَذْلَفُ بَيِّنُ الذَّلَفِ، وقد ذَلَف [كذا بضبط القلم، وفي التاج أن (ذلِف) كـ (فرِح)، وفي المصباح: من باب (تعِب)]، وامرأَة ذَلْفاء من نِسْوة ذُلْفٍ، ومنه سميت المرأة، قال الشاعر:
إنَّما الذَّلْفاءُ ياقُوتةٌ أُخْرِجَتْ من كِيسِ دِهْقانِ
وفي الحديث: (لا تَقومُ الساعةُ حتى تُقاتلُوا قومًا صِغارَ الأَعْيُنِ ذُلْفَ الآنُفِ)، الذَّلَفُ بالتحريك: قصر الأَنف وانْبِطاحُه، وقيل: ارْتِفاعُ طرَفِه مع صغر أَرْنَبَتِه، والذُّلْفُ بسكون اللام جمع أَذْلَف كأَحمر وحُمْرٍ.) انتهى
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 23-02-2021, 02:54 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

جزاكم اللهُ خيرًا، ونفع بكم.


10- وَحْوَح
(من أعلام الرجال)

قال النَّابغةُ الـجَعْدِيُّ -كما في حماسةِ أبي تمَّامٍ، وأمالي أبي عليٍّ-:
أَلَمْ تَعْلَمِي أَنِّي رُزِئْتُ مُحَارِبًا فَمَا لَكِ مِنْهُ الْيَوْمَ شَيْءٌ وَلا لِيَا
وَمِنْ قَبْلِهِ مَا قَدْ رُزِئْتُ بِوَحْوَحٍ وَكَانَ ابْنَ أُمِّي وَالْخَلِيلَ الْمُصَافِيَا
فَتًى كَمَلَتْ خَيْرَاتُهُ غَيْرَ أَنَّهُ جَوَادٌ فَمَا يُبْقِي مِنَ الْمَالِ بَاقِيَا
فَتًى تَمَّ فِيهِ مَا يَسُرُّ صَدِيقَهُ عَلَى أَنَّ فِيهِ مَا يَسُوءُ الأَعَادِيَا

قال أبو عبيدٍ البكريُّ في «اللآلي» (2/ 627): (وَحْوَح: هو وَحْوَحُ بنُ عبدِ اللهِ أخو النَّابغةِ لأُمِّهِ).
وقال ابنُ برّيّ -كما في «اللسان» (وحح)-: (وَحْوَح في البيتِ: اسمُ عَلَم لأخيهِ، وليس بصفةٍ).

معناه:
جاء في «اللسان» (وحح): (ورجل وَحْواحٌ؛ أَي: خفيفٌ... وكذلك الوَحْوَحُ... ورجُلٌ وَحْوَحٌ: شَديد القُوَّةِ يَنْحِمُ عند عَمَلِه لنَشاطِهِ وشِدَّتِه، ورجالٌ وَحاوِحُ. والأَصلُ في الوَحْوَحةِ: الصَّوتُ من الحَلْقِ، وكَلْبٌ وَحْواحٌ ووَحْوَحٌ... والوَحْوَحُ والوَحْوَاحُ: الـمُنْكَمِشُ الحديدُ النَّفْسِ... والوَحْوَحُ: ضَرْبٌ مِن الطَّيْرِ، قال ابنُ دُرَيْدٍ: ولا أعرِفُ ما صِحَّتُها).
وفي «التَّاج» (وحح): (والوَحْوَحُ -أيضًا-: وَسَطُ الوادِي، عن أبي عُبَيدٍ).
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 23-02-2021, 10:47 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

بارك الله فيكم، وأحسن بكم.
11- بَبَّة
(من أعلام الرجال)


قالَتْ هِنْدُ بنْتُ أبِي سُفْيَانَ:
لَأُنْكِحَنَّ بَبَّه
جارِيَةً خِدَبَّه
مُكْرَمَةً مُحَبَّه
تجُبُّ أهْلَ الكعْبَه

معناه:
جاء في اللسان (ببب): (بَبَّةُ حكايةُ صوْتِ صَبِيّ. قالتْ هِنْدُ بنتُ أَبي سُفْيانَ تُرَقِّصُ ابْنها عبدَ اللّهِ بنَ الحَارِث:
لأُنْكِحَنَّ بَبَّهْ
جارِيَةً خِدَبَّهْ
مُكْرَمَةً مُحَبَّه
تَجُبُّ أَهلَ الكَعْبه
أَي تَغْلِبُ نساءَ قُرَيْشٍ في حُسْنِها ...، وفي الصحاح: بَبَّةُ: اسم جارية، واستشهد بهذا الرجز. قال الشيخ ابن بَرِيّ: هذا سَهْوٌ لأَن بَبَّةَ هذا هو لقب عبدِ اللّه بن الحارث بن نَوْفل بن عبدالمطلب والي البصرة، كانت أُمُّه لقَّبَتْه به في صِغَره لكثرة لَحْمِه، والرجَز لأُمه هِنْدَ كانت تُرَقِّصُه به، تريد: لأُنْكِحَنَّه إِذا بلَغَ جارِيةً هذه صفتها، وقد خَطَّأَ أَبو زكريا أَيضًا الجَوْهَريَّ في هذا المكان. غيره: بَبَّةُ: لقَب رجل من قريش، ويوصف به الأَحْمَقُ الثَّقِيلُ، والبَبَّةُ: السَّمِينُ، وقيل: الشابُّ المُمْتَلِئُ البَدنِ نَعْمةً، حكاه الهروِيُّ في الغريبين، قال: وبه لُقِّب عبدُ اللّه بن الحارث لكثرة لحمه في صِغَره، وفيه يقول الفرزدق:
وبايَعْتُ أَقْوامًا وفَيْتُ بعَهْدِهِمْ وبَبَّةُ قد بايَعْتُهُ غيرَ نادِمِ
وفي حديث ابن عمر ما: (سَلَّم عليه فَتًى من قُرَيْشٍ، فَردَّ عليه مثْلَ سَلامِه، فقال له: ما أَحْسِبُكَ أَثْبَتَّنِي، قال: أَلسْتَ بَبَّةً؟ قال ابن الأَثير: يقال للشابِّ المُمْتَلِئِ البَدنِ نَعْمَةً وشَبابًا بَبَّةٌ، والبَبُّ: الغلامُ السائلُ، وهو السَّمِينُ، ويقال: تَبَبَّبَ إِذا سَمِنَ، وبَبَّةُ: صَوتٌ من الأَصْوات، وبه سُمِّيَ الرجل وكانت أُمه تُرَقِّصه به.) انتهى
وقد ذكره ابن جني في المبهج مثالا على العلم المنقول عن الصوت، قال: (وإنما هذا هو الصوت الذي كانت أمه ترقصه وهو صبي به ...) وأنشد أبيات هند السابقة. [المبهج، ص: 54، ط: دار الهجرة]
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 21-03-2021, 05:25 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

12- عَثْمَة
(من أعلام النساء)


قال عبيدُ الله بنُ عبدِ الله بنِ عتبةَ-وكان أحدَ الفقهاءِ السبعةِ في المدينةِ-:

شقَقَتِ القلْبَ ثمَّ ذرَرَتِ فيهِ هواكِ فليمَ والْتأَمَ الفُطُورُ
تغلغلَ حبُّ عَثْمَةَ في فؤادِي فبادِيهِ معَ الخافِي يسيرُ
تغلغلَ حيثُ لمْ يبلُغْ شرابٌ ولا حزْنٌ ولمْ يبلغْ سرورُ

[ زهر الآداب، 1/ 170 ]

وفي [ الأغاني، 9/ 111 ] أن (عَثْمة) هذه كانت زوجةَ عبيدِ الله، ثم عتَب عليها في بعضِ الأمر، فطلّقَها، ولهُ فيها أشعارٌ كثيرةٌ.

معناه: هو مأخوذٌ من (العَثْمِ).
1-يقال: عثَمَ العظمُ المكسورُ إذا فسدَ، ونقَص عن قوتِه التى كان عليها أو عن شكله، أو العثْمُ يخَصّ باليد، وقال الجوهرى: عثَمَ العظم، إذا انجبرَ على غيرِ استواءٍ، وذلك إذا بقِيَ فيه أوَدٌ، وقال ابن شميل: العَثْمُ في الكسرِ والجرحِ: تدانى العظمِ حتى همّ أن يجبُر، ولم يجبُر بعد، يقال: أجَبَر عظمُ البعيرِ؟ فيقال: لا، ولكنّه عثَم ولم يجبُر. [ تاج العروس، (ع ث م) ]

2-وعثمتِ المرأةُ المزادةَ عَثْمًا، إذا خرزَتْها غيرَ محكَمَةٍ، وفي الصحاح: خرزًا غيرَ محكمٍ كأعثمتْها ...، والصواب: كاعتثمتْها كما هو نص الصحاح. [ التاج ]

3-وأَما قول عمرو بن الإطنابَةِ لأُحيحةَ بن الجُلاحِ:
فِيمَ تَبْغِي ظُلْمَنا ولِمَهْ في وُسوقٍ عَثْمةٍ قَنِمَهْ
فإنّ ثعلبًا قال: عَثْمة: فاسدة، وأَظن أَنها ناقصة مشتق من العَثْمِ، وهو ما قدَّمْنا من أَن يجْبَر العَظمُ على غير استواء، وإن شئتَ قلتَ: إن أَصل العَثْمِ الذي هو جَبر العظمِ الفسادُ أَيضًا لأَن ذلك النوعَ من الجبْر فسادٌ في العظم ونقصانٌ عن قوّته التي كان عليها أَو عن شكله. [ لسان العرب، (ع ث م) ]

قلت: وفي معناه قول أبي عُبادةَ البحتريّ:
إذا ما الجرحُ رُمَّ على فسادٍ تبيّن فيهِ تفريطُ الطبيبِ

فمعنى العَثْمِ إذنْ راجعٌ إلى النقص والفساد وعدم الإحكام، وهذا المعنى العامّ ذكره الزَّبيديّ فيما استدركه على صاحب القاموس، فقال: (العَثْمُ: الفسادُ والنقصانُ).
ومن أسمائهم التي ترجع إلى هذا المعنى أيضا (عَثْمٌ) و(عثَيمٌ) و(عُثْمانُ)، قال ابن دريد: ابنُ عثمانَ وعُثمانُ: فُعلان من العَثْم. قال الشاعر:
أو جُبِرْنَ على عَثْمِ [ الاشتقاق، ص: 50 ]
وقال ابن فارس في العثم: وَهُوَ أَنْ يُسَاءَ جَبْرُ الْعَظْمِ فَيَبْقَى فِيهِ عِوَجٌ وَنُتُوٌّ كَالْوَرَمِ. وَيُقَالُ هُوَ عَثِمٌ، وَبِهِ عَثْمٌ، كَأَنَّهُ مَشَشٌ. قَالَ الْخَلِيلُ: وَبِهِ سُمِّي عُثْمَانُ لِأَنَّهُ مَأْخُوذٌ مِنَ الْجَبْرِ. انتهى. [ مقاييس اللغة، 4/ 229 ]

وللحديث تتمّة-إن شاء الله-.
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 25-03-2021, 11:08 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

قد ذكرتُ من أسمائِهم التي بهذا المعنَى (عثْمًا)، وهوَ منْ أعلامِ الرجالِ، ومنه قولُ الرَّاجِزِ:
دومُوا بنِي عَثْمٍ ولَنْ تدُومُوا لنَا ولا سيِّدُكُمْ مرْحُومُ
[أمثال العرب للمفضل، ص: 59]
وأما قولُ الرَّاجِزِ الآخَرِ:
لأَجْعَلَنْ لابنةِ عَثْمٍ فنَّا
فإنّ الأخفشَ ذكرَ عن المبرّدِ وثعلبٍ أنهما قالا: أرادَ (عثمان)، وهذا يدلُكَ على أن الألفَ والنونَ في (عثمانَ) زائدتان، فحذفَهُمَا لما اضْطُرَّ، وفتحَ أولَهُ ليدلَ على ما حَذف. [خزانة الأدب، 7/ 83، 84]

وأما (عَثْمَةُ)، فالغالب أنَّهُ من أعلامِ النساءِ كما مرَّ، وظاهرُ ما في تاجِ العروس أنه علمٌ للرجالِ أيضًا، ففي القاموس (سويدُ بنُ عَثْمَة)، و(عَثْمَةُ الجهنيّ)، واستدركَ عليهِ الزَّبيديّ (محمد بن خالد بن عثمة) [كذا] ممَّن روَى عن مالكٍ--.
وأقول: الظاهرُ في هذه الأعلامِ أنَّهَا كلَّها لرجالٍ، لكنْ ذكرَ الزبيديّ أن عَثْمة الجهنيّ، وهو صحابِيٌّ--ذكرَ أنه اختلِفَ في اسمِهِ، فقيلَ: إنَّهُ (عَنَمةُ) بالنون، وأمّا محمدُ بنُ خالدٍ، فـ(عَثْمَةُ) هِيَ أمُّهُ كما ذكر جماعةٌ من أهلِ الحديثِ كالبخاريِّ--وغيرِهِ، وهذا لاينفِي كوْنَ هذا العلمِ ممَّا تسمَّى بهِ الرجالُ أيضًا.
واللهُ أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 03-04-2021, 02:44 AM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 761
افتراضي

هِرّ

( من أعلام النساء )

في مطلع قصيدة لطرفة بن العبد ( ديوانه بشرح الأعلم وتحقيق درية الخطيب ولطفي الصقال طبعة المؤسسة العربية - بيروت )
ص 60
قال :
أصَحَوْتَ اليومَ أم شاقتك هِرْ # ومن الحُب جنون مستعِر
و( هِرّ ) اسم امرأة

وكان امرؤ القيس قال :
أُغادي الصَّبوحَ عند هِرٍّ وفَرْتَنَى
وليدا ، وهل أفنى شبابي غيرُ هِرّْ

فعنده ( هِرٌّ ) و ( فرتنى ) جاريتان ولكنه كان أشد غراما بهر فقد فنِي شبابه متمتعا بملابستها مذ كان وليدا إلى أن شاخ .

ديوانه بتحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم - دار المعارف بمصر 1958 : ص 110

ولا أظن أن التسمية بهذا تصلح لنساء عصرنا لأنها ستفر من زوجها إذا كان اسمه فلان القط
ورحم الله أساتذتنا عبد القادر القط وعبد الحميد الديب وناصر الدين الأسد ومن قبلهم أحمد بن يحيى ثعلب فقد كانوا بالمرصاد لكل هِرّ : بالنقد والتعليق والتفنيد .
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ما الفرق بين ( إنما الأعمال بالنيات ) و ( ما الأعمال إلا بالنيات ) ؟ الحنفي سند حلقة البلاغة والنقد 5 15-09-2014 08:33 PM
من نونية ابن القيم ( من تسجيلاتي القديمة ) أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل المكتبة الصوتية 16 10-09-2014 07:20 AM
استفسار عن الملابس القديمة مناهل حلقة فقه اللغة ومعانيها 5 16-12-2012 10:03 AM
طلب : توضيح بعض اللهجات العربية القديمة المعقل العراقي حلقة فقه اللغة ومعانيها 3 13-01-2009 10:35 AM
( إنما الأعمال بالنية ) [ ما نوع اللام في ( الأعمال ) ؟ ] عبد العزيز حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 16-06-2008 04:36 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ