ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 23-07-2021, 12:51 PM
أبو الحارث سمير عطلاوي أبو الحارث سمير عطلاوي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2021
التخصص : باحث
النوع : ذكر
المشاركات: 4
افتراضي الأصمعي وصوت صفير البلبل

باسم الله الرحمن الرحيم


يرجى قراءة المقال ونشره دفاعا عن العلماء
بين الأصمعي وصوت صفير البلبل

عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبيَّ ﷺ يَقُولُ: (إنَّ الْعَبْد لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمةِ مَا يَتَبيَّنُ فيهَا يَزِلُّ بهَا إِلَى النَّارِ أبْعَدَ مِمَّا بيْنَ المشْرِقِ والمغْرِبِ). متفقٌ عليهِ.
إن التقول على العلماء والكذب عليهم، والتطاول عليهم -مع كونه محرماً- يهون من قيمة العلم وأهله، وفي هذا من المفاسد ما لا يخفى على أحد.
لقد كان الأصمعي راوية العرب،وحجة الأدب،لقد كان صاحب لغة ونحو، وإماماً في الأخبار والنوادر والـمِلَح والغرائب،كان على رأس الثقات في اللغة،وكان ثقة عند علماء الحديث، قال السيرافي: “كان الأصمعي صدوقاً في الحديث، وعنده القرآن عن أبي عمرو ونافع وغيرهما، ويتوقَّى نفسير شيء من القرآن والحديث عن طريق اللغة”.وأقوال العلماء فيه وفي علمه وصدقه كثيرة معلومة.
لقد انتشر في الآونة الأخيرة قصيدة أقرب ما تكون إلى النثر منها إلى الشعر،ينسبها العوام والجهلة إلى الأصمعي جهلا وسفها بغير علم.هاته القصيدة تسمى (صوت صفير البلبل).
إن هذه القصة لم تذكر في مصدر موثوق،أو تروى عن أحد العلماء الثقات،بل ذكرها بعض القُصاص والمجهولين،الذين يجمعون كل ما هب ودب باسم الأدب والترويح عن الناس،حتى ولو كان الخبر كاذبا.وخلاصتها أن قصة جرت بين الأصمعي والخليفة أبي جعفر،انتهت بإعطاء الخليفة الذهب للأصمعي مقابل هاته القصيدة،وخبر هاته القصة مهدوم من أساسه:
أولا: الذين رووا هاته القصة ليسوا بالعلماء،بل هم مجموعة من القصاصين والمجاهيل والسفهاء.
ثانيا: صلة الأصمعي بالخلفاء كانت بهارون الرشيد،حفيد أبي جعفر المنصور،وليس بالمنصور نفسه،فقد كان الأصمعي في عهد المنصور صبيا يطلب العلم.
ثالثا: أبو جعفر المنصور كان يسمى بالدوانيقي،لشدة حرصه على الأموال،فكيف يعطي الأصمعي الذهب مقابل قصيدة تعتبر مهزلة وأضحوكة.
رابعا: هذه القصيدة ركيكة المبنى تافهة المعنى،أبعد ما تكون عن جلالة الأصمعي وقدره،وهو من هو في رواية الشعر والأدب.
خامسا: كل من له علم بالشعر،يدرك أن هاته القصيدة ليس لها وزن ثابت،فهي متهافتة وزنا ومعنى،وصاحبها لا علم له بالعروض والشعر، هذا،والأصمعي ليس شاعرا بل هو ناقد للعشر.
هذا وغيره كثير مما يمكن أن نستنتجه من هاته القصة التافهة.
إن مثل هذا الكلام الغث السقيم لا يجوز أن يروى،فضلا عن أن ينسب إلى العلماء،ولا يجوز نقله ونشره بحجة الاستمتاع والترويح عن النفس.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
استفسار عن قصيدة " صوت صفير البلبل " أبو عبد الغفور حلقة الأدب والأخبار 5 17-02-2014 12:39 PM
هل الأصمعي شاعر ؟ الجولان حلقة الأدب والأخبار 6 25-08-2013 01:09 PM
نظم في : ما شاء الله وشئت محمود محمد محمود مرسي حلقة العلوم الشرعية 0 13-11-2012 08:51 PM
الأدلة على أن كلام الله بحرف وصوت محمد بن إبراهيم حلقة العلوم الشرعية 16 07-12-2011 01:30 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ