ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 09-10-2015, 12:44 AM
المختار المختار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2010
السُّكنى في: فرنسا
التخصص : مهندس إعلامية
النوع : ذكر
المشاركات: 63
افتراضي محاولة شعرية - القصيدة اللامية في مدح العربية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
وبعد فأنا من متابعي المنتدى ومن محبي اللغة العربية والغيورين عليها وإن قلت بضاعتي فيها. ولي محاولات شعرية متواضعة. فأحببت أن أعرضها عليكم جميعا وفيكم والحمد لله متخصصون في الشعر واللغة والبلاغة لتدلوا برأيكم فيها وتنبّهوني إلى مواضع الضعف والخلل فيها من حيث التركيب واللغة والوزن ولا يكن عليكم حرج في النقد. ولست من أهل التخصص في الشعر وأعتمد السماع في التثبت في الميزان. ونقدكم خير عندي من إطرائكم.
وسأبدأ بهذه القصيدة التي فرغت من نظمها اليوم وسميتها "القصيدة اللامية في مدح العربية"



1- ما بالُ عَيْنِك منها الدمعُ مُنْهَمِلُ ... كأنمّا استوْطنَتْها ديمةٌ هَطِلُ؟

2- والجسمُ قدْ شَفَّهُ هَمٌّ يُعاوِدُهُ... والقَلْبُ أعْياهُ داءٌ مَا له حِيَلُ

3- ولَسْتُ أبْكي على رَسْمٍ ولا دِمَنٍ... وَلَمْ تشُقْنِي دِيارٌ ثَمَّ أوْ طَلَلُ

4- ولا فتاةٌ برُكْنِ البَيْتِ مُخْدَرَةٌ... ولا ظَعائِنُ فوْقَ الرَّحْلِ تُحْتَمَلُ

5- أبْكِي على لُغةِ القُرآنِ كَيْفَ غَدَتْ ... مِنْ بعْدِ عِزّتِها القَعْسَاءِ تُبْتَذَلُ

6- غَرِيبَةً بَيْنَ أهليها و مَعْشَرِها ... هَذا لَعَمْرِي مُصَابٌ فادِحٌ جَلَلُ

7- كمَا العَرُوسُ إذا مَا شابَ مَفْرِقُها... تُلْقَى بعيدا فلَا ضَمٌّ ولا قُبَلُ

8- اللّهُ بالوَحْي والقرآنِ شَرّفَها... فما لقَوْميَ عنْ حِفْظٍ لها شُغِلُوا

9- واستَبْدَلُوا لُكْنَةَ الأقوامِ مِنْ عَجَمٍ... بِهَا وَ ما نَظَرُوا عارًا ولا خَجِلُوا

10- ما كُنْتُ أوثرُ أنْ أحيَا إلى زَمنٍ...
فيه علَا صَوتُ مَنْ ذَلُّوا ومَنْ رَذُلُوا

11- أَرَدْتُ نُصْحَهُمُ ألْفَيْتُهُمْ صَمَمًا...
والعَينُ تَحْتَ غِشَاءٍ أوْ بِها حَوَلُ

12- وقُلْتُ يا قَوْمنَا صُونُوا لِسانَكُمُ... عنِ الرّطانَةِ والأهواءَ فاعتزِلُوا

13- قالوا ازْدِراءً ولَجُّوا في خِصامِهِمُ... "رأيٌ سَقيمٌ وقَوْلٌ كلّهُ خَطَلُ"

14- والناسُ بُغْيَتُهُمْ في المنْطِق السَّلِسِ... ولُغةُ الضّادِ عُسْرٌ ما لهُ مَثَلُ

15- دَعْ عنْك مُبتَدأً في النّحْوِ أوْ خَبَرًا ... وهَلْ يُفيدُ ضَمِيرٌ عَطْفٌ أوْ بَدَلُ؟

16- دَعْ عنْك صَرْفا غَريبا لا غَناءَ بِهِ... وذَرْكَ مِن "فاعِلٌ" "فَعْلاءُ" "مُفْتَعِلُ"

17- كذا البَلاغَةُ والتَّحْسينُ مَضْيَعَةٌ... ولا يُرَى لهُما جَدْوى ولا عِلَلُ

18- ورَدَّدُوا سَفَهًا وذاكَ دَيْدَنُهُمْ ... أهْلُ العُرُوبَةِ قدْ زاغُوا وقدْ رَحَلُوا

19- والعَصْرُ عصْرُ "اتّصَالاتٍ"و"عَوْلمةٍ" ... وكلُّ شيءٍ بِلَسْنِ الغرْبِ يَتَّصِلُ

20- وَلوْ سمِعْتَ لِقَوْمي في مجَالِسِهِمْ ... سمِعتَ لفظا شنيعا "سُرِّي" "ياسْ" و"هِلُو"

21- قالوا العُلُومُ بِخَطِّ الغَرْبِ قدْ كُتِبَتْ ... والأمْرُ أمْرُهُمُ والفعلُ ما فَعَلُوا

22- وهلْ لِآلاتِهِم معنًى وترجمةٌ ... في لُغةِ العُرْبان أمْ هلْ لها بَدَلُ؟

23- لَسْنا نعيشُ بعِيدًا عنْ حضارَتِهِمْ... في كُلِّ أمْرٍ عليهِمْ نحنُ نَتَّكِلُ

24- "والناسُ مَنْ يَلْقَ خَيْرًا قائلونَ لَهُ... ما يَشْتَهي ولِأُمِّ المُخْطِئِ الهَبَلُ"

25- فعَدِّ عَمّا ترَى إذْ لا ارتجاعَ لهُ ... لاَ يُخْضَلَنْ مِنْك لا خَدٌّ ولا مُقَلُ

26- وَوَدِّعِ الغَمَّ والأحْزَانَ وانسَهُمَا ... نخْشَى عليكَ مِن الأسْقامِ يا رَجُلُ

27- فقُلْتُ خَلُّوا سَبِيلي لا أبا لَكُمُ ... فلَيْس عن لُغتي بُعْدٌ ولا حِوَلُ

28- أكْرِمْ بِها لُغَةً بالذِّكْرِ قدْ قُرِنَتْ ... فزادَها رِفْعًةً كلامُهُ الرَّتِلُ

30- كُلُّ العُلُومِ التي للغَرْبِ قدْ نُسِبَتْ ...
لعِلْمِنَا تَبَعٌ فَلَيْسَ تَنْفَصِلُ

31- ألفَوْا شريعَتَنا بالعِلْمِ مُتْرَعَةً... نَهَلُوا على ظَمَإٍ نهْلاً لَهُ عَلَلُ

32- في الطِّبِّ وَالجَبْرٍ والتِّعْدادِ نَسْبِقُهُم ْ... في الفُلْك والكِمياءِ قَوْمُنا فَضُلُوا

33- ودَوّنوا كُتُبًا في الناسِ قدْ شُهِرتْ...
ومُهْجَةَ النّفْسِ فِي أعْمالِهِم بذلُوا

34- حتّى عَلَتْ أنْجُمُ الإسْلامِ ساطِعَةً... دَانتْ لَنا دُوَلٌ مِنْ بَعْدِها دُوَلُ

35- واليَومَ نَحْنُ غُثَا لَمْ تُغْنِ كَثْرَتُنا...
كأنّنَا زَبَدٌ والسَّيْلُ مُحْتَمِلُ

36- نُرِيدُ عِزّتَنا فِي هَجْرِ لُغْوَتِنا... مَا هَكَذا يا صِحَابِي تُورَدُ الإبِلُ

37- عُودُوا إلى لُغَةِ الآباءِ يا عَرَبُ... يَعُدْ لَكُمْ عِزُّكُمْ وَيرْجِعِ الأمَلُ

38- واستَمْسِكُوا بِعُرَى الإسلام فَهْوَ هُدًى ... لَكُمْ إذا اخْتَلَطتْ عَليكُمُ السُّبُلُ

39- لامِيّتي كَمَلَتْ فِي أرْبَعِينَ منَ ال... أبْيَاتِ والحمدُ للرّحْمانِ مُتَّصِلُ

40- ثُمَّ الصّلاةُ على المُخْتارِ سَيِّدِنا ... ما أَصْعَدَ الناسُ في أرْضٍ وَمَا نَزَلُوا
__________________
تَعَلَّـمْ فَلَيْـسَ الْمَـرْءُ يُولَدُ عَالِمًا وَلَيْسَ أَخُو عِلْمٍ كَمَنْ هُوَ جَاهِلُ
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 16-11-2015, 02:36 AM
خبيب بن عبدالقادر واضح خبيب بن عبدالقادر واضح غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2012
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 274
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

شكر الله لك حميّتَك، وجزاك خيرًا.

وكلُّ حرٍّ معك في ما تقولُ، ولكن! منهم مَن يلحن بما يضمره، ومنهم مَن يَبُثُّ لله شكواه.

وقرأت ما عيّنتَ به المقوِّم، فجعلتُك نسبتَه إلى الاختصاصِ بالشّعر، واللّغة، والبلاغة، ولستُ في شيءٍ مِن ذلك بذي مبلغٍ، ولا بدانٍ، ولكنّي غلَبَني حُسن مأخذِك، وجودةُ قولِك؛ ورأيتُ شيئًا، فقلتُ: أنبِّه أخي عليه، وما عليّ مِن سبيلٍ إن شاء الله.

14- والناسُ بُغْيَتُهُمْ في المنْطِق السَّلِسِ... ولُغةُ الضّادِ عُسْرٌ ما لهُ مَثَلُ

آخرُ الصّدرِ ليس ممّا يوقفُ عليه، فكان يلزمُك أن تختم بساكنٍ، والإطلاقُ ههنا ليس له وجهٌ؛ لأنّ الإطلاقَ في الرّويِّ، ورويُّك لامٌ مفتوحةٌ، وهذه سينٌ مكسورةٌ، فلو كانت لامًا مفتوحةً، وقد عَدِمتَ السّاكنَ: لكان يجوزُ لك أن تمدَّ الفتحة، فيكون في البيتِ تصريعٌ.

ويمكن أن يُتلافى هذا؛ بأن تنكِّر اللّفظتين، فلو قلت: (في منطقٍ سلسٍ)؛ لكان آتيًا بالمعنى، ولعلّه لا يقصِّر عن معنى التّعريفِ؛ فمنطقٌ سلسٌ يُرغبُ فيه!

ثمّ إنّ (البُِغية) ذكرها ثعلبٌ في ما يُكسَر أوّلُه؛ على أنّ ذلك هو الفصيحُ فيها، ونظمه ابنُ المرحَّل بقولِه:
نعمْ ولي في آلِ زيدٍ بِغْيَهْ وولدٌ لرِشْدةٍ وزِنيَه

والضَّمُّ فصيحٌ لا شكَّ فيه، لكنّ ثعلبًا ذكر هذا.

ثمّ العجُز مكسورُ الوزن، ولعلّه لو قيل: (ولِسنُكم عَسِرٌ وما له مثلُ)

19- بِلَسْن:

الّذي أعرفُه: كسرُ اللّام، لِسْنُ القومِ: لغتُهم الّتي يَلهَجون بها، وتُراجَع كتب اللّغة.

22- في لُغةِ العُرْبان أمْ هلْ لها بَدَلُ؟


انظر في هذا العجز، فهو غير مستقيم الوزن، أعني: (العربان)، و(في لغة) مووزون لكنّه ثقيل.

31- نَهَلُوا على ظَمَإٍ نهْلاً لَهُ عَلَلُ

أوّل العجُز فيه كسرٌ.

32- التِّعداد


كسرتَ التّاء والصّوابُ فتحُها، والتَّفعالُ بفتحِ التّاء مصدرٌ، كالتَّكرارِ والتَّرْداد والتَّعدادِ والتَّطواف والتَّجْوال، ولم يُسمع بالكسرِ إلّا في مواضع قليلة، أشهرُها التِّلقاء والتِّبْيان، وهما في القرآن.

وافتح ميمَ (الكِيمِياء) حتّى لا يُخطِئَ فيها مَن لا يعرفُ، وذلك تعريبُها.

35- غُثَا:

قصرتَه، وحقَّ لك، فلو نوَّنتَ؛ لأنّ الكلمةَ نكرةٌ، والتّنوينُ لا يذهبُ مع القصر، فإنّك إن أردتَّ (هُدى) -وهو مقصورةٌ نكرة- قلتَ: هُدًى، فكذلك حكمُ ما قُصر ضرورةً.

37- يا عربُ

نوِّنه، فآخر الصّدرِ ليس بموضعٍ للوقف، ويجوزُ لك فيه تنوينُه وهو مبنيٌّ على الضّمّة، وأن تَنصِب، كما قال:
يا عديًّا لقد وقتْك الأواقي
وقال الآخر:
سلامُ الله يا مطرٌ عليها

39- والحمد للرّحمان:

لو حذفت ألف الرّحمن بعد الميم؛ فهي مِن كثرة الاستعمالِ والورود حذفوها تخفيفًا في الكتابة.

هذا ما خطفته عجلًا، والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 17-11-2015, 12:12 AM
المختار المختار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2010
السُّكنى في: فرنسا
التخصص : مهندس إعلامية
النوع : ذكر
المشاركات: 63
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي خبيب، وشكر الله لك ما قدمت من تنبيهات وإرشاد. وأنا متابع لمشاركاتك في هذا المنتدى وإني لأحسبك من أهل العلم وأحبك في الله أنت وكل الإخوة المسهمين في هذا المنتدى. ولي الشرف بأن أخذت من وقتك لقراءة قصيدتي والتعقيب عليها. وأنا كما قال الإمام الشافعي "أحب الصالحين ولست منهم /// عساني أن أنال بهم شفاعه"
__________________
تَعَلَّـمْ فَلَيْـسَ الْمَـرْءُ يُولَدُ عَالِمًا وَلَيْسَ أَخُو عِلْمٍ كَمَنْ هُوَ جَاهِلُ
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 18-11-2015, 12:23 AM
خبيب بن عبدالقادر واضح خبيب بن عبدالقادر واضح غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2012
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 274
افتراضي

وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته، وحيّاك الله أخي مختار، وأسعد بك.

أحبّك الله الّذي أحببتني له، ورفع قدرك، وجزاك عن حسن الظّن خيرًا.

ولعلّك تعني أنّي مِن طلّاب العلم، فأهل العلم معلّمون وطلّاب، وأخوك من الأدنَيْن، لكنّه يعمل بالنّصيحة، ويتعاون على البرّ والتّقوى، ويحبّ الخير لنفسه ولإخوانه المسلمين، ويفرح بهم.

وأسأل الله أن يلهمنا رشدنا، وسائر إخواننا، ويزيد لحمتنا، ويثبّتنا على دينه.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
محاولة شعرية - تنقص الأيام من كل عمر المختار حلقة الأدب والأخبار 1 19-10-2015 02:11 PM
محاولة شعرية - قصيدة في الأمّ المختار حلقة الأدب والأخبار 2 17-10-2015 03:57 AM
محاولة شعرية - جال العداة بحينا وتبختروا المختار حلقة الأدب والأخبار 0 09-10-2015 01:05 AM
محاولة شعرية جديدة لي منصور اللغوي حلقة العروض والإملاء 3 15-05-2009 02:35 PM
.. محاولة شعرية عروضية .. ( حديث إلى أبياتي ) .. منصور اللغوي منصور اللغوي حلقة العروض والإملاء 2 16-09-2008 05:51 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 07:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ