ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 29-01-2011, 10:00 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,651
افتراضي إصلاح التحريفات والتصحيفات الواقعة في الأبيات

بسم الله الرحمن الرحيم
اقترحت علي الأستاذة عائشة جزاها الله خيرا في هذا الرابط:
http://www.ahlalloghah.com/showthrea...8236#post18236
أن أفرد حديثا لإصلاح التحريفات والتصحيفات في الأبيات، فيُجمع في هذا الحديث كل تصحيح لشيء من الأبيات، ولو كان ذلك في كتب مختلفة.
وهنا شرطان نطلب من الإخوان المشاركين الالتزام بهما:
1 - أن يكتب رقم التنبيه في وسط الصفحة بخط كبير.
2 - أن يكون الطالب وقف على هذا التحريف بنفسه، وعرف صوابه بنفسه، ولا ينقل عن الكتب التي نبهت على التحريفات، فإن ذلك قليل الجدوى، أو يكون وقف على التحريف بنفسه ويريد من الإخوان مساعدته في تصحيحه.
وبالله التوفيق.
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 29-01-2011, 10:30 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,651
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
- 1 -
نبدأ بمعونة الله هذه التنبيهات التي نرجو أن يشاركنا الإخوان فيها بما يجدون.
كنت قبل بضعة أيام أقرأ في ديوان الكميت بن زيد الأسدي، جمع وشرح وتحقيق الدكتور محمد نبيل طريفي، وانظر في هذا الرابط لتعرف قصة هذا التحقيق:
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=53593
فقرأت في الديوان بيتا مفردا، جاء فيه هكذا:
تكاد الغُلاةُ الجُلْسُ منهن كلَّما تَرَمْرَمَ تُلقِي بالعَسيبِ قَذالَها
فلما قرأته رأيت فيه خطأ كثيرا، فنظرت في مصادر التخريج فرأيته ذكر: اللسان وتهذيب اللغة والفاخر.
فرجعتُ إلى نسخة عندي من اللسان، وهي نسخة جيدة نشرتها دار المعارف، وحققها الأساتذة: عبد الله علي الكبير، محمد أحمد حسب الله، هاشم محمد الشاذلي، فوجدتُ البيت فيها على الخطأ كما جاء في ديوان الكميت.
فتركته وذهبت إلى تهذيب اللغة بتحقيق عبد السلام هارون ومراجعة محمد علي النجار، فوجدته فيه على الخطأ كما جاء في ديوان الكميت واللسان.

فأحزنني أن يكون هذا في كتب اللغة الكبار التي يرجع إليها العلماء وطلاب العلم، ولم يكن عندي كتاب الفاخر، فبحثت عنه في الشبكة وأنا أظن أنني سأجد البيت فيه على الخطأ، فلما وجدته نظرت فيه فرأيت البيت فيه على الصواب كما كنت قدَّرتُ في نفسي، فالحمد لله على فضله.
وسأعود لإتمام الحديث إن شاء الله.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 30-01-2011, 04:37 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,651
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أنا أعلم أن أناسا يقولون: أكثرتَ علينا من هذه التنبيهات، فقد لعَمْرنا جعلتَ تصيُّدَها همَّك، وتطلُّبَها أَمَّك، حتى شغلك ذلك عن تحصيل العلم وطِلابِه، والإيضاع في ركابِه.
والحق أنني ما تتبعتُها، ولو تركتني لقد تركتُها، وإني عنها لفي شغل، بل هي التي تعرض لنا في الكتب، وأنا إنما أقرأ الكتاب لأتعلم ما فيه، وكنت قبل ذلك إذا وجدت شيئا منها قيدتُّه في الكتاب، فاليوم أردت أن أوقف طلاب العلم على بعض هذه الأشياء ليعم نفعها، وليشاركني الإخوان في تصحيح ما يقفون عليه من أمثالها.
وبالله نستعين
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 30-01-2011, 05:06 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,651
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
تكاد الغُلاةُ الجُلْسُ منهن كلَّما تَرَمْرَمَ تُلقِي بالعَسيبِ قَذالَها
الخطأ في هذا البيت في ثلاث كلمات، وقبل أن نتكلم عنها نبين معاني بعض الألفاظ:
تَرَمْرَمَ: أي تحرَّك. العسيب هنا: عَظْم ذنب الناقة. والقَذال: جِماع مؤخر الرأس.
1 - أما "الغُلاةُ" فهي مصحفة، وصوابها: العَلاة، بالعين المهملة المفتوحة، والعَلاة: سَندان الحدَّاد. والعَلاة في البيت: الناقة الصُّلبة. وإنما سميت الناقة الصُّلبة عَلاةً تشبيها لها بسَندان الحدَّاد أو عَلاة القَين، قال المرقِّش الأكبر، في قصيدة مُفَضَّليَّة:
رافعاتٍ رَقْما تهال له العينُ على كل بازل مستكينِ
أو عَلاة قد دُرِّبت دَرَجَ المِشية حرفٍ مثل المهاة ذقونِ
وقال عبْدة بن الطبيب السعدي ، في مُفَضَّليَّة أيضا:
فعدِّ عنها ولا تَشْغَلك عن عملٍ إن الصبابة بعد الشيب تضليلُ
بجَسْرةٍ كعَلاة القَين دَوسرةٍ فيها على الأَين إرقالٌ وتبغيلُ
القَيْن: الحدَّاد. وقد شبهوها أيضا بمِطرقة القَين كما شبهوها بسَندانه، قال المثقِّب العَبْدي في قصيدة مُفَضَّليَّة:
فَسَلِّ الهمَّ عنك بذات لَوثٍ عُذافرةٍ كمِطْرَقَةِ القُيونِ
والله أعلم، وللحديث بقيَّة إن شاء الله.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 30-01-2011, 05:20 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,651
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
2 - أما "الجُلْسُ " فالخطأ في ضبطها، والصحيح أنها بفتح الجيم وليست بضَمِّها، والجَلس هنا: الناقة الوثيقة الجسم، وقد أنشدنا في إحدى المشاركات:
حلستُ على وجناءَ جَلْسٍ فأدركت بي القومَ مِرداةٌ عثانينُها صُهْبُ
3 - أما " تُلقِي" فهي مُصَحَّفَة، وآخرها ألف وليس ياءًا، وصوابها: "تَلْقَى"، من "لَقِيَ" لا من "أَلقَى".
والشاعر يقول: تكاد تَلْقَى بالعسيب قذالَها. فلو كانت "تُلْقِي" لصار البيت مضحكا، لأن الإلقاء الطرح والإسقاط، فكيف "تُلْقِي" الناقةُ قذالَها بذنبها! لو كان ذَنَبُها سَيفًا ما عَدا!
وإنما يريد أنها ترفع ذَنَبَها حتى تكادَ تَلْقَى به قذالَها.
والله أعلم، وللحديث تتمة إن شاء الله.
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 30-01-2011, 05:39 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,651
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
هذا البيت وُجِدَ مُفرَدًا لا يُعرف ما قبله وما بعده، ففهمه غير يسير، لأن فاعل "تَرَمْرَمَ" ضمير مستتر، لم يذكر مرجِعُه، فما هو الذي إذا ترمرم كادت الناقة تلقى قذالها بعسيبها؟
وأحسب - والله أعلم - أنه عائد على فحل من الإبل ذُكِر قبل هذا البيت، والناقة إذا لقِحت من الفحل واشتملت على الولد كرهته، فإذا أراد أن يدنو منها شالت بذنبها تريه بذلك أنها لاقح، وهي شامِذ إذا فعلت ذلك.
وليس هذا خاصا بالإبل بل هو في الحافر والظلف، يقال: فرس مُقِصّ من خيل مقاص، وكذلك شاة مُقِصّ.
وقال رؤبة بن العجاج يصف حال الجأب مع أُتُنه:
فعفَّ عن أسرارها بعد العَسَقْ ولم يُضعها بين فِرْك وعَشَقْ
الأسرار جمع سِرٍّ وهو النكاح، والعَسَق اللزوم للشيء، والفِرك بغض الزوج خاصة، فيقول: إن الجأب عفَّ عنها لما اشتملت على الأولاد بعد لزومه لها، ولم يضعها مع ذلك في الحالين حال بغضها له ومحبتها.
والله أعلم، وللحديث تتمة إن شاء الله.
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 06-02-2011, 03:31 PM
الدكتور مروان الدكتور مروان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: سوريا ، وسلطنة عمان
التخصص : لغة عربية وعلومها وتحقيق التراث الإسلامي
النوع : ذكر
المشاركات: 47
افتراضي

الأزمنة و الأمكنة

لأبي علي المرزوقي الأصفهاني
طبعه مجلس دائره المعارف-حيدر آباد سنه 1332هـ

http://al-mostafa.info/data/arabic/d...le=i004678.pdf


http://al-mostafa.info/data/arabic/d...le=i004679.pdf
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 06-02-2011, 03:36 PM
الدكتور مروان الدكتور مروان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: سوريا ، وسلطنة عمان
التخصص : لغة عربية وعلومها وتحقيق التراث الإسلامي
النوع : ذكر
المشاركات: 47
افتراضي

وعندي منه نسخة نفيسة ، عليها تقييدات للعلامة الكبير
الدكتور محمد حميد الله ، وهو من كبار علماء الهند
حيث أرسلها لي ـ ، وبرد مضجعه ـ
عندما طلبتها منه ، وهو في فرنسا ، فصورها لي
وقيد عليها تقييداته القيمة النفيسة
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 06-02-2011, 07:06 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 754
افتراضي عن طبعات الأزمنة والأمكنة

لديَّ ثلاث طبعات من هذا الكتاب الجليل :
الأولى : طبعة مجلس دائرة المعارف التي ذكرها أخي الفاضل الدكتور مروان .
الثانية : طبعة مأخوذة عن السابقة مع بعض الاعتناء بالتصحيحات والتعليقات اليسيرة جدا تولاها الأستاذ ( الأستاذة ) سوهام المصري .
صدرت هذه الطبعة على نفقة الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني - وبرَّد مضجعه -
سنة 1388 هج - 1968 م
وكان عليها اعتماد القراءة والبحث حتى صدرت طبعة تحمل صفة التحقيق وهي التالية .
الثالثة : طبعة عالم الكتب حققها وعلق عليها الدكتور محمد نايف الدليمي ، صدرت سنة 1422 هج - 2002 م
والمحقق عجز عن الوصول إلى نسخة مخطوطة فأقام عمله على طبعة الهند ، وحقا نالت منه جهدا كبيرا وعملا شاقا فجاءت طبعته أقرب إلى الرضا عنها والاعتماد عليها حتى ييسر الله بظهور مخطوطات للكتاب تهيئ لصدور طبعة محققة تحقيقا يليق بخطر هذا الكتاب النفيس .
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 06-02-2011, 09:08 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,651
افتراضي

أشكر أخي الدكتور مروان على تعليقاته النافعة، وأشكر الأستاذ النحوي الوالد منصور مهران على سرعة استجابته.
وليتني أظفر بنسخة الدكتور الدليمي التي أشار إليها الأستاذ منصور، ولعل الله ييسر من يصورها ويرفعها على الشبكة.
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 07-02-2011, 08:12 AM
عبيدة عبيدة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2011
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 20
افتراضي

على هذا الجهد المبذول في حماية العربية
وإني لست أهلا للكلام في مثل هذه الموضوعات التي تحتاج إلى خرِّيت ماهر، إلا من باب التشبه بالرجال فإن التشبه بالرجال فلاح
في ديوان الشنفرى طـ دار الكتاب العربي، وفي أول قصيدة هذا البيت:
نمرّ برهو الماء صفحًا وقد طوت شمائلنا والزاد ظن مُغَيَّب
لكنني وجدتها في طبعة دار صادر هكذا "ثمائلنا" فأحسست أنها أليق فالتعبير الأول لا مناسبة للإتيان بكلمة الشمائل فيه ولكن في التعبير الثاني يدل على الجوع ونفاد الزاد
فسؤالي إليكم ــ أكرمكم الله ــ أي الطبعتين أفضل؟
فإني قد وجدت في القصيدة الأولى أيضًا
وقد خرَّ منهم راجلان وفارسٌ كمِيٌّ صرعناه وقرْم مُسلَّب (طـ دار الكتاب العربي)
وكانت في (طـ دار صادر) "خوم" ولم أجد معنى لها وقد فسرها أ. طلال حرب بأنها الرجل الثقيل وقد وجدت في لسان العرب (وخْم) بسكون الخاء وتحريكها هي التي معناها الرجل الثقيل ولم أجد في مادة (خ و م) كلمة بهذا المعنى
فأفيدوني ــ جزاكم الله خير الجزاء ــ
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 07-02-2011, 08:22 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,651
افتراضي

لم أكن من جُناتها علم اللهُ وإنِّي بِحَرِّها اليومَ صالي
قرِّبا مَربطَ النعامةِ مِنِّي لَقِحَت حَربُ وائلٍ عن حِيالِ
هذا البيت تكلم عنه وعن كثير من أبيات الشنفرى رجل من المعاصرين، عفا الله عنه، فخبط فيه خبط عشواء على غير هدى، وألف في ذلك كتابا أتى فيه بفواقر وعواقر، وهو يحسب أنه يحسن.
وقد رجح أن صوابها: "شمائل"، واحتج لذلك بحجة أوهى من خيط العنكبوت، والصحيح إن شاء الله: "ثمائل"، ولعلنا نعود لبيانها إن يسر الله .
أما الرجل فقد أُفرد حديثا لنقض كتابه المذكور وإبطاله، ولولا قبح ما رأيت في كتابه من العبث بأشعار العرب ولغتهم، وما رأيت من اغترار بعض الناس به، ما اشتغلت بالرد على هذه الترهات والوسوسة.
واسم الكتاب المذكور: تصحيح الرؤى عن بيئة الشنفرى
لصاحبه: محمد بن زياد الزهراني عفا الله عنا وعنه.
وهذا الكتاب قد أساء إلينا معشر الأزديين، وحمَّل لغتنا العامية الهزيلة ما لا تحتمل، وحكّمها على لغة العرب الفصيحة وعلى ما في المعاجم، ظلما وعدوانا.
وانظر رحمك الله في هذا الرابط ففيه مقتطفات من الكتاب المذكور:
http://www.zahran.org/vb/zahran45654.html
وفيه كلامه عن البيت الذي فيه ذكر الثمائل.
أسأل الله أن يتجاوز عن أخينا مؤلف الكتاب، وإنما هي غيرة لشعر العرب ولغتهم أن تنتهك هكذا.
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 07-02-2011, 08:36 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,651
افتراضي

أشكر أخي الكريم: عَبِيدَة
وقد أنساني كتاب الرجل المذكور أن أشكره على مشاركته النافعة.
وأقول لأخي الكريم: رأيت بعض الناس يسمون أولادهم من الذكور: عُبَيدَة، وهذا أحسبه غير صحيح عند العرب، فعُبَيدَة من أسماء النساء، لكن الرجل يسمى: عَبِيدة، بفتح العين وكسر الباء، وقد ذكر ذلك بعض العلماء، وقال الحماسي:
بأنا قد قتلنا بالمُثنَّى عَبِيدةَ منكم وأبا الجُلاحِ
منازعة مع اقتباس
  #14  
قديم 14-08-2011, 07:41 AM
اليحمدي اليحمدي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2011
التخصص : علم اجتماع
النوع : ذكر
المشاركات: 13
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
لم أكن من جُناتها علم اللهُ وإنِّي بِحَرِّها اليومَ صالي
قرِّبا مَربطَ النعامةِ مِنِّي لَقِحَت حَربُ وائلٍ عن حِيالِ
هذا البيت تكلم عنه وعن كثير من أبيات الشنفرى رجل من المعاصرين، عفا الله عنه، فخبط فيه خبط عشواء على غير هدى، وألف في ذلك كتابا أتى فيه بفواقر وعواقر، وهو يحسب أنه يحسن.
وقد رجح أن صوابها: "شمائل"، واحتج لذلك بحجة أوهى من خيط العنكبوت، والصحيح إن شاء الله: "ثمائل"، ولعلنا نعود لبيانها إن يسر الله .
أما الرجل فقد أُفرد حديثا لنقض كتابه المذكور وإبطاله، ولولا قبح ما رأيت في كتابه من العبث بأشعار العرب ولغتهم، وما رأيت من اغترار بعض الناس به، ما اشتغلت بالرد على هذه الترهات والوسوسة.
واسم الكتاب المذكور: تصحيح الرؤى عن بيئة الشنفرى
لصاحبه: محمد بن زياد الزهراني عفا الله عنا وعنه.
وهذا الكتاب قد أساء إلينا معشر الأزديين، وحمَّل لغتنا العامية الهزيلة ما لا تحتمل، وحكّمها على لغة العرب الفصيحة وعلى ما في المعاجم، ظلما وعدوانا.
وانظر رحمك الله في هذا الرابط ففيه مقتطفات من الكتاب المذكور:
http://www.zahran.org/vb/zahran45654.html
وفيه كلامه عن البيت الذي فيه ذكر الثمائل.
أسأل الله أن يتجاوز عن أخينا مؤلف الكتاب، وإنما هي غيرة لشعر العرب ولغتهم أن تنتهك هكذا.
ياسبحان الله الاخ عبيدة يسألك بكل عفويه عن الكلمه الاصح لفظا في احد ابيات الشفنرى ..وانت فجاة وبدون مقدمات تشن هجوما عنيفا يملئه الحسد والبغض على رجل نعده من خيرة الكتاب الباحثين المجتهدين .. اتقي الله يارجل ولاتنتقص الاخرين وتسلبهم حقوقهم .. هاانت اصبحت قزما بعد تداخل الاستاذ منصور مهران لتصحيح بعض اجاباتك الغير دقيقة ..والله اني اعلم سبب تهجمك وانتقاصك فالحقائق التي اظهرها هذا الكاتب لاتعجبك ولاتروق لك لكنها تبقى حقائق وواقع ميداني شاهد شاء من شاء وأبى من أبى .. اما انت فمت في غيضك ..
منازعة مع اقتباس
  #15  
قديم 14-08-2011, 10:58 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,651
افتراضي

غفر الله لنا ولك يا أخا الأزد, وعفا عنا وعنك، ما ينبغي للصائم أن يتكلم بمثل هذا.
اقتباس:
والله اني اعلم سبب تهجمك وانتقاصك فالحقائق التي اظهرها هذا الكاتب لاتعجبك ولاتروق لك لكنها تبقى حقائق وواقع ميداني شاهد شاء من شاء وأبى من أبى
الذي فهمته من كلامك أنك تحسبني قلتُ ما قلتُه عصبية قَبَلية ضد إخواننا وبني عمنا الكرام من قبيلة زهران الطيبة، فالله المستعان.
ولو كنت حاسدا مبغضا ما حسدت قومي وبني عمي، وكيف أبغضهم وأنا أتمثل فيهم بقول الأول:
أولئك قومي بارك الله فيهم على كل حال ما أعف وأكرما
ثقال الجفان والحلوم رحاهم رحا الماء يكتالون كيلا غذمذما
جفاة المحز لا يصيبون مفصلا ولا يأكلون اللحم إلا تخذما
إنما كانت موجدتي لاجتراء الرجل -عفا الله عنه- على شعر العرب يفسره بهواه، ويرد أقوال العلماء في تفسيره ثم يفسره بألفاظ عامية يحكّمها على شعر العرب، ولعلي أعود فأضرب أمثلة لذلك.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
طلبات : وزن الأبيات المحترف حلقة العروض والإملاء 48 23-01-2018 08:38 PM
طلبات شرح الأبيات ومفرداتها رنا خير الله حلقة الأدب والأخبار 108 03-06-2015 02:39 AM
من عجائب الأبيات .. بيت قيل فيه مئتا قول .. أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة الأدب والأخبار 2 08-03-2012 02:11 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ