ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 21-02-2012, 07:13 AM
الطيّار الطيّار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : شريعة وأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1
افتراضي رجاء : أريد ملاحظاتكم وآراءكم في قصيدتي عن الشام

كتبت هذه القصية بتاريخ 16-18/3/1433هـ



لذكرِ اللهِ فيْ قلبـي وقــارُ وذكرُ الموت للنفس اعتبارُ
ونُبلى بالشدائدِ كلّ حينٍ فنصبرُ لا يكونُ لنَا خيارُ
خُلقْنا للعبادةِ غير أنّـــا نَسيْنا أنّ دنْيانا اخْتِبارُ
فنلْهو بالحياةِ ونرْتضِيهــا عنِ الأخْرى فيا بئْس القَرارُ
ألا يا راكباً أبْلغْ سَلامــي لأهل الشامِ قد هبّوا وثاروا
نرى ظلماً من الباغيْ عليهِمْ وقَتْلُ الأبْرياءِ لهُ شعارُ
نُصيْريٌ له حزبٌ عميلٌ فمِنْ طَهْرانَ أو مُوسْكُو يُدارُ
تمكّن مِن رئاستهِ بظلمٍ فغطّى الوجْهَ وانكشفَ العَوارُ
وغدّارٌ وليسَ لهُ أمانٌ وعندَ خِطابهِ سُمعَ الخُوارُ
فشيطانٌ تجنّس صارَ إنْساً فمَنْ سمّاهُ بشاراً حمارُ
رديءُ الأصْلِ أخْبثُ مِن أبيهِ عظيمُ الفسقِ ليس لهُ ستارُ
له قلبٌ كجلمودٍ وأقْسى فلا نصحٌ يفيد ولا حِوارُ
يدكُّ منازلاً بُنيت بأرضٍ مباركةٍ ويكسوها وقار
فمن نظر الديار وقد أُزيلتْ معالمها ويعلوها غبار
يَظنُّ بأن زلزالاً أتاها أزال الرسْم وانتشر البَوارُ
فكلُّ مدينةٍ سالت دِماءً وفي حِمصٍ فقدْ ضُربَ الحصارُ
فخوفٌ شاعَ بينهمُ وجوعٌ وفقد الأمن للموت اختصارُ
فأين أُخوَّةُ الإسلام فينا فما هذا التخاذلُ والفرارُ
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 11-03-2012, 05:05 PM
تألق تألق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
التخصص : بلاغة بإذن الله تعالى
النوع : أنثى
المشاركات: 143
افتراضي

بارك الله فيك
جميلة ومؤثرة
ونسأل الله لهم فرجا ونصرا مؤزرا ليس فيه منة لسواه
وأن يربط على قلوبهم.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 12-03-2012, 02:33 PM
أبو سعد المصري أبو سعد المصري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
السُّكنى في: مصر السُّكنى، وبلدي حيث وجِد الإسلام
التخصص : طويلب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 115
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا يا أخي
وهذا المبشور -إن شاء الله- لا عتب عليه فهو يقاتل عن عقيدة
نحن من ينام في ثبات عميق، ولا نعلم حقيقة الأمور
هذا النصيري ومن معه لا يقاتلون على الكرسي وإنما يقاتلون عن عقيدة وهي أن قتل السني فيها أجر عظيم، وقربة إلى الله
وبالتالي فإن الأمر لا يصلح إلا بجهاد
يعني لا يجدي معه ما يسمونه بالمظاهرات السلمية
بل هذا أحب ما يكون له
لكن هذا أكفر من اليهود والنصارى كما قال شيخ الإسلام، فالذي ينبغي أن يكون أن تُرفع راية الجهاد
وأنا استبشر خيرا بالجيش السوري الحر، وإن شاء الله مع إيمانهم بالله وإعدادهم سينصرهم الله
والله يا أخي وليس تبكيتا لأحد لكن البداية في سوريا كانت خاطئة مائة بالمائة
لأن هذا الفاجر الكافر إذا أردت خلعه فلا بد من قوة وإعداد حتى لا يحاط باهل السنة
لكن الذي حدث أن خرج الناس كما خرج غيرهم في تونس ومصر وظنوا أن الأمر نفس الأمر وهذه أكبر مصيبة
فأحاط بهم المبشور -إن شاء الله- وأصبح القتل أضعاف أضعاف ما كان
وربنا جل وعلا قال وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة
فهذا الذي كان يبنغي

لكن على أي حال
فنحن نسأل الله أن يتقبل من قتل منهم في الشهداء
وأن يفرج عن أهلنا في سورية، وأن ينصرهم نصرا عزيزا مؤزرا، وأن يبارك في الجيش الحر وأن يربط على قلوبهم وأن يوفقهم للخير والصلاح، وأن يمدهم بمددهم ويفتح عليهم من بركاته، وأن يقر أعيننا بنصرة أهلنا في سورية وفي كل مكان مغتصب من المسلمين
__________________
قال أمير الشعراء:
لا تلتمس غلبا للحق من أمم ...الحق عندهم معنى من الغلب
لا خير في منبر حتى يكون له ... عود من السمر أو عود من القضب


منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
مواساة أهلنا في الشام أبودجانة حلقة الأدب والأخبار 7 15-02-2012 10:30 PM
منظومة ( مختصر تحريرات رواية ورش ) .. أرجو ملاحظاتكم العروضية ابن عامر الشامي حلقة العروض والإملاء 4 30-12-2011 02:47 AM
أريد ملاحظاتكم على ( نظمي ) هذا ابو الحسين الأثري حلقة العروض والإملاء 5 23-12-2011 10:44 AM
قصيدتي الأخيرة - صبي في الأربعين عبدالله العيسري حلقة الأدب والأخبار 0 04-09-2011 12:09 PM
إلى التي باعت حروف قصيدتي - أشعار محمد الخولي محمد الخولي حلقة الأدب والأخبار 0 28-10-2008 10:01 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ