ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 13-03-2021, 11:52 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي كنى النساء في الشعر

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله .
وبعدُ،
فهذا حديثٌ جديدٌ نذكرُ فيهِ ما تيسرَ من كُنَى النساءِ التي وردتْ في الشعرِ، وما يتعلقُ بذلك مِن فوائدَ.
وقد كنْتُ أردتُّ أنْ أرجِئَ هذا الحديثَ إلى ما بعدَ شهرِ رمضانَ المباركِ-بلغنا الله وإياكم فضلَهُ وبركتَهُ-، ولكنْ أبتْ عليّ نفسِي إلا إذاعتَهُ ونشرَهُ، فعسَى أن يكون فيه فائدةٌ ونفعٌ لطلابِ العلم-إن شاء الله-.
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 14-03-2021, 06:45 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

قال الضِّلِّيلُ امرُؤُ القيْسِ الكِنْدِيّ:

كدأْبِكَ مِنْ أمِّ الحويْرِثِ قبْلَهَا وجارَتِهَا أمِّ الرَّبابِ بمَأْسَلِ

قال الأنباريّ: (قال هشام بن محمد الكلبي: أمّ الحويرث هي هرُّ أمُّ الحارثِ بنِ حصْنِ بنِ ضَمْضَمٍ الكلبيّ، وقال غيره: أمّ الحويرثِ وأمّ الربابِ: امرأتان من كلب.) انتهى. [شرح القصائد السبع الطوال، ص: 29]
وفي خزانة الأدب للبغداديّ (3/ 226)-بعدما نقل القول السابق عن التِّبريزيّ-قال: (قال أبو عبيدٍ البَكريّ في شرح أمالي القالي: أم الحويرث التي كان يشبِّبُ بها في أشعاره هي أختُ الحارث حصين بن ضَمْضَم من كلب، وهي امرأةُ حُجْرٍ أبي امرِئِ القيسِ، فلذلك كان أبوه طرده ونفاه، وهمّ بقتله. انتهى. وهذا هو الصواب.)
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 14-03-2021, 03:39 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

وقال عروةُ بنُ الورْدِ:

سقَى سلمَى وأينَ محلُّ سلمَى إذَا حلَّتْ مجاوِرَةَ السَّرِيرِ
إذا حلَّتْ بأرضِ بني عليٍّ وأهلُكَ بين إمَّرَةٍ وكِيرِ
ذكرتُ منازلًا من أمِّ وهبٍ محلَّ الحيِّ أسفلَ ذي النَّقِيرِ
وآخِرُ معْهَدٍ مِن أمِّ وهبٍ معرَّسُنَا فويْقَ بنِي النَّضِيرِ

[ديوانه بشرح ابن السكيت، ص: 43 وما بعدها]
وكان من خبر أم وهبٍ هذه أن عروة سباها، فمكثت عنده دهرا، ثم افتداها قومها، وأغلَوا بها الفداء، وكان معه طَلْق وجَبّار أخوه وابن عمه، فقالا له: والله لئن قبلت ما أعطوك لا تفتقر أبدًا، وأنت على النساء قادر متى شئت، وكان قد سكِر، فأجاب إلى فدائها، فلما صحا ندم، فشهدوا عليه بالفداء، فلم يقدر على الامتناع، وقيل غير هذا في أمر فدائها. [الأغاني لأبي الفرج، 3/ 54، 55، ط: صادر]
وفي شرح ابن السكيت على ديوان عروة (ص: 41، 42) عن الأصمعي أن اسم هذه المرأة ليلى بنت شَعْوَاءَ من بني هلال، قال: وأخذ عامر بن الطفيل امرأة من بني فَزارة ثم من بني سُكَيْن، فلم تلبثْ أن استنقِذَتْ من يومها، فذكرتْ بنو عامر أمرَها، فقال رجل من بني عبْسٍ:
إن تأخذوا أسماءَ موقفَ ساعةٍ فمأخذُ ليلَى بنتِ شعواء أعجَبُ
فنحنُ لبِسْنَا ما مضَى مِن شبابِها وردّت إلى شعواءَ والرأسُ أشيَبُ
والبيتان في الأغاني (3/ 57) عن عروة نفسه مع بيت ثالث يرد فيهن على عامر بن الطفيل، وروايتهن:
إن تأخذُوا أسماءَ موقفَ ساعةٍ فمأخَذُ ليلَى وهْيَ عذراءُ أعجَبُ
لبِسنا زمانًا حسْنَهَا وشبابَهَا ورُدَّتْ إلَى شعواءَ والرأسُ أشيَبُ
كمأخذِنا حسْناءَ كرْهًا ودمعُهَا غداةَ اللِّوَى مغصوبةً يتصبَّبُ
فلعل الصواب إذن في أم وهب هو ما ذكره أبو الفرج من أنها سلمى كما دعاها عروة نفسه، وكانت مزنية من كنانة، وأما ليلى بنت شعواء، فهي هلالية كما ذكر الأصمعي.

منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 14-03-2021, 03:41 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

وقال عروةُ أيضا في القصيدةِ السابقةِ:

فلا وأبيكَ لوْ كاليوْمِ أمرِي ومَن لَّكَ بالتدبرِ في الأمورِ
إذن لَّملكتُ عِصْمةَ أمِّ وهْبٍ علَى ما كانَ مِنْ حَسَكِ الصدورِ

[ديوانه بشرح ابن السكيت، ص: 49]
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 20-03-2021, 12:14 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

ولعروةَ زوجةٌ أخرَى تكنَى أمَّ حسانَ، وهي التي عناها بقوله-وكانت نهته عن الغزو-:

أقلِّي عليَّ اللوْمَ يا بنْتَ منْذِرٍ ونامِي وإن لمْ تشْتَهِي النوْمَ فاسهَرِي
ذَرِينِي ونفسِي أمَّ حسَّانَ إنَّنِي بِهَا قَبْلَ ألَّا أملِكَ البيْعَ مشْتَرِي
أحاديثَ تبقَى والفتَى غيرُ خالِدٍ إذَا هوَ أمسَى هامَةً فوْقَ صَيِِّرِ

يقول: ذريني أشترِ وأبتنِ بمالي مجدًا وذكرًا في حياتي وقبلَ مماتي، فإذا أنا متّ بقيتْ أحاديثي بعدي شريفةً لا أسبّ بها، فذريني أبادرْها قبلَ أن يحولَ الموتُ بيني وبينَها. [شرح ابن السكيت على ديوانه، ص: 64]

وقال فيها أيضا:

أرَى أمَّ حسّانَ الغداةَ تلومُنِي تخوِّفُنِي الأعداءَ والنفْسُ أخوَفُ
لعلَّ الَّذِي خوفتِنَا مِنْ أمامِنَا يصادِفُهُ فِي أهلِهِ المتخِلِّفُ

[شرح ديوانه، ص: 91]
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 27-03-2021, 11:34 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

اقتباس:
ولعروةَ زوجةٌ أخرَى تكنَى أمَّ حسانَ ...
أرَى أمَّ حسّانَ الغداةَ تلومُنِي تخوِّفُنِي الأعداءَ والنفْسُ أخوَفُ
لعلَّ الَّذِي خوفتِنَا مِنْ أمامِنَا يصادِفُهُ فِي أهلِهِ المتخِلِّفُ
ويمكنُ أن تكونَ أمُّ حسانَ هذه هي نفسُها سلمَى التي تقدمَ ذكرُها، ويكون لها كنيتان، والدليلُ على ذلك قولُه في هذه القصيدةِ أيضًا-وهو من الأبياتِ السائرةِ-:
تقولُ سليمَى لوْ أقمْتَ لسرَّنَا ولمْ تدرِ أنِّي للمُقَامِ أطوِّفُ
و(سليمَى) على هذا مصغرُ (سلمى) المتقدمِ ذكرُها، وهي أمُّ وهبٍ، ومثلُه-وينسَبُ لرؤبةَ بنِ العجّاجِ-قولُ الشاعرِ:
قالَتْ سليمَى ليتَ لِي بعلًا يمُنْ
يريد: سلمى بدليل قوله بعد ذلك:
قالَتْ بناتُ العَمِّ يَا سلمَى وإِنْ
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 04-04-2021, 04:03 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي


وقال عروةُ بنُ الورْدِ:

أرَى أمَّ سِرْيَاحٍ غدَتْ فِي ظعائِنٍ تأمَّلُ مِنْ شامَ العراقَ تطَوِّفُ

[شرح ديوانه، ص: 95]
قال ابن السكيت: يريد من شام إلى العراقِ.
وفي تاج العروس: (السِّرْياح كـ(جِرْيال): الطَّويلُ من الرِّجال. السِّرْياح: الجَراد واسم كَلْب، وأُمُّ سِرْياحٍ: اسمُ امرأَة مُشْتقٌّ منه. قال بعض أُمراءِ مكَّة-وقيل: هو درّاجُ بن زُرْعَةَ بنِ قَطَنِ بنِ الأَعرفِ الضِّبابيّ أَمير مكَّةَ -زِيدتْ شَرفًا-:
إِذا أُمُّ سِرْياحٍ غَدَتْ في ظَعائِنٍ جَوالِسَ نَجْدًا فاضَتِ العَيْنُ تَدْمَعُ
قال ابن بَرّيّ: وذكر أَبو عُمَرَ الزَّاهِدُ أَنّ أُمّ سِرْياحٍ في غيرِ هذا المَوْضِع كُنْيَةُ الجَرَادَةِ. والسِّرْياح: اسمُ الجرادِ. والجالِسُ : الآتي نَجْدًا.)انتهى.
وفي العباب أنّ أمَّ سِرياحٍ هي امرأَةُ درّاجٍ، وإياهما عنى أبو العلاء بقولِهِ:
مَا أُمُّ سِرْيَاحٍ، إذَا مَا غَدَتْ مُورِثَتي أدْمُعَ دَرَّاجِ
[شرح اللزوميات 1/ 335]
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 07-07-2021, 11:02 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

ومن كنَى النساءِ عندَ العربِ (أمُّ الصبيّ).

قال أميةُ بنُ أبِي عائذٍ:

فقَدْ هَاجَنِي ذكْرُ أمِّ الصّبِيِّ مِنْ بعدِ سُقْمٍ طويلِ المِطالِ
ومرِّ المَنونِ بأمرٍ يغولُ مِن رزءِ نفسٍ ومِن نقْصِ مالِ
إلى اللهِ أشكُو الذِي نابَنِي لهُ الحمدُ والشكرُ فِي كلِّ حالِ
وقال بعدَها:
وقِدْمًا تعلَّقْتُ أمَّ الصّبيِّ منِّي علَى عُزُفٍ واكْتِهَالِ

[ شرح أشعار الهذليين للسكريّ، 2/ 495، 496 ]
قال محققه الأستاذ عبد الستار فراج في الموضع الأول من ذكر هذه الكنية: ضبطت (الصبي) بالتصغير والتكبير في المخطوطين، أي: (الصَّبِيِّ) و(الصُّبَِيِّ). انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 09-07-2021, 06:29 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

وقال شبِيبُ بنُ البرْصَاءِ:
لَعَمْرُ ابنةِ المُرِّيِّ ما أَنا بالَّذِي له أَن تنُوبَ النَّائِبَاتُ ضَجِيجُ
وقد عَلِمَتْ أُمُّ الصَّبِيَّيْنِ أَنَّنِي إِلى الضَّيْفِ قَوَّامُ السِّنَاتِ خَرُوجُ
وقال في آخر هذه القصيدة:
وما غاضَ مِن شيْءٍ فإِنَّ سَمَاحتي ووَجْهِي بهِ أُمّ الصَّبِيِّ بلِيجُ
[ المفضليات، ص: 171، 172، ط: المعارف ]
ويروى في البيت الأول: (لعمْرُ ابنةِ الزيديّ)، ومعنَى البيتِ أنه صبورٌ على ريْبِ الدهرِ، ليس ممن يجزعُ لنازلةٍ تنزلُ بهِ، و(قوَّام السِّناتِ) أي: قوامٌ إذا أخذتِ السناتُ غيرَه، فأنامتْهُ، و(السِّناتُ) جمعُ (سِنَةٍ)، وهو ما يغشَى الإنسانَ من سماديرِ النوم [ بتصرف من شرح الأنباري، ص: 339 ]
وضبطت (أمّ الصبيّ) في المفضليات وشرحها برفع (أمّ)، ولم يظهر لي وجهُه!
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 09-08-2021, 08:46 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

وقال عبيد الله بن عبد الله بن عتبة:
أحبك حبًّا لو علمتِ ببعضِهِ لجُدتِّ ولمْ يصعُبْ عليكِ شدِيدُ
وحبُّكِ يا أمَّ الصبيِّ مدلِّهِي شهيدِي أبو بكرٍ وأيُّ شهيدِ
في أبيات مشهورة ذكر فيها أسماء فقهاء المدينة، وكان عبيد الله أحدهم [الأغاني، 9/ 111]، ورواية البيت الثاني في زهر الآداب (1/ 169):
وحبُّكِ يا أمَّ العلاءِ متيِّمِي شهيدِي أبو بكرٍ فذاكِ شهيدُ
وهي سالمةٌ من الإقواء الذي في رواية الأغاني.
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 10-08-2021, 04:50 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

ومن لطيفِ أمر هذه الكنيةِ أنه تكنَى بمثناهَا الهامة، قال المعريّ في رسالة الصاهل والشاحج على لسان الشاحج (ص: 222): (كان علي-عليه السلام [وعلى سائر الأصحاب سلام الله ورضوانه]-يرحم الأرملة، ويبر اليتيم، ويضرب بحد سيفه أمّ الصبيينِ) ثم قال مفسرًا (ص: 353، 354): (وأم الصبيينِ: الهامةُ. قال تأبط شرًّا:
إِذا أَفزعُوا أمَّ الصبيينِ طيَّروا عَفارِيَ عنها ضافَةً لم تُرَجَّلِ
ألغزتُ أم الصبيين عن المرأةِ التي لها صبيانِ، لأن العرب تردد ذلك، فيقولون: (أم الصبي)، و(أم الصبيينِ). أنشد الفراء:
أَلا زعمتْ أمُّ الصبيِّ خزَايَةً عليّ فزارةَ أَنْ عرفتُ بني عَبْسِ)
ولي تعليقان على هذين البيتين اللذين ذكرهما أبو العلاء على لسانِ الشاحجِ:
1-أما البيت الأول، فإن روايته في ديوان تأبط شرا فيما خرجه ابن جني من شعره:
إِذا فزَّعُوا أمَّ الصبيينِ نفَّضُوا عَفارِيَ شُعْثًا صافَةً لم تُرَجَّلِ
وفي اللسان (صوف):
إذا أَفْزَعُوا أُمَّ الصَّبِيَّينِ نَفَّضُوا غَفارِيَّ شُعْثًا صافَةً لم تُرَجَّلِ
ولعل رواية ابن جني (صافة) هي الأمثل، وذلك أنه فسرها بأنها المتلبدة، من الصوف، وهي تناسب العفاري الشعث التي لم ترجل، وجاء في اللسان (عفر) في تفسير (العفاري): (وعِفْريةُ الرأْس خفيفة على مثال فِعْلِلة وعِفْراة الرأْس: شعره، وقيل: هي من الإِنسان شعر الناصية، ومن الدابة شعرُ القفا، وقيل: العِفْرِيةُ والعِفْراة: الشعرات النابتات في وسط الرأْس يَقْشَعْرِرْنَ عند الفزع، وذكر ابن سيده في خطبة كتابه فيما قصد به الوضع من أَبي عبيد القاسم بن سلام قال: وأَي شيء أَدلّ على ضعف المُنَّة وسخافة الجُنَّة من قول أَبي عبيد في كتابه المصنف: العِفْرِية مثال فِعْلِلَة، فجعل الياء أَصلًا، والياء لا تكون أَصلًا في بنات الأَربعة) انتهى.
وتأمل ما تحته خط لترى مناسبة (العفاري) لما في الشطر الأول من البيت (إذا فزّعوا)، وأما رواية (غفاري)، فلعلها مصحفة.
2-وأما البيت الثاني، فصواب الرواية في شطره الثاني-كما في اللسان (قرس)-عن أوسِ بنِ حجَرٍ:
أَجاعِلَة أُمُّ الحُصَيْنِ خَزايَةً عَلَيَّ فِرارِي أَن عَرَفْتُ بني عَبْس
ورَهْطَ أَبي شَهْمٍ وعَمْرَو بنَ عامِرٍ وبَكْرًا فجاشَتْ من لقائِهمُ نَفْسي
مَطاعِينُ في الهَيْجا مَطاعيمُ للْقِرَى إِذا اصْفَرَّ آفاقُ السماءِ منَ القَرْسِ
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 11-08-2021, 11:10 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

ومن لطيف أمرها أيضًا أنه يكنى بها القوس، جاء في اللسان (شظف): (الشَّظْفُ: شِقَّةُ العصا عن ابن الأَعرابي، وأَنشد:
أَنتَ أَرَحْت الحَيَّ من أُمِّ الصَّبِي كَبْداءَ مِثْلَ الشَّظْفِ أَوْ شَرِّ العِصِي
عنَى بأُمِّ الصبي: القَوْسَ، وبالصبيّ: السهمَ لأَن القوس تَحْتَضِنُه كما تحتضن الأُم الصبيّ، وقوله: كَبداءَ أَي: كبداءَ عظيمةَ الوسَطِ، وهي مع ذلك مهزولةٌ يابسةٌ مثلُ شِقَّةِ العصَا.) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 26-08-2021, 09:05 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

ويروَى لأبي صخرٍ الهذليّ-وذكر الأصفهاني أنه مما أضيف إلى شعره-:
أبَى القلبُ إلا حبَّهَا عامريَّةً لهَا كنيةٌ عمرٌو وليسَ لهَا عمْرُو
أراد تعظيمها لأن الكنية إكرام لصاحبها، وكونها تكنَى بغير ولد دليلٌ على أنّها معظّمةٌ مكرَمَةٌ في قومِهَا، وفي تاج العروس (كنى): (قال الليث: قال أهل البصرة: فلان يكنى بأبى فلان، وغيرهم: يكنى بفلان، قال الفراء: أفصح اللغات أن تقول: كني أخوك بعمرو، والثانية: بأبي عمرو، والثالثة: أبا عمرو.)، وفي اللسان: (قال الجوهري: لا تقل: يُكْنى بعبد الله.)، ولعل البيت-إن صحّ-مما يرد قول الجوهري.
ومن لطيف ما يدل على أن الكنية يراد بها التبجيل والتعظيم ما أنشده صاحب التذكرة الحمدونية (8/ 278، 279) من قول ابن الرومي:
بكتْ شجْوَهَا الدنيَا فلمَّا تبيّنتْ مكانَكَ منْهَا استبشرَتْ وتثنَّتِ
وكانَ ضئيلًا شخصُهَا فتطاوَلَتْ وكانَتْ تسمَّى ذِلَّةً فتكنَّتِ
قلت: وتكنَى الدنيَا بأمِّ شَمْلَة وأمِّ دَرْزٍ.
منازعة مع اقتباس
  #14  
قديم 28-08-2021, 06:33 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 761
افتراضي أم حمز

وقال أبو العلاء المعري في لزومية قافيتها زايٌ مكسورة :

وتَهْزَأُ منه ربّاتُ المغاني

كما هَزِئَتْ بِرُؤبَةَ أُمُّ حَمْزِ

وأم حمْزٍ هذه يذكرها رؤبة كثيرا في شعره ولا أدري ؛ أهي امرأته أم أخرى يشبب بها ؟
منازعة مع اقتباس
  #15  
قديم 30-08-2021, 12:07 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 2,002
افتراضي

أستاذَنَا الحبيب،
وسبق معنا أيضًا استحضار أبي العلاء أمَّ سرياح وصاحبَها درّاجا، وهو شيءٌ يدعو للتأمل في شعر أبي العلاء، فلربما يكون ظاهرة جديرة بالدرس.
وها هنا فائدتان متعلقتان ببعض ما مضى:
1-كنت ذكرتُ أنه يكنى بـ(أم الصبيّ) القوسُ، وبـ(أم الصبيينِ) الهامةُ على المجاز في كليهما، وقد كنوا بالجمع أيضًا كتكنيتهم بالمفرد والمثنى، ففي اللسان (أمّ) أن الريح تكنى بـ(أم الصِّبْيانِ)، وذكر حديثًا فيه: (لم تضرّه أمّ الصبيان)، قال: (يعني: الريح التي تعرض لهم، فربما غشي عليهم منها).
2-من كُنَى الدنيا أيضًا سوى ما ذكرتُ (أمّ حُبابٍ) و(أمّ وافرَةَ) و(أمّ دَفْرٍ) و(أمّ دَفارِ) و(أمّ خَنُّورٍ) على زنة (تَنُّورٍ) و(بِلَّوْرِ) و(عَمَلَّسٍ).
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
بعض النساء عقارب وأفاعي زيد الأنصاري حلقة الأدب والأخبار 9 19-10-2013 01:39 PM
يشير عدد من النساء ، أم تشير عدد من النساء ؟ محمد أبوريشة حلقة النحو والتصريف وأصولهما 3 09-10-2013 10:37 PM
قصائد النساء طالب من طلابكم حلقة الأدب والأخبار 4 21-09-2012 01:52 PM
أدب النساء في الأدب تألق مُضطجَع أهل اللغة 2 10-04-2012 11:20 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 12:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ