ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 11-03-2010, 07:29 PM
حرف حرف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
التخصص : علوم اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 22
افتراضي في مسألة " قطع الله يد ورجل من قالها "

مسألة " قطعَ اللهُ يدَ ورجلَ مَنْ قَالَهَا "

يجري في الاستعمال الحديث عباراتٌ كثيرةٌ ظاهرها الفصل بين المضاف والمضاف إليه كقولهم : ( حضر الاجتماعَ مديرُ و وكيلُ الجامعةِ ) وذهب بعضُ المهتمِّين بالتصحيح اللغوي إلى تخطِئة مثلِ هذا الأسلوب ؛ وحُجَّتهم في ذلك أنَّ المضاف والمضاف إليه كالشيء الواحد فلا يجوز الفصل بينهما ، ويرون أن الصواب في ذلك أنْ نقول : ( حضرَ الاجتماعَ مديرُ الجامعةِ ووكيلُهَا ) .
وهذه مسألةٌ قديمةٌ اختلفَ فيها أهل اللُّغة ؛ فمنهم مَنْ أجازها على إطلاقها، ومنهم مَنْ أجازها بشروطها ، ومنهم مَنْ منعها وعدَّ ما جاء منها قبيحًا وشاذًّا ، أو خاصًّا بالشعر ، ومردُّ اختلافهم هذا إلى اختلافهم في توجيهِ ما وردَ عن العرب في ذلك .
ومِمَّا سُمع عن العرب في ذلك ، قولهم : " قطعَ اللهُ يدَ ورِجْلَ مَنْ قَالَهَا "(1) ، وقولهم : : خُذْ رُبْعَ أو نِصْفَ مَا حَصَلَ " (2) ، وقولهم : " هُوَ خيرُ وأفضلُ مَنْ ثَمَّ " (3) ، وقول الشَّاعر :
إلاَّ عُلالةَ أو بُدَاهةَ قارِحٍ نَهْدِ الجِزَارة (4)
وقول الآخر :
يَا مَنْ رَأَى عَارِضًا أُسَرُّ بهِ
بَيْنَ ذِرَاعي وجَبهَةِ الأسدِ (5)

وسأذكر ما ورد عن العلماء مِنْ أقوالٍ في هذه الشواهد والأمثلة وما شاكَلها . فأقول مستعينًا بالله :
أولاً: أقوال العلماء في الشواهد السَّابقة وأمثالها :
الأول : أنْ يكون هذا من باب الفصلِ بين المضاف والمضاف إليه . وهذا رأي سيبويه والجمهور (6) .
الثاني : أنْ يكون هذا من باب الحذف؛ حيث حُذِف المضاف إليه من الاسم الأول . وهذا رأي الـمُبرِّد(7)، واختاره ابن مالك ، وابن هشام (8).
الثالث : أنَّ هذا من باب إعمال عاملين في معمولٍ واحد . وهو رأي الفرَّاء (9) .
ثانيًا : توجيه الأقوال السَّابقة :
توجيه القول الأول : يرى سيبويه أنَّ أصل قولهم: " قطعَ اللهُ يدَ ورِجْلَ مَنْ قَالَهَا " هو " قطعَ اللهُ يَدَ مَنْ قالَها ورِجْلَه " ثُمَّ أُقْحِمَ (الرِّجْل) بين المضاف والمضاف إليه ، فصارت :قطعَ اللهُ يدَ ورِجْلَهُ مَنْ قالَهَا ، ثُمَّ حُذِف الضمير مِن (رجلَهُ ) إصلاحًا للفظ ، واجتزاءً بـ (مَنْ ) عن الضَّمير (10) . ومثل ذلك بقية الشَّواهد والأمثلة الأخرى ، فأصل قول الشاعر : " بَيْنَ ذِرَاعي وجَبهَةِ الأسدِ " بينَ ذِراعي الأسدِ وجبهتِه ، ثُمَّ أقمحت (وجبهتِه ) بين المضاف والمضاف إليه ، فصارت :بين ذِرَاعَي وجبهَتِهِ الأسدِ ، ثُمَّ حُذِف الضمير من (جبهتِه )
إصلاحًا للَّفظ .
توجيه القول الثاني : يرى الـمُبرِّد- وهو يُقَدِّرُ المسألةَ إعماليَّة(11) - أنَّ أصل قولهم : " قطعَ اللهُ يدَ ورِجْلَ مَنْ قَالَهَا " هو " قطعَ اللهُ يدَ مَنْ قَالَهَا ورِجْلَ مَنْ قَالَهَا " ، ثُمَّ حُذِف المضاف إليه ( مَنْ قَالَهَا ) من المضاف الأول ( يد ) استغناءً عنه بالثَّاني ،فإذا قلتَ : " قطعَ اللهُ يدَ ورِجْلَ مَنْ قَالَهَا " أعملت ( الرِّجْلَ) في (مَنْ) وقُدِّرَ لليد ما يعمل فيه ويكون محذوفًا (12) . ولهذا بقي المضاف الأول على إعرابه وترك تنوينه ؛ لأنَّ المضاف إليه المحذوف منويُّ الثبوت .
وهذا الرأي أيضًا رأي ابن مالك ووافقه ابن هشام ، على أنْ يكون ثَمَّ معطوف مضاف إلى مثل المضاف إليه المحذوف من المعطوف عليه ، قال ابن مالك في الألفيَّة :
ويُحذفُ الثاني فيبقى الأولُ
كحالهِ إذا به يتصلُ

بشرطِ عطفٍ وإضافةٍ إلى
مثلِ الذي لهُ أضفتَ الأوَّلا

توجيه القول الثالث : يرى الفرَّاء أنَّ الاسمينِ مُضَافانِ إلى مُضافٍ إليه واحد ، ، ففي قولهم : " قطعَ اللهُ يدَ ورِجْلَ مَنْ قَالَهَا " أضافو ( اليدَ والرِّجْلَ) إلى ( مَنْ قالها)، ولا حذفَ في الكلام . وخصَّه كما قال السيوطي
بالمصطحِبينِ كاليد والرِّجل ، والنصف والرُّبع ، وقبل وبعد ؛ لأنَّهما كالشيءِ الواحد ، فكأنَّ المضاف العامل في المضاف إليه شيء واحد ، فلا يرد أنَّه لايتوارد عاملانِ على معمولٍ واحد بخلاف نحو : دار وغلام (13) .

ثالثًا : الموازنةُ والتَّرجيحُ :
أمَّا رأي الفرَّاء فهو ضعيف ؛ " إذ لا يُضَاف اسمانِ معًا إلى اسمٍ واحدٍ " (14) .
وأمَّا رأي سيبويه وَمن وافقه حيث عدّوا هذه المسألة من باب الفصل بين المتضايفين ، ولا يخفى ما في هذا القول من التَّكلُّف حيث الحذف والتَّقديم ، كما يلزم منه الفصل بين المتضايفين ، وهو " خاصٌّ بالشعر أو شاذٌّ في الكلام الفصيح "(15) ، كما ناقضوا قولهم في مسألة شبيهة بهذه المسألة ، وذلك في باب التَّنازع إذْ يرون فيه إعمال الثَّاني ، أمَّا هنا فيرون إعمال الأول . كما " يلزم على مذهب سيبويه التَّهيئة والقطع ؛ لأنَّه حذف الضمير من ( الرِّجْل) وهيَّأه للعمل في ( مَنْ ) ثُمَّ لَمْ يُعمِله "(16) .
قال في حاشية الصًّبَّان تعليقًا على مذهب سيبويه : " لعلَّ الحامل له على ذلك أنَّ الحذف أليق بالثَّواني لكنَّه مع ما فيه من التَّكلُّف يُضَعِّفه قول الشاعر:
بَنُو وبَنَاتِنَا كِرَامٌ فَمَنْ نَوَى
مُصَاهَرَةً فَلْيَنْأَ إِنْ لَمْ يَكُنْ كُفْأَ

وقول الآخر " بمثلِ أو أحسن مِنْ شمسِ الضُّحى " إذ لا يفصل بين المتضايفين إذا كان الثاني ضميراً ولأن مطلوب أحسن (مِنْ ) و مجرورها ومطلوب (مِثْل ) مضاف إليه كذا في الدماميني " (17).
أمَّا رأي الـمُبَرِّد فهو خالٍ من التَّكلُّف ؛ فهو على تأويل حذف المضاف إليه من الأول لدلالة الثَّاني عليه ، وفيه سلامة من الفصل بين المضاف والمضاف إليه ، الخاص بالشِّعر أو الشَّاذ في الكلام .
قال في المقاصد الشَّافية عند شرحه لقول ابن مالك :
ويُحذفُ الثاني فيبقى الأولُ
كحالهِ إذا به يتصلُ

بشرطِ عطفٍ وإضافةٍ إلى
مثلِ الذي لهُ أضفتَ الأوَّلا

" فإنَّ النَّاظم ارتضى فيه الجواز قياسًا على تأويل حذف المضاف إليه من الأوَّل . أمَّا الجواز قياسًا فهو أحد المذهبين على الجملة ، وهو رأيُ الفرَّاء والسيرافي . والجمهور على المنع وهو مذهب سيبويه ... والرَّاجح عند النَّاظم الأوَّل وذلك من جهة القياس والسماع .
أمَّا السماع فقد كثر فيه كثرةً تُوجِب القياس وإنْ قلَّ في نفسه فلا مانع من القياس عليه .
وأمَّا القياس فإنَّ المضاف إليه الثَّاني لمَّا كان هو الأول بعينه صار كأنَّه حاضر في موضعه ، فلذلك بقي بعد الحذف على تهيئته . وأيضًا فإنَّ ذلك شبيهٌ بالإعمال فالمضاف الأوَّل كأنَّه طالبٌ للمضاف إليه الثَّاني فصار حذف الأوَّل كلا حذف وكأنَّه موجود " (18) .
وأرى أنَّ الرأي الأخير – رأي الـمُبَرِّد وابن مالك وابن هشام – هو الصحيح . وعلى ذلك يجوز أنْ يُقَال :
( سافرَ والدُ وصاحبُ محمدٍ ) . وإنْ كان الأفضلُ ذكرُ الاسمين المضاف إليهما معاً.
"ومذهب الـمُبَرِّد أقرب، لما يلزم سيبويه من الفصل بين المضاف والمضاف إليه في السعة" (19)
فإنْ قيلَ : إنَّ هذا التأويل يؤدي إلى محذور وهو الإضمار قبل الذِّكر . قلنا : إنَّ الإضمار قبل الذِّكر موجود في كلام العرب كما في باب ( نِعْمَ و بِئْسَ ).
كما أنَّه قد ورد عن العرب حذف المضاف إليه دون أنْ يُعطف على المضاف مضافٌ لما يُماثل المحذوف لفظًا ومعنى كقول بعض العرب : " سلامُ عليكم " (19) بلا تنوين ، يريدون (سلامُ اللهِ عليكم ) . وقراءة ابن محيصن : " فَلا خوفُ عليهم "(20) بالضَّم دون تنوين ، تقديره :فلا خوفُ شيء (21).
وحديثًا ناقش مجمع اللغة العربية في القاهرة هذه المسألة . وجاء في قرار اللَّجنة :
" يجري في الاستعمال الحديث قولهم : مكانُ وموعدُ الحفلِ،ومُديرُ ومُحرِّرُ المجمع ، وغير ذلك مِمَّا يجيءُ فيه الفصل بين المتضايفين بالعطف ، وقد ورد من ذلك شواهد كثيرة في فصيح الكلام العربي ، وترى اللَّجنة ألاَّ حرجَ من هذا الاستعمال "(22) .
ونلحظُ على هذا القرار أنَّ المجمعَ أخذ برأي الـمُبرِّد ومن وافقه مِمَّن يجيزُ هذا الأسلوب ، ولكنَّه عدَّ هذا الأسلوب من باب الفصل بين المتضايفين وهو رأي سيبويه . ولعلَّه كان من الأولى – إذْ أخذ بمذهب الجواز- أنْ يَعدَّ مثل هذا الأسلوب من باب الحذف والتقدير ، لا من باب الفصل بين المتضايفين الذي يراه سيبويه قبيحًا ولا يجوز إلا في ضرورة الشِّعر. – والله أعلم - .
ـــــــــــــــ
(1) حاشية الصبَّان (2/414)، المقاصد الشافية (4/166)، شرح التسهيل ( 3/114) .
(2) أوضح المسالك (3/171).
(3) المقاصد الشافية (4/167).
(4) البيت للأعشى ، انظر: شرح التسهيل ( 3/114)، الخصائص (575) ، المفصَّل (136) ، المقاصد الشافية (4/167)، شرح الرضي على الكافية (2/258) ، الكتاب (1/179).
(5) البيت للفرزدق ،انظر: الخصائص (575)، المفصَّل (135) ، حاشية الصبَّان (2/414)، شرح التسهيل ( 3/115)، شرح الرضي على الكافية (2/258)، الكتاب (1/180).
(6) المقاصد الشافية (4/170)، الخصائص (575) ، شرح الرضي على الكافية (2/259) .
(7) المقاصد الشافية (4/170) ، شرح الرضي على الكافية (2/259) .
(8) أوضح المسالك (3/171)تحقيق : محمد محيي الدين عبدالحميد.
(9) حاشية الصبَّان (2/416).
(10) المقاصد الشافية (4/170)، حاشية الصبَّان (2/415-416).
(11) المقاصد الشافية (4/170) .
(12) المقاصد الشافية (4/170) .
(13) حاشية الصبَّان (2/416) ، توضيح المقاصد والمسالك بشرح ألفية ابن مالك (2/822).
(14) المقاصد الشافية (4/171) .
(15) المقاصد الشافية (4/170) .
(16) المقاصد الشافية (4/171) .
(17) حاشية الصبَّان (2/415).
(18) المقاصد الشافية (4/169-170) .
(19) شرح الرضي على الكافية (2/259) .
(20) شرح التسهيل ( 3/113) ، المقاصد الشافية (4/168) .
(21) شرح التسهيل ( 3/113) ، المقاصد الشافية (4/168)، حاشية الصبَّان (2/415).
(22) مظاهر التَّجديد النحوي لدى مجمع اللغة العربية في القاهرة حتى عام1984 ،ص 44 .
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 12-03-2010, 07:23 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

جزاك الله خيرًا يا أبا عبد الله على هذا البحث القيِّم. ووددتُّ لو كانت أحاديثُ هذه الحلْقة بحوثًا يُنتفَع بها، تَردُّ إلى القارئ ما ضَلَّ عنه من عِلْم النحو، وقضاياه، وتكونُ بابًا للنقاش، والمدارسة.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 12-03-2010, 11:05 PM
حرف حرف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
التخصص : علوم اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 22
افتراضي

بياض الثَّلج ، عائشة ، جُزيتما الخيرَ .
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 12-03-2010, 11:10 PM
حرف حرف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
التخصص : علوم اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 22
افتراضي

أستاذنا أبا قصي : أشكر لك تعليقك الكريم ، منتظرًا الإضافات القيِّمة ، والإشارات اللَّطيفة منك ومن بقيّّة الأعضاء الكرام.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 04-04-2010, 05:01 PM
الشابي الشابي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : علوم إدارية
النوع : ذكر
المشاركات: 9
افتراضي

الله يعطيك الف عافية
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 08-04-2010, 09:04 PM
عمّانوئيل عمّانوئيل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2010
التخصص : اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 1
افتراضي

أحسنتم في التفصيل والتفريع سيّدي الكريم. بورك الصّنيع.
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 02-05-2010, 08:17 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,948
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل حرف مشاهدة المشاركة
وعلى ذلك يجوز أنْ يُقَال :
( سافرَ والدُ وصاحبُ محمدٍ ) . وإنْ كان الأفضلُ ذكر الاسمين المضاف إليهما معاً.
بارك الله فيكم.
وشاهدُ هذا الأفضلِ قولُ الله سبحانه و وذروا ظاهرَ الإثمِ وباطنَه ... الآيةَ ، وقولُه سبحانه و في غيرِ ما آيَةٍ ولولا فضلُ اللهِ عليكم ورحمتُه ... .
والله سبحانه و أعلم .
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 03-05-2010, 11:33 PM
حرف حرف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
التخصص : علوم اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 22
افتراضي

وبارك اللهُ فيك أخي الكريم .
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 21-04-2012, 05:16 PM
محمد عبد العزيز الجزائري محمد عبد العزيز الجزائري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2011
السُّكنى في: الجزائر العاصمة
العمر: 35
التخصص : الفقه وأصوله
النوع : ذكر
المشاركات: 9
افتراضي

جزاك الله خيرًا، وأحسن إليك...
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 28-09-2012, 05:26 PM
حرف حرف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
التخصص : علوم اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 22
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد عبد العزيز الجزائري مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرًا، وأحسن إليك...
وجُزيتَ الخيرَ أخي الكريم .
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 01-10-2012, 07:45 AM
سعد الماضي سعد الماضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2011
التخصص : جغرافيَة
النوع : ذكر
المشاركات: 56
افتراضي

بارك الله فيك
ما إن شرعت في قراءة حديثك الجميل حتى مِلتُ إلى أن الحق في التعليل مع المبرد .
أما المجامع فأظنها مثل الجامعة لعربية ؛ وجدت لتقضي على ما بقي من جسم اللغة الكليم .
ولو أن الأمور اللغوية تعامل معاملة الأمور الشرعية ، لكان تحريم الفصل بين المضاف والمضاف إليه بمضاف متطفل أَولَى أولويات التشريع اللغوي .
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 01-10-2012, 10:05 AM
أحمد بن حسنين المصري أحمد بن حسنين المصري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2011
السُّكنى في: مصر
التخصص : محاسب، معهد الفرقان لإعداد الدعاة
النوع : ذكر
المشاركات: 860
افتراضي

ما أجملَ هذا البحثَ !
للهِ دَرُّ مَنْ كتبه
__________________
صفحة الملتقى على الفيس :
https://www.facebook.com/pages/%D9%8...38771719487218
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 18-01-2014, 12:18 AM
حرف حرف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
التخصص : علوم اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 22
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أحمد بن حسنين المصري مشاهدة المشاركة
ما أجملَ هذا البحثَ !
للهِ دَرُّ مَنْ كتبه
شكر الله لك ، وبارك فيك ، أستاذي الكريم .
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ضيفة جديدة تريد استشارتكم في مسألة هامة ( ما بين السخرية وذم التفيهق ) مسلمة موحدة مُضطجَع أهل اللغة 10 23-12-2013 08:08 AM
صدرَ كتاب «رسالة في مسألة كل عام وأنتم بخير متضمنة مسائل نادرة» فيصل المنصور حلقة النحو والتصريف وأصولهما 45 21-04-2010 12:23 AM
مسألة : كل عام وأنتم بخير أبو عبد الله حلقة النحو والتصريف وأصولهما 15 29-09-2009 07:14 AM
فارس المشرق يتعقب فيلسوف المغرب المعقل العراقي مُضطجَع أهل اللغة 0 10-01-2009 04:12 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 12:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ