ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 08-03-2016, 05:43 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,326
افتراضي الشِّعر في الشِّعر





الحمدُ للّه والصّلاة والسَّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:
هذا حديثٌ كنتُ نويتُه، أردت أن نجمعَ فيه ما قاله الشُّعراء في الشِّعر نفسِه، ولن يقول في الشِّعر كشاعرٍ، فصاحبُ البيتِ أدرى بما فيه، والصَّانع أعلم بصنعتِه، وكما قيل:
يا أبا جعفرٍ أتحكمُ في الشِّعرِ وما فيك آلةُ الحُكّامِ
إنّ نقدَ الدِّينار إلاّ على الصَّيْرَفِ صَعبٌ فكَيف نَقدُ الكَلامِ
ثمَّ رأيتُ أن نوسّع دائرة الحديث ليشملَ كلَّ ما قاله الشّعراء في الشّعر، على اختلاف أغراضهم في ذلك، لأنّ منهم من يصف الشّعرَ مطلقاً فيبيِّنُ حقيقته من وجهة نظره، ومنهم من يذكر أنواع الشُّعراء ومراتبَهم في الشّعر، ومنهم من يمدحُ فيخصُّ شعرَ رجلٍ بالوصف، أو شعر حيٍّ أو قبيلة، ومنهم من يفخَرُ فيَنعتُ شعرَه أو قصائده، ومنهم من يهجو شاعراً مثله، فيعيبُ شعرَه ويبيّنُ عوارَه، ويُجلّي مواضع النّقص فيه، ومنهم من يهجو الشِّعرَ ويحطُّ من أهله، إلى غير ذلك من الأغراض، والقصد جمع كلّ ذلك، وسأذكر ما وقفتُ عليه من غير ترتيب، على حسَب ما يتيسّر بإذن الله . وبابُ الحديث مفتوحٌ لإخواني جميعاً ممّن أرادَ أن يُشاركني في إمداد هذا الحديثِ بما عنده، وهم أهل لذلك وزيادة، رفع الله قدركم، وبورك فيكم


منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 09-03-2016, 01:40 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,326
افتراضي

شكراً للأفاضل على المرور الكريم، وبارك الله فيكم، وقد توسَّعتُ في الدّيباجة بما أَقصُرُ عنه، فاعذروني

لأبي المِنْهالِ بُقَيْلَةَ الأكْبَرِ الأشْجَعيّ، ويُروى لحسّان:

وإنَّما الشَّعْرُ لُبُّ المَرْءِ يَعْرِضُهُ على المَجَالِسِ إنْ كَيْساً وإنْ حُمُقا
وإنَّ أصْدَقَ بَيْتٍ أنْتَ قائلُهُ بَيْتٌ يقالُ إذا أنْشَدْتَهُ صَدَقا

[ الحماسة البصريّة ]
الصَّغاني[العباب]: الكَيْسُ: خِلاف الحُمْق، لأنَّه مُجْتَمَعُ الرَّأيِ والعَقْلِ
وفي [العمدة]:
وقد قيل: لا يزالُ المرء مستوراً وفي مَندوحةٍ ما لم يَصنع شعراً أو يؤلِّفْ كِتاباً؛ لأنَّ شعرَه تُرجمان علمِه، وتأليفه عُنوانُ عَقله.
وقال محمَّد بن مناذر وكان إماماً:
لا تَقُل شِعراً ولا تهمُمْ بهِ وإذا ما قُلتَ شِعراً فأجِدْ
وفي [الموشّح]:
قيل للمُفضل الضَّبى: لم لا تقول الشعرَ وأنت أعلمُ الناس به؟ قال: عِلمي به يمنعُني من قوله. وأنشد:
أبَى الشّعرُ إلّا أن يفيءَ رَديئُهُ عليَّ، ويأبى منهُ ما كانَ مُحكَما
فيا لَيتنى إذ لم أُجِدْ حَوكَ وَشيِهِ ولم أكُ من فُرسانِهِ كُنتُ مُفحَما
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 09-03-2016, 02:45 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

ما شاء الله! حديثٌ نافعٌ ماتِعٌ.
باركَ الله فيكَ، وشكرَ لكَ حسنَ الاختيارِ، ونفع بكَ.
.
وأختارُ في أوَّلِ مُشارَكةٍ -ولستُ أهلًا لها- هذه الأبيات:
الشِّعرُ ما قوَّمتَ زَيغَ صُدورِه وشددتَّ بالتهذيبِ أسْرَ مُتونِهِ
ورأَبْتَ بالإطنابِ شَعْبَ صُدوعِهِ وفتحتَ بالإيجازِ غورَ عُيونِهِ
وجمعتَ بين قريبِه وبعيدِه ووصلتَ بين مجمِّه ومعينِهِ
وعقدتَّ منه لكلِّ أمرٍ يقتضي شَبَهًا به فقرنتَه بقرينِهِ
فإذا بكيتَ به الدِّيار وأهلَها أجريتَ للمحزونِ ماءَ شُؤونِهِ
ووكلْتَهُ بهُمومِه وغُمومِه دهرًا فلم يَسْرِ الكرَى بجُفونِهِ
وإذا مدحتَ به جوادًا ماجدًا وفَّيْتَهُ بالشُّكرِ حَقَّ دُيونِهِ
أصفيتَه بنفيسِه ورَصينِهِ ومنحْتَهُ بخطيرِه وثمينِه
فيكون جزلًا في اتِّفاقِ صُنوفِهِ ويكون سهلًا في اتِّساقِ فُنونِهِ
وإذا عتبتَ على أخٍ في زلَّةٍ أدمجْتَ شدَّتَهُ له في لِينِهِ
فتركتَه مستأنسًا لدماثةٍ مُستيئِسًا لوُعوثِهِ وحُزُونِهِ
وإذا اعتذرتَ إلى أخٍ في زلَّةٍ واشكْتَ بينَ مُحيلِهِ ومُبينِهِ
فيحور ذنبُكَ عندَ مَن يعتَدُّهُ عَتْبًا عليكَ مُطالبًا بيمينِه
والقولُ يحسُنُ منه في منثورِهِ ما ليسَ يحسنُ منه في مَوزونِهِ
.
[ انظر: زهر الآداب 3/ 686 ]
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 09-03-2016, 05:53 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,326
افتراضي

بارك الله فيكم جميعاً، وأنتِ أهلٌ لهذا وزياادة، ومشاركتكِ تُشرّفنا
وللمتوكّل بن عَبد الله الليثيّ، ويُروى لغيره:

الشِّعْرُ لُبُّ المَرْءِ يعرِضُهُ والقولُ مثلُ مواقِعِ النَّبْلِ
منها المُقصِّرُ عن رَمِيّتِه ونواقِرٌ يَذْهَبْنَ بالخَصْلِ

[أنساب الأشراف، للبلاذريّ، 13/123]
والشّعرُ نَسبه الجاحظ لمُعقّر البارِقيّ (كتاب الحيوان)، فالله أعلم
قَالَ أَبُو عبيد: الْخَصْلَةُ: الإصابةُ فِي الرَّمي، يُقال مِنْهُ: خَصَلْتُ الْقَوْمَ خَصْلاً وخِصَالاً، إِذا نَضَلتَهُم.(غريب الحديث)
ونواقِرٌ، أي صوائبٌ، يُقال: نقرَ السّهمُ فهو ناقِرٌ إذا أصابَ.(نضرة الإغريض)
وتشبيه القول بالنّبل بديعٌ، ومثلهُ قول الآخر:
وإنَّ كلامَ المرءِ في غَير كُنهِهِ لكالنَّبلِ تَهوي ليسَ فيها نِصالُها
والمتوكّل اللّيثيّ هو الذي يقول:
قَهَرتُ الشِّعرَ قد عَلِمَت مَعدٌّ فلا سَقَطاً أَقولُ ولا انتِحالا
وقال أيضاً:
فلَستُ بشاعرِ السَّفسافِ منهم ولا الجاني إِذا أَشِرَ الظَّلاما
[ الدّيوان ]
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 09-03-2016, 06:26 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

هذا من حسن ظنّك.
بارك الله فيكَ، ونفع بكَ.


لابن رشيق القيروانيّ:
الشعرُ شيءٌ حسنٌ ليس به مِن حَرَجِ
أقلُّ ما فيه ذها بُ الهمّ عن نفس الشّجي
يُحكِمُ في لطافةٍ حلَّ عقود الحججِ
كم نظرةٍ حسَّنها في وجه عُذرٍ سَمِجِ
وحرقةٍ برَّدها عن قلب صبٍّ منضجِ
ورحمةٍ أوقعها في قلب قاسٍ حرجِ
وشاعر مطَّرَح مغلق بابِ الفَرَجِ
قرَّبه لسانُه من ملكٍ متوَّجِ
فعلّموا أولادَكم عُقارَ طِبّ المُهَجِ

[ العمدة ١/ ٤٦ ]
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 10-03-2016, 01:42 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

لأبي تمَّامٍ:
وَلَوْ كَانَ يَفْنَى الشِّعْرُ أَفْنَاهُ مَا قَرَتْ حِيَاضُكَ مِنْهُ في العُصُورِ الذَّوَاهِبِ
ولَكِنَّهُ صَوْبُ العُقُولِ إذَا انجَلَتْ سَحَائِبُ مِنْهُ أُعْقِبَتْ بِسَحَائِبِ
للبحتريِّ:
كَلَّفْتُمُونَا حُدُودَ مَنْطِقِكُمْ في الشِّعْرِ يَكْفِي عَنْ صِدْقِهِ كَذِبُهْ
ولَمْ يَكُنْ ذُو القُرُوحِ يَلْهَجُ بِالْـ ـمَنْطِقِ ما نَوْعُهُ ومَا سَبَبُهْ
والشِّعْرُ لَمْحٌ تَكْفِي إِشَارَتُهُ ولَيْسَ بالهَذْرِ طُوِّلَتْ خُطَبُهْ


منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 11-08-2016, 02:48 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

قال عرقلةُ الكلبيُّ في وُحَيْش الشَّاعر:
لا باركَ الرَّحمنُ في وُحَيْشِ فإنَّه مُكَدِّرٌ للعَيْشِ
كم قالَ لا قُلْقِلَ غَيْرُ نَابِهِ أبياتَ شِعْرٍ كبيوتِ الـخَيْشِ
.
وقالَ من أبياتٍ، وقد أعطاهُ بعضُهم شَعيرًا:
يقولونَ لِـمْ أرْخَصْتَ شِعْرَكَ في الوَرَى فقُلْتُ لهمْ إذْ ماتَ أهلُ المكارِمِ
أُجازَى علَى الشِّعْرِ الشَّعِيرَ وإنَّهُ كثيرٌ إذا استخلصته مِن بهائمِ
.
.
.
[ الخريدة - قسم شعراء الشام - 1/ 182 ]
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 16-08-2016, 02:33 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

.
.
انتحلَ بعضُ المتشاعرين بحضرة الصَّاحب بن عبَّاد شِعْرًا له، وبلَغَه ذلك، فقالَ: أبْلِغوه عنِّي:
.
سَرَقْتَ شِعْري وغَيْري يُضامُ فيه ويـُخْدَعْ
فَسَوْفَ أجْزِيكَ صَفْعًا يَكُدُّ رأسًا وأخْدَعْ
فسارِقُ المالِ يُقْطَعْ وسارِقُ الشِّعْرِ يُصْفَعْ
.
قالَ: فاتَّخذ اللَّيل جملًا، وهربَ من الرَّيِّ.
.
[ انظر: "معجم الأدباء" 707، لياقوت الحموي، تح: إحسان عبّاس ]
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 18-08-2016, 03:25 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

موسَى بن سعيدٍ:
أيا قاصِدًا بَحْرًا من الوَزْنِ غُصْ علَى جَواهرِه فالبَحْرُ فيه الجَواهِرُ
إذا أنتَ لم تَشْعُرْ لِـمَعْنًى تُثيرُهُ فقلْ أنا وَزَّانٌ وما أنا شاعِرُ
.
[ "المحاضرات والمحاورات" للسيوطي (ص381) تح: يحيى الجبوري ]
.
.
لطيفة
لأبي أحمدَ الـمنفَتِل في ابنِ ميمون بن الفرَّاء:
لابن مَيْمونٍ قَرِيضٌ زَمْهَرِيرُ البَرْدِ فِيهِ
فإذا بَيَّتَ بَيْتًا نَفَقَتْ سُوقُ أَبِيهِ
.
[ "الذخيرة" لابن بسّام (القسم الأول، المجلد الثاني، ص760) تح: إحسان عبّاس ]
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 20-08-2016, 12:16 AM
صالح سعيد النائلي صالح سعيد النائلي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2016
التخصص : نحو
النوع : ذكر
المشاركات: 72
افتراضي

ربما تكون هذه القصيدة العينية للشيخ الأديب سيد محمد بن الشيخ سيديا الكبير الشنقيطي على شرطكم، وهي قصيدة عينية مشهورة أوردها صاحب الوسيط ص 270-271، وقد أوردها بعض الأعضاء من قبل في بعض أقسام المنتدى، وفي القصيدة دعوة "إلى تجاوز المألوف في مضامين الشعر العربي":

يا معشر البلغاء، هل من لوذعي يهدي حجاه لمقصد لم يبدع
إني هممت بأن أقول قصيدة بكرا، فأعياني وجود المطلع
لكم اليد الطولى علي إنَ اَنتمُ ألفيتموه ببقعة أو موضع
فاستعملوا النظر السديد، ومن يجد لي ما أحاول منكم فليصدع
وحذار من خلع العذار على الديا ر ووقفة الزُّوَّار بين الأربُع
وإفاضة العبرات في عرصاتها وتردد الزفرات بين الأضلع
ودعوا السوانح والبوارح، واتركوا ذكر الحمامة والغراب الأبقع
وبكاء أصحاب الهوى يوم النوى والقوم بين مودع ومشيع
وتجنبوا حبل الوصال، وغادِروا نعت الغزال أخي الدلال الأتلع
وسُرَى الخيال على التلال لراكب الشْـ شِمْلال بين النازلين الهجع
ودعوا الصحارى والمهارى تغتلي فيها فتذرعها بفتل الأذرع

إلى أن قال:

وتحادث السمار بالأخبار من أعصار دولة قيصر أو تبع
وتناشد الأشعار بالأسحار في الأقمار ليلة عشرها والأربع
وتداعيَ الأبطال في رهج القتا ل إلى النزال بكل لدن مشرع
وتطارد الفرسان بالقضبان والـ ـخرصان بين مجرد ومقنع
وتذاكر الخطباء والشعراء للـ ـأنساب والأحساب يوم المجمع
ومناقب الكرماء والعلماء والـ ـصلحاء أرباب القلوب الخشع
فجميعُ هذا قد تداوله الورى حتى غدا ما فيه موضع إصبع
من مدعى ما قاله أو مدع والمدعى ما قال أيضا مدع
واليوم إما سارق مستوجب قطع اليمين وحسمها فليقطع
أو غاصب متجاسر لم يثنه عن همه حد العوالي الشرع
مهما رأى يوما سواما رتعا شن المغار على السوام الرتع
فكأنه فى عدوه وعدائه فعل السليك وسلمة بن الأكوع
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 01-10-2016, 01:48 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

.
قالَ أبو عبد الله الحميديُّ في «جذوة المقتبس 540»:
كتبتُ عن بعض المشايخ بالأندلسِ أنَّ ابنًا لهاشمِ بن عبد العزيز
خاطبَه بأبياتٍ قالَها لم تكنْ بتلك القُوَّةِ،
فوقَّعَ في ظهرِ رقعتِه بديهةً:
لا تَقُلْ إنْ عَزَمْتَ إلَّا قَرِيضًا رائقًا لَفْظُهُ ثَقِيفًا رَصِينا
أَوْ دَعِ الشِّعْرِ فَهْوُ خَيرٌ مِنَ الغَثْـ ـثِ إذا لَمْ تَجِدْ مَقالًا سَمِينا
لطيفة
قال بدر الدِّين الذهبيُّ وقد أعطَى الممدوحُ بعضَ الشُّعراءِ نَطْعًا:
لا تَلُمِ الممدوحَ في بَذْلِهِ نَطْعًا فذا خَيْرٌ من الـمَنْعِ
صَفَعْتَه بالمدحِ نَظْمًا فلا غَرْوَ إذا جازاكَ بالنَّطْعِ
[ الوافي بالوفيات 29/ 291 ]
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 01-12-2016, 02:23 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

قال ابنُ خفاجةَ من قصيدةٍ يصفُ فيها شعرًا للوزير أبي جعفر:
تفجَّـــــرَ فيــــــه الطَّبْــــــــــعُ فَجْــــــــــرًا وإنَّــــــــــــــما أطَــــــــلَّ به مِن كُـــلِّ قافيــةٍ نَجْـــــمُ
ولـــــو أنَّ ســـــــمعًا ثَمَّ يُصْـــــــــغي لَـمَـــــــا دَرَى أَبَيْتٌ يُـــروَّى أم يُـــراشُ لَه سَـــهْمُ
شَفَاني وقد أشفَى الضَّنَى بي علَى الرَّدَى وبعضُ الكَلامِ الحُرِّ يُشْفَى به الكَلْمُ
أبــــــــا جعفـــــــــــــــــــــــــرٍ للَّهِ دَرُّكَ فارسًـــــــــــــــــــا بحيثُ سُـطورُ الشِّعرِ خيلٌ لَهُ دُهْمُ
[ ديوانه (257) ط. صادر ]
لطيفة
قال عبد الله بن أبي القاسم بن جزي الكلبي:
لقد صِرْتَ في غَصْبِ القَصائدِ ماهِرًا فما اسمُ جميعِ الشِّعرِ عندَكَ غير لي
فشِــــــــعْرَ جَريــــرٍ قد غَصَبْتَ ورُؤْبَــــــــــةٍ وشِعرَ ابنِ مَرْجِ الكحلِ وابنِ المرحَّلِ
وإن دامَ هذا الأمرُ أصبحتَ تدَّعِي ( قِفَا نَبْكِ مِن ذِكْرَى حَبيبٍ ومَنزِلِ )
[ "الكتيبة الكامنة" (98، 99) ]
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 29-12-2016, 09:18 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,326
افتراضي




لطيفة

لابن نُباتة المصري
وقد ماتَ لهُ صبيٌّ، فانقطَعَ عن قولِ الشّعر مدَّةً:


[ روضُ الآداب، للحجازي]
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	attachment.php.jpg‏
المشاهدات:	758
الحجـــم:	20.9 كيلوبايت
الرقم:	1390  
منازعة مع اقتباس
  #14  
قديم 30-12-2016, 11:01 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

نفعَ اللَّهُ بكَ
.
.
أَوْضِحِ الشِّعْرَ إِذَا مَا قُلْتَهُ ... إِنَّمَا السَّائِرُ مِنْهُ مَا وَضَحْ
.
[ الأمثال الصادرة عن بيوت الشعر، ص540 ]
.
منازعة مع اقتباس
  #15  
قديم 20-08-2017, 11:50 AM
عمر السنوي عمر السنوي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2016
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 16
افتراضي

ولمعروف الرصافي قصيدة في ديوانه بعنوان "أنا والشعر" يقول فيها:

أرى الشعر أحياناً يجيش بخاطري ويبذل ما قد عزّ لي من مصونهِ
ويسكن أحياناً فأشجى وإنما تحرّك شجوي ناشئ من سكونه
وقد أتوخّى الهزل منه مجارياً لدهر أراه مُوغلاً في مجونه
ولكنّ نفسي وهي نفس حزينة تميل إلى المشجي لها من حزينه
وقد علم الراوون شعري بأنهم إذا أنشدوه أطربوا بلحونه
وإِنّي إذا استنبطته من قريحتي شفيت صدى الراوي ببرد معينه
وإني على علم طويت سهوله ولم أتحيّر خابطاً حزونه
وإني لمحّاص له بسليقة أبت غثّه واستوثقت من سمينه
وهل يخطر الشعر الركيك بخاطري إذا كان في طوعي اختشاب متينه
ألا لا اهتدت للشعر يوماً هواجسي إذا هي لم تنزع إلى مسيبه
ولا غصت في بحر القريض مخاطراً إذا لم أفز من درّه بثمينه
على أن لي طبعاً لبيقاً بوشيه نزوعاً إلى أبكاره دون عونه
إذا انتظمت أبياته في قصائدي ترى كل بيت ممسكاً بقرينه
وما كن دوح الشعر يوماً لتجتنى بغير اليد الطولى ثمار غصونه
ولم يستقد إِلاّ لذي ألمعيّة يكون كرأي العين رجم ظنونه
وإنّيَ قد مارسته بفطانة يلوح سناها غرّةً في جبينه
لعمري إن الشعر صمصام حكمة وأن النهي معدودة من قيونه
إذا جنّني ليل الشكوك سللته عليه ففّراه بفجر يقينه
وما الشعر إلا مؤنسي عند وحشتي ومسلي فؤادي عند وري شجونه
تقوم مقام الدمع لي نفثاته إذا الدهر أبكاني بريب منونه
وأجعله للكون مرآة عبرةٍ فيظهر لي فيها خيال شؤونه
فأبصر أسرار الزمان التي انطوت بما دار في الأحقاب من مجنونه
وللشعر عين لو نظرت بنورها إلى الغيب لاستشفيت ما في بطونه
وأذن لو استصغيتها نحو كاتم سمعت بها منه حديث قرونه
وليل إلى شعراه أرسلت فكرتي رسولاً بشعري حاملاً لرقينه
سل الليل عني سره وسماكه ونجم سهاه والجديّ خدينه
فكم بتّ في نهرة المجرّة في الدجى من الشعر أجري منشآت سفينه
هو الشعر لا أعتاض عنه بغيره ولا عن قوافيه ولا عن فنونه
ولو سلبتنيه الحوادث في الدنى لما عشت أو ما رمت عيشاً بدونه
إذا كان من معنى الشعور اشتقاقه فما بعده للمرء غير جنونه
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
سؤال عن محاولة في الشِّعر ! طالب الاثر حلقة العروض والإملاء 25 29-07-2015 04:12 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 11:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ