ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 18-07-2021, 02:55 AM
أسامة عبد الله محمد أسامة عبد الله محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2021
التخصص : معلم لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 5
افتراضي أثر الإسناد في تنقية التراث، (الخنساء رضي الله عنها أنموذجا):

أثر الإسناد في تنقية التراث، (الخنساء ا أنموذجا):

خبران عن الخنساء مشهوران:
--الأول, إنشادها للشعر عند رسول الله :
يستدل بهذا الخبر من يدعون مساواة الرجل بالمرأة على جواز مشاركة المرأة في المنتديات والأمسيات الأدبية، وهو خبر لا إسناد له, جاء في ترجمتها في الاستيعاب لابن عبد البر:
3317 خنساء بنت عمرو بن الشريد الشاعرة السلمية وهو الشريد بن رباح ابن ثعلبة بن عصمة بن خفاف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم قدمت على رسول الله مع قومها من بني سليم فأسلمت معهم فذكروا أن رسول الله كان يستنشدها فيعجبه شعرها وكانت تنشده وهو يقول هيه يا خناس أو يومي بيده
ونقل ذلك ابن حجر في الإصابة:, 11106، فقال بعد أن ذكر شيئا من خبرها: "قال أبو عمرو: ......." وذكر الخبر، وكذلك في ترجمتها في أسد الغابة. فهو خبر لم يذكر له هؤلاء الحفاظ إسنادا.
--الثاني, ذكر استشهاد أولادها الأربعة:

جاء في ترجمتها في الإصابة:
وذكر الزبير بن بكار عن محمد بن الحسن المخزومي وهو المعروف بابن زبالة أحد المتروكين عن عبد الرحمن بن عبد الله عن أبيه عن أبي وجزة عن أبيه قال حضرت الخنساء بنت عمرو السلمية حرب القادسية ومعها بنوها أربعة رجال فذكر موعظتها لهم وتحريضهم على القتال وعدم الفرار وفيها إنكم أسلمتم طائعين وهاجرتم مختارين وإنكم لبنوا أب واحد وأم واحدة ما هجنت آباءكم ولا فضحت أخوالكم فلما أصبحوا باشروا القتال واحدًا بعد واحد حتى قتلوا وكان منهم أنشد قبل أن يستشهد رجزًا فأنشد الأول:
يا إخوتي إن العجوز الناصحه قد نصحتنا إذ دعتنا البارحه
بمقالة ذات بيان واضحه وإنما تلقون عند الصائحه
من آل ساسان كلابا نابحه
وأنشد الثاني:
إن العجوز ذات حزم وجلد قد أمرتنا بالسداد والرشد
نصيحة منها وبرا بالولد فباكروا الحرب حماة في العدد
وأنشد الثالث:
والله لا نعصي العجوز حرفا نصحا وبرا صادقًا ولطفا
فبادروا الحرب الضروس زحفا حتى تلفوا آل كسرى لفا
وأنشد الرابع:
لست لخنساء ولا للأخرم ولا لعمرو ذي السناء الأقدم
إن لم أرد في الجيش جيش الأعجم ماض على الهول خضم حضرمي
وكل من الأسانيد أطول من هذا قال فبلغها الخبر فقالت الحمد لله الذي شرفني بقتلهم وأرجو من ربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته قالوا وكان عمر بن الخطاب يعطي الخنساء أرزاق أولادها الأربعة حتى قبض. ا.ه
فهذا خبر فيه متروك، والوصية جاءت عن غيرها كما في تاريخ الطبري الجزء الثالث ص-544.، وفيه:
كَتَبَ إِلَيَّ السَّرِيُّ، عن شعيب، عن سيف، عن مجالد، عن الشعبي، قال: كانت امرأة من النخع لها بنون أربعة شهدوا القادسية، فقالت لبنيها:
إنكم اسلمتم فلم تبدلوا، وهاجرتم فلم تثوبوا، ولم تنب بكم البلاد، ولم تقحمكم السنة، ثم جئتم بأمكم عجوز كبيرة فوضعتموها بين يدي اهل فارس، والله إنكم لبنو رجل واحد، كما أنكم بنو امرأة واحدة، ما خنت أباكم، ولا فضحت خالكم، انطلقوا فاشهدوا أول القتال وآخره فأقبلوا يشتدون، فلما غابوا عنها رفعت يديها إلى السماء، وهي تقول: اللهم ادفع عن بني! فرجعوا إليها، وقد أحسنوا القتال، ما كُلِمَ منهم رجل كَلْمًا، فرأيتهم بعد ذلك يأخذون ألفين ألفين من العطاء، ثم يأتون أمهم، فيلقونه في حجرها، فترده عليهم وتقسمه فيهم على ما يصلحهم ويرضيهم.ا.ه:
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
الإسناد الخبري طالبه لغه عربيه حلقة البلاغة والنقد 6 08-11-2014 10:27 PM
الذب المستبين عن أم المؤمنين -رضي الله عنها- ( تفريغ ) أم محمد حلقة العلوم الشرعية 1 23-12-2011 07:25 PM
( 40 ) فكرة في الدفاع عن أمنا عائشة رضي الله عنها ( منقول ) الفارس حلقة العلوم الشرعية 1 09-10-2010 01:43 AM
إضافة «رضي الله عنه أو عنها» بعد أسماء الصحابة في لوحات الشوارع الفارس مُضطجَع أهل اللغة 0 27-09-2010 10:05 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 06:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ